هل شكرتهم – بدون مناسبة أو سبب؟

6٬628 قراءات
5 أكتوبر 2008

أثناء قراءتي في ثنايا كتاب رجال أعمال نهاية الأسبوع، 101 فكرة، وجدت صاحب مشروع يتحدث عن طريقة جذبه للمزيد من العملاء، عبر شكره لعملائه الحاليين، بدون مناسبة أو سبب. استوقفتني هذه الجملة، وفكرت في كم رسائل الشكر التي وصلتني لأني عميل لهذا المتجر أو غيره، ولما لم أجد في رصيدي أيا من هذه الرسائل، وجدت أن أول من سيفعل سيجد استحسانا كبيرا مني، وسيكون هذا حال غيري من عامة الناس بلا شك. يقول الرجل أنه يرسل لعملائه رسالة شخصية، يشكرهم فيها على تعاملهم معه. هذه الرسالة تجعله يغزو قلوب العملاء، لأنها بدون سبب مثل عيد أو نهاية العام أو غيره، والرسالة تكون شخصية حارة، وليست خارجة من آلة صماء أو ترجمة عمياء غبية من نص بلغة أخرى. بحثت في الأمر أكثر، ووجدت مقالات عدة تتحدث عن الآثار الإيجابية لمثل هذه الرسائل.

ولهذا أريد أن أطلب من كل قارئ منكم فعل المثل، كلٍ على قدر استطاعته ووفق ما تسمح به طبيعة عمله، لكني أريدها رسالة شخصية، بمعنى أن تكتب بخط يدك اسم العميل، وتوقع أسفل الرسالة بخط يدك وتضع وسيلة الاتصال بك، وتوضح في الرسالة سبب الشكر، ألا وهو إظهار التقدير والامتنان للعميل على تعامله مع شركتك حيث تعمل. بالطبع، هذه الرسائل يجب ألا تذهب إلى عميل أرسلت له إنذارا بالتقاضي إن لم يدفع المتأخرات عليه، أو ترسلها لعميل لم يجلب لك تعامله معك سوى المشاكل.

رسالة الشكر هذه قد تكون ذات تأثير إيجابي محمود على العميل، لكن إن أردت أن تكون مالكا لقلبه، فماذا عن هدية ترافق رسالتك هذه؟ ماذا عن تذاكر سينما للعميل وزوجته، مفتوحة المدة، وتنصح عميلك في رسالتك أن يستمتع ببعض المرح مع عائلته. لولا خوفي من أن النساء يذهبن بعيدا في سوء الظن بغريب يرسل لهن زهورا، لنصحت بإرسال زهرة حمراء مع رسالات الشكر إلى معاشر النساء. لا تكن رخيصا ترسل منتجات شركتك، فهذه خدعة قديمة أدرك الجميع رخص قيمتها، كما أنها تجعلك تبدو راغبا في التخلص من مخزونك الراكد.

على الجهة الأخرى، هل شكرت أعضاء فريقك وموظفيك؟ حكى لي صديق عن تقدمه في عمله للحصول على إجازة للزواج، فوافقوا له بصعوبة على أسبوعين، وصبيحة اليوم الذي سيتزوج فيه، استدعوه للعمل لظرف طارئ لا يحتمل الانتظار، وحين ذهب مفكرا في الاستقالة، وجد في انتظاره فريقا من كبار المدراء، والذين هنئوه شخصيا على الزواج، وأعطوه تذكرتي سفر إلى اليونان في رحلة عسل مدتها أسبوعين، شاملة جميع المصاريف، مع أسبوع إجازة إضافي فوق ما طلبه. هذا الزوج حكى هذه القصة مرات ومرات ولا زالت القصة تتردد بين الناس!

للأسف، ينظر البعض إلى فريق الموظفين على أنهم قطيع من العبيد لا يستحقون حتى اللقيمات التي يرموها لهم، وحين يرحل عنه هؤلاء العبيد، يعانوا الأمرين حتى يجدوا من يسد فراغهم. إذا كنت من هذه الفئة، فماذا تفعل هنا – أخطأت في العنوان حتما، ولعلمي أنك لست منهم، لذا أقترح عليك مفاجأة فريق العمل المجتهد بيوم إجازة إضافي قبل العطلة الأسبوعية، لكن لا تفعل ذلك إلا مع رسالة شكر شخصية لكل فرد من الفريق، تخبرهم أنك تدرك تماما كم الجهد الذي يبذلوه، وتعبيرا عن تقديرك لهذا الجهد، فإنك وجدت أنهم يستحقون الحصول على يوم عطلة إضافي ليقضوه مع من يحبون، أو تجعلهم يرحلون قبل نهاية ساعات العمل بفترة كافية، أو ما شابه ذلك من الأفكار، فقط لا تمنح إلا مع رسالة شكر توضح فيها سبب هذا المنح، رسالة شخصية دافئة، من صديق إلى صديق، وليس من سيد إلى عبد.

أتمنى أن تجد كلماتي هذه استجابة في نفوس القراء، وأتمنى أن أقرأ يوما نتائج عملكم بهذه النصائح، وأتمنى أن تكون النتائج مشجعة ومحفزة للغير على فعل المثل… أم ماذا تظن عزيزي القارئ؟

اجمالى التعليقات على ” هل شكرتهم – بدون مناسبة أو سبب؟ 32

  1. برستيـج رد

    السلام عليكم ورحمه الله

    كل عام وانت بخير أخي شبايك

    في الحقيقـة ليس هنـاك طريقـة لجعل الموظـف يعمل بإخلاص وتفاني في العمل غير الحب والصداقة معه .

    وليس هناك طريقـة لجعل العميل يعود ليشتري من شركتك او محلك الا أن تحسسـه بالإهتمام عن طريق

    الكثير من الأفكار .

    ومن ضمنهـا فكرتك الجميـلة .

    أتمنى لك السعادة .,,

  2. محمد max13 رد

    الفكرة مميزة وجميلة اسلوبك وتخصصك يعجبني وأريد أن اعتذر منك لأن كل ما تكتبه أقوم بحفظه لدي لأعود واستفيد منه في مراحل لاحقة
    شكرا لمعلوماتك التي أغنتني

  3. فادي من الاردن رد

    اخي رءوف اتمنى ان تكون في تمام الخير والعافية
    أفكارك رائعة وكما اخبرتك سابقاً اني بدأت تطبيق بعض هذه الأفكار حيث بدأت بأرسال باقات من الزهور الى العملاء القدامى والحاليين والجدد المحتملين ولقد لاقت استحسان الكثير من العملاء ولكن السؤال اخي رؤوف ؟؟؟
    في كتابه اللمسات الخفية كتب ( هاري بيكويث ) مقال بعنوان ( اذا كانوا راضين عنك فإنك هالك )بمعنى ماذا بعد باقة الزهور ستجد العملاء ينتظرو كل جديد وغريب وبإعتقادي سيصبح الموضوع مرهق مالياً للمؤسسات والافراد لأن العملاء لايطلبون الخدمات بشكل دوري !!!

    مارأيك اخي رءوف
    وما رأيك أصدقائي رواد المدونة
    ودمتم من السالمين

  4. أحمد درويش رد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الفكرة أكثر من رائعة ، وقابلة للتطبيق في أي مجال ….
    بالمناسبة ، كنت قدمت منذ فترة عام فكرة شبيهة للشركة التي أعمل بها وهي تقديم باقة من الورد في عيد ميلاد الزبائن الجيدين (ليس فقط كبار العملاء بل كل العملاء الذين كان التعامل ناجحاً ولم يعودوا على الشركة بمشاكل) ولكن الإدارة كانت من النوع الذي تحدثت عنه أخي شبايك تعتقد الموظف آلة تعمل فقط ، والزبون دجاجة تبيض ذهباً دون توقف وكأنه مجبر على التعامل مع الشركة حصراً دون أخذ أي اعتبار للمنافسة ، وكانوا يركزون فقط على المتافسة السعرية فقط …
    على كل حال فكرة رائعة وجيدة وقابلة للتطوير وللذين يقولون بأن حجم عملهم صغير أو أن عملائهم ليسوا من من النوعية التي تتقبل مثل هذه الأفكار أعتقد أنه يكمن تطوير الفكرة بحيث تلائم وضعهم….

  5. أنس عماد رد

    كأنك تحكي ما حدث لي شخصيا في الشركة قبل اجازة العيد 🙂

    استمر يا بطل .. فأنا اتكلم عنك و استشهد كثيرا بمقالاتك في الشركة و الكلية ..

    اصحابي علي الايميل بيفكروا يغيروا اسمي لأنس شبايك 😀

  6. مبارك رد

    الشكر والثناء والهديه هذا على مايقولوا السحر الحلال .. يعني انك تأسر قلب العميل لك وانت ماتدري
    هو مو بس في مجال العمل .. بل في الحياه ككل .. الشكر والثناء والهدايا تقرب مابين القلوب
    فما بالك في مشاريعك واعمالك .. اكيد انها تفك حواجز كثيرة لاتفك بالخطط والاجتماعات والكلام

    اعتقد في شركاتنا الاغلبيه يرون ان الموظف هو الشخص الذي يجب ان يعمل ويصمت فقط .. حتى اذا تلقى مكافأه او هديه فإنه ينتظره عمل مضاعف .. ( وهذا ما اراه في عملي )

    على كل حال تبقى الهديه اجمل وسيله للتعبير عن الحب والاحترام والتقدير

    شكرا استاذ شبايك

  7. فهد رد

    اني مررت من هنا فوجدت موضوعا جميلا

    فقررت اني لن امر بلا أثر

    شكرا لك رءوف

    فعلا انت رائع

  8. شبايك رد

    فادي
    كل شيء، إذا زاد عن حده انقلب لضده، وما قاله الشهير بيكويث صحيح كذلك، لكن إذا نظرت إلى حالنا العربي، فمن من الشركات يشكر عملائه؟ إن ما يحذر منه بيكويث لم يحدث من الأساس في بلادنا بعد، وهذا يترك المجال مفتوحا أمام الشركات للدخول فيه، بعدها – كما هي العادة مع كل وسائل التسويق، يجب التفكير في وسائل جديدة… حتى هذا الوقت، تبقى هذه الأفكار واعدة بنتائج إيجابية… على أني أتفق معك على وجوب استعمالها بحذر وعدم الإفراط في نوعية الهدايا المرفقة، أو ربما أمكن الاكتفاء بالرسائل، كل على حسب طبيعة عمله!

    أحمد درويش
    إذا كان هذا حال شركتك، فهذا يعني أن أي منافس ينفذ أفكارك هذه سيقلص حصتهم في السوق ويقلل موقفهم التنافسي، وعقلية كهذه تستحق منك التفكير في إنشاء شركتك الخاصة ومنافستهم في السوق، وأدعو الله أن تأتي مثل هذه الأفكار بالنتائج المرادة منها …

    أخي أنس
    أدعو الله ألا أخيب ظنك، لكني أريد أن أقرأ منك عن مشاريعك التجارية الخاصة والناجحة بمشيئة الله…

    أحمد
    على المدير – مثل الأب – أن يحنو ويقسو، لأن طبيعتنا العربية – إلا من رحم ربي – تجعلنا كسالى إذا لمسنا رفقا في المعاملة، لكن ما يزيد الإنتاجية أكثر هو التشجيع والإحساس بنتائج عمل كل موظف، ومشاركته في الربح، ومعاملته بطريقة آدمية، وشرح أسباب العقاب إذا وقع عليه… وهذا رأي المتواضع…

    عبد المنعم
    للعقل البشري طاقة استيعابية، إذا زدت عنها، أغلق العقل أبوابه ورحل، ولذا نزل القرآن الكريم على دفعات منجما، ولو أراد الله لأنزله دفعة واحدة، إنها الطبيعة البشرية يا طيب… ولهذا نلجأ لنظام الحلقات والمسلسلات…

    فهد
    طبت وطاب أثرك!

  9. محمد بدوي رد

    الشكر عبادة و هي من أهم العبادات للخالق عز و جل

    كما أن الشكر و الشعور بالامتنان بين البشر يعني تقديرك لشخص من تشكره أو تقديرك لمجهوده , و لا ننسى أن هناك أشياء قد قدمت لك ممن حولك بدون أن تحس أو تعلم بها فيجب عليك التفكير فيها و الشعور بالامتنان نحوها, مثلا تقديرك لجارك الغير مزعج أو تقديرك لعامل البوفيه عندما يقدم لك القهوة حارة فبستطاعته أن يقدمها دافئة بدلا عن ذلك, فالشكر واجب دائما

    أنا عن نفسي أقوم بكتابة رسالة شخصية بسيطة أشكر بها كل من قام باضافة تعليق في مدونتي لاول مرة وقد أثمر ذلك عن بناء علاقة أقوى مع زوار مدونتي و اشعارهم بمدى أهميتمهم

    بالنهاية أسئل الله للجميع التوفيق

  10. مرشد رد

    مع بداية كل عام جديد .. يقوم المحل الخاص بالرسيفر و الستالايت الذي نتعامل معه منذ سنوات بتوصيل كعكة الى منزل العائلة.. هذه الكعكة لا تكلف المحل حتى 50 درهم يمكن .. لكن اثرها كبير .. و شخصياً لا افكر في تغييرهم حتى لو حصلت على اسعار ارخص .. لان التعامل معهم مرن .. و الاهم من ذلك انهم يتذكرون عملائهم و علاقتهم اكثر من مجرد 1 + 1 يساوي 2 ..

    حالياً اكثر رسائل الشكر تكون عبر الايميل .. و العبارات تحس انها منمقة و فيها تكلّف او مترجمة ترجمة غبية كما ذكرت يا رؤوف … و الصحيح ان الواحد ياخذ وقته في ارسال رسائل شخصية للغاية الى زبائنه .. حتى لو كررها بنفس الشكل كل سنة او كل مرة .. فهي ستبقى مميزة لانها بكل بساطة مختلفة عن بقية الرسائل .. فهذا وضعنا مع نفس الكعكة التي نستلمها كل سنة ..

    شكراً و بالتوفيق

  11. اليزغي عادل رد

    السلام عليكم ..فكرة مبهرة وعد مني سأطبق هده الفكرة عندما سئبدأ مشروعي بالمناسبة لقد رفعت للموقع قصة نجاحي ( أرفض أن أكون ألة) ضمن تدونة أنا رجل أفعال

  12. عبير رد

    مثل هذة الأفكار تعود بالفائدة و السعادة للعامل والعميل…

    كل شئ تفعله أو تقوله و يزيد من تقدير شخص آخر لنفسه , يزيد كذلك من تقديرك لنفسك.

    مازلت أحتفظ برسالة شكر من الخادمة “سلمى” تشكرني على صداقتي لها وأنها ستذكرني أينما ذهبت… رغم اختلاف لغتنا إلى أنها استطاعت توصيل شكرها إلي…
    كلما قرأت رسالتها شعرت بالسعادة وكأني أقرأها لأول مرة..

    لا تتأخر عن شكر من أحسن إليك…. فبشكرك تدخل السعادة على قلبك و قلب من تشكره..

  13. mohamedmustafam رد

    اكتر انسان يستحق الشكر من وجهة نظري الشخصية هو انت ياستاذ روؤف شكرا بكل معني للكلمة

  14. بسام الجفري رد

    ذكرتني هذه التدوينه بقصة حصلت معي وهي وان لم يكن لها علاقه بالتسويق او بالتجارة ككل ولكن تثبت صحة ماذكر هنا:
    بما اني معتاد على شكر من حولي على كل شيء ولأتفه الاشياء (لدرجة اني في يوم تصايحت انا وصاحب تكسي على الاجرة – واختي الصغيرة ذو الست سنوات معي – وفي اخر الصياح اعطيت صاحب التكسي الاجره كما ادفعها لغيره لا كما طلب هو وقبل ان امشي لم انسى ان اشكره فقالت لي اختي: لماذا قلت له شكرا مع انكم كنتم تتصايحون؟!!!) المهم انه كان لدي زميل في الجامعه ذات يوم اخبرني بانه اجتمع هو وبعض اصدقائه ذات مره ثم سأل احدهم بان يخبره كل الحاضرين عن من يعتبره اعز صديق له. فأختارني هذا الصديق! واستغرب اصدقائه لعدم معرفتهم بي (لم يكن صديقا مقربا وانما زميل في الجامعه) فسألوه عن السبب فقال: لانه دائما يقول لي الله يحفظك.!! حيث اني معتاد على اتباع كلمات الشكر بالدعوات التاليه: (الله يحفظك والله يرضى عليك)…
    شكرا رءوف… الله يحفظك… الله يرضى عليك…

  15. طلال رد

    عيد مبارك عليك أخي رؤوف وعلى جميع زوار هذه المدونة
    كلامك صحيح أخي رؤوف وأنا أؤيد الفكرة
    فمنذ ايقارب ال5 أشهر أرسلت خطاب شكر لعميل جيد لدينا ولا تصدق كم سر فيه واصبحت علاقتنا أكثر متانة
    وان شاء الله سأقول بإرسال خطابات لبقية العملاء لدينا

    كل عام وأنت بخير

  16. د محسن النادي رد

    بما اني اغرزم( من الغرزمه زهز الذي يتعلم التطريز) ولست فنانا بعد
    كما الاخ شبايك في التسويق
    الا ان لي تجربه رائعه
    فمن اخذ من عنده الادويه لاينساني في كل عيد
    من مسجل الى هدية متواضعه
    كان اخرها علبه عطر فاخرة جدا
    طبعا انا بدوري لمن يتعمل معي
    اهديهم حلويات
    او افطار
    او علاج مجاني
    في كلا الاتجاهين انا كسبان
    حتى في الردود على استفسارات الايميل
    تجد في اول الصفحه
    شكرا لثقتكم بمنتجنا
    الاخ\ت الكريمه
    السلام عليكم
    ……………..ونجيب الاستفسار

    نصائح من ذهب تعلمناها وطبقناها اخ شبايك
    ولتعلم ان اجابتي على سؤال احد الاقرباء لي في العيد عن مشاريعي للعام القادم
    قلت
    اريد ان اصبح مليونير

    وما ذلك على الله ببعيد
    ودمتم سالمين

  17. Atef رد

    فكره جيده

    انا شخصيا افضل الذهاب الى المطاعم و المحلات التى اسال فيها عن الخدمه و الاداء ز فما بالك اذا شكرونى و كمان هديه !!

  18. محمد فتحي رد

    استاذ رؤوف
    انت بحق مبدع
    كل عام وانت بخير
    شكر الزبائن مهم جدا لهذا يجب عليك ان تشكر زبائنك في هذه المدونة كل فترة وياريت كل واحد باسمه علشان ما تخلصش
    تحياتي للجميع
    وتقبل الله طاعة الجميع

  19. khaled رد

    جيت ع الجرح يا حبيب القلب
    أعلق على أصحاب الأعمال الذين يعاملون الموظفين لديهم كالعبيد او أقل
    بعد 24 سنة فى العمل فاجأنى السيد صاحب الشركة بعد طلب اجازة عادلة أو حتى مكافأة مالية بسيطة للعيد للموظفين والعاملين تحت يدى بعد ان قمت بتحميسهم طوال رمضان للعمل حتى الفجر بأننى لست صاحب شأن حتى أوعدهم بذلك وهو لن يلبى هذا المطلب.

  20. طموح انثى رد

    تدوينة تستحق الشكر

    وهي بمثاية الهدية منك اخي شبايك كوني من زوار مدونتك الرائعه

    🙂

    فشكرا لك

  21. هشام رد

    أستاذ شبايك ( وليس شبابيك )
    شكرا على مقالك الرائع كالعادة
    لكنى منزعج جدا الليلة

    http://www.tawdef.com/showthread.php?t=735

    فى منتديات عشوائية كهذه رأيكت مواضيعيك منشورة بأسم لص احمق اسمي نفسه ناجح

    استاذ شبايك

    نحن لا نستطيع ان نشكرك

    مارأيك بأن تسمح لنا بحرب الفضيحة على هؤلاء اللصوص ؟؟؟؟؟؟

  22. أبوبكر رد

    السلام عليكم جميعا
    في الحقيقة أنت يا رؤوف تستحق منا جميعا الشكر، بل وتستحق من أناس آخرين لا يعرفونك ولكنهم يسمعوا منا كلامك، فاسمح لي أن أدويها عالية

    جزاك الله خير كثيرا

    أحسب والله أعلم أن القانون الرباني الذي وضعه في كتابه الكريم “ولئن شكرتم لأزيدنكم” ليس فقط قانون مرتبط بشكر الله وزيادة نعم الله علينا بشكره، ولكن والله أعلم هو قانون عام، إنك إن شكرت أحدا على فعل معين تأكد أنه سيحاول أن يكرر هذا الفعل مرة أخرى، لأنه بالتأكيد يريد سماع هذا الشكر منك.

    فهيا بنا جميعا نتعلم الشكر ولنبدأ بشكر الله على نعمه، ولنبدأ بشكر كل من حولنا،
    اشكر والديك على رعايتك وتربيتك وإن كانوا غير أحياء فعليك أيضا برهما بالدعاء والصدقة وبر أهلهما،
    اشكر زوجتك على كل ما تقدمه لك،
    اشكر إخوانك وأخواتك،
    اشكر أولادك على السعادة التي تغمرك عند رؤيتهما،
    اشكر أصدقائك فبدونهم لن تستطيع أن تحيى حياة سعيدة،
    اشكر مديرك لأنك لاشك أنك تعلمت منه حتى لو كان يضايقك،
    اشكر كل من حولك وتأكد أن الشكر سيشعرك براحة كبيرة،

    فلنبدأ بالشكر الآن ولا نقول بعد أن نبدأ أعمالنا الخاصة، إذا لم نتعود على الشكر الآن فلسوف ننساه بعد بدء أعمالنا وسيكون ثقيل علينا.

    آسف على الإطالة ولكني أحب أن أشارككم رأيي،

    🙂 وجزاكم الله خيرا على قراءة تعليقي 🙂

  23. ودّ رد

    بدأت بالشكر فعلا في البيت .. لكل عمل يقوم به أي من أفراد العائلة ولو حتى كان سخيفاً !!
    الملاحظة جيدة وفعالة .. وسأبدأ بتوسيع النطاق أكثر بسبب أو من غير سبب فالامتنان شعور يجب أن يصل لأصحابه ..!
    الأمر الجميل الذي وصلني وكما قلت أنت بخط اليد أو التوقيع الشخصي من البنك الذي اتعامل معه ..
    فقد وصلتني بطاقة معايدة موقعة يدوياً باسم مديرة الفرع .. لا أدري لماذا احتفظ بها حتى الآن ولكنه شعور جميل أن يهتم أحد بالتوقيع والكتابة من أجل أحد العملاء ..
    الشكر يجب أن يصل أيضاً ليس للموظفين والعملاء .. ولكن أيضاً لطلاب رافقوك في الصف إن كنت معلماً
    الشكر لهم سيجعل الاحساس لديهم اعمق .. ..
    .
    .
    سأبدأ ..
    فشكراً جزلة لك على هذه التذكرة .. 🙂

  24. الحياة* رد

    هناك مطعم رز ودجاج((على كثرتها في البلد ))) اعطا ابنائي بالونات جيده للغايه معبئه وذات شكل جميل مع تعامل لطيف منهم لهم وفي كل مرة نمر بجانب ذاك المطعم يطلب اطفالنا الشراء منه واذا فكرنا ليله بشراء عشاء من مطعم يكون من اوائل اسماء المطاعم على فم اطفالي !

    انك كنز من معلومات رائعه ليت من سكن بجانبك والاخذ مباشرة من نصائحك هههههههههه

  25. شبايك رد

    محمد بدوي
    أنت شريكي في كل هذا العلم الطيب يا طيب 🙂

    مرشد
    لكن الأهم ماذا تنوي أن تفعل أنت مع عملائك أنت 🙂 وأنت تفهم مقصدي بالطبع !!!

    اليزغي
    أين الرابط؟

    د. محسن
    سؤال خطر لي يا طيب: هل تبيع فقط إلى العالم العربي؟ هل فكرت في تصميم متجر إلكتروني بلغة انجليزية لجميع ربوع العالم؟ لماذا لا توظف خريجة آداب لغة انجليزية وتكون مسئوليتها الجانب الانجليزي من الموقع، ولها نسبة من المبيعات عبره؟ لعل هذه الفكرة تساعدك على بلوغ حلمك للعام المقبل!

    خالد
    لو حدث لهذا المدير/رب العمل أن وجد الروح تدب في عماله وخرجوا من عنده ليؤسسوا شركتهم الخاصة وينافسوه في مجال عمله، لتحسن عالمنا العربي كثيرا، ولما وجدنا فراعنة يحكمون عبيدا خائفين من المغامرة… وسامحني لو جاءت كلماتي حادة، فالدواء شيمته الطعم المر…

    هشام
    كثرت السرقات، لكن العالم العربي ذكي فطن، يعرف الناقل من المسروق، كما أن بعض المنتديات أصبحت مثل القهاوي، تجمع العاطلين … ولذا دعك منهم، فهم كثيرون وسيشغلونا عن هدفنا الأسمى…

    في الختام، أشكركم جميعا على هذا التفاعل الإيجابي الطيب، والذي بدونه لن أجد دافعا للاستمرار في مثل هذه الكتابات والتدوينات، لا تظنوا تعليقاتكم تمر بدون قراءتي لها، وأما الرد عليها فحين تسمح لي الظروف…

  26. هيفي رد

    يا الله يا صديقي رؤوف وأنا أقرأ كل كلمة في هذه المقالة بالذات كنت أحس تماماً بما ترمي إليه الفكرة منها لأني تماماً أعلم مدى تأثير علاقتك بالعميل عندما يصله تماماً كم هو مهم لديك لكني استلهمت مزيداً من الأفكار لأوظفها مطلع العام الجديد لأترك بصمة جميلة أخرى في ذاكرة كل عميل لدينا في المركز مع مراعاة كثير من الأمور طبعاً رائع عندما يعود إليك عميل آخر فقط لأنك تستطيع الوصول إليه بكثير من الأشكال ولأنك دائماً حوله جزاك الله خيراً .
    بامناسبة أكرر سؤالي لك عن نوافذ متخصصة يمكن لي استقدام فنيي صيانة آلات نسخ -ريزو حصراً- للعمل معنا في مركز خدمة ريزو-حمص الموضوع جد مهم لنا وبمرور الوقت تزداد أهميته أكون ممتنة لتعاونك معي.

  27. Naseem رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    لا أدري بما أبدأ من كلام، فقد نبهتني إلى طريقة جديدة لجذب العملاء، فأنا أعاني نوعا ما منهم… أخ…
    كنت قد فكرت بإرسال رسالة إلى بعض الشركات التي لم نتعاون معها بعد، لكن لم أفكر بارسال الرسائل الى العملاء القدامى، فقد كنت أنوي الاتصال بهم فقط، لكنك نبهتني الى شيء أهم من الاتصال.

    تحياتي
    نسيم

  28. ابوعامر رد

    نجمة قوقل على كتاباتك وإبداعاتك

    كلما اقرأ لك موضوع يشدني ويعجبني فأضعه في قائمة المفضلة

    كنت اضع بعض المواقع في المفضلة ولا ارجع لها إلا مصادفة

    أما مدونة الجميلة والرائعة فقد دلتني على الرجوع للمفضلة

    الف شكر على إبداعاتك وتميزك دمت بخير

    واشكر كل من اتحفنا بخبراته

  29. ياسر رد

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اخي الاستاذ/ رءوف
    لك مني كل الشكر على هذا المجهود الرائع لك مني ومن كل المستفيديين من هذه المدونه كل الشكر والتقدير والامتنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *