لا صوت يعلو فوق صوت الكتاب ****

3٬861 قراءات
19 فبراير 2010


التحديث الرابع: وأما الناجح التالي فهو جورج إيستمان، مؤسس شركة كوداك، لكن الحديث عن الكاميرات يأتي بعد الحديث عن الحسن بن الهيثم، الذي دخل السجن في زمن الخليفة الحاكم بأمر الله الفاطمي، لأكثر من 12 سنة، وهناك واصل دراسته لسلوك الضوء وانعكاسه، ولاحظ في سجنه مرور الضوء من ثقب في باب الزنزانة، ساقطا على الجدار المقابل راسما صورة غير واضحة، بالتدقيق فيها وجدها صورة الموجود خارج باب زنزانته المظلمة. هذا الاكتشاف سجله الحسن بدقة ودرسه وبحثه ونقحه، ووضعه في كتاب سماه المناظر، حيث أوضح أنه وجد أن الحجرة المظلمة ذات الفتحة الدائرية مثل القمر (القمرة) تعكس داخلها الصورة التي أمامها، وكلما ضاقت هذه الفتحة / القمرة، كلما زادت دقة الصورة المعروضة داخلها، هذا الاكتشاف مهد الطريق لاختراع الكاميرا كما نعرفها اليوم، وقصة الحسن بن الهيثم لهي قصة نجاح في حد ذاتها، حيث لم يوقفه السجن عن تحقيق هدفه في دراسة علم البصريات والخروج منه بالجديد والمفيد، ولم يتقبل علوم من قبله بدون نقد وبحث، ولم يهب المجيء بنظريات تعارض من قبله، وأثبتها بالحقائق العلمية.

التحديث الثالث: انتهيت لتوي من قصة فريد ديلوكا، مؤسس مطاعم صبـواي، ومرة أخرى أترككم مع الفقرة الأولى من قصته : وأما بطلنا هنا فهو لأبوين إيطاليين هاجرا شبابا إلى أمريكا وسكنا نيويورك، يحمل اسم فريدريك ديلوكا، وجاء ميلاده في حي بروكلين في مدينة نيويورك، في عام 1948، وظهرت عليه إرهاصات التجارة صغيرا حين قام وعمره 10 سنوات بجمع الزجاجات الفارغة من الحي الذي عاش فيه مع أهله، وباعها مقابل 2 سنت لكل زجاجة، وفي عام 1957 قام بتوزيع الصحف اليومية لأكثر من 400 مشترك لديه. حين تخرج من المدرسة الثانوية، استقرت رغبته على دراسة الطب، لكن قصر ذات اليد والفقر الشديد الذي كان يعيش فيه، وكذلك مصاريف الدراسة الكثيرة، كل هذا دفعه لأن يعمل في محل بيع آلات مقابل دولار وربع لكل ساعة عمل.

التحديث الثاني: انتهيت مرة أخرى من قصة راي كروك، الرجل الذي حول مطاعم ماكدونالدز من لا شيء، إلى إمبراطورية عالمية مترامية الأطراف، والآن أبدأ رحلة البحث عن ناجح آخر. حتى ذلك الوقت، أترككم مع فقرة من مطلع قصة راي كروك، على سبيل التشويق وبعض التسويق: مستمرا في رحلة البحث عن وظيفة أو عمل، بدأ راي تنمية مهاراته في العزف على البيانو، حتى حصل على وظيفة عازف في إذاعة راديو محلية جعلته يعزف ليلا.أثناء النهار، حصل راي على وظيفة بائع أكواب ورقية في شركة ليلي تيوليب كب، حيث أثبت كفاءة بارعة ورغبة عارمة في الهمل بجهد حتى أصبح أفضل بائع في الشركة، وهناك حيث تعرف على إيرل برينس، تاجر ومخترع وعصامي ناجح، اخترع آلة صب المشروبات ومزجها معا، وسجل اختراعه هذا وبدأ يبيعه في أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية. وعمره 37 سنة، أقنع راي  إيرل أن يبيعه حقوق استغلال منتجه هذا، واستقال راي بعدها من عمله، ليقضي 17 عاما بعدها في بيع الأكواب الورقية وآلة صب المشروبات هذه، في ربوع مختلف الولايات الأمريكية.

التحديث الأول: انتهيت أخيرا من قصة انجفارد كامبراد مؤسس شركة ايكيا، وإن كان من دروس في سيرته، فهي البدء بالتجارة منذ الصغر، والتعامل مع كل مشكلة على أنها دعوة للتفكير عير التقليدي. ردا على اقتراحات كثيرة بضم قصة سنجاب، هذا البطل موقعه في كتاب يتكلم عن النجاح على المستوى الشخصي والانساني، لكن كتابي المقبل يتحدث عن عالم الأعمال والتجارة، وهذا له مقال، وهذا له آخر. الآن وقت التفكير في قصة نجاح تجاري آخر.

تعرفون أني أعمل على الجزء الثاني من كتابي 25 قصة نجاح، ولأني بفضل الله أب لابنتين تكبران، وأبحث في تطوير مدونتي الحالية، وأفكر في أشياء أخرى كثيرة، كل هذا جعلني أقلل من الوقت الذي أعطيه لكتابي المقبل، خاصة وأني أريد أن أضع فيه قصصا لم أنشرها في المدونة، وهو مجهود كبير ولم يسفر عن شيء ملموس حتى الآن، وعليه، وعملا بالتحدي الذي نشرت قصته منذ صفحات قليلة، قررت أن أركز كل وقتي لإنهاء هذا الكتاب، مع وقف الكتابة في المدونة حتى أتم ذلك.

حتى نبقى على تواصل، سأضع تحديثات هنا أخبر فيها قارئي بمدى تقدمي في هذا التحدي، وعندما تضغط على رابط قراءة المزيد ستجد قائمة بالقصص التي ضممتها إلى الكتاب. الآن أريد منكم الدعاء لي بأن أنهي هذا الأمر في مدة أقصاها أسبوعين، وأرجو أن تكون أقل من ذلك. الآن علي بعضهم أن يستعدوا لتدقيق كتابي هذا، وتصميم الغلاف، والله المستعان. في الوقت ذاته، لمن فاته قراءة كتابي 25 قصة نجاح، يمكنه تعويض ذلك بزيارة رابط موقع الكتاب. من قرأ هذا الكتاب من قبل ربما كان عليه قراءته للمرة الثانية استعدادا للجزء التالي!

أحب فقط التوضيح أن هذه القائمة مؤقتة، ستتغير حتما، لكنها تعكس الوضع الحالي لتقدمي في قصص الجزء الثاني.

1 – قبعة بوب يونج الحمراء
2 – الدلال الفارسي الناجح eBay
3 – مغارة علي بابا – النسخة الإلكترونية
4 – قصة مبتكر تشفير DivX
5 – هوندا: لا تجد عوائق، تصد العازم
6 – كينكوز: نجاحات رغم صعوبات جسام
7 – مشاركة الصور عبر انترنت تصنع فليكر
8 – ديبي فيلدز – طاهية حلويات لم تيأس
9 – جوان ك رولينج – مؤلفة الكتب الأكثر ثراء في العالم
10- ماكس ليفشن – أحد مؤسسي باي بال
11- ستبف جوبز – (طالت قصته حتى بدأت أفكر في أن أضعها في كتاب قائم بذاته)

12 – المحامي الذي غدا حلواني
13 – قصة شركة اسمها بالسامك
14 – قصة نجاح سائق تاكسي
15 – الرجل الذي باع عبق التاريخ
16 – تتأخر الأفكار حتى تنجح – اختراع آلة الحصاد
17 – عندما تطرد / تصرف من وظيفتك
18 – شهادة التخرج ليست شرطا للنجاح
19 – انجفار كامبرد – مؤسس سلسلة محلات ايكيا (قيد العمل حاليا)
20 – راي كروك، مؤسس إمبراطورية البرجر
21 – ؟

اجمالى التعليقات على ” لا صوت يعلو فوق صوت الكتاب **** 57

  1. وديع رد

    بالتوفيق دائماً استاذ شبايك…. ان شاء الله سأكون من أول المشترين!

    بدأت اكتشف مؤخراً أن كلامك صحيح بشأن المداومه على الكتابه حتى تصبح كاتباً, ففي الفتره الأخيرة بدأت الاحظ تطور قدرتي بشكل ملحوظ!

  2. فادي يحيى رد

    تحياتي شبايك

    هي أربعة عشر يوما وستنهي الكتاب بإذن الله
    متابع معك التحدي

    و شكرا لك لاختيارك ستيف جوبز (يدهشني هذا الشخص)
    اتمنى لك التوفيق و سيكون من دواعي سروري مساعدتك (إن احببت بالطبع) في إخراج الكتاب.

  3. المهدي رد

    ما راي الاخ شبايك في ادراج قصة المتحدي السوري العملاق خلدون سنجاب ضمن ابطال الكتاب؟؟؟
    ربي يوفقك ويسدد خطاك
    تحياتي

  4. حسن يحيى رد

    جميل جداً ، استمر و بالتوفيق ان شاء الله …

    قرأت القائمة التي وضعتها و على ما يبدو أنك قطعت شوطاً كبيراً في الكتاب و لم يبقى الا القليل ، و لكني الاحظ وجود حوالي 4 قصص تقريباً في القائمة نشرتها على المدونة بالفعل فهل سيتم تعديلهم أم ستبقي عليهم كذلك في الكتاب ؟

    عموماً ، ننتظرك بشغف هنا .. تقبل فائق احترامي.

  5. مصعب رد

    السلام عليكم , بالتوفيق اخ شبايك و انشاء الله تكمل هذا التحدي في اقل من اسبوعين و سيلقى باذن الله نجاحا اكثر من الكتاب الاول .
    س : هل ستكون هناك نسخ مطبوعة في مكان اخر غير موقع لولو?

  6. مختار الجندي رد

    فعلا تأخر الكتاب أخي رءوف وطال مدته وأعانك الله في كثرة المشاغل، ولك حق في تفريغ وقتك للعمل عليه

    حقا إن الكتاب أوشك علي الانتهاء ، لكنه تحدي كبير أن تجد وتضيف ستة قصص أخري في خلال أسبوعين، عمل شاق ولكنه تحدي ناجح لملهمنا ومحفزنا الدائم .

  7. المقداد رد

    أعانك الله أخ رؤوف .. هل من طريقة لتكون كتبك عندنا في غزة ؟ لأني اعتقد انه لا يمكن ان تصل لغزة

    وهل اجد منها نسخ الكترونية ؟؟

  8. غير معروف رد

    حقيقة القائمة مشوقة جداً
    كم نحن بحاجة إلى التفائل في زمن اليأس
    سأحرص على قرائته بإذن الله
    وفقك الله في إتمامه وإخراجه بأبهى صورة

  9. أكرم عثمان رد

    استمر و الله يوفقك

    اتشرف قريبا بعرض تصميم لغلاف كتابك . سائقوم بتصميم و ان شاء الله يعجبك.

    على فكره بعد الانتهاء من كتابك يجب ان نتعاون على ترجمته للأنجليزيه أن كنت تود ذالك.

    وبذالك يكون الاجر أعم وافيد للجميع .

  10. oussama larhmich رد

    اهلا و سهلا
    انا للآن ما كملت الكتاب الاول ههههههه
    بس الحمد لله راح انتهي منه بعد ايام قليلة اكون متفرغ كاملا للمدونة بتاعك راح تطلب مني اخرج منها هههههه
    بس منتظر بكل شوق للكتاب الثاني

    تحياتي اخي الحبيب

  11. غير معروف رد

    المواضيع التي ستكتب عنها مشوقة جداً أتمنى لك التوفيق في اكمال الكتاب في المدة المحددة

  12. سعود السلمي رد

    كتاب اتوقع سيكون بروعه السابق .. اقترح عليك قصص نجاح عربيه تطعم بها كتابك وانا يهمني شخص لكي اعرف عنه المزيد وهو فواز عبدالعزيز الحكير احد كبار تجار التجزئة اتمنى يتضمنه كتابك وشكرا لجهودك سيد رؤوف ودمتم بخير وبعافيه

    1. ابو فارس رد

      عند قراءتي لرد أخي سعود تذكرت قصة لرجل نحتاج بجد أن نحلل قصة نجاحه .. وقد وضعها جزاه الله خيراً في أشرطة كاسيت قبل ذلك

      المقصود بكلامي هو الشيخ سليمان الراجحي مؤسس ومالك بنك الراجحي في السعودية .. ولا أدري إن كان له فروع بالخارج ..

      أنا سمعت الأشرطة أكثر من مرة وأحببت أن توردها لنا أخي رؤوف بأسلوبك المميز ..
      إما ان تضمها لهذا الكتاب أو تفرد لها تدوينة مطولة أو ماترها مناسباً ..

      تميز أسلوبك في صياغة القصة جعلنا ندمن قراءة حروفك أنت فقط 🙂

  13. عبدالرحمن بن صالح رد

    و فقك الله وأنجح مسعاك …
    وأنا سأحاول بإذن الله أن أصمم لك غلافا للكتاب …
    وهذا أقل دعم لشخص طالما دعمنا بأفكاره النيره …‎ ‎:D

  14. مجدى الحلوانى رد

    قرات و إستمتعت كثيرا بالجزء الأول وأنتظر بشغف الجزء الثانى

    بالتوفيق وإلى الأمام دائما

    أرجو أن أساهم فى التدقيق (إن أمكن ذلك)

  15. ابو فارس رد

    شوقتني لقراءته برغم أني قرأت بعضها هنا في زوايا مدونتك الرائعة ..
    ولكن الوقود المتواصل يعني الانطلاقة المستمرة بإذن الله

    ننتظر بفارغ الصبر أستاذنا المبدع

    1. مصعب رد

      أضن انه ستكون هناك اعلانات في هذا الكتاب , فبعد النجاح الذي حققته الاعلانات في التجربة الاولى , اضن ان شبايك سضع مساحات للاعلانات في هذا الكتاب ايضا .

  16. عبدالرحمن بن عادل الهذلول رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأستاذ/ رؤوف بارك الله في وقتك ونفع في علمك ويسر لك أمر إخراج هذا الكتاب

    وأحببت فقط أن أخبرك أنه إذا كان في مخططك عمل جزء ثالث لكتاب قصص النجاح فأريد منك فضلاً وليس أمر

    أن تحجز مساحة لقصة مجموعة من الشباب العربي الذين يعملون حالياً على إعداد تفاصيل أجزاء هذه القصة

    وإن شاء الله سوف تكون قريباً قصة تروى ويقرأئها الأجيال أنها قصة نجاح أبطالها أشخاص يعشقون المغامرة

    ويؤمنون بالنجاح لذا أعدك بإذن الله في نهاية 2011 أن تضم في كتابك القادم قصة جديدة لشباب وعربي

    تحاكي قصص النجاح العالمية وتثبت للجميع أن الشباب العربي بقوة العزيمة والإرادة قادر على عمل

    المستحيل بإذن الله

  17. فادي يحيى رد

    متابعون معك أخي رؤوف التحديثات

    اعجبتني هذه العبارة لكامبراد. ( ارتكاب الأخطاء سمة النشيط. التقليديون هم السلبيون الذين سيضيعون كل وقتهم ليثبتوا أنهم ليسوا على خطأ.)

    تحياتي لك وتمنياتي لك بالتوفيق

  18. ايمان رد

    بسم الله ما شاء الله
    لا اعرف ان كنت فعلا تجد الوقت لتقرأ كل التعليقات في مدونتك الشيقة .. سمعت عن مدونتك في الفريق 501 و لم اعرها اهتماما.
    واثناء تصفحي للانترنت وجدت الكثير ممن يشكرون في مدونتك
    فقررت ان اقرأ
    وأقرأ
    و أقرأ
    و اقول ياليتني تابعتها منذ زمن
    حملت و قرأت كتابك 25 قصة نجاح .. الكتاب به طاقة ايجابية متفجرة ..و لو قلت لك اشكرك جزيل الشكر لمدة سنة متواصلة والله ما وفيت حقك
    المثير في الكتاب ان اغلب قصص النجاح لهؤلاء المشاهير بدأت في سن مبكرة جدا (20-30 سنة)
    مما جعلني اطرد فكرة ان مازال امامي الوقت الكثير لأصبح صاحبة مدونة ناجحة .. و الحقيقة اني تركت طموحي يضمر و اوحي لنفسي ان الطموح ينمو مع نمو النجاح (اللي يبص لفوق يتعب)
    و اتضح خطأ نظرتي لطموحي
    اصبحت الان احاول التخلص من مهنتي اللتي لا احبها و التفرغ لدراسة مجال الانترنت الذي احبه.
    و اطمح الان ان يكون لي مكان في احد كتبك عن قصص النجاح ان شاء الله
    لا اطيق انتظار كتابك الجديد
    ووفقك الله

  19. tarek رد

    بالتوفيق ان شاء الله اخى شبايك
    وانا على استعداد تام للتدقيق والتنسيق ايضا .
    يمكنك مراسلتى عبر الأيميل .

  20. عبدالمهيمن مصلح رد

    بالتوفيق أخى رؤوف وجزاك الله خيراً , فقصص الناجحين من أكثر الأشياء التى تثير فى النفس الحماسة والرغبة فى النجاح , ولله در القائل : تشبهوا إن لم تكونوا مثلهم …إن التشبُّه بالرجالِ فلاحُ
    ينبغى عليك اخى رؤوف أن تضمن كتابك هذا قصة نجاحك الشخصية , قد تعتبرها دعابة أو إطراء مبالغا فيه ولكنها الحقيقة , فنجاحك العملى كمبرمج وداعم فنى , ثم كمحاضر تقنى ومصمم مواقع , ثم كمحرر وكاتب مفوه ورائع , استمتع شخصيا بالقراءة لك , وأخيراً كمدير تحرير ومدون أثق أن عدد قراء مدونتك يتجاوز الألاف , دعك من كل هذا , يكفيك الأثر الإيجابى والحماس والرغبة فى النجاح التى تزود بهم قرائك .

    أنا متابع لمدونتك منذ عامين تقريباً , ولكن هذة المرة الأولى التى أكتب تعليقاً..دمتم بود

  21. OSAMA ELMAHDY رد

    السلام عليكم أستاذى
    بالنسبه للكتاب المعلن عنه فوق :مقولات فى النجاح .. هو جزء أخر من الكتاب السابق أم هو نفس الكتاب مع تغير الغلاف .. انا حريص على شراء كل كتبكم .. وقد أشتريت كتاب التسويق للجميع من معرض الكتاب لانه الوحيد الذى كان ينقصنى .. والان وبعد أن أصبحت أملك بطاقة أئتمان لا مانع لدى من دفع تسعة أضعاف المبلغ فى مقابل شراء كتبكم لحظة صدورها على الانترنت … وليس الانتظار لحين قدوم معرض الكتاب .. ولحضرتك كل التحيه والاحترام والتقدير

    1. shabayek رد

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أشكرك يا طيب، وأدعو الله أن تكون كتبي من الكتب التي تثري قارئها وتترك أثرا إيجابيا في حياة قرائها. نعم، الإعلان هو لكتابي الثالث 365 مقولة في النجاح، بعد تعديل غلافه ليكون أفضل، وتعديل عنوانه بعض الشيء، إذ أن الأرقام على ما يبدو لا تصلح لكي تكون في عنوان كتاب 🙂

  22. لؤلؤة انجمينا رد

    انت رائع جدا جدا الله يحفظك
    التدوينة الوحيدة التي تركت لدي طابع الرجوع دائما بوقتي هو تدوينتك
    وكان كل انجذابي الفكري بافكارك ومهاراتك تشعرني اني قريبة منك
    الله يوفقك يارب
    تحياتي لك

  23. عمرو النواوى رد

    أخى شبايك .. افتقدناك .. أما من جديد .. ننتظر منك أى تحديث تطمئنا به عليك أولاً، وعلى مشروعك ثانياً ..
    وفقك الله .. ولك منى كل تقدير ودعاء ..

    1. shabayek رد

      جديدي تجده في في التحديث الثاني، وأعتذر عن التأخر، لكن الأمر يتطلب قراءة الكثير والكثير، وهذا يتطلب الوقت الطويل والممتد 🙂

      1. عمرو النواوى رد

        على سيرة القراءة .. اكتشفت أنى أقرأ شهرياً نصف كتاب .. وهذه كارثة لشخص كان يقرأ فى اليوم لمدة 12 ساعة منها على الأقل 4 ساعات متواصلة ..
        انصحنى بالله عليك كيف أتغلب على هذه العقبة وأتمكن من زيادة معينى فى الحياة ..

        1. شبايك

          العبرة بما استفدته من قراءة الكتب، وليس كم قرأت منها 🙂 حتى أني أذكر أني قرأت لأحدهم نصيحة ألا أقرأ إلا ما أظنه ذان نفع لي، وإلا استثمرت وقتي في كتاب آخر، طالما توفر لي ذلك

  24. أحمد جبر رد

    أتابع مدونتك منذ سنوات و سعدت كثيرا بما تقدمه من مقالات تحفز على العلم و التعلم و دوافع النجاح .. كما أقترح عليكم أن تقوموا بالإشارة إلى علمائنا من وقت لآخر و تذكيرنا بسيرهم الذاتية و كيف وصلوا لما هم عليه وسبل العلم التي سلكوها ..فربما تكون نواة دافعة للبحث العلمي أو على الأقل حب العلم و التعلم .. و لا صوت يعلو فوق صوت العلم .
    جزاك الله حيرا و اكثر من أمثالك
    مهندس / أحمد جبر

  25. غير معروف رد

    أنصحك بقراة كتاب “إعمل أربع ساعات فقط في الأسبوع” لـ تيموثي فيريس من إصدارات مكتبة جرير

    فهو يتحدث عن مواصفات الأغنياء الجدد وستجد قصص مناسبة لكتابك الجديد

  26. أم ليال رد

    الله يعطيك العافية و يقوّيك…
    أقدر ما تبذله من جهد، و أسأل الله تعالى أن يجعله في ميزان حسناتك…
    كل الأمنيات بالتوفيق..

  27. غير معروف رد

    السلام عليكم ، عندي اقتراح وهو أنك تعمل الكتاب بغير عنوان بدلاً من 25قصة نجاح أجعلة 30 قصة نجاح لتضمن تميزه عن الإصدار الأول ولكي يجد القراء شيئاً مميزا في العنوان وسأحاول البحث عن قصص نجاح وابعث لك بالأسماء ولكن هل ستتخصص بالأجانب أم العرب ؟

  28. غير معروف رد

    ارتكاب الأخطاء سمة النشيط. التقليديون هم السلبيون الذين سيضيعون كل وقتهم ليثبتوا أنهم ليسوا على خطأ.

    الله عليها من مقولة

  29. الهاشمي رد

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اخوي شبايك
    شحالك عساك بخير

    الحين مضي اكثر من اسبوعين وكل يوم اجي ع المدونة وما لاقي شي يديد ، افتقدناك بقوة وافتقدنا ابداعك الله يديمه عليك ياربي

    ننتظرك عودتك بقوة ان شاء الله ، ونتنظر المزيد من الابداع ، ربي يوفقك لما يحب ويرضي

    فى امان الله

  30. علم الدين رد

    أخي شبايك :
    لكتاباتك أثرها الكبير على قارئيها
    ولكم نفتقد هذه النظرة الإيجابية للحياة
    ولكم نفتقد هذا الوعي بأمور الدنيا
    وتحفيز الآخرين
    إن من أهم مشاكلنا نحن المتعلمين أنا نأخذ العلم ولا ينبهنا المعلمين للواقع ويضعونا في بيئات مثالية
    حتى إذا صدمنا مع الواقع تزلزلت من تحتنا الأرض
    وفي كتبك ومقالاتك المكتوبة بالحديث عن الناجحين وقصصهم ونصائحهم
    خير زاد لنا في هذا الطريق المحفوف بالكثير من العراقيل التي نسعى لتحقيقها
    وتحقيق أهدافنا
    أشكرك مروة بعد أخرى على ما تمتعنا به من أفكار ونصائح علنا نستفيد منها
    لك مني كل الود والاحترام

  31. alhlahy رد

    رءوف شبايك. مدوّن. رجل من عالم خاص، تود أن تعشقه او تحبه او تتقرب اليه. عالم. رءوف شبايك. اذا ما نبتت فى بستان صديقك زهرة، فمن الحكمة ان تستمتع بها. بأريجها الشذىّ ومنظرها الخلاب الأخاذ. لا تشغل بالك بحشائش البستان، فصديقك مشغول بها أكثر منك؛لأنه صاحب البستان ومتعهد الزهرة. رءوف شبايك. الأمل. الغد المشرق(بطريقة عملية وواقعية) الفأل الطيب والغد المأمول الممكن تحقيقه. فلسفة الجمال والزوق الراقى الرفيع ، والجد فى الكلام وفى القصد بمهارة تجعله اضافة للجهد الانسانى البناء. رءوف شبايك.عندما يكتب فهو يتحدث أليك . يوشوشك فى أذنك . يقول لك السر : ” كيف تنجح ؟ ” رءوف شبايك. حياة الانسان، اى انسان، بين اثنتين: الفشل والنجاح ، الفشل مثل اشارة المرور الحمراء. تنبهك. تنذرك بقوة. تقول لك: حاول.لا تيأس. ستنجح، والمحاولة نصف النجاح. النجاح رائع جميل. ثروة. استثمرها. النجاح مثل اشارة المرور الخضراء. تحرك بحذر ووعى وجد. تحرك. تقدم الى الامام. تعلم من رءوف شبايك، ويبقى السؤال: هل اضفت-انا- شيئا؟؟ تمنياتى بالتوفيق.

  32. غير معروف رد

    رائع جداً جداً ..

    أستمتعت بالكتاب الأول والثاني يكون أروع وأروع إن شاء الله 🙂

    حفظك الله

  33. zaza رد

    أحلى كتاب قرأته في حياتي أتمنا لك التوفيق وسعاده وأصدار كتاب جديد بعنوان أخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *