استشارة مكتبة البحرين

7٬590 قراءات
2 سبتمبر 2009

رغم أني لازلت في انتظار أول عميل يطلب خدماتي التسويقية ويدفع لي مقدما، لكني سعدت بالتعامل مع من أتوسم فيهم الخير، ومنهم صديق من البحرين، طلب مني عدم ذكر أي بيانات شخصية عنه حين استأذنته في نشر حالته هنا في مدونتي، ولذا سأعرض لكم اليوم استشارة صاحب مكتبة في البحرين، بدون عرض أي معلومات تخبر عن اسم المكتبة أو موقعها، ولقد قال طالب الاستشارة في معرض رسالته التالي:

أملك محلاً لنسخ المستندات منذ قرابة 4 إلى خمس سنوات ، وأقوم ببيع الأدوات القرطاسية للطلاب، وهذا البيع مقتصر على بداية العام الدراسي فقط، أما بقية العام فتكون حاجة الطلاب لهذه المواد قليلة، نظراً لأن هناك من يكسح السوق بأسعاره الخيالية المتدنية طوال العام، وليس أنا من يقول ذلك، فمكتبات كثيرة كانت معروفة في زمانها – قد اندثرت اليوم وأصبحت من الماضي. محلي المتواضع أترزق فيه مساءً، حيث أعمل كموظف حكومي صباحاً وأعمل في المحل في الفترة المسائية، لكن طموحي غير ذلك، فطموحي أن أعمل لحسابي الخاص، لا أن أكون مقيداً في عملي الوظيفي، وبعد أن قرأت كتابك ( التسويق للجميع ) لفتت انتباهي عبارتك التي قلت فيها أن السوق يتغير كل 5 سنوات، فأما الشركات التي تتغير حسب الظروف المحيطة بها، فإنها تظل في السوق شامخة، وأما التي لا تتغير مع تغير السوق فتندثر، وأما أنا فعلى وشك الاندثار و أن أوقف العمل في المحل وأغلق أبوابه .

حقيقة الأمر أني بين أمرين محتار بينهما، فإما أن أقوم باقتراض مال من أحد البنوك، لأجدد الآلات والأجهزة وحتى ديكور المحل، وإما أن أغلق أبواب المحل ، فكثيراً ما أفكر في أن المحل قلت عوائده كثيراً عن السنوات الماضية، وأنا متيقن أني لو توسعت في توفير بعض البضاعة بكميات أكبر، أو توفير آلات أحدث لكان للعمل مدخولا أكبر، إلا أني أبحث عن تجارة مربحة بشكل أسرع وأفضل، ودائماً ما أفكر في أن أجرب مشروعاً آخر ولست أعلم ما هو ؟؟ كذلك فإن المحل الذي أملك الآن صار مقصداً للكثير من الزبائن الذين أعجبوا بعملي المتقن وهو شعاري الذي أضعه في واجهة المحل، ورغم أن المحل يقع بجانب شارع تجاري مهم، إلا أن الزبائن يأتون لي نظير السمعة الحسنة التي اكتسبتها. حقيقة افتتحت المحل لأني وجدت أن هذا النوع من المشاريع غير متوفر في منطقتي التي أسكن فيها، وفعلاً بدأ المحل يزداد مدخوله إلا أني ورغم مرور أربع أعوام على بدء المشروع، لم أتمكن من امتلاك رصيد في البنك، طبعاً هناك سبب فقد كانت الديون عندي تأكل أكثر من ثلاثة أرباع الراتب، وأما الربع الباقي فيذهب للمصاريف الاعتيادية كالفواتير وغيرها من الأمور المهمة وقد كنت أعتمد اعتماداً كلياً على ما أحصله من المحل وليس على الراتب في تدبير أموري المعيشية أنا وعائلتي.

أما الآن، وبعد انتهائي من ديوني المتراكمة والتي وصلت لأكثر من 26 ألف دولار تقريباً، فقد وجدت نفسي حائراً بين أن اقترض من جديد أو أغلق المحل، فمشروعي الحالي يعتمد اعتماداً كلياً على حاجة طلاب المدارس، وأما في الإجازة الصيفية فإن العمل شبه متوقف حتى أني اضطررت إلى إغلاق المحل في الصيف الماضي حتى لا أضطر لدفع مرتب الموظفة التي تعمل معي واعتبرتها إجازتها السنوية التي هي من غير مرتب. بما تنصحني؟ هل أقوم بالاقتراض وعمل تجديد جذري للمحل والمحاولة من جديد، أم أتجه لغلق المحل والعمل على مشروع جديد ؟؟ حيث أستطيع توفير مبلغ من المال من راتبي حيث أني لا أدين لأي جهة بأي مبلغ من المال لذا يمكنني توفير بعض المال ولمدة معينة للدخول في مشروع جديد بعد فترة من الزمن.

هنا حيث انتهت الرسالة الأولى، وجاء ردي عليها كالتالي: لكي أتمكن من حسن التفكير في حلول لك، أريدك أن تلتقط بعض الصور لشكل المحل من بعيد ومن الخارج ومن الداخل، وترسل لي أكثر 3 أنواع بضاعة مباعة عندك، وأكثر 3 أنواع بضاعة جلبا للربح لك. بعدها جاء رده كما يلي:

أما بخصوص طلبك لأكثر ثلاث بضائع مباعة عندي فهي خدمات أكثر من كونها بضاعة وهي كالتالي :
1.     نسخ المستندات
بداية العام الدراسي تزخر محلات الطباعة بطباعة ونسخ المذكرات المدرسية بكميات كبيرة ، وحيث أني لا أمتلك تلك الآلات المطلوبة فإني أقوم بقبول البعض من هذه الطلبات نظراً لارتباط عامل الوقت فيها ، حيث تلزم المدارس والمؤسسات التعليمية بوقت ضيق جداً للتسليم، ويستمر النسخ طوال العام حيث طباعة الكتب الجامعية وغيرها والملزمات والمذكرات والوثائق … الخ .

2.     التغليف بنوعيه ( الحراري والحلزوني )
المذكرات السالف ذكرها عادة ما يطلب تغليفها والربح فيها جيد أيضاً ، أما التغليف الحراري فإنه عمل مستمر طوال العام الدراسي وربحه أيضاً جيد ولكن بكميات متفاوتة .

3.     الطباعة من الكمبيوتر وخصوصاً الطباعة الملونة
الكثير من الزبائن يأتون بأوراق وبحوث وتقارير جاهزة أعدوها في المنزل على سبيل المثال ويكتفون بطباعتها، التسعيرة المتعارف عليها بين محلات الطباعة هي قرابة 1 دولار للورقة الواحدة الملونة، أما الطباعة باللون الأسود فإن ثلاث ورقات هي بسعر ورقة واحدة ملونة. وهي أيضاً أكثر ثلاث خدمات تجلب الربح ، حيث كما أشرت بأن تخصص المحل هو خدمات الطباعة المكتبية .

كما أني أرغب في طرح رأيي حول الموضوع بأكمله قبل بدء استشارتك، فأكثر ما يحيرني هو أمرين، أولهما أني أرغب في جلب آلات حديثة متطورة تعمل وفق السرعة المطلوبة وأجهزة كمبيوتر أحدث وطابعات أحدث أي تجديد المحل بأكمله بآلاته، على أن أقوم بافتتاح المحل لفترتين صباحية ومسائية بدلاً من عمل المحل في الوقت الحالي في فترة مسائية لا تتعدى 6 ساعات يومياً. أما الأمر الثاني الذي أرغب في خوض غماره ، فهو أني أرغب في حذف أمور الطباعة المكتبية من قائمة الأعمال واقتصار العمل على بيع القرطاسية واللوازم المكتبية كالأحبار والطابعات وأجهزة الكمبيوتر وغيرها، لا أعني أني أرغب في الاعتماد على البيع للأفراد، إنما التسويق الذي يمكنني عمله منها كبير ، فالمدارس تحتاج للقرطاسية والأحبار طوال العام الدراسي ويمكنني تسويقها، كما أن الوزارات والشركات والمؤسسات تحتاج لمثل هذا المشروع.

لذا يمكنني الوصول لأقسام المشتريات ودخول المنافسة مع هذه الشركات، كما أن الحكومة الآن تطرح مناقصاتها المختصة بهذه الأمور في مناقصات عامة وفي الإنترنت وتكاليف دخولها ليست باهظة بل على العكس هي مضمونة وطويلة الأمد حيث تعتمد بعضها على التعاقد السنوي أو النصف السنوي، كما أن الربح في هذا المشروع أكبر وأفضل إنما المنافسة شديدة ، فطلبية واحدة يمكن الربح فيها ما أربحه الآن في شهر تقريباً من عملي الحالي. وهو ما يجعلني متحيراً بين: بقائي على عملي السابق وتطويره، أو التحول لمشروع آخر كما أسلفت ذكره في الأسطر السابقة، أو التفكير في مشروع آخر جديد غير ذلك. على أي حال ، لا أعلم إن كانت هذه المعلومات كافية أم لا ولكن أحب أن أشير إلى أني أعمل في مجال تقنية المعلومات وعملي تحديداً هو فني أجهزة كمبيوتر، حيث أعمل على تقديم الدعم الفني للموظفين.

وهنا حيث أعملت التفكير ثم أرسلت ما وجدته لدي من أفكار تسويقية ممكنة، وجاء ردي عليه كالتالي:

مشكلتك يا طيب أنك قادر على البدء في مشروعين معا… (ميزة المشروعين أنه حين يتعثر واحد، يساعد الثاني على تجاوز هذه العثرة حتى تعود الأمور للرواج) وأما رأي المتواضع فقد لا يكون كما كنت تنتظر مني … بداية، يجب أن تعثر على فردين مساعدين لك: الأول سيقف في المحل ومهمته ستكون الاهتمام بالطباعة والتصوير والتغليف، وهذا سيأتي للعمل في المساء حيث الضغط الكثير كما ذكرت لي. وأما الثاني فستكون مهمته مساعدتك في مشروعك الثاني، بيع القرطاسية واللوازم المكتبية للحكومة والمدارس، حيث ستقوم أنت بالتسويق بنفسك لنفسك في جميع الأماكن التي يمكنك البيع فيها، بينما مساعدك سيقف في المحل ويرد على الهاتف ويساعدك في توصيل الطلبات وتسليمها وتحصيل الشيكات والدفعات ومتابعة المخزون والمشتريات.

على الجهة الأخرى، المحل بحاجة لعلمية تغيير ديكورات، واستعمال الألوان داخل المحل، يعني الحائط اليمين يكون أصفر والمقابل أبيض والأيسر أزرق سماوي فاتح. يجب تغيير اليافطة – لوحة اسم المحل، واستعمال خط من نوع خطوط الكمبيوتر للدلالة على نوعية الخدمات المقدمة، كما يجب أن يكون لديك شعار خاص بك .. السطر الثاني الحالي غير كافي، يجب أن تقول على سبيل المثال: طباعة عادية وملونة، كتابة رسائل، تصوير، تغليف، قرطاسية. واجهة المحل الصاج – المعدن المنزلق – يجب أن يكون ملونا مثل ألوان حوائط المحل ومكتوبا عليه مواعيد العمل. يجب إزالة الأوراق الملصقة على الزجاج، واستبدالها بورقة واحدة تكتب فيها كل شيء تريده ولو كنت لا أحبذ هذا الأمر – كذلك الورق الذي يخفي الواجهة، يجب أن تجعله رسائل دعائية لك، وهذه يصممها لك فنان رسومات / جرافيكس… كذلك المحل من الداخل يبدو عليه أنه مكتظ بأشياء مزدحمة، ويجب إخفاء الكابلات الكهربية وكبلات الشاشات والطباعة…

الألوان الداخلية ستربط العميل بالمحل وبشعاره الذي سيحمل الألوان الفاتحة ذاتها، كذلك حين تعين مساعدين لك وتفتح المحل لوقت طويل، ستجعل العملاء يرتبطون بك وبخدماتك، ويصبحون عملاء مدى الحياة. وأما بخصوص شراء آلات جديدة، فهذه حتمية، وما أن تجد خدمة عندك عليها طلب، فعليك بشراء آلات حديثة تقدم المزيد من الخدمات… هل يمكنك استئجار آلات طباعة وتجربتها في محلك قبل شرائها؟ الآن، أنت لم تذكر لي أي نشاطات تسويقية وترويجية لخدمات، مثل طبع منشورات دعائية وتوزيعها، كذلك هل تقدم أي خدمة لا يقدمها غيرك من المنافسين؟ طباعة مشروعات طلبة السنوات النهائية في الجامعة؟ طباعة روزنامات؟ طباعة ملصقات؟ طباعة بارزة، حفر على الخشب… أخيرا، هل أنت مهتم بدخول عالم طباعة الإعلانات الكبيرة؟ هل فكرت في شراء طابعة عريضة لطباعة الإعلانات المضاءة من الخلف، يمكنك تحري هذا الأمر وربما السفر إلى هونج كونج وحضور بعض معارض آلات الدعاية والإعلان، وشراء ماكينة خاصة وتمضي في هذا الاتجاه.

أخيرا، ستقول لي العثور على من ينوب عنك في المحل صعب، وإن وجدته قد لا تثق فيه، وكل هذه المشاكل المرتبطة بتفويض السلطة، لكن اليوم 24 ساعة فقط، وأنت فرد، ولا يمكنك عمل نسخ منك، ولا يمكنك زيادة ساعات اليوم، ولذا عليك أن تفوض سلطاتك وأن تعين مساعدين لك، هؤلاء المساعدين يحصلون على راتب، وعلى عمولة كبيرة من المبيعات التي يحققوها بأنفسهم… هذا إن أردت تحقيق كل هذه الأحلام التي لمستها من خلال كلماتك.

في الختام، أشكرك أن قرأت إلى هذا الحد، وأود سؤالك عزيزي القارئ، هل لديك أفكارا تسويقية يمكن طرحها على صاحب الاستشارة؟ هل لديك إجابات على سؤاله؟ هل لديك خبرات حياتية تريد مشاركتنا بها؟ هل لديك نصائح تنصحنا بها في مثل هذا الموقف؟ أود كذلك شكر صاحب الاستشارة على سماحه لي بمشاركتها مع قرائي، وبهذا سيعرف من يريد استشارتي ما الذي سيحصل عليه مني ومن أفكار، ولقد صارحني أحدهم يوما أنه صعق من تقديمي لأفكاري بدون تزيين وتلوين واستعمال صور وإطناب وتكرار، لكن هذا أنا وهذا ما لدي.

اجمالى التعليقات على ” استشارة مكتبة البحرين 32

  1. محمد صالح رد

    أهلا أخي رءوف , لدي إضافة بدلاً من وضع ملصق خاص بأوقات العمل أرى إستبدالة بـ جهاز عرض إلكتروني (شريط) وأعتقد سعره ليس بالمرتفع , يكتب فيه أوقات العمل + خدمات المحل + كلمات ترحيبية وترويجية إلخ …

    1. انا اعمل الجديد رد

      هذه الفكرة جيدة جداً وهي تجذب الزوار وجميلة المنظر وحتى أنها غير مكلفة وتميز المحل عن غيره
      بالنسبة لصاحب المكتبة أنصحة أن لايترك العمل الوظيفي أبداً بل يستطيع أن يضع شخصا بدله في الصباح وفي المساء ياتي هو ويمسك العمل
      وبالتوفيق للجميع

      1. يوسف بعلوج رد

        اوافق فيم يخص الوظيفة

        الا في حالة الدراسة الجيدة للمشروع على أساس أهداف طويلة المدى

        فيم يخص اللوح فكرة جيدة

        تحياتي

  2. اكاديمية النجاح رد

    بامكان صديقنا , التسويق لنفسه من خلال طلاب المعاهد والجامعات , وتوفير خدمة التوصيل المجاني للبحوث , وخاصة للطلاب المشغولين , والاعلان عن هذه الخدمة في صحيفة اعلانية اسبوعية , او العمل على التسويق بالتزكية , يعني كل طالب يخبر صديق له عن الخدمات المقدمة , ولاننسى عمل عروض خاصة بالخدمات , يعني احصل على عدد كذا من النسخ المجانية في حال , اشتريت كذا او طبعت كمية كذا , بالنسبة لماكنات الطباعة الكبيرة , فانها عالم اخر واقصد طباعة البانر للوحات الاعلانية , فهو بحاجة لفني تركيب , ولا نرى اي شخص بحاجة لوحة , يطبع البانر او الفلكس في مكان واعمال الحديد في مكان اخر وهكذا , شئ اخير في حال احتاج صديقنا لأي مساعدة في التصاميم للاعلانات او اللوحات , فانا جاهز للمساعدة , لتكتمل الدورة على صفحات مدونة العزيز رءوف

    ودمتم سالمين

  3. يوسف بعلوج رد

    مساء الخير

    خلق أشياء دورية متعلقة بالمكان من شأنها زيادة تعلق الزبائن بالمحل

    جمع عروض المحل القوية وطبعها في شكل أنيق من شأنه ضرب عصفورين بحجر

    تقديم لمحة عن جودة خدمة الطباعة و لمحة عن الاسعار و السلع المتوفرة

    تحياتي لك رؤوف وللجميع

  4. mohamed mustafam رد

    ممكن يعمل عروض تسويقية ان يمنح خصم خاص للعميل المتكرر بيشجع اني يرجع للمحل تاني , عمل منشورات وتوزعها في اماكن الطلاب ،

  5. محمد رد

    مكتبة؟ مشروع مربح ورائع..
    في نفس هذه الفترة من السنة الماضية فتحنا أنا وأخي مكتبة (أدوات مدرسية، نسخ طبع، كتب..) وقد كان مشروعا مربحا، سوى أنه يختلف عن مشروع البحريني كونه موسمي (شهري الدخول المدرسي فقط)، ولم نكرر نفس التجربة هذه السنة لتغير موازين الطلب والعرض بشكل كبير جدا (..)

    الأخ البحريني، لم لا تضيف الكتب المدرسية إلى المكتبة؟ هذا موسم شراء الكتب المدرسية والأولى أن تتوفر عندك.
    هناك خطة كنت أقوم بها السنة الماضية (وأتت أكلها بشكل جيد) وهي التواصل مع مديري المدارس المجاورة وكذلك الأساتذة، قبيل الدخول المدرسي، لمعرفة كل ما قد يطلبون من الطلاب/التلاميذ شرائه.. في هذه اللحظة تقوم بتجهيز السلع المطلوبة بالضبط في حيك وتسهل عليك وعلى زبنائك ما يريدون (أحيانا يكفي معرفة مستوى التلميذ ومدرسته لتجهز له كل ما يريد! ومن عادة الآباء أن يملوا من كثرة طلبات أبنائهم ولا وقت لديهم للذهاب والعودة.

    بخصوص نسخ المستندات، هناك آلات نسخ كبيرة آلية، تقوم بقلب الصفحات، ترتيبها وتصنيفها بشكل آلي، ما عليك إلا تحديد ما تريده، مثل هذه الآلات (واحدة مناه مثلا) ستساعدك كثيرا في إنجاز الطلبات الكبيرة.

    هناك شيء آخر، لاحظت أنك تنسخ الأوراق بثمن مرتفع! صحيح أنه بالكاد تحقق مصاريف الطبع، لكن في حالة تخفيضك للأثمنة بشكل ملفت فسينتشر خبرك بين الجميع، وستنسخ كمية كبيرة جدا من الأوراق، لو ربحت أقل 0.01 دولار في الورقة فهذا جيد (إضرب العدد في آلاف الأوراق والإشهار الذي ستحصل عليه)، أعرف بعض المحلات تطبع ب0.01 دولار! الناس تستعجب ويقولون سنت واحد كلفة ماذا؟ أنا كنت أطبع ب0.025 دولار لمن يطلب أكثر من 10 ورقات (طبعا لم أصل ل1 سنت لأن هذا يتطلب رأسمال كبير وعدة آلات..)

    بخصوص الأدوات، إحرص أن تكون القرطاسية لديك مختلفة عن السوق تماما، لا تعتمد على الموزعين المحليين، ومن عادة الناس حبهم للتميز في كل شيء.

    أعتقد أنه لا حاجة لتغيير الألوان، لم؟ لا تترك الجدران فارغة! حول الجدران المقاربة للزبون إلى صناديق زجاجية كبيرة بها نماذج من كل منتجاتك، رتب الأدوات والقرطاسية في كل واجهات المحل، لا محل للمساحات الفارغة داخل المكتبات.

    أما وعملك بالمساء فقط فهذا لا أشجعك عليه، لا بأس بالإتفاق مع أحدهم لينوب عنك، الأهم أن يكون المحل متوافرا ل10 ساعات على الأقل في اليوم (خصوصا المواسم) لتكسب ثقة الزبون.. يمكنك الإستعانة ببرمجيات بسيطة لتنظم المداخيل والمصاريف وبالتالي لا مكان لحدوث تجاوزات من طرف المستخدم.

    فكرة موازية تصلح للمكتبة (طبقتها في تجربتي)، من الجيد انخراطك في بيع الحبر ومستلزمات الحواسيب في المكتبة، لكن هذا يتطلب مصاريف إضافية وموظفين إضافيين، وقبل ذلك تفرغ للعمل (لا تنس أنك موظف بدوام رسمي وربما لك أسرة)، إذن ما الحل؟ الحل أن تتفق مع أحد التاجر في هذا الميدان لتكون وسيطا بينه وبين الزبون، بحيث تعرض نماذج في المكتبة ويمكنك بيع أي شيء نظير هامش ربح لك، وفي نفس الوقت تبقى على تواصل مع التاجر، هذا يجنبك الدخول في ميدان قد لا تعلم عنه الكثير + يتطلب رأسمالا كبيرا + متجدد باستمرار، لكي تتجنب الخسارة، بعدها لو رأيت الطلب جيدا يمكنك الإستقلال عن التاجر الأول وتتاجر في الميدان لوحدك.

    الحديث يطول والمشروع ناجح بإذن الله، تميز عن بقية المكتبات وحاول أن توفر كل ما يطلبه الزبون كي لا يضطر “ولو لمرة واحدة” البحث عن مكتبة أخرى..

    1. قبطان رد

      السلام عليكم..
      ليست لي خبرة واسعة.. لكني اعلم جيدا ان بيع الكتب المدرسية هو سوق موسمي، اذن كل الكتب التي لن تباع في ستضطر للانتظار للسنة المقبلة.. ستحتجز قيمتها المادية، و ستشغل حيزا في المكتبة دون فائدة

  6. م.سراج بكير رد

    السلام عليكم أيها الأحبة

    أظن أن أخانا شبايك قدم للسائل مجموعة من الأفكار التسوقية المتميزة. يبقي له وضعها في خطة زمنية منظمة و البدء في التنفيذ الفوري، و أضع للأخ الكريم رابط لشرح خدمة “Google calender – تقويم جوجل” ، والتي يمكنك البدأ من خلالها في تنظيم هذه الأفكار الرائعة في خطة تسوقية رائعة ، تعيد لتجارتك روحها من جديد.

    الرابط : http://www.rasheed-b.com/2009/07/08/google-calendar

  7. احمد رد

    انصح صاحب المحل بالاتي
    1- تجديد الات التغليف و النسخ .
    2- التوسع بمجال الطباعه وانصحه بتوظيف اشخاص من دول اخرى مثل مصر عبر الانترنت كأن ترسل له صور للاوراق المكتوبة ويقوم هو بطباعتها وارسالها اليك وبذلك توفر فرصة عمل له وهو بالمنزل وانت تحصل على العمل بتكلفة اقل وكلما زاد العمل تزيد عدد الموظفين .
    3- توفر ركن في المحل لعمل العاب تعليمية ( رأيتها في بلدي ) تصنع من الفلين وغيره ممكن ان تجذب شريحة اخرى للمكتبة وهي المعلمات .
    4- عمل ركن اخر في المكتبة لبيع وشراء لابتوبات مستعملة او جديدة تقوم بتسويقها واخذ عمولة .
    5- بأمكانك شراء لابتوبات و اجهزة عرض (بروجكتر ) وتأجيرها على المدرسين وغيرهم .
    واخيرا حاول ان تزيد من الشرائح المستهدفة من العملاء وان لا تقتصر على الطلبة .

  8. محمد رد

    عندى مجموعة من الافكار وهى :
    1 يجب عمل افتتاح قوى حتى يعلم الناس بالتجديدات
    2 يمكن ان يضع جوائز على كل عدد من الاوراق يتم تصويرة وكلما زاد العدد زادت الجائزة
    3 لا يعطى العاملين معة مرتب ثابت بل يعطيهم نسبة من الربح حتى يسعدوا بنجاح المؤسسة
    4 يقوم بعمل قاعدة بيانات بإميلات وارقام عملاءه الكبار ويقوم بارسال كل جديد كل فترة لهم على الاميل والموبايل
    5 يعلن عن نسبة معينة من ربحه تذهب للخير وبذلك يشجع محبى الخير على الشراء منه لا من غيره
    7 يقوم بعمل اسعار اقل من منافسية فى السوق ومع المبيعات الكثيرة يربح اكثر

  9. د محسن سليمان النادي رد

    حرف الزين سقط سهوا
    لا زلت يا اخ رءوف وليس لالت
    في صدر المقال

    اكثر ما اعجبني هو طلبك تصوير المحل من الداخل والخارج
    حيث ان المكتبات
    ومحلات البقاله حتى العيادات تحكم عليها من النظرة الاولى
    اختيارك الالوان مهم
    واخفاء الكوابل
    وغيرها
    تدل على تفحصك كل شيء بدقه

    يوم امس اضطررت لشراء مضاريف
    ذهبت للمكتبه رقم 1 مكتضه عن اخرها
    وكلها طلبات
    ومن يعمل بها بالكاد يستطيع ان يجيب الزبائن
    قلت لاذهب للاخرى المجاورة
    لا احد لديه
    عقدت مقارنه بسيطه
    الاول الاضائه لديه رائعه
    وكل شيء مرتب
    والاخر نصف المحل مضيء
    ولا اعرف هل يبيع اشياء مكتبيه ام هو محل لكل شيء
    من العاب وخلافه
    المحل الاول فيه رجال
    والاخر صبي
    الاول بالاكيد ناجح
    والثاني فاشل بلا مرتبه شرف

    اعتقد على الاخ ان ينظر للديكور
    وتجديد ما لديه من معدات
    ومن ثم الانطلاق بالعمل

    لا احبذ فكرته للقروض
    حيث كان يعاني من الدين وقد ضاق صدره به
    لذلك
    عليه ان يصبر ويوفر لسنه
    وينطلق العام المقبل معتمدا على الافكار الجديده

    ارجو الله له التوفيق

    ودمتم سالمين

  10. قلم الظل رد

    والله مالي في مجال التسويق والتجارة
    لكن أنا ساعطيه أفكاري من ناحية التصميم
    لااقل ولااكثر وبما إن المطابع لها دخل في التصميم
    فانا اقول له بان يستخير ربه ويقوم بإدخال مطابع
    للطباعة الكروت الشخصية واللوحات الاعلانية بشتى احجامها
    لأن الشغله مربحة (إحسب معي كم واحد لديه كرت ؟ كم هناك من لوحة بنر موجودة في محيطك الكثير الكثير )
    لكن قبل هذا يجب أن ترى كم عدد منافسيك ومن هم وقدم خدمات أفضل منهم
    ولاتنسى أن تبحث عن صاحب مطابع تستشيره وترى كم يربح وكم دخله
    وإذا أردت ضبط العماله فأعطه مثلاً راتب 200 ريال سعودي ثابت و10% من دخل المحل أو نسبة تحددها
    صدقني راح يصير منضبط وأخلاق مع الزبائن وراح يجيب لك زبائن
    هنا يكون الربح للطرفين فراتبه على قد تعبه
    هذا مالدي اتمنى أكون أفدتك وأتمنى ماأكون كررت أفكار الذين سبقوني في التعليق
    لك من أطيب تحية
    انا
    قلم الظل

  11. فهد رد

    نصيحتي كالتالي:
    1- لوحة اعلانات عباره عن وميض للتنبيه وجلب الزبائن ويكون عليها صور تدل على تخصص المكتبة مثل( صورة
    طالب بقبعة تخرج – صورة كاميرا – صورة الة تصوير مستندات)

    2- لاتكتب مايستعطف الناس بإعلاناتك لأنهم سيعتبرونك نصاباً مثال( لاتعلن عن تحويل بعض الارباح للصدقات
    فالناس يكرهون من يقول ذلك)

    3- تستطيع وضع شاشة عرض او بروجكتور على لوحة الاعلانات او بجانبها وتعرض كل ماهو جديد او خصومات بالمحل ولاتنسى الافلام التعليميه او الدروس المشروحه على الاقراص.

    44- اهتم بالالوان مثلما قال لك اخونا رؤوف شبايك اللون الاصفر والازرق خصوصا يدل على السرعه في الخدمه ولاتهمل الاضائه واجعلها اضائه داخليه مريحه للعين وهي اقوى بنفس الوقت

    5- لاتنسى المساحة الجيده لاتحاول وضع معدات او اجهزه تضيق المكان وحاول انتقاء المناسب.

    6- حاول ان تضع رسومات على الجدران سواء صور طبيعه وانهار او تتعلق بتخصصك.

    7- التعاقد مع المعاهد او المعلمين الذين يوفرون المذكرات المحلوله وكل مذكره يأتي لها زبون تنسخها له وتبيعها ولك عموله على كل مذكره تباع وركز على المذكرات المهمه والمطلوبه.

    8- شراء كاميرا عالية النقاء والتعاقد مع المدارس لتصوير المناسبات او حفلات التخرج وتوظف شخصا مختص
    او تتعاقد مع الشركات لتوفر لهم الزبائن او المدارس وتكون انت بالواجهه ولاتعلم المدارس بذلك وتلتزم الشركه
    بعقدها معك لتوفير اللازم للمدارس.

    9- افتتح موقعاً الكترونياً واعرض فيه كل بضاعتك وسلة مشتريات والتوصيل للمنازل(اعتقد هناك شركات او افراد
    يبحثون عن عمل للتوصيل فيقبضون عموله على كل توصيله وخصوصا ايام الزحمه).

    لاتنسى ان بعض زبائنك لايمتلك حاسوبا لذلك انشر كتيّب صغير مثل شركة ايكيا المشهوره ويختارون مايريدون
    بالهاتف وكل سلعه لها رقم معيّن( الحمدلله انه ليس طعاماً لذلك ستكون مرتاح ولن تقلق من ناحية وقت توصيل الطلبات)

    10- لماذا تشتكي من قلة الزبائن باقي أيام العام وانت فني حاسوب! ببساطه ضع حيزاً مناسباً من المكتبه لإصلاح الحواسيب والفورمات وبيع لوازمها.

    11- اذا كانت مكتبتك كبيره ضع كاشير خاص بالنساء.

    12- إن كنت متضايق ولاتثق بالموظفين وتريد الاطمئنان على سير العمل لاتغلق هناك صديق يحبك ولن يخدعك
    أبداً وهو!؟ ( كاميرا المراقبه وتكون واضحه للموظفين والزبائن وتدّعي لموظفيك ان سألوك أنك تريد ردع بعض اللصوص من المراهقين وغيرهم)

    13- أخيراً لاتقف في مكانك وتكتفي تقدم ثم تقدم حتى تكون المكتبه الاولى في بلدك ولاتيأس فالله تعالى معك ومع كل مؤمن

    تحياتي للأخ رؤوف واشكره على مساعدة اخوانه.

  12. حسام رد

    طبعاً لا رأي لنا من بعد رأي الأخ رؤوف
    لكني أحب أن أشارك بخبرتي التسويقية في هذا الشأن

    أنصح الأخ من البحرين باتباع جميع النصائح التي قدمها الأخ رؤوف.
    لو كنت مكانه شخصياً لكنت فعلت ما يلي:
    أقوم بشراء آلات طباعة سريعة وحديثة واقتصادية، وأقوم بالتركيز على الطباعة داخل المحل من طباعة أوراق ومستندات، إلى مشاريع تخرج طلاب الجامعات، وتحويل محلي إلى مكان للطباعة بشكل كامل وصولاً حتى تلبية رغبات الشركات الكبيرة في حال الرغبة بطباعة المنشورات الإعلانية كبيرة الحجم (Posters) وهذا يفتح علي باباً جديداً وهو التعامل مع هذه الشركات في مجال تأمين كافة أغراض المكتب مثل: القرطاسية بكافة أشكالها، أحبار الطابعات، أوراق الطابعات، الأقراص الليزرية الفارغة (القابلة للنسخ) مع علبها … الخ. (هنالك آلاف الأغراض التي يمكن التعامل فيها)
    ونصيحتي هذه أتت نتيجة أن الأخ رؤوف نصحك أخي الكريم بالعثور على شخص يوجد في السوق ليعثر على زبائن محتملين.
    الزبائن المحتملة لهكذا مشروع كثيرة منها الشركات، المشافي، المؤسسات والقطاع الحكومي، السفارات … وغيرها.
    لاحظ أنك في هكذا أمر لاداعي ليكون لديك مخزون فكل ما عليك هو الإطلاع على أسعار الجملة بشكل دقيق ويمكنك الشراء عند الطلب لبيعها لهذه القطاعات.
    ومع ذلك برأيي المتواضع لا مانع من أن يكون لديك مخزون صغير من المواد المذكورة للبيع داخل المحل، فأنا شخصياً أكون سعيداً جداً عندما أعثر على جميع مستلزماتي في مكان واحد.

    أتمنى لكم التوفيق

  13. احم رد

    إضافة لما ذكرته أخي رؤوف
    عمل دراسة تشمل :
    الجهات التي يمكن أن تتعاون معها وتحديد احتياجاتها
    معرفة وكلاء الشراء في هذه الجهات
    أعلن عن نفسك في المجتمع المعلوماتي.
    ملاحظة المحلات التي تمارس نفس العمل ومعرفة الآتي :
    – الاشياء الكثر مبيعاً
    – نوعية الزبائن.
    – الألات والأجهزة المستخدمة.
    عمل خطة واضحة المعالم بها تاريخ بداية ونهاية وأهداف قصيرة ومتوسطة وبعيدة الأمد
    هذا ما حضرني وبالله التوفيق

  14. أيمن أسامة رد

    لدي بعض الإقتراحات

    * ما رأيك لو تقوم بعمل بطاقة أو Ticket (كما نسميه في مصر) ولكن علي شكل طالب مثلا (أو أي شكل محبب للأطفال واحد للطلاب وآخر للطالبات وواحد للطلاب الصغار و آخر للكبار علي سبيل التنويع) و عليه اسم المكتبة وكذلك رقمها
    اجعل البطاقة سهلة الوضع علي المكتب أو سهل تعليقها في الشنطة المدرسية أو علي الحائط مثلا
    (بخصوص الرقم لو استطعت أن تختاره مميزا أو علي شاكلة 19900 أو ما شابه يكون أفضل – هذه موضة الصيدليات المصرية هذه الأيام 🙂 )

    * بخصوص الروزنامة اسمح لي أن أتوسع بعض الشئ فيها
    أظنها ستجلب لك رواجاً كبيراً

    اجعلها متميزة فاستعن بمصمم الجرافيكس (الذي ذكره أستاذ شبايك) ليصمم لك 6-12 تصميم لكل شهر أو شهرين وعليها نصائح دراسية مثلا ( أظن الآباء سيحبونك جدااا 🙂 )

    اجعلها بأحجام صغيرة للطلبة علي مكاتبهم

    اجعلها بأحجام كبيرة ووزعها مثلا علي المساجد كهدية في أول العام

    احرص علي أن تكون أول من يوزعها فلا يسبقك أحد (في مصر تصلنا بعد يناير أو علي الأقل نصفه 🙂 )

    * و نحن في الإبتدائية كان يأتينا بالفصل من يروج لكتب خارجية شهيرة عندنا
    وكان رائع الأداء صراحة لم أرَ بعده أبدا في الإقناع
    كان يقنعنا بشراء مجموعة كتب كذا وكذا مقابل هدايا بسيطة جداً
    ما رأيك لو تفكر بشئ من هذا القبيل أن توزع الكتب كذلك أيضا ولكن من مكتبتك أو بالإتفاق مع دار الكتب الخارجية نفسها و طبعا بموافقة المدرسة أو المدارس المجاورة بشكل عام

    ولن تكلفك إلا أن تتدرب علي أداء جذاب للطلاب (أو أي موظف عندك إن شئت)

    * نقطة أخيرة : أرجو لو تطمئننا علي آخر أخبارك و أخبار المكتبة قريبا جدا 🙂

  15. عماد سلامة رد

    اولا احييك استاذ رؤوف على فكرة اشراك قراء المدونة فى التعليق على الحالة فهذا يثرى المناقشة
    ثانيا : مقترحاتى للاخ صاحب المكتبة بالاضافة الى افكار الاستاذ رؤوف الممتازة و الدقيقة هى ما يلى :

    1- طباعة قائمة اسعار بالخدمات و المنتجات و يفضل عمل نسخة بحجم كبير و تعلق بداخل المكتبة
    2- عمل فكرة تسويقية لجذب العملاء و هى مجربة و هى طباعة كرت لكل عميل دائم خاص بالعملاء الذين يطبعون كثيرا من الطلبة و غيرهم بحيث يدفع العميل مقدما ثمن الحزمة و التى تكون 50 ورقة و مضاعفاتها و يحصل فى المقابل على سعر اقل لطباعة الورقة و يستهلك العميل هذا الكرت على مدار العام و كلما طبع اوراق تخصم من حسابه فى الملف الخاص به
    3- و هى فكرة بسيطة و لكنها تريح العملاء غمل كروت اسعار على كل منتج يوضع على المنتجات المختلفة
    4- اختيار المنتجات امر هام جدا و هناك منتجات عادية و منتجات مميزة لذا احرص على شراء امنتجات المميزة حتى و لو كانت اغلى قليلا فهذا يؤدى الى ارتباط عملك بالجودة و يعطى العملاء انطباع جيد عن مكتبتك

  16. جي جي رد

    عندى عده اقتراحات بالموضوع اتمنى تساعدك :
    1-اختيار اسم ولوقو للمكتبة سهل الحفظ والنطق ومميز ويعبر عن فئة العملاء .
    2-من خلال عمل عقود مع الشركات والمؤسسات والجامعات بتزويدهم بالادوات القرطاسية والتصويرر ومالى ذلك .
    3- فتح فرع فى الجامعات لو عباره عن كشك صغير ليدعم الفرع الرئيسي .
    4- اختيار ادوات مدرسية مميزه من حيث الشكل او اللون .
    5- عمل التقويد الدرااسي وطباعته على ورق بحجم بزنس الكارت من الامام التقويم ومن الخلف خدماتك ووسائل الاتصال .

    اتمنى افدتك …

  17. عاطف عبدالفتاح رد

    ماشاء الله اقتراحات جميله

    احب ان اضيف ان تطبع كروت ذات ارقام مسلسلة وأن يتم توزيع هذه الارقام على الطلاب بأي طريقة ما في بداية السنة
    وان يكون مكتوب في ظهر هذا الكارت ان حامله يتمتع بتخفيض مثلا 5 % طوال العام سواء على الطباعه أو التصوير و 2% على شراء الادوات المكتبية
    وبذلك تضمن زبائن لك طوال العام

    وممكن تعمل برضو هدية على من يتعدى مبلغ معين في الشراء

  18. نوفه رد

    رائعه هذه التدوينه تعطيني رحب واسع من أجل تعلم كيفية الطريق الصحيح للتسويق

    بداخلي حب للتجارة ورثته عن والدي حفظه الله لي

    شكراً لكل من شارك استفدت كثيراً من الأفكار

  19. aboyassin رد

    ياخي انت مبدع
    تدري اول سؤال جا في بالي عندما قرات التدوينة ايش ؟
    كيف قبل صاحب الاستشارة انو ينشر استشارتك وايش راح يستفيد
    مرات الواحد يجيه شعور ان الشي هذا ملكه فيبخل به على غيرهـ خصوصا اذا كانت افكار تجارية

    لكن اقول
    بارك الله في تجارتك يا صاحب الاستشارة ولو كان اعلنت عن المكان لكان افضل لك (اعلان ببلاش )
    و انت يا شبابك …
    استفاد منك صاحب المكتبة و من تعليقات الزوار كذلك
    و انت ايضا جعلت العملية شفافة و يستطيع الشخص ان يرى نتيجة استشارته مقدما
    هذا شبايك و هذا ما يقدمه

    ونحن
    استفدنا كثيرا … بطرح مميز كعادتك يا شبايك
    فكرة ولا اروع
    سأنفذها قريبا ان شاء الله

    سلام

  20. مجرد سؤال رد

    ما رأيك أخي شبايك في كل هذه الأفكار .. أليسوا تلاميذك؟

    لم أجد جديداً أكتبه بعد كل هذه الأفكار !!!

    هؤلاء الأشبال من ذاك الأسد.

  21. ابو طيبة رد

    الأخ العزيز

    اقترح عليك جلب مكائن تصوير بالتقسيط وخاصة مكينة تصوير الأوراق الكبيرة (تصويرالمخططات الهندسية) لأن مربحها عالي ولتتميز بها عن الأخرين
    اظافة مكينة الطباعة على الأكواب والتي شيرت

  22. عامر الخليلي رد

    السلام عليكم

    كل الأفكار اللي طرحها الأحوة في ردودهم جميلة .

    الأخ البحريني سأل عن اقتراض المال من احد البنوك وهذا انا لاأنصح به فقرض البنك يذهب البركة لما فيه من ربا والحل لحاجتك المال اما بقرض حسن يعني بدون فوائد او شراء المعدات والديكورات بالأقساط.

    والله ولي التوفيق

  23. أبو عمر رد

    السلام عليكم ورحمة الله
    هذه بعض الافكار وان شاء الله تنال اعجابكم
    1- التركيز على البضاعة الموسمية مثل التعاقد مع مورد حقائب المدرسة مع بداية العام الدراسي بوضع حقائب في المكتبة برسم البيع .
    2- التعاقد مع مورد بضاعة زينة رمضان بوضعها في المكتبة بنفس الطريقة ، تليها ألعاب الأطفال .
    3- تخصيص مكان صغير في المكتبة لوضع بعض الكتب الاسلامية المشهورة .
    4- تخصيص مكان آخر في المكتبة لبيع وتركيب العطور .
    قد يدخل إلى محلك زبون يحتاج في نفس الوقت إلى قرطاسية وعطر فيجد عندك ما يريد

    والله ولي التوفيق

  24. علي بخاري رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دعوني اشارككم فكرتي المتواضعةوهي عبارة عن طابعة للخرائط بحكم مجال عملي في البلدية نتعامل كثيرا مع مكاتب هندسية تقوم بطباعة الخرائط والمخططات فقام احد مندوبين المكتب بإقتراح هذا المشروع وهو مكتب لطباعة الخرائط حيث انه يوجد شركة تقوم انت بشراء الطابعة منهم ويقدمون خدمة وهي انهم يعملون لك موقع انترنت ويربطونه لك بالطابعة مباشرة في محلك والية العمل كالآتي ( 1- يأتي العميل اليك ليفتح حساب عندك للطباعة عن طريق النت 2- تسجل بيانات العميل في الموقع وكمية الورق وحجم الورق المسموح له بالطباعة 3- بعدما يصمم العميل الخرائط من مكتبه لاحاجة بأن يأتي الى محلك بل يكتفي بالطباعة من النت 4- تقوم انت بلف الخرائط المطبوعة من عميلك ثم تقوم بتوصيلها الى موقع العميل

    حيث ان طباعة الخرائط قليلة ويمكنك الإستثمار والتميز في تقديم الخدمة

  25. فواز رد

    كم انت كبير
    كم انت كبير يا رؤوف
    الله يوفقك ويوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه.

  26. حمودة رد

    والله الصراحةافكار كتيييييييييييير حلوة

    والله انا نفسي من زمان افتح مكتبة قرطاسية

    وكمان انا لا زال المشروع هادا براسي وما راح يروح

    بتعرفو يا جماعة لو انا فتحت هالمشروع باذن الله راح ينجح

    لاني بفكر افتح هالمشروع مقابل مدرستين

    وما في ولا مكتبة في هادا المكان

    بس المشكلة الوحيدة الي تواجهني هي الوضع المادي

    بس ان شاء الله ايوم وا غدا او بعد غد سافتح هادا المشروع

    وخالص تحياتي للجميع….

    وموفق يا اخي في مكتبتك ان شاء الله…

  27. احمد رد

    أقترح ..

    من باب أني طالب جامعي ..

    1. ديكور (( يحول )) فريد بشكل غير طبيعي …
    هناك محل من نفس النوع قريب من سكني الجامعي ..
    لا أتذكر سوى شيئين عنه .. (( احترام العامل و الديكور الرهيب ))
    الذي لم أره في حياتي في محل فخم …
    أصبح عندي أفضل من محل أفخم الماركات التي نسمع عنها .

    2. أن يرتب المحل بحيث أني حين أدخل أرى آلات طباعة في جانب

    ونوع من المستلزمات هنا وأخر هناك و خدمة أخرى هناك

    بحيث أعرف في لحظات ومن أول مسح بصري للمحل أول دخولي له قائمة من خمسة أشياء مثلا .. يقدمها هذا المحل .. مش بتاع كله ومفيش حاجه تتباع منه ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *