خواطري من وحي مسابقتي

4٬647 قراءات
28 يونيو 2009

هذه مجموعة من الخواطر التي أحببت مشاركة زائر مدونتي بها، وهي كلها تعليقا وتعقيبا على مقالتي السابقة، والتي كان لها المردود الجميل لدى قرائها. بداية أذكر قارئي بمقالتي السابقة عن رأيي في قرصنة البرمجيات، وردودي الكثيرة على من يرى أن وحشية المحتل الصهيوني تكفي مبررا لقرصنة برمجيات وتطبيقات من يواليه، وكيف أوضحت أكثر من مرة أني لا أناقش أو أدافع عن وحشية هذه الجرائم، بل أنا أناقش النتائج المترتبة جراء قبولنا نحن العرب والمسلمين بالقرصنة الفكرية، وكيف أنها تجرنا للوراء، وتجعلنا تابعين لا قائدين.

لأوضح فكرتي أكثر، أريد طرح مثال خيالي، حيث نرى جماعة من الشباب العربي الذين اقتنعوا بشرعية قرصنة البرامج وانطلقوا ينسخون ويثبتون ويحذفون برامج وتطبيقات كما تراءى لهم. لندع فترة من الزمن تمر عليهم، ولنقل 20 سنة، ولنفترض أنه حدثت بعض الأمور خلال هذه الفترة، مثل إفلاس شركات البرمجة نتيجة هذه القرصنة. هؤلاء الشباب اعتادوا على القرصنة حتى صارت ديدنهم، وباتوا كسالى على مستوى البرمجة – لأن كل شيء متوفر بدون تعب، فلما توقف نبع البرامج، أفاقوا على مفاجأة مفادها أن زمن القرصنة قد ولى، فماذا تتوقع منهم ساعتها؟

تعالى نتخيل في مثال ثان أن هؤلاء الشباب اختاروا تجربة شراء الأصلي فقط من البرامج، واحترام حقوق الملكية، وأن هذا الأمر جعل البرامج المتاحة لهم قليلة، هذه القلة والندرة جعلت هؤلاء الشباب يفكرون في حلول شرعية بديلة، فخرجوا بأفكار عبقرية كثيرة، كانت ذات نتائج إيجابية، ولنفترض أن العديد من أفراد هذا المجتمع بدأ ينفذ فكرة مقالتي السابقة، عبر طرح الجوائز السخية لمن يبرمج تطبيقا ويوفره على المشاع.

في رأيك الخاص، كيف سيكون حال هذا المجتمع في المثال الثاني بعد مرور العشرين سنة ذاتها؟ أضعف الإيمان، سيوفر أهل المثال الثاني 20 سنة من عمرهم، لأنهم اعتمدوا خيار البرمجة بأنفسهم منذ البداية، ولم يجدوا أنفسهم فجأة مطالبين بأن يبرمجوا لأنفسهم. الآن، هل وضحت وجهة نظري من رفضي للقرصنة بشكل أفضل؟

من أين لك 500 دولار
حتما ساور البعض تساؤلات حول من أين لي مبلغ الجائزة، وهو تساؤل أحب أن أجيب عليه قبل أن أكون مطالبا بذلك: من إجمالي عوائد الإعلانات في كتابي الخامس وفي المدونة. كان البعض أعلن عن قلقه من تحولي من الكتابة بغرض نفع القارئ، إلى الكتابة بغرض التكسب والتربح في المقام الأول أو فقط، وكنت قد طمأنت أصحاب هذه المخاوف، واليوم أحببت أن أوضح لهم بشكل عملي أين ستذهب هذه الأموال، وفي الأيام المقبلة – بمشيئة الله – سأريهم أمثلة أخرى.

لكن تطبيق كذا وكذا يحل المشكلة
ظن البعض أن غرضي الأول هو حل مشكلة فردية، ولذا طرحوا أسماء تطبيقات حالية تحل مشكلتي. ما أردته بداية هو المجيء بفكرة جديدة – سُـنة أظنها حسنة، ألا وهي تشجيع المجتمع لأفراده لكي يحلوا مشاكل هذا المجتمع، بطريقة عملية لا تعتمد على الكلمات الرنانة أو الوعود المطاطة. نشكو كلنا من قلة التطبيقات العربية النافعة، فماذا فعلنا؟ طالبنا كذا وكذا بحل المشكلة، فماذا بعد هذه المطالبات؟ الفكرة التي جئت بها ليست جديدة أو بدعة فريدة، بل هي بسيطة للغاية، ولولا الله ثم تفاعل مجتمع قراء مدونتي لما حققت كل هذه الضجة.

ما أريده هو أن نخلق / نصنع نحن بأنفسنا سوقا للبرمجيات العربية، سوقا نحن أفراده وقوامه، وكلي أمل أن يأتي من بعدي صاحب مدونة كذا يقول أنه بحاجة لبرنامج يفعل كذا وكذا وأنه سيدفع مبلغ كذا لمن يلبي له مطالبه، ثم ينشر هذا البرنامج بالمجان مع شيفرة المصدر، ليتعلم ناشئ البرمجة من هذا البرنامج، ومن ثم يطوره، ويأتي يوما بأفضل منه. نعم، هناك برامج عربية كثيرة، لكن هل تتوفر شيفرتها المصدرية كذلك؟ هذا ما أريده كذلك.

لا أظن مرادك سيتحقق
ترك من لا أشك في حسن نواياهم ورغبتهم الشديدة في حدوث عكس ما يظنون، تركوا تعليقات مفادها شكهم من أني سأجد من يقدم هذا التطبيق، ولهم أقول محمد حجازي دليل فعلي على عكس ذلك، وكم أتمنى يا محمد أن تلبي شروط المسابقة لتستحق الفوز عن جدارة، أسرع يا فتى.

لا تبع رخيصا
ألم تكن أنت من قال في مقالة سابقة ألا نبيع بسعر رخيص، فلماذا غضبت من سعر بيع مرتفع لمنتج ما؟ نعم قلت ذلك، لكن هناك فرق بين البيع بسعر رخيص، وبين البيع بسعر مغالى فيه. كذلك، مجتمعنا الحالي شيمته الحرية، وكما أن كل شركة حرة في أن تضع السعر الذي تريده لمنتجها، من حق شركة أخرى، أو أفراد آخرين، طرح منتجات منافسة بأسعار منافسة، وهو ما نراه اليوم، خاصة بين شركات الاتصالات العربية!

هذا، وأظن أن خواطر أخرى تنتظر دورها لأكتب عنها، وحتى ذلك الوقت، أدعو الله أن أعلن قريبا عن فائز بجدارة، وأن نجد مسابقات مماثلة على العديد من المواقع والمدونات، وأن نجد حلولا غير مسبوقة لجميع مشاكلنا.

كلمة شكر واجبة، أتوجه بها لكل من ساهم في نشر خبر مسابقتي هذه، وأخص منهم كل من تبرع لزيادة قيمة الجائزة، ومن راسلني ليساهم بكذا وكذا، وبعد الدعاء لله بأن نجد مستحقا للجائزة، أكرر أن الجائزة الحقيقية هي تفاعل مجتمع قراء المدونة لإنجاح الفكرة، وبدون هذا التفاعل لكانت هذه الفكرة غير ذات جدوى. على الجهة الأخرى، حتما سيكون النجاح أكبر إذا بدأ غيري يطبق الفكرة ذاتها في مجالات أخرى…

اجمالى التعليقات على ” خواطري من وحي مسابقتي 28

  1. جميـــل رد

    بارك الله فيك أستاذ شبايك

    وأخيراً أشعر ببعض الفخر لأني عربي

    وإن شاء الله سنصل الى برمجة لغة حاسوب الكترونية عربية

    كاملة متكاملة

    لنكلم الحاسوب بلغتنا ويكلمنا بلغتنا أيضاً

    يا رب يتحقق هذا الحلم

    وأقسم أنني بعد أن تستقر اوضاعي

    سأبدأ بدعمكم مالياً

  2. قبطان رد

    بارك الله فيك أخ شبايك.. لاشك أنه لايسلم أي رأي من الانتقاد.. جميل منك ان توضح.. لكنك لست مدعوا لذلك.. تمنيت لو كنت مبرمجا لشاركت.. ننتظر التطبيق بفارغ الصبر

  3. أيمن أسامه رد

    صراحة أنا لا أجيد البرمجة وليس معي ما أشارك به في المبلغ لتحفيز المبرمجين
    ولكن سأكتفي (حتي حين) بنشر الموضوع و كذلك بنية مستقبلية في فعل مثل ذلك بإذن الله حين أجد لذلك سبيلاً

  4. حمزة رد

    نعم اخي فالجاهز يقتل البداع و السهل يضعف الذاكرة كما قال الامام الشافعي
    أأبيت سهران الدجى وتبيته نوما وتبغي بعد ذالك لحاقي

    و الصلاة و السلام على صاحب الخلق الرفيع

  5. أبوسامي المخلفي رد

    الله يباااركـ فيكـ يا شبااابيكـ ..

    وشكراً لبرنامج حياة تكـ أللي دلنا على مدونتكـ ..

  6. عبدالعزيز المقبالي رد

    الحمد لله على توفيقه.
    استخدام البرامج المقرصنة يميت الإبداع، ولنفترض أن 10 أشخاص فقط من دولة واحد قاموا بشراء نسخ مرخصة فإني أتوقع أنهم لن يتركوا خاصية في البرنامج إلا وقد عرفوها خاصة إذا كان سعر البرنامج مرتفع.

    أما ونشاهد أشخاصا يقمون بتثبيت برنامج فوتوشوب ومن ثم يحذفونه بكل سهولة فهو دليل على سهولة عملية القرصنة التي تجعل الفرد لا يشعر بقيمة البرامج.

    أتمنى أن تكون هذه المسابقة بداية الغيث لمستقبل رائع.

    شكرا لك أخي شبايك.

  7. مرشد رد

    ان شاء الله عندما يتم اصدار الحل بالصورة المرغوبة .. فانا متلهف لمعرفة ردة فعل الشركة التي راسلتها .. فهذه نتيجة لسياستهم و عدم متابعة ما يحتاجه المستخدمون النهائيون لمنتجهم.. و عدم الاكتراث باحتكارهم للسوق 🙂

  8. ماهر يحيى عطية رد

    استاذي شبايك أنا الوحيد الذي اعترضت على الإعلانات في الكتاب وبهذا فالكلام موجة لي حينما قلت أن البعض كان قلقاً من تحولك من إفادة القارئ الى التربح .
    أنت قدوة سيقتدي بك الآخرون فإن فعلت خيراً فخيراً.
    سيدي أتمنى من الله العلي القدير أن تصبح مليادير فمثلك الأموال معه ستكون بلا شك نعمة على الناس.
    ولكن اعتراضي كان على صناعة الكتاب الأليكتروني وهي صناعة جديدة يدخل الإعلان فيها فيشوهها كما شوه الإعلان وسائل أخرى للثقافة.
    وأنا لم أفرح لأنك أخذت من أرباح المدونة لتصرفها على هذا المشروع إنما هي أموالك أنت حر بها والجميلة سما أحق بها منى ومن كل الوطن العربي الكبير.
    نعم هي بلا شك سنة حسنة ما تفعله الآن نسأل الله أن يجازيك بها الخير الوفير إن شاء الله .
    أما عن القرصنة فكما قلت من قبل أن الموضوع أكبر من تبسيطها بهذا الشكل ، فنحن لنا أعداء يقرصنون البترول والذهب والأثار بل وأرواحنا بمنتهى البساطة.
    وفي الماضي كانوا يقرصنون العلم وينسبوه لأنفسهم ولكن كانوا يضيفون عليه ، وهذا ما أدعوا له هو أن نبدأ من حيث انتهوا ولا نعيد صناعة العجلة من جديد.
    لك ولقراءك كل التحية.

    1. shabayek رد

      لا تقلق يا طيب، لم تكن الوحيد، لكن كذلك قلقك هذا محمود، فأنت تريد الخير للجميع وتبدي قلقك لهذا السبب، ولا يمكن لنا أن نلوم عليك، بل ما نريده هو طمأنتك، وأرجو أن أكون نجحت في ذلك… 🙂

  9. وليد الرياض رد

    مرحباً اخ رؤوف ..

    احييك على البادرة الرائعة وهي غير مستغربة منك بالتأكيد , وحاولت دعم المسابقة بما استطيع من خلال نشر موضوع عنها في “سوالف سوفت” على الرابط التالي :
    http://www.swalif.net/softs/swalif12/softs266167/

    وأسأل الله لك الأجر والتوفيق دنيا وآخرة , وأن يحفظ لك مولودتك سما .. آمين .

    ولك مني التحية ,,

  10. قادة رد

    مشكور الاخ سبايك على كل ما تقدمه من افكار ومشاريع لخدمة النهضة العربية و تطور المجتمع و الويب العربي .

  11. بسام حكار رد

    اخي شبايك من الممتع السماع إلى خواطرك وارائك في الحياة، تعجبني طريقة تفكيرك ولهذا السبب اتابع مدونتك الرائعة.

  12. osama el mahdy رد

    واووووووووووووووووووووو مبارك الشكل الجديد للمدونه
    اتمنى ان اكون اول المهنيئن
    لقد وضعت يدى على قلبى عندما قرات بوجود اصلاحات بالموقع
    مبروووووووووووووووووووووك مره اخرى
    وبالتوفيق استاذى

  13. نوفه رد

    جميل جداً هذة الخطوه و أسأل الله أن يكون فيها الفائدة للعرب

    حتى يتركوا عنهم القرصنه و يقوموا باختراع برامج عربية مائة في المائة

  14. tarek رد

    الف مبروك شبايك على الشكل الجديد والجميل للمدونة واسأل الله عز وجل ان تكون فى تطور دائم

  15. المغامر رد

    توفر الشفرة المصدرية، أحد أهم الأسباب في تطور البرمجيات وسحق الشركات الاحتكارية من ذلك النوع الذي يبتز أموال الناس كي ينزع منها كرامتها بالقوة.
    اسمح لي أن أنزل الشماغ، تحية إجلال لهذه الفكرة المجنونة ..

  16. المغامر رد

    ليتك طلبت من المصمم أن يضيف للمدونة تقنية الأجاكس كما في مدونة ريماني، تحياتي.
    ولا أنسى أن أبارك لك التصميم الجديد للمدونة.
    تحياتي..

  17. Mai رد

    MASHALLAH

    تصميم المدوّنة رائع : )))

    مبروك !

    والله يسهل للمسابقة !

    هل وصلت الجائزة 1700 دولار؟ cool

  18. e.ahmed رد

    ما شاء الله تبارك الله
    بالفعل تصميم جميل جداً
    ألف مبروك أخي رؤوف على الشكل الجديد

  19. قبطان رد

    مبروك أخي شبايك الواجهة الجديدة. أول ماأثار انتباهي تخليك عن شرط التسجيل للتعليق:أكيد لك أسبابك.
    بالتوفي

    1. shabayek رد

      تستطيع أن تقول أن في خضم الأشياء الكثيرة والجديدة في التصميم الجديد، سقط هذا الشرط من الحسبان، لكن لي عودة إليه في المستقبل، بمشيئة الله..

  20. محمد حجازي رد

    لطالما فكرت بهذا الأمر وشغل بالي، وللأسف أخشى أننا تعودنا على استخدام البرامج المقرصنة حتى لم نعد نشعر بأي حرج في ذلك، أشكرك من قلبي على مدونتيك اللتين نبهتاني إلى أمور كنت قد غفلت عنها
    ومبارك الثوب الجديد للموقع

  21. صمت المشاعر رد

    ما شاء الله
    الف مليار مبروك استاذي شبايك على التصميم الجميل
    ومن قبل على المولودة … تتربى في عزك
    وتطلع زي ابوها يااارب(:

    فكرتك ايجابية جدا
    شجعتني على ان اشق طريقي للبرمجة-والا ذلك الحين سأكتفي بتشجيع اصدقائي المبرمجين على الدخول لهذه المنافسة الجميلة

    جزاك الله عنا الف خير
    يا مبدع

  22. ابو الجوري رد

    اهلا بحبيبنا واستاذنا الغالي
    ا اعتذر عن غيابي ..

    وابارك لكم مقدما الثوب الجديد

    وبالنسبه للجائزه فكره رائعه بل واروع من الروعه

    لذا مشاركه متواضعه من تلميذكم ابو الجوري بمبلغ 100 دولار

    وهي جاهزه متى مااردتموها باذن الله

    اسال الله العلي العظيم ان يجعل مانقدم واياكم جهارا وامام الجميع ان يكون من باب التشجيع

    وان يبعدنا واياكم عن الرياء والسمعه

    اللهم طهر قلوبنا من الرياء
    … امين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *