أشهر وأهم تغريدات سيث جودين على تويتر

10٬885 قراءات
3 سبتمبر 2010

إذا كنت لا تعرف سيث جودين Seth Godin، المدون والكاتب والعصامي الأمريكي الشهير، فقد فاتك الكثير، وأترك التعريف به لتدوينة في المستقبل بمشيئة الله، أما الآن، فأود أن أعرض عليكم بعض أفضل ما قاله سيث عبر رسائل تويتر القصيرة، والتي جمعها دارمش شاه في موقعه هنا، وأترجم لكم بعضها – كعادة شبايك – دون تقيد بحرفية النص.

Reliance on the tried and true can backfire
الاعتماد على كل ما هو معروف ومجرب يمكن أن يكون له عواقب وخيمة.

Sell the problem. No business buys a solution for a problem they don’t have
بع المشكلة. لن تجد شركة تشتري منك حلا لمشكلة لا تواجهها بالفعل.

Every activity worth doing has a learning curve
لكل نشاط يستحق القيام به منحنى تعلم.

Being 1st helps in the short run. Being a little more right pays off in the long run. Last is the worst
كونك الأول سيساعدك في المدى القصير. كونك على حق سيساعدك في المدى البعيد. كونك الأخير هو الأسوأ.

سيث جودين

سيث جودين، أحد أشهر المسوقين وله مؤلفات وكتب معاصرة مفيدة.

Build in virality
اعتمد في بنائك على التسويق عبر الشبكات الاجتماعية لخلق ما يسميه شبايك التسويق بالمديح.

Subscriptions beat one-off sales
بيع الاشتراكات الدورية يتفوق بشدة على عمليات البيع الوحيدة.

Treat different customers differently
عامل العملاء المختلفين بطرق مختلفة.

Generate joy. Don’t just satisfy a need for a commodity
اصنع متعة استخدام واقتناء. لا تلبِ فقط الحاجة للحصول على سلعة ما.

Plan on remarkable experiences, not remarkable ads
خطط لتوفير تجربة استخدام لا تنسى، وليس إعلانات لا تنسى.

Don’t build a fortress of secrets, bet on open
لا تؤسس قلعة أسرار، ثق في سياسة الأبواب المفتوحة.

Competition validates you. It creates a category. It permits the sale to be this or that, not yes or no
المنافسة تجعل لوجودك فائدة، فهي تنشئ فئة وتصنيفا ما، وبذلك تصبح عملية الشراء من نصيب هذا أو ذاك، وليس هل يشتري العميل أم لا.

There are lots of good reasons to abandon a project. Having a little competition is not one of them
هناك أسباب كثيرة تبرر الانسحاب من مشروع ما، مواجهتك لمنافسة صغيرة ليس من ضمنها.

It’s not who can benefit from what you sell. It’s about choosing the customers you’d like to have
ليس الأمـر مـَن سيـسـتـفـيـد مما تـبـيـعـه، بل أن تختار العملاء الـذين تود أن تخـدمـهم.

The customers you fire and those you pay attention to all send signals to the rest of the group
العملاء الذين تطردهم وأولئك الذين تستمع لهم، كلهم يرسلون إشارات لبقية الناس.

Hundred people doing something at the same time has far more power than 300 people doing it over time
مائة شخص يفعلون شيئا ما معا في وقت واحد، أفضل أثرا من 300 شخص يفعلون الشيء ذاته على فترات متباينة.

Are you chasing or being chased? Are you leading or following? Are you fleeing or climbing
هل تطلب غيرك أم أن غيرك هو من يطلبك؟ هل تقود أم تتبع؟ هل تفر أم تتسلق؟

Get it right for ten people before you rush around scaling up to a thousand
اجعل منتجك / خدمتك تعمل بشكل صحيح مع عشرة من العملاء، قبل أن تجعله يعمل مع ألف منهم.

Highlighting what’s working helps you make that happen more often
عندما تعرف ما الذي يعمل بكفاءة وعلى الوجه الصحيح (=يجلب لك الأرباح) فهذا يساعدك على أن تجعله يعمل في صالحك بمعدل أكبر

Perfect is overrated. Perfect doesn’t scale, either
الكمال مبدأ مبالغ في أهميته، الكمال لا يمكن زيادته

على الجانب:
بالحديث عن تويتر، ترك لي متابع لي على تويتر رسالة تعبر عن استيائه لعدم متابعتي له بدوري بعدما أضافني على حسابه في تويتر. سيث جودين لا يتابع أحدا، بينما يتابعه أكثر من 44 ألفا على تويتر. الشاهد، لكي أتابعك يجب أن تكتب عن أشياء تفيدني، لكن إذا أردت أن تتابعني فقط لكي أتابعك بدوري فلا تفعل.

إذا بحثت في جوجل عن (سيث جودين) فستجد تدوينتي السابقة عن نصائح مروة هاشم تظهر ضمن نتائج البحث، بعدما نقلتها مواقع كثيرة، بعضها نسبها إلى نفسه، لكن جوجل لن يعرض مدونتي ضمن نتائج البحث. أنا أرى ذلك غباء من خوارزميات البحث في جوجل، ولا أتقبل فكرة أن العيب مني إذ لم أفعل كذا وكذا لتظهر مدونتي الأولى في نتائج البحث. أنا أول من نشر هذه التدوينة على انترنت، ولذا يجب أن أحصل على معاملة تفضيلية من جوجل. هذا الأمر يتكرر كثيرا مع تدوينات لي، وفي اعتقادي هذه بشائر قرب أفول نجم جوجل… خاصة لو ظهر له منافس وغريم.

كنت قد أجريت تجربة بسيطة لحساب عدد من يقرأ لي فعليا من إجمالي المتابعين لي عبر تويتر، من خلال تغريدة طلبت من قارئها الرد علي، فجاء عددهم 99 خلال 12 ساعة تقريبا، زادوا إلى 120 تقريبا خلال يومين، ثم زاد عليهم أقل من 20 متابعا ردوا علي عبر فيسبوك، ثم أقل من 3 متابعين عبر لينكدان. بحسبة بسيطة أجد أن من يقرأ لي فعليا على تويتر هم 10% أو أقل من إجمالي عدد المتابعين لي، وهي نسبة تبدو عالمية، توصل إليها العديد من المدونين قبلي، وهي إشارة على أن الهالة التي كانت تحيط بموقع تويتر قد بدأت تقل شيئا فشيئا.

بدأت أتلقى رسائل بريدية من أناس يريدون مني نشر بيانات صحفية وتنويهات عن نشاطاتهم، وإن تأخرت أو ترددت، لاحظت منهم الضيق وبعض الزعل. أعتذر لهم علانية أني لن أفعل. معرفتي بهؤلاء جاءت عبر المدونة وشهرتها، وما شهرة المدونة إلا بسبب قارئي. يوم أن يجد قارئي أني تحولت لصحيفة تنشر إعلانات في صورة مقالات، سيتركني القارئ، وإذا تركني القارئ فسيتركني هؤلاء الأصدقاء، ولذا لن أفعل.

اجمالى التعليقات على ” أشهر وأهم تغريدات سيث جودين على تويتر 54

  1. وليد بن خميس رد

    السلام عليكم ورحمة الله ..

    مرحباً اخي رؤوف,

    اود فقط أن اشكرك على ترجمة هذه”التغريدات” المفيدة والتي لا يمكن لمن لا يجيد اللغة الانجليزية (مثلي) الاستفادة منها لولا انك قمت بترجمتها .

    وارجو منك أن تستمر قدر إستطاعتك بترجمة مثل هذه “التغريدات” الرائعة فأنا استفيد منها, واعتقد أن مثلي كثير .

    ولك مني الاحترام والتقدير,,

  2. محمود الهواري رد

    Get it right for ten people before you rush around scaling up to a thousand
    “اجعل منتجك / خدمتك تعمل بشكل صحيح مع عشرة من العملاء، قبل أن تجعله يعمل مع ألف منهم”

    اعجبتني جدا هذه التغريده .. اتفق مع سيث جودين تماما فيما ذكره فيها لاني اعايشها الان في الواقع العملي

    منتظر تدوينتك عن سيث بفارغ الصبر

    دمت بخير

  3. swyra رد

    موضوع رائع وافكار اروع اود ان اعرف عنه اكثر ..

    منتظرة التدوينة القادمة ..

    شكرا.

  4. M7 رد

    العزيز شبايك /

    اتابعك باستمرار ون كنت لا ارد على تدويناتك . البعض وانطوائيون بعض الشيء او مايريدونه مختلف عن مايريده الاخرون الذين يقومون بالرد عليك ,فلكل شخص -بلاشك – سبب وغاية من متابعتك.

    أنا على سبيل المثال , اجد في تدويناتك عقلانيه ومنطقية افتقدها في عالمنا العربي ,وهذا ما ابحث عنه في تدويناتك , لاشك اني اجني مع ذلك المتعه والفائده وان لم تكن غايتي, وفي غالب الاحيان اتفق معك , ولذلك ليس لدي مايحفزني حقيقة للرد .

    في الانتخابات الامريكية الاخيرة , تابعت ولعدة شهور حملة الرئيس الامريكي باراك اوباما , وكنت دائما ارى في اليتويوب وخاصة بعد تسميته كمرشح للحزب الديموقراطي الكثير من السب والشتائم والانتقاص منه عند مشاهدة خطاباته , حتى انني وصلت لدرجة اليقين انه لا امل له في الحصول على الرئاسة , وفي ليلة الرئاسة , فاز بنتيجة تاريخية ساحقة على خصمه جون ماكين .

    ما أريد قوله هو ان الصمت له اكثر من تفسير .

    1. شبايك رد

      وأما أنا يا طيب فوجدت في تعليقك هذا عقلانية ومنطقية ابحث عنها أنا أيضا، ولذا أرجو ألا تبخل علي بالمزيد منها.

      يا طيب، أنا لو تركت التعليقات السلبية تظهر، ستتحول هذه المدونة إلى ساحة حرب كلامية و أخلاقية، ولذا أحتاج من وقت لآخر إلى تعليقات رزينة عقلانية تعيد إلى الثقة في جمهور القراء “الصامتين”.

      لكني طبعا، الصبر على الشتائم والهجوم – مثل أوباما – أمر يحتاج لأعصاب حديدة صلبة، أراني بحاجة للكثير منها 🙂

  5. عبدالمحسن رد

    شكرا لك أستاذ رؤوف ..
    سيث قودين سبق و أن ودت نفسي في مدونته و قد أعجبت بأكثر كتاباته ..!

    بالنسبة لمقولة
    Don’t build a fortress of secrets, bet on open
    لا تؤسس قلعة أسرار، ثق في سياسة الأبواب المفتوحة

    ألا تتفق معي بأن تطبيقها فن بحد ذاته؟ و أنه غير مجدي على الإطلاق؟

    حيث أني أرى بأنه لابد من وجود بعض الأبواب المغلقة !

    1. شبايك رد

      وأناأوافقك الرأي طبعا، لكن هذا يجب ألا يمنعنا أبدا من الإطلاع على ما لدى الغير من آراء جديدة / مخالفة، أنا لا أريد أن نتحول لنواسيخ، نقلد بدون عقل، بل أريد أن نقرأ و نفكر و نتدبر ثم نختار ما يناسبنا، بشرط ألا نكون منغلقين فكريا… الأمر يحتاج دوما لتفكير عميق كثير دون شك 🙂

  6. د محسن النادي رد

    اعجبني قوله
    ____كونك الأول سيساعدك في المدى القصير. كونك على حق سيساعدك في المدى البعيد. كونك الأخير هو الأسوأ

    على الهامش
    ان كان يتابعك 10 في المائه ممن اضافوك عبر المواقع الاجتماعيه
    فهل تراه عدد كافي للاستمرار
    ام
    النظر في سياسه اخرى للوصول الى القراء
    ودمتم سالمين

    1. شبايك رد

      فكرت في سؤالك هذا كثيرا، حتى قبل أن تطرحه يا طبيب، لكني نظرت فوجدت أنه لو يتابعني 500 فقط من القراء بشكل مستديم، ولو أني نجحت في تغيير حياة هؤلاء القراء للأفضل، فهذا قمة النجاح لي، لأن هؤلاء الخمسمائة سيخرجون للحياة ويحاولون تغيير حياة غيرهم للأفضل…

      كذلك، كلما حاولت الوصول لعدد أكبر من القراء، جاء هؤلاء ومعهم الشتائم والهجوم لأنهم يظنوني بدأت التدوين بالأمس، ولذا تركت التسويق للمدونة لكل زائر جاء فقرأ ما أعجبه فأخبر أصدقائه، غير ذلك من الوسائل سيكون عبثيا بدون عائد، أم ماذا ترى يا طبيب؟

  7. محمد الجوهري رد

    من الممكن تحسين مركز موقعك في جووجل عن طريق بعض خطوات ال SEO أو ال Search Engine Optimization ولكما تحسن ال Page Rank الخاص بك كلما زادت فرصتك في الظهور في الصفحات المتقدمة وبالتالي يعود إليك الاعتبار.

    ملحوظة: أرجو تفعيل الاشتراك بالتعليقات عن طريق البريد لأن عادة القارئ ستقل فرصة عودته إلى الموضوع بعد إرسال رده في حالة المناقشة.

    1. شبايك رد

      وهذا ما أرفضه يا طيب… أنا أول من نشر مقالة ما، ويجب على مواقع البحث أن تعطيني أفضلية بهذا السبب، لأن العقل والمنطق يقول ذلك… غير ذلك سيكون من أنواع التحايل، وهذه الأساليب يمكن لأي ناشئ التلاعب بها والتغلب عليها، يعني لن أحل المشكلة، حل المشكلة يجب أن يأتي من جوجل..

      بخصوص تفعيل الاشتراك بالتعليقات عبر البريد، هذه الخاصية غير مجدية، لأنها تتطلب أن يضع القراء عناوينهم البريدية، وهذه يسيء البعض استغلالها بدعايات مزعجة، ولذا يعزف من تريد قراءة تعليقاتهم عن المشاركة في هذه الخاصية، في حين يقبل عليها من يتركون تعليقات سلبية بشكل أو بآخر… قد تكون نظرتي هذه سوداوية، لكنها تأتي بعد 5 سنوات من قراءة تعليقات قراء مدونتي … كلهم، ما تراه هنا وما لا تراه ! كذلك، من يهتم بالنقاش سيعود، هذا واقع يحدث في مدونتي، وستجد – إذا بحثت – معلقين يهتمون بالعودة للتعليقات والرد عليها رغم تقادمها…

      1. عبدالمحسن رد

        فقط للمساعدة في حل المشكلة ..
        أظن بأن جوجل لديهم قسم للتطوير و استقبال اقتراحات المستخدمين .. فربما تقوم بخدمة جيدة لأمثالك يا أستاذ رؤوف لو عرضت عليهم المشكلة 🙂

      2. المحلاوي رد

        تقول أيها الأخ الحبيب رؤف : “حل المشكلة يجب أن يأتي من جوجل..” ألا ترى أنك تطلب الكثير الذي لا يدرك .. أعتقد أنه من الأقضل البحث عن أفضل الطرق للتعامل مع الموج العالي بدلا من محاولة أو انتظار أن يغير الموج من اتجاهه ..
        أرجو أن تستمر في طريقك – كما أنت – غير ملتفت لنقد غير بناء.. أنا أعذرك عندما تشعر بالغيظ أو بعض الإحباط عندما تتناوشك الأقلام العابثة .. لكن لا تلق لها بالاً كثيرا .. نحن – محبيك الكثيرين – نتابعك ونستفيد منك بجد , وندعو لك بالخير

        1. شبايك

          كلامك صحيح بلا شك، لكن هناك من يختارون الوقوف ضد الموج، وهناك من يسبحون معه، ويبدو أن جينات العناد العربية تسيطر علي في هذه النقطة تحديدا 🙂

          يا طيب، لولا “المحبين الكثيرين” لكانت هذه المدونة مغلقة منذ زمن، لا حرمني الله منهم ومن تعليقاتهم الجميلة.

        2. عمرو النواوى

          أنا مع المحلاوى في رأيه ..
          ومن ناحية أخرى .. لا بأس يا أخي لو قمت بعمل بعض التحسين لموقعك ليناسب سياسات جوجل ونظام فهرسته .. ألا تظن ذلك؟

      3. محمد الجوهري رد

        هناك في منصة ووردبريس اختيارات لجعل بعض الكلمات تدرج في ال Spam
        والانتظار الذي تنتظره من جووجل في اعتقادي سيطول كثيراً، حتى المدونين في اللغات الأخرى يعانون من هذه المشكلة، فحتى يأتي الحل (وهو صعب جداً في رأيي) فإن حل ال Page Rank مناسب لإن عادة معظم مستخدمي جووجل (وذلك حول العالم) يذهبون إلى المراكز الأولى.

        حيتما يرى الناقلون إن نقلهم لم يأتي بفائدة لتراجع مركزهم في مواقع البحث، فإنهم عاجلاً أو آجلاً سيتركون النقل. الحل دائماً وأبداً في المحتوى المتميز وليس بنقله.

        محركات البحث تتميز بالمحتوى الذي تسجله وليس العكس.

  8. ابوحسام رد

    السلام عليكم
    لا عليك من الذي ينسبون الفضل الى غير اصحابها
    ولكن عليك بالمثابرة والاستمرار في تدونتك

    على الجانب/ وجدت كتبك في مدينة الطائف السعودية وهذا يدل على نجاحك بإذن الله
    نرجوا المزيد من الكتب

    1. شبايك رد

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      مشكور يا طيب، لكن هل أطمع في أن تحاول تصوير كتبي بجوالك إذا استطعت وترسل لي هذه الصور، وأن تخبرني باسم هذه المكتبة وعنوانها حتى أضعها في صفحتي على فيسبوك، وبذلك يستطيع من يبحث عن كتبي في السعودية شرائها 🙂 ؟

  9. كمونة رد

    شيء رائع أن يجمع أحدهم ما كتبه سيث على تويتر فكم من الناس يكتبون على تويتر ولن يهتم أحد لهم ,,
    فلو وضعنا في أذهاننا ان كل مانكتبه سنحاسب عليه و أنه لابد ان يفيد غيرنا سنجد من يجمع تغريداتنا ..
    وعندما وضع السلف الصالح ذلك في أذهانهم جمعت أقوالهم.

    ( لست وحدك من يعاني من نتائج جوجل ، انا أيضا رغم اني استخدمت بعض الحيل لكن لا فائدة ورغم أن محتوى مدونتي جديد لم أنقله لكن مازلت لا أرى مدونتي في أول نتائج البحث)

  10. محمد مطلق القحطاني رد

    السلام عليكم اخي رؤوف
    لا تتخيل هول المفاجأة عند قراءة اسمي في اخر تدوينتك واخبرني اخي ابراهيم بالأمر
    أولاً : اشكرك من كل قلبي على ذكر اسمي وهذا شرف هناك من هو يستحقه اكثر مني
    ثانياً: إعلم يا أ. رؤوف أنني من اشد المعجبين بمدونتك بل هي اول مدونة قرئتها ولا تزال هي من افضل المدونات على النت بالعربي (صدقا لا مجاملة)
    ثالثاً : اعلم استاذي العزيز انني وغيري كثييييييير يتقن القراءة ويتقن تبليغ الاخرين وفي احياناً التغيير على المستوى الشخصي لكن اجد نفسي ضعيف جداً في التغذية الراجعة فعذراً على ضعف التواصل
    رابعاً: انا على قناعة تامة انك تملك مخزون ذاتي وطاقة باذن الله تغنيك عن كثير من امثالي
    خامساً: اعدك بالتغيير إلى الاحسن
    شكراً من كل قلبي أ. رؤوف

    1. شبايك رد

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      الشكر لك يا طيب، لقد بلغني طيب مديحك في، فوجب علي شكرك على ذلك، ولما وجدتك اخترت الصمت لذا كان لا بد من دفعة صغيرة لك كي أجد تعليقات كثيرة لك عندي، فبالتحاور وتبادل الأفكار نتطور أنا و أنت ومن يقرأ لنا يا طيب،

  11. محمد حامد رد

    أشكرك يا أخي رؤوف على هذه التغريدات الرائعة
    وأسجل متابعتي وأنني من اشد المعجبين والمتابعين لمدونتك
    ولكن عذراً لعدم كثرة تعليقاتي
    أعدك بالاهتمام بهذا الأمر في المستقبل

  12. Wael Hesham رد

    السلام عليكم أستاذ رءوف
    أنا من القاهرة وأريد شراء كتابك السادس ( الإصدارة الخاصة ) من موقع لولو وقرأت الخطوات كلها وفهمتها ولكن لم أفهم الخطوة الثالثة نهائياً
    ولدي ماستر كارد العملة فيها بالجنيه المصري فهل ممكن استخدامها للشراء من موقع لولو بالرغم من أن العملة المطلوبة يورو أو دولار
    أرجو مساعدتي في هذا وشكراً

    1. شبايك رد

      طبعا يمكنك الشراء بالماستر كارد، من أي موقع انترنت، ما لم يضع البنك الذي تتعامل معه قيودا على ذلك. بخصوص الخطوة الثالثة، تقصد كود التخفيض؟ هذا انتهى أجله، ولم يعد ساريا.

  13. احمد ارسلان رد

    أخي رؤوف ترجمة جميلة ، بصراحة أتمنى أن تمتعنا بجولة لسيرة و سياسة بعض المميزين في الإدارة عالمياً

    بخصوص تويتر أنت ممن وضعتهم في قائمة لأتابع كل ما يكتبون تماماً

  14. أنس السيد رد

    معك من الناحية النظرية و أمارس هذا المبدأ غاليا في حياتي اسميها بأنني لا أريد أن أنظف زبالة الأخرين. هذا المبدأ في الحياة يعتبره الأغلبية حل فاشل . بالنسبة لي هو تحويل “الخطأ” إلى حقيقة واقعة و بالتالي إلى “صح” في الأذهان فأصبح شريكا بالتشوية.
    هذا المبدأ يجعلك غريبا لا يجعلك في خانة الأناس “مشي حالك” .. “الناجحين. لكن قليل مننا يدرك من المسلمين بالذات بأن هذه تخلي عن أهم مبدأ اسلامي هو “الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر” و طبعا الأغلبية تفسر هذا المبدأ أنه تدخل بشؤون (ليس شئون (-;) الأخرين .
    هذا المبدأ يختلف عن مبدأ المجاملات أو مبدأ احترام الاختلاف . لكن الناس تخلط بينها .

    لي تجربة بسطية مع محركات البحث عنما لم يكن هناك كثير من أنس السيد على النت .. فوضعت السيرة الذاتي و أخبرت بها ياهو و غوغل .. بعد يوم على ياهو كانت تظهر أول صفحة بالبحث .. أما غوغل لم يجدها أصلا .. اظهر كل كلمات أنس و كل كلمات سيد و السيد لكن لم يجد أنس السيد علما بأنني وضعت اسمي و بحثت عنه بالأحرف اللاتينية.

  15. اتسار خواجة رد

    Highlighting what’s working helps you make that happen more often
    عندما تعرف ما الذي يعمل بكفاءة وعلى الوجه الصحيح (=يجلب لك الأرباح) فهذا يساعدك على أن تجعله يعمل في صالحك بمعدل أكبر

    بصراحة لفتت هذه التغريدة ( كما سميتها) انتباهي لأنها تتبع قاعدة 20\80 و التي يعرفها الكثير منا أي 20 بالمائة من عملك أو نشاطك يجلب 80 بالمائة من النتائج او المردود و مهمتك أن تعرف ماهي هذه الـ 20 و هذا يوفر عليك الكثير من الجهد الضائع.

    بالمناسبة أخي الكريم ما مدى تقدم مدونتك الانجليزية؟ أعني على مستوى المردود المادي من موضوع البيع بالعمولة هل وجدت أن تحقيق عائد مادي منها هو أمر مجدي كما نشاهد على العديد من المدونات الأجنبية أم أن ثقافتنا بعيدة عن هذا المجال حالياً؟

  16. محمد رد

    جزاك الله خيرا

    بمناسبة تويتر : أنا من قرائك ولكنى لا أتابعك عبر تويتر فأنا لست من ال10 % التى حسبتها

    قراؤك أكثر من تويتر فقط

    تحياتى

  17. faeza رد

    تبدو لي شخصية مثقفة وتملك حس من الجمال والأبداع….أقرأ لك وتعجبني مدونتك جدا وشكرا على ترجمة المقالة…أنا جديدة في عمل المدونة ممكن أن تساعدني بطريقة مبسطة كي أصنع مدونة-مع التقدير والشكر

  18. أبو الفوارس رد

    Sell the problem. No business buys a solution for a problem they don’t have
    بع المشكلة. لن تجد شركة تشتري منك حلا لمشكلة لا تواجهها بالفعل

    هذه قنبلة ( تجارية / تسويقية / سياسية …. والكثير ..

    هل هذه النظرية مقبولة بكل أشكالها ؟؟
    بمعنى أني أجد العذر للشخص الغربي حينما يصدر المرض قبل أن يرسل إلينا بكميات العقار المعالج للمرض ؟؟؟؟

    ولأستفيد من مبدأ النظرية وأكيفها مع مبادئنا كمسلمين ( وحريصين على نفع الناس لا ضررهم ) أستطيع أن أقول ::
    .
    .

    ( أظهر حجم المشكلة ، وهوّل مخاطرها .. ثم قدم الحل الذي تملكه .. بالتأكيد ستجد من يشتريه )

    .
    .

  19. Wael Hesham رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذ رءوف
    بخصوص شراء كتابك السادس من موقع لولو أنا عندما أضغط علي Add to Cart في الخطوة الأولي
    تظهر لي 3 إختيارات وهم :
    1- Update Cart
    Continue Shopping -2
    Checkout -3
    فأيهما أختار لإتمام الخطوة والإنتقال إلي الخطوة التالية علما بأني لم أجد continue and save
    وما الفرق بين الخطوة الثالثة والرابعة وهل يمكن إدخال عنوان منزلي في الخطوتين …. أرجو التوضيح
    شكراً

    1. شبايك رد

      بعد أن تتأكد أنك اخترت كتابا واحد فقط وأنك لم تختر أكثر من كتاب / نسخة، اختر
      Checkout
      وهي تعني أريد الخروج بهذه البضاعة، فكم تريدون مني.

      بخصوص سؤالك الثاني هل يقبل لولو بطاقة ماستر كارد البنك الأهلي، بمشيئة الله يقبل، ما لم يكن هناك شيء ما لا أعرفه يحول دون ذلك. أعتقد ربما أن تتأكد أن رصيد البطاقة يكفي 🙂

      بخصوص الخطوة الثالثة والرابعة، يجب أن تدخل عنوان البطاقة كما في سجلات البنك، حتى يوافق البنك على معاملة الشراء عبر انترنت، فلو كان العنوان هو هو الذي ستشحن عليه، فنعم، يجب أن تدخله مرتين.

      لقد فهمت من أسئلتك أن خطوات الشراء عبر لولو اختلفت عن الشرح الذي أعددته، وأشكرك على ذلك، وسأقوم بتحديث دليل الشراء، فالشكر لك موصول يا طيب.

  20. Wael Hesham رد

    أستاذ رءوف سؤال ثالث
    هل موقع لولو يقبل التعامل بماستر كارد البنك الأهلي المصري الخاص بالإنترنت المدفوع مقدماً ؟
    معلش أنا أول مرة أقوم بتجربة الشراء من الإنترنت
    وشكرا جزيلاً

  21. أمل الحداد رد

    الاعتماد على كل ما هو معروف ومجرب يمكن أن يكون له عواقب وخيمة
    يمكن..
    “خطط لتجربة استخدام لا تنسى، وليس إعلانات لا تنسى”
    فعلاً.. توجد شركة أعلاناتها تظهر على أهم الفضائيات..أعلانات رااااااائعة .. ومؤثرة.. وذات معنى ..
    تفاجئت عندما سمعت أنها شركة فاشلة!!

  22. عمر الأمين رد

    لا تؤسس قلعة أسرار، ثق في سياسة الأبواب المفتوحة

    توقفت في هذه وأتساءل: كم وإلى أي مدى يمكن تطبيق هذه النصيحة…!!؟؟؟
    تفريبا في كل شيئ…

    ….لكن الأهم – حسب رأيي المتواضع – في البيت الزوجية… بين الزوج وزوجته

    فقد تذكرت لقطة جميلة رأيتها في مسلسل “باب الحارة” هي أن العقيد معتز عرف أن أبوه حي بعد أن ظنوه ميتا وأنه سجين لدى الفرنسيين. لكن معتز وأهله أخفوا المعلومة عن الجميع حتى عن زوجته بحجة أن حياة أبوه سيكون في خطر في حال علم الفرنسيين بمعرفة أهل أبو عصام لهذه المعلومة. لكن عندما استمع الزوجة خلسة عرف السر الذي ما كان يجب أن يعرفها و من ثم نقلها لأبيها الذي نقله هو لعضوات الحارة وعرف بها أبو كامل الذي سينقله للفرنسيين وانفضح السر….كل ذلك لأن سياسة الأبواب المفتوحة كانت غائبة بين معتز وزوجته وفي بيتهما الزوجية…

    بالطبع هذا مجرد دراما لكن صدقوني الواقع يشهد أن هذا يحصل وربما أكثر من ذلك
    دمتم بكل خير

  23. popov رد

    عيد مبارك أخ رؤوف و كل عام و انت بخير,

    ماهو سر تأخر العرب في البرمجة الحاسوبية بكل فروعها

  24. عبدالله بن عمر رد

    عيد مبارك عليك يا أستاذ، وعودة مباركة للتسويق 🙂

    هل تسمح لي بإبداء ملاحظة سريعة؟

    يبدو أن المدونة بالنسبة لك مجل للفضفضة والتنفيس عن الذات، ويبدو أن بعض ما تكتبه يأتي في وضع نفسي سيئ وبلغة حادة قد تزعج بعض القراء.

    من حق كل مدون أن يكتب ما يشاء.. لكني كمتابع قرأ كل ما في مدونتك تقريبا.. بدأت أشعر بشيء من الضيق من لهجة المظلومية المتكررة في بعض تدويناتك الأخيرة..

    لا أدري.. ربما كنت أنا مبالغا أو مضخما للموضوع.. لكني رغم هذا أبقى محبا.. ومتابعا، ومروجا لهذه المدونة التي أفدت منها كثيرا..

    1. السملالي عندال رد

      اخي عبد الله … التدوين يطرح تحديا كبيرا للمدون مع نفسه … فيستحيل عليه ان يستمر بمستوى ثابت في جودة الطرح وغزارة المحتوى … قد يكتب الكاتب مقالة جيدة مثل النجمة … لكنها لاتظهر بسبب تدوينة سابقة كالشمس … وهذه حقيقة يؤكدها العداد … اتصور المدونة ومواضيعها كفصول السنة وايامها… ” متعتها في اختلافها ” …

      1. شبايك رد

        مشكور يا طيب على هذا الاهتمام وهذه المتابعة، جزاك الله خيرا، هنيئا لي بقارئ متابع مثلك، وأدعو الله أن أرد لك جميل صنائعك الكثيرة يوما 🙂

    2. شبايك رد

      عيدك مبارك يا طيب وأشكرك على هذه الملحوظة القيمة، لكن لي عندك طلب يا طيب، لو تعطيني أمثلة على جمل سبوق وكتبتها أنا فشعرت أنت بعد قرائتها بما ذكرته، حتى أفهم وجهة نظرك بدقة وبعدها أبدأ في الابتعاد عن مثل هذه اللهجة، وأشكرك على الاهتمام والتعليق…

  25. محمد عبدالرحمن رد

    من اكثر ما استفدت منه في مدرستك هذي تعلم الاخلاص واضح انك مخلص جدا ولاتبتغي الشهره او المال بل عندك هدف اسمى واكبر وهو النهوض بالشباب لتحقيق احلامهم انا من متابعينك منذ زمن .. تحياتي لكم جميعا

  26. عبدالرحمن علي رد

    بارك الله فيك أخي شبايك ..
    ولكن هناك مشكلة أعاني منها دائماً عند قراءتي لأي مقال/قصة/كتاب مترجم ؛ وهي أن الترجمة تكون حرفية أو شبه حرفية وبذلك أفقد متعة القراءة تماماً! لماذا لا يتم الترجمة حسب الفهم والمعني ؟؟!
    خاصة أني أشتري كتباً عدة من مكتبة جرير وغيرها ولكن ضغف الترجمة أصابني بالإحباط فلم أعد أشتري أي شيء إلا بعد رؤية الترجمة الصحيحة التي تخدمني كقارئ ..

    رؤوف … أكن لك الكثير فأنت تخدمني وتخدم العشرات غيري من المتابعين بهذه التدوينات الجميلة جداً !
    استمر بارك الله فيك 🙂

  27. reema رد

    يعجبني اسلوبك السلس .. واعتبرك من الدمونات القليلة التي اقرأ فيها المقالات من البداية وحتى نهايتها وقد أتمنّى أحياناً أنها لم تنتهي 😀
    ردي هذا بخصوص قوقل .. استراتيجية البحث في قوقل لا تتعلق بحفظ الحقوق .. بل بتوصيل الباحث لأول وأسهل وأسرع الطرق عن الكلمات المفتاحية التي يحاول البحث عنها .. فلنفرض أن قوقل أخذت بعين الاعتبار تاريخ النشر عندها قد تظهر لي مقالات لها اسبقية تاريخية لا أحتاجها أو معلوماتها ناقصة .. فكرة الأولوية فكرّت فيها لوقت طويل نسبياً .. ووجدت في حال أخذته قوقل في عين الاعتبار قد تضعه كاختياريه في البحث، ولا تضعه في الشفرات الداخلية لبناء عملية البحث ..
    ولذا فأنصحك كثيراً أن تعزز المدونة بالوسوم اضافة على استخدام SEO، لأنها حقاً مدونة ثرية جداً وتستحق الطفو على السطح !

  28. shmesa رد

    fالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أجد في عقلي اتساع كبير ومساحات عظمى تسع العالم
    وفي عقلي نور يضيئ اركان فكري المتقاعس احيانا وذلك حينما اقرأ
    ووأتابع سرد حديثك الشيق

    وواصل وجدد فلك متابعين كثر
    بارك الله فيك وفي وقتك

  29. AMR ZAKI رد

    مجهود رائع جزاك الله عنا خيرا ارجوا المتابعه لمعرفة الاكثر

  30. osama elmahdy رد

    أستاذي .. ملحوظة صغيره حطرت لى وانا اعيد قراءة هذه التدوينه واعتقد انه تم تداركها فى التدوينات الاحدث لكن وجب التنبيه من بابا وذكر 🙂

    المتابعين الجدد للمدونة لن يفهموا تعليق حضرتك على المقولة بخصوص التسويق بالمديح

    Build in virality
    اعتمد في بنائك على التسويق عبر الشبكات الاجتماعية لخلق ما يسميه شبايك التسويق بالمديح

    المتابعين القدامي -مثلى 😀 – فقط هم من سيفهم .. وهذا امر قد يسبب الازعاج للبعض

    خالص محبتي وتقديري

    🙂

  31. osama elmahdy رد

    اسف اني لم اوضح بالدرجه الكافيه

    حضرتك في التدوينه قلت : لخلق ما يسميه شبايك التسويق بالمديح

    فانا لو متابع جديد للمدونة لن افهم ما هو هذا الذي يسميه شبايك التسويق بالمديح

    مما قد يسبب لى ضيق او التشتيت لذهني عن الموضوع الذي أقراه

    أرجو ان اكون أضحت مقصدي
    🙂

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *