ترجمة: 21 درسا من الحياة والتجارة – الجزء الثاني

4٬758 قراءات
21 يناير 2010

واليوم نكمل الجزء الثاني من المقالة التي نشرنا جزئها الأول هنا. يقول مايكل دنلوب:

12 – احرص على أن يكون عندك خطة طوارئ، خطة ثانية احتياطية في حال لم تفلح الخطة الأولى، فالأمور لا تمضي دائما على ما يراد لها ولذا من الأفضل أن تكون مستعدا. في حال مايكل كان عند مرضه أو انشغاله بعذر عائلي، وهو دائما يحرص على أن يجعل لديه مقالات احتياطية في حال تعذر عليه الكتابة لعذر أو غيره، وهو عادة ما ينشر مقالاته مسبقا، بحيث تظهر بعد مرور وقت ما. كذلك ربما فكرت في أن تنشر مقالات كتبها غيرك عندك.

13 – الصحف تبقى وسيلة رائعة للحصول على الشهرة. عندما طلبت صحيفة محلية عقد لقاء صحفي مع مايكل ووافق، لم يتوقع مردودا كبيرا من ورائها، لكنه وجد نفسه الموضوع الرئيس على الغلاف، حيث قرأ قرابة 50 ألف هذه الصحيفة، وهو ما أعطى مايكل فرصة انتشار أفضل. (في حالنا العربي يمكنك أن تقنع بلقاء عبر البريد مع صاحب مدونة متواضعة مثلي).

14 – حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين، فشتان الفرق ما بين الذهاب لتناول الطعام مع بعض الأصدقاء، وبين قضاء أمسية مع عقل مفكر لامع شهير. ليس معنى ذلك ألا تمرح مع أصدقائك القدامى، لكن اقض المزيد من الوقت مع أناس مهرة ناجحين، وبذلك تزيد فرص نجاحك في عقد صفقات لعملك الخاص.

15 – ما تفكر فيه وتركز عليه هو ما ستحصل عليه. عندما يركز مايكل جهوده على مدونته، يحصل جراء ذلك على دخل أكبر. حين يتكاسل عن ذلك، يقل العائد منها. إذا أردت ربح المال، استمر في المحاولة والاجتهاد والعمل المستمر.

16 – كن دائما في حالة تعلم. يحرص مايكل على حضور الدورات والندوات وحلقات التدريب، وكذلك قراءة مقالات الناجحين والمدربين واللامعين. حضر مايكل دورة للشهير يانيك سيلفرز وتعلم منها فكرة واحدة نفذها بنفسه فـدرت له قرابة 50 ألف دولار إضافية.

17 – الكمال أمر مبالغ فيه، لكنك تجد الكثير من أصحاب المشاريع الناشئة يريدون لها أن تحقق الكمال قبل إطلاق مشاريعهم هذه أو نشر كتابهم أو بيع تطبيقاتهم، لكن مايكل يخبرنا بأن اليوم الذي ستشعر أنك بلغت فيه مرحلة الكمال لن يأتي، عوضا عن ذلك اقنع بقرابة 70% من الإتقان وأكمل البقية الباقية بعد إطلاق المشروع واستمر في التطوير ومعالجة العيوب وحل المشاكل حتى تبلغ درجة الكمال لمنتجك التي كنت تتمناها له. لا تبدأ من القمة، بل احفر الأساسات، ثم ابن الدور الأول ثم الثاني وحتى تبلغ القمة، لكن لا تبنِ الدور العلوي الأخير ثم الدور الذي قبله حتى تصل للدور الأرضي، لا تسير الحياة على هذا المنوال. خطوات قصيرة لكن واثقة أفضل من قفزات مترددة.

18 – لا توجد طرق مختصرة. حاول مايكل في بداياته الترويج السريع والمكثف لمواقعه في المدونات وغيرها من المواقع الشهيرة، لكنه تعلم بعدها أن الجودة العالية للمحتوى الذي يقدمه هي أكثر وسيلة تسويق ناجحة وتعطي مردودا كبيرا.

19 – حافظ على صحتك. لا حكمة في عدم اهتمام الواحد منا بصحته، فالعمل الشاق والسهر وحاشا لله التدخين وما في فئته، كل هذه الأمور تضر ولا تفيد، كذلك إذا وجدت نفسك مرهقا أو توشك أن تمرض، توقف عن العمل واهتم بصحتك أولا، فلا خير يأتي من عقل منهك وجسد مريض.

20 – اجعل لديك خطة خروج سريع. هل فكرت من سيشتري مشروعك الناشئ؟ موقعك؟ هل لديك مشترون محتملون يمكنهم شراء شركتك الناشئة في حال ساءت الأمور؟ احرص على تسويق موقعك والدعاية له عند من تراهم يمكن أن يكونوا مشترين محتملين لشركتك ومشروعك. ليس الأمر أنك ستفعل ذلك وتتخلى عن حلمك، لكن في حال عثرت على مشروع أفضل أو فرصة نجاح أكبر وأردت التخارج من هذا المشروع، مثل هذه الخطط ستكون ذات فائدة وقتها، فلا ضرر من التفكير المسبق والاستعداد.

21 – اجعلها كلها قانونية، العقود التي توقعها والاتفاقيات التي تدخل فيها والشراكات والالتزامات، واجعل كل ما تتفق عليه في صورة مكتوبة، حتى أبسط الأشياء، كذلك احرص على أن يكون كل شيء موثقا، لا تتفق عبر الهاتف وتقف، اتبعها برسالة بريد إلكتروني تلخص فيها ما اتفقتم عليه، حتى إذا وافق الطرف الثاني، كان لديك مرجعا في حال نسى أحدكم وكان هناك حاجة للعودة إلى أصل مقبول من الطرفين.

22 – درس إضافي على سبيل الهدية: التعاون يغلب المنافسة. كثيرا ما تأتي مايكل أسئلة مثل لماذا توفر معلومات كثيرة بدون مقابل، أو لماذا تتعاون مع مدونين يعتبروا منافسين لك، ويجيبهم مايكل: التعاون هزم المنافسة. حين تشغل بالك بنشر المعرفة بدلا من القلق الفظيع بشأن ما الذي يفعله المنافسون وكيف تستعد لهم، ساعتها يحدث شيء بديع، حيث تعم الفائدة على الجميع، حتى أن مايكل حصل على أفكار عبقرية من خلال نقاشاته مع المنافسين المحتملين له…

وهنا حيث ينتهي كلام مايكل، وأكرر شكري له على سماحه لي بترجمة مقالته هذه، وأشكرك عزيزي القارئ على قرائتها، وأشكر كل من ترك تعليقات جميلة في الشق الأول من هذه المقالة، أسعدتموني يا شباب بتفاعلكم الجميل، وسعدت لأن اختياري لهذه المقالة حقق لكم الفائدة. لا، ليس سريعا، دورك الآن أن تخبرني ما أكثر درس من هذه الدروس نال اهتمامك؟ وهل أطمع في أن تخبرني لماذا؟ وهل أستفيض في الطمع فأسأل هل استفاد قارئ بشكل عملي بهذه الدروس ونفذها وتحقق له أمر إيجابي يود أن يخبرنا به هنا؟

اجمالى التعليقات على ” ترجمة: 21 درسا من الحياة والتجارة – الجزء الثاني 37

  1. احمد ماهر رد

    أكثر درس عجبنى هذه المرة هو

    احرص على أن يكون عندك خطة طوارئ

    وسبب اعجابى بهذه النصيحة هو قيامى بتجربتها مرات عديدة قبل ذلك فى عدة مجالات فى حياتى اليومية

    لأنها توفر عليك الندم على عدم اتخاذ الخطوات الصحيحة عند ضياع الفرص

    شكرا

  2. raef رد

    حافظ على صحتك. لا حكمة في عدم اهتمام الواحد منا بصحته، فالعمل الشاق والسهر وحاشا لله التدخين وما في فئته، كل هذه الأمور تضر ولا تفيد، كذلك إذا وجدت نفسك مرهقا أو توشك أن تمرض، توقف عن العمل واهتم بصحتك أولا، فلا خير يأتي من عقل منهك وجسد مريض

  3. محمد عبدالسلام رد

    السلام عليكم

    مقالة رائعة مرة اخرى اخ شبايك كعادتك ولقد زرت مدونة مايكل دنلوب فوجدتها بسيطة جدا فى اللغة يستعمل كلمات سهلة ورغم ضعفى فى الانجليزية الا اننى استطعت استخلاص ما يود قوله

    مشكور اخ شبايك مرة اخرى

    1. محمد عبدالسلام رد

      نسيت ان أضيف ان اهم نقطة استوقفتنى الخطة البديلة طبعا تليها فى الاهمية الاهتمام بالصحة

  4. خالد رد

    رائع كعادتي أحب جمع كل ماهو مفيد في ملف pdf وأحتفظ بة في مكتبتي فقد قمت بوضع 21 درس في ملف pdf لمن يريد ان يحتفظ بة من هنا http://goo.gl/ytZ3 وشكراً على ترجمة المقالة .

  5. Ahmed Essam رد

    17 – الكمال أمر مبالغ فيه.

    18 – لا توجد طرق مختصرة.

    19 – حافظ على صحتك.

    جزاك الله خيرا وافادك الله كما افدتنا

  6. غير معروف رد

    درس إضافي على سبيل الهدية: التعاون يغلب المنافسة. كثيرا ما تأتي مايكل أسئلة مثل لماذا توفر معلومات كثيرة بدون مقابل، أو لماذا تتعاون مع مدونين يعتبروا منافسين لك، ويجيبهم مايكل: التعاون هزم المنافسة. حين تشغل بالك بنشر المعرفة بدلا من القلق الفظيع بشأن ما الذي يفعله المنافسون وكيف تستعد لهم، ساعتها يحدث شيء بديع، حيث تعم الفائدة على الجميع، حتى أن مايكل حصل على أفكار عبقرية من خلال نقاشاته مع المنافسين المحتملين له…

    هذه النقطة رائعة ….
    فالعمل بشكل تعاونى يزيد من القدرة على المواصلة دون ملل
    كنت استخدم هذا الطريفة أثناء الدراسة

    تحياتى

  7. moataz رد

    حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين، فشتان الفرق ما بين الذهاب لتناول الطعام مع بعض الأصدقاء، وبين قضاء أمسية مع عقل مفكر لامع شهير. ليس معنى ذلك ألا تمرح مع أصدقائك القدامى، لكن اقض المزيد من الوقت مع أناس مهرة ناجحين، وبذلك تزيد فرص نجاحك في عقد صفقات لعملك الخاص.
    اعجبتني كثيرا واري ان مايكل يطبقها من خلال لقاءته مع خبراء التسويق الالكتروني و ذوي الارباح العاليه (طبعا من الانترنت) 🙂

  8. حسن يحيى رد

    أكثر ما لفت انتباهي و اعتبره الأهم من زاويتي هو :

    حافظ على صحتك

    التعاون يغلب المنافسة

    حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين

    شكراً لك , تقبل فائق احترامي.

  9. عمرو أحمد رد

    معظم الأفكار جميلة ويتم الأخذ بها في الأعتبار عند بناء أي مشروع , وأكثر النقاط التي أعجبتني هي :
    12- احرص على أن يكون عندك خطة طوارئ : فالخطة البديلة أو الخطة (2) شئ ضروري جداً في الحياة , وأعرف أناس كثيرون عندما يفشلون يصيبهم الأحباط ومن ثم لا يقومون مرة أخرى وكأن الحياة قد إنتهت , ويذكرني ذلك بأمسية للدكتور إبراهيم الفقي عندما كان مديرأ لإحدى الفاندق ذو الخمس نجوم و عرضت عليه خطة بقائمة المأكولات في رأس السنة فقال لهم وأين الخطة البديلة فقالوا له لم نضع خطة بديلة فهذه الأصناف سوف تعجب الرواد , وحص أن معظم الرواد لم تعجبهم المأكولات البحرية , وأضطروا لتغيير البوفيه كاملاً ولجئوا للخطة البديلة , فهكذا أنا كذلك أفعل .

    14- حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين : فطبعاً الإستفادة ثم الإستفادة , فكان أمير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز يجلس جنبه العلماء والمفكرين وكان حسن البصري دائماً ينصح ويعظ وغيره من العلماء وم أشهر مقولاته لعمر بن عبدالعزيز عندما قال له عظنا يا حسن فقال ” صم عن الدنيا وأفطر على المةت وأعد الزاد ليلة صبحها يوم القيامة ” , أيضاً عندما تجلس وتحاصر نفسك بالأذكياء فبذلك تصبح أنت أذكى منهم ! فأنا أفعل ذلك ومايكل دنلوب ورءوف شبايك !

    18- لا توجد طرق مختصرة : فعلاً فأكثر ما يميزك هو محتوى موقعك , لأن أكثر رواد الإنترنت يلجأون لمحركات البحث , ويا حبذا لو أتقنت ماهية هذه المحركات وكيف تعمل .

    19- حافظ على صحتك : حافظ عليها ولا تجلس أمام شاشات الكمبيوتر أو أن تعمل لفترات طويلة , وتأكل الوجبات السريعة التي لا قيمة لها أصلاً , وصحتك هذه سوف تسأل أنت وحدك عليها.

    20- اجعل لديك خطة خروج سريع : تكملة لهذه النقطة لي صديق رأيته باع موقعه ب 150 دولار دومين وتصميم ومحتوى , وإسم الموقع لوحده يساوي الكثير , فقال لي لقد إنشغلت بمشروع جديد وإتجهت للتدوين بالإنجليزية , فليس لي حاجة لهذا الموقع لأنه سيشغلني مستقبلاً , فهذه فعلاً نقطة تحسب لمايكل.

    21- اجعلها كلها قانونية: أنا عامة بعد صوابع إيدي ورا أي حاجة , في البزنس بس , “بيع أو شراء” و هذا أفادني كثيراً , فأنصح كل القراء ورواد المدونة بان تجعل كل شئ موثقاً لحمايتك ولتفادي المشاكل مستقبلاً.

    22– التعاون يغلب المنافسة : فعلتها مايكروسوفت مع PHP , حيث رأتها مايكروسوفت على أنها اللغة الاكثر إنتشاراً في عالم برمجة الويب , حيث عكفت مايكروسوفت وبشتى الطرق لتكون بيئة تشغليها متاحة على ويندوز فيستا , وPHP يستخدمها رواد عالم لينوكس , وأيضاً تعاونت مايكروسوفت مع نوفيل للتشغيل البيني المتبادل بين لينوكس وويندوز ! تخيلوا , العدووين اللودديين يجتمعان معاً , إعترافاً من مايكروسوفت بقوة هذا النظام الوحش الجامح وتنتهي هذه الإتفاقية في 2012 , وتسري هذه الإتفاقية على توزيعة سوزي
    http://www.opensuse.org , وبموجب هذا الإتفاق تدعم مايكروسوفت رسمياً نظام سوزي لينوكس للمؤسسات , فغلب التعاون المنافسة بل إن صح التعبير من الممكن أن يقضي عليها , قرأت هذه الإتفاقية مرة أخرى وأنا اكتب هذه السطور وهي بعنوان رؤية معلوماتية ” إتفاق مايكروسوت-نوفيل مكره أخاك لا بطل ” كما يسميها رئيس تحرير مجلة لغة العصر جمال غيطاس في العدد 72 شهر ديسمبر 2006 صفحة 4 ! موجودة في المجلة فقط وغير منشورة على الإنترنت , ولكن وجب ذكر المصدر ويمكنكم الرجوع لهذه المقالة
    http://www.aitnews.com/news/3648.html ففيها الخبر وبعض من التفاصيل

    وقبل الختام نرجع للنقطة 21 – أجعلها كلها قانونية : وخصوصاً هذا السطر , “كذلك احرص على أن يكون كل شيء موثقا” كما أنا فعلت في خبر مايكروسوفت نوفيل وذكرت المصدر , ولعلي هنا أشير لأرشفة الأشياء الهامة لكي يسهل إيجادها بسرعة البرق فأنا أحتفظ بها منذ 2006 وأقتبست منها الخبر , أخيرأ أعذروني لأن تعليقاتي كلها ارتجالية من أول نقطة حيث أن النوم يعقد معي صفقة ولكن الذي صبرني على أن أكتب وأصارع النوم أن أ/ رءوف شبايك ينتظر شئ مهم !

    والسلام عليكم

  10. (A7LA) رد

    حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين، أقوم بذلك على الدوام، فكما يقولون (الصاحب ساحب)
    كن دائما في حالة تعلم. بالطبع فالعلم يرفع أقواماً و يضع آخرين ..
    الكمال أمر مبالغ فيه، بالفعل و لكنني أسعى اليه و أحاول الوصول اليه بقدر ما أستطيع ..
    التعاون يغلب المنافسة، أمر أحاول تطبيقه ..

  11. محمد فقرا رد

    14 – حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين

    ربما هذه هي أفضل نصيحه سمعتها حتى الان, وأنا أعمل الان على تحويل مجرى حياتي نحو التيار الأقوى والأسرع…

    ومشكور جهدك استاذ شبايك

  12. ماهر يحيى رد

    كما قلت سابقاً لا يوجد ناجح استخدم درساً واحداً في نجاحه إنما خليط من هذا وذاك.

    الصحف تبقى وسيلة رائعة للحصول على الشهرة ..

    لقد فكرت سابقاً في كل الدروس لكني لم أفكر في هذا الدرس .. لقد سألت نفسي بعد القراءة .. ياترى الإعلان في مجلة النيوزويك بكم ؟ وهل هذا الإعلان سيكون أكثر فائدة من نفس المبلغ لو وضعته في جوجل أدواردز أيهما أكثر فائدة لصاحب موقع ناشئ موجه باللغة الأنجليزية لهؤلاء الناس؟

    هل أطمع منك ومن القراء التفكير بصوت مسموع؟

  13. سحر جبر رد

    “الكمال أمر مبالغ فيه”
    كانت هذه أحد المشاكل التي واجهتني في حياتي،
    وأعترف أنه كان الخوف من المغامرة،
    أكثر منه بحثا عن الكمال، ولكن ذلك كان
    فقد كنت أخاف البدء في مشروعات جديدة،
    وأقول أن الأمر يحتاج إلي الكثير من التفكير والتخطيط،
    وهنا أتي دور “حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين”
    أنهم يعطونك الإلهام

  14. سحر جبر رد

    لقد قررت منذ فترة أن أدع الخوف، وأغامر..
    ودخلت مشروعا في مجال أحبه مع أشخاص رائعين..
    وهذا في حد ذاته مكسبا كبيرا وفرصة كبيرة للتعلم..
    وحاليا أستثمر معظم أوقات فراغي من وظيفتي الصباحية في المشروع الجديد..
    وعندي ثقة في نجاحنا إن شاء الله تعالي، ولكن جني النجاح يحتاج إلي بعض الوقت..
    وهذا يعيدنا إلي درسا في التدوينة السابقة، وهو “عدم التعجل”..
    ولكننا أقتربنا من البداية، وهي طرح مشروعنا لمعرفة رأي الناس فيه..

    شكرا لك يا أستاذ شبايك..

  15. عامر الفواخيري رد

    أخي رؤوف ،،،
    بداية أعرف عن نفسي بأني من أكثر المتابعين لك في دمشق
    ولكني من المتابعين الصامتين
    واليوم سأخرج عن صمتي لأقول أن أكثر درس أعجبني هو ” التعاون يغلب المنافسة ”
    وربما هذا الدرس جاء صدفة بعد اقتناعك بضرورة خلق إطار تعاون للعقول التي شاء
    الله عز وجل أن تلتف حول مدونتك الرائعة
    تعاون ومنافسة كلمتان متباعدتين من حيث المعنى ولا تلتقيان أبدا في عالمنا العربي
    وأعتقد أن التعاون هو أكثر طريقة شريفة للتنافس ، فعندما نتعاون على انجاز موضوع
    تعود نتائجه بالخير على الناس فهذا تنافس مع أنفسنا لنسحق روح التشتت والتفرق التي
    ربينا عليها ونحل بدلا عنها روح التعاون والتكاتف وحب النجاح الجماعي بدلا عن عشق
    وتقديس النجاح الفردي.
    وجوزيتم خيرا …..

    1. ليلى رد

      أخي عامر تعليقك كتير جميل وان شاءالله يكون بها الزمن في ناس مثل ما عم تتمنى

  16. د محسن سليمان النادي رد

    رقم 13 رائعه
    تذكر مقالتي لديك اخ شبايك عن التسويق للعلاج الطبيعي
    حسنا في موقعي انتهى الباند ودث سريعا اشترينا 5 جيجا زياده ونفذت في اخر الشهر
    العمل زاد النصف
    هذا بسبب مقالين لديك اليس ذلك رائعا؟

    رقم 21 ايضا مهمه
    عندما انشأت مواقعي
    وثقتها بعقود مكتوبه لدى محامي مع من قام باعدادها
    كل شيء يبدأ قانوني ينتهي بالرضا بين الطرفين

    عموما كلها نصائح من ذهب
    وجب العودة اليها مرارا وتكرارا
    لترسيخها في القلوب قبل الاذهان

    ودمتم سالمين

  17. أيمن أسامة رد

    أكثر ما أعجبني

    كن دائما في حالة تعلم
    الكمال أمر مبالغ فيه
    اجعلها كلها قانونية

    خاصة الأخيرة، لأني كثيرا ما أفعلها وأتفق مع البعض علي أشياء و أجهز لها و أشرع في البدء بالفعل، ثم أجد الطرف الآخر غير ملتزم بما قال ويعتبره مجرد كلمات وليس عقدا بيننا

    وكذلك تعجبني (الكمال أمر مبالغ فيه) لدرجة أني في بعض الأحوال كنت أجهز موضوعات و صور لموقع أو مدونة تكفي لمدة سنة كاملة تحسبا لأي موقف 🙂

  18. أحمد صيداوي رد

    صراحة وبدون أي مبالغة,,,جميع النقاط أعجبتني,,,,,أفكار مبدعة جدا,,,,وأدعو الجميع أن يتذكر ان هذه النقاط مصدرها شخص مبدع لا يتعدى ال21 سنة,,,,,,,,(لسة الدنيا بخير).

    سأقوم بإذن الله بتطبيق كل النقاط أو اهمها في مدونتي الحالية,,,

  19. المحامي/أحمد السلامه رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاستاذ الفاضل رءوف شبايك
    أرجو من الله أن يطرح بك وبجهودك البركة ويعم نفعها كثير من العقول
    افضل نقطة اعتقد اهميتها بعد ان نتفق جميعا على ان جميع النقاط مهمه فهي (( أجعلها قانونية ))
    واسمحلي بأسطر من مدونتك الرائعة فلعلي افيد بعض العقول كم افدتهم انت
    ان توثيق امورك القانونية لهي اهم الامور التي تحتاجها في مشروعك فلو نجح المشروع وحصلت مشكلة قانونية لم تعالج من البداية قد تكون كارثة لمشروعك بالكامل >أقول هذا من واقع معايشة قضايا الأخرين<
    للأسف الوعي القانوني يكاد يكون دون الصفر لدينا ولا اتحدث عن اصحاب مشاريع مبتدئين فقط ولكن درجة الوعي هذه لدى كثير من التجار والناجحين العمالقة في عالم التجارة، صدقا وثق كل شيئ هذا هو مايحث عليه الدين والنظام والمنطق والعقل لا يضيرك أن تتخذ لك محامي يراجع اتفاقياتك و يسوي أوضاعك ومراكزك القانونية، فدرهم وقاية خير من دينار علاج

  20. أم ليال رد

    (حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين)….
    طبعاً جميع النقاط مهمة جداً، و لكن برأيي هذه النقطة هي الأهم، لأن الإنسان عندما يتعرف على أشخاص ناجحين و أذكياء و إيجابيين، سوف يستفيد منهم، و يتعلم منهم و يستفيد من خبراتهم…. و “من عاشر قوماً أربعين يوماً صار منهم”….

    (احرص على أن يكون عندك خطة طوارئ)…. أيضاً نقطة مفيدة جداً.. و أنا أطبقها منذ أنشأت مدونتي، حيث أني ربة بيت و أم، و تواجهني العديد من المواقف المفاجئة ذات الأولوية، فلا أجد الوقت للجلوس أمام الكمبيوتر طويلاً، لذا فوجود تدوينات و مواضيع احتياطية تساعدني على عدم الانقطاع عن المدونة في هذه الحالات….

    شكراً على ترجمة هذا الموضوع النافع… و تقبل تحياتي

  21. عمرو النواوى رد

    ثلاثة دروس:-
    1- حاصر نفسك بأناس متفوقين.
    2- احرص على أن يكون عندك خطة طوارئ.
    3- كن دائماً فى حالة تعلم.
    فى الواقع أنا ارى ان هذه هى الأسس التى يجب أن يستند عليها من يسعى للنجاح..
    وأنا شخصياً متأثر بشدة بوجوب حالة استمرار التعلم، حتى أننى أقرأ هذه المدونة وأنا على ميعاد مع كتاب مهم لدراسة سلوك الأطفال الموهوبين ..
    كما أن كل خطوة قمت بها فى حياتى ولم يكن لها خطة (ب) كانت بمثابة تجربة معرضة للفشل ..
    وللأسف فقد كنت فى معظم أوقات حياتى محاصر بعصابة من المثبطين .. الآن ولله الحمد أدركت فائدة مصادقة الناجحين والتعرف عليهم والقرب منهم ..
    وإلا لماذا احرص على صداقتى بك (:

  22. محمد أمين رد

    “خطوات قصيرة لكن واثقة أفضل من قفزات مترددة.”

    تامل هذه الجملة

  23. Ammar رد

    السلام عليكم
    ترجمة رائعة أخي رءوف و أكثر نقطة أعجبتني ( 18 – لا توجد طرق مختصرة ) .
    يوجد بعض المقالات للرواد الشباب أو المراهقين ومنها :
    http://www.internetlifestyle.com/blog/philanthropy/young-entrepreneur-success-stories%E2%80%A6/

    http://www.internetlifestyle.com/blog/philanthropy/young-entrepreneur-scholarship-winners-announced/

    و السلام عليكم

  24. انس عماد رد

    14 – حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين، فشتان الفرق ما بين الذهاب لتناول الطعام مع بعض الأصدقاء، وبين قضاء أمسية مع عقل مفكر لامع شهير. ليس معنى ذلك ألا تمرح مع أصدقائك القدامى، لكن اقض المزيد من الوقت مع أناس مهرة ناجحين، وبذلك تزيد فرص نجاحك في عقد صفقات لعملك الخاص.

    هذه اجمل ما قرأت ..

    اطبقها دوما 🙂

  25. ابو بسام رد

    اكثر درس من رايي الشخصى استفدت منه

    كن دائما في حالة تعلم
    عندما يشعر الانسان انه تعلم كل شيء ولا يحتاج للتعلم من الاخرين فهى نهايته لان الثقه الزائده من اكبر المشكلات فى مجال التجارة وما شابه

  26. سمير غانم مصطفى رد

    رائع ماتقدمه اخي الغالي حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين، اعجبتني هذه

  27. Jameela رد

    نقطة اجعلها قانونية اعتقد انها الأهم ،فمافائدة تعب الفرد وسعيه اذا لم يحفظ حقوقه وحقوق الطرف الآخر ويضمن ان تكون العملية في النور ؟

  28. مرشد رد

    بالنسبة لمواقع الانترنت … الجميع يركز على تسويق موقعه من خلال الانترنت فقط .. و يترك التسويق خارج الانترنت او الoffline marketing بدون اهتمام… فالجرائد فعلاً وسيلة جيدة للانتشار, على الواحد منا ان يتحرك قليلاً و يبدأ بالاتصال بالجرائد لترتيب اللقاءات و ان شاء الله تنفعه:)

  29. نايف رد

    كلها مفيدة لكن الدرس الذي احببت ان اعلق عليه هو (( اجعلها كلها قانونية ))
    العقود التي توقعها والاتفاقيات التي تدخل فيها والشراكات والالتزامات، واجعل كل ما تتفق عليه في صورة مكتوبة، حتى أبسط الأشياء، كذلك احرص على أن يكون كل شيء موثقا، لا تتفق عبر الهاتف وتقف، اتبعها برسالة بريد إلكتروني تلخص فيها ما اتفقتم عليه، حتى إذا وافق الطرف الثاني، كان لديك مرجعا في حال نسى أحدكم وكان هناك حاجة للعودة إلى أصل مقبول من الطرفين.

    اما لماذا، دائما ما يقول لي المشرف المباشر لي في العمل
    (( Write to be right )) اكتب لتكون على حق
    وصراحة انا لمست فائدة هذه الجملة
    حيث ان الناس من الممكن ان ينسوا ومن الممكن ان يتهموك بعدم القيام بعمل ما
    لكن حين يكون كل شي موثق بالإيميل أو بورقة موقع عليها انت هنا ﻻ تترك لأي فرد
    أي مجال وكما يقول المثل (( امشي عدل يحتار عدوك فيك ))

    شكراً اخي شبايك

  30. عبدالله عبداللطيف العود رد

    “دورك الآن أن تخبرني ما أكثر درس من هذه الدروس نال اهتمامك؟ وهل أطمع في أن تخبرني لماذا؟ وهل أستفيض في الطمع فأسأل هل استفاد قارئ بشكل عملي بهذه الدروس ونفذها وتحقق له أمر إيجابي يود أن يخبرنا به هنا؟”

    السلام عليكم …

    أولاً: أشكرك على الجهد المبذول في هذه المدونة وأتمنى دوام التوفيق في حياتك وتحقيق أمنياتك.

    ثانياً: الدرس الذي حاز على اهتمامي هو الدرس الثامن عشر:

    18 – لا توجد طرق مختصرة.

    نعم، لا توجد طرق مختصرة في هذه الحياة، جربتها أثناء الدراسة الجامعية وها هي تعود في هواية التصوير التي أمارسها حالياً، من الملاحظ أني مهما حاولت الترويج لصورة معينة بأن أنشرها في أكثر من مجموعة (Group) في فلكر لا تجدي نفعا إن لم تكن الصورة فعلا جميلة وتستحق التعليق “من الزائرين” ولكن ما إن أجتهد في الإتيان بفكرة جديدة و بذل المزيد من الجهد في البحث عن زاوية تظهر الموضوع بصورة أجمل حتى التعليقات تملأ الصفحة !!

    بوركت أخي رؤوف … ودمتم بود

  31. عاطف عبدالفتاح رد

    14 – حاصر نفسك بأناس أذكياء رائعين مذهلين،.

    15 – ما تفكر فيه وتركز عليه هو ما ستحصل عليه.

    16 – كن دائما في حالة تعلم.

    18 – لا توجد طرق مختصرة..

    1
    أكثر الدروس أعجبوني

  32. محمد رد

    والله مبدع انا اول مرة ادخل لمدونتك واضفتها الى البوك ماركس والله اعجبتي مدونتك مزيد من التقدم وشكرا

  33. حذيفة ماضي رد

    أولاً مبروك القالب الجديد ، أظن بلا شك أن المصمم محترف ، أرجو أن أستطيع تصميم وبرمجة مثل هذا القالب في المستقبل .

    ما أود أن أقوله ، هو أنني مدمن على قراءة تدويناتك ، بالنسبة لي بعد الله وأداء فرائضه تأتي تدويناتك لتشكل لي وقوداً لحياتي .. نحن بحاجة ماسة لإبداعاتك أخي ، القمة هي هدفنا ، أنت وضعته لنا ونحن وافقنا أن نصعد إليه ، سنراك هناك .. تحياتي ،،

    1. شبايك رد

      ردك هذا وسام على صدري ومسؤولية ثقيلة أدعو الله أن يعينني على حسن القيام بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *