مفاتيح براين تريسي للنجاح في المبيعات -2

20٬071 قراءات
6 أكتوبر 2007
مفاتيح براين تريسي للنجاح في المبيعات -2

المفتاح السادس: اتبع القادة والناجحين

حدد من تراهم ناجحين من الناس في مجال عملك، ثم قرر أن تكون مثلهم. اتبع القادة لا التابعين، اتبع من يصدرون القرارات، لا من ينفذونها. إذا أردت أن تكون رجل مبيعات ناجح، ابحث عن أنجح رجل مبيعات تعرفه، واذهب إليه واسأله ما الذي فعله ليصبح ما هو عليه، ما آخر كتاب قرأه، ما آخر تدريب حضره، وما نصيحته لك لكي تنجح في هذا المجال.

حين تخالط أناس / أصدقاء متشائمين لا يسعون للنجاح، فهذا وحده كفيل بمنعك عن النجاح، وحين تصاحب الدجاج، فلن تطير أبدا مع النسور، أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل“، رواه أبو داود والترمذيّ، بسندٍ حسن.

المفتاح السابع: كن صادقا أمينا

لا نقصد الأمانة والصدق مع الآخرين فحسب، بل مع نفسك، ومع أهدافك. عندما تتأخر عن العمل، وتتركه قبل الوقت المحدد، حين تأخذ استراحة شاي وقهوة وبلا سبب، فأول من تخونه هو نفسك، ومن بعدها هدفك في الحياة، وقدراتك الفعلية التي لا تظهرها بل تدفنها بهذا الأسلوب الكسول.

عندما تأتي للعمل مبكرا، حين لا يراك أحد، وحين تتأخر لتنهي العمل المطلوب منك بعد ساعات الدوام، حين لا يراقبك أحد، فأنت ستشعر بالسعادة والرضا عن نفسك، لأنك أنت تنظر وتراقب نفسك.

وفقا لدراسة أجريت بهذا الشأن، هناك 2% فقط من إجمالي العاملين قادرون على العمل دون إشراف أو رقابة، بينما البقية تحتاج رقابة بسيطة، أو إشراف مباشر (افعل هذا وهذا، ولا تفعل ذاك). 2% فقط من الموظفين قادرون على التخطيط لأداء عملهم، وتنفيذ هذه الخطط، ولهذا يفشل الكثيرون في وظيفة المبيعات، ويعودون إلى وظيفة تتطلب الإشراف المباشر والرقابة القريبة.

المفتاح الثامن: استعمل عبقريتك وإبداعك الفطري

في داخل كل شخص منا، قدرات لا حصر لها على الإبداع، تنتظر من يكشف عنها، عبر التدريب والتعليم، بشكل يومي. كرر لنفسك هذه المقولة دائما، أنا عبقري، لمرات عديدة، فكل واحد منا قادر على التصرف بأسلوب عبقري فيما يتعلق بشيء ما، فهذا بارع في جمع الطوابع، وهذا في البيع، وهذا في الفن، فكل واحد منا يستطيع فعل شيء واحد بعبقرية ونبوغ.

ما يمنعنا عن إظهار هذه العبقرية الفطرية هو قناعتنا بأننا عاديون متواضعون، لا نملك الموهبة فلماذا إضاعة الوقت في المحاولة، وأنت من بيده تغيير هذا الاعتقاد! ابحث دائما عن وسائل أجدد وأفضل وأسرع وأربح لأداء كل شيء ولحل كل مشكلة ومعضلة.

المفتاح التاسع: تعامل مع كل من تقابل كما لو كان يساوي مليون دولار

عامل كل عميل لك كما لو كان الأكثر أهمية على ظهر هذه الأرض، وعامل الناس كما تحبهم أن يعاملوك. بكم تقيم نفسك؟ ملايين الدولارات؟ إذا طلبت منك أن تبيعني قلبك، فبكم ستبيعه؟ هذا يعني أنك ذا قيمة شديدة الكبر، لا يمكن تقديرها، وكذلك جميع البشر، ولذا عليك أن تقدرهم.

المفتاح العاشر: اعمل بأقصى قوتك وسوف تنجح

العمل الشاق يجلب لك النجاح، إذا تكاسلت وتخاذلت، فأول من تخونه هو نفسك، ونظرتك الداخلية إلى ذاتك، واحترامك لنفسك، إذ أن طريق الكسل معروفة نهايته، وكذلك طريق العمل الشاق.

هل تعرف كيف تطير الطائرة؟ إن الطيار يقود الطائرة على المدرج، وحين يأخذ الإذن بالإقلاع، فإنه يدفع المحركات لتعمل بأقصى سرعتها، ويسرع بالطائرة ويرفع المقدمة ثم جسم الطائرة كله، ويستمر في الطيران بأقصى سرعة حتى يبلغ الارتفاع الملائم، ثم يخفض سرعة المحركات إلى السرعة التي تبقيه طائرا.

عليك أن تفعل الشيء ذاته لكي ترتفع عن الأرض، عليك أن تندفع بأقصى قوة، لكنك لا تستطيع أن تستمر في هذه الوضعية طويلا، إذ ستحترق محركاتك، فلبدنك عليك حق، ولعائلتك ولأهلك. أما من الجهة الأخرى، فكر ماذا لو كنت تجري على المدرج، ثم خفضت سرعة محركاتك، ماذا سيحدث وقتها؟ ستبقى على الأرض، ولن تذهب إلى أي مكان.

#نهاية المحاضرة.

اجمالى التعليقات على ” مفاتيح براين تريسي للنجاح في المبيعات -2 30

  1. محمد عليبة رد

    ا نقصد الأمانة والصدق مع الآخرين، بل مع نفسك، ومع أهدافك. عندما تتأخر عن العمل، وتتركه قبل الوقت المحدد، حين تأخذ استراحة شاي وقهوة وبلا سبب، فأول من تخونه هو نفسك، ومن بعدها هدفك في الحياة، وقدراتك الفعلية التي لا تظهرها بل تدفنها بهذا الأسلوب الكسول.

    انها كلمات من اروع ماسمعت

  2. لازم اتفائل رد

    موضوع حلووو وقووووي

    كنت معتادة اني اقول لعائلتي عن مشاريعي وافكاري ودائما يقولون :((( ليش تضيعين فلوسك وليش ماتجمعين رواتبك وليش وليش,,,, وانتي مبذرة وانتي مش عارف ايه)))

    من بعد هالاسطوانات الحلوة قررت اني مااقول لاحد وحتى زوجي صار يعمل بهالشي وماصار يقول لي وانا مااقول له الا عند وقت التنفيذ ولا استشير احد بل احكم عقلي وامشي ورا رأيي واقتنع بالنتيجة ان كان ربح او خسارة المهم اني اجرب واستمتع بالتجربة واتعلم من اخطائي

    وانا على وشك افتتاح محل لبيع الملابس النسائية الكاجوال واستفدت من فكرة niche وهذا المبدأ اعتمدته في اختيار بضاعتي لفئة معينة

    كنت احاول اني استشيرك بالفكرة من قبل لكنك مااارديت علي

    المهم اني راح احاول افتتح المحل قبل العيد بكم يوم وراح اعمل كم اعلان لاني اؤمن بان الميزانية الاكبر يجب ان تخصص للاعلانات … هذا اعتقادي

    ويمكن يوم من الايام تعرض قصتي على مدونتك

    واتمنى التوفيق للكل

  3. هادي رد

    اعجبني كثيراً التشبيه الأخير حول الطائرة والمدرج
    ولكن كلنا نقع بالخطأ وهو متى اشارة الإقلاع؟؟

  4. د محسن النادي رد

    في المفتاح السابع
    ورد (((( لا نقصد الأمانة والصدق مع الآخرين، بل مع نفسك، ومع أهدافك))) اعتقد ان الجمله يجب ان تكون لا نقصد الامانه والصدق مع الاخرين فحسب , بل مع نفسك

    ………………………………………..
    الان اكتملت الصوره اخ شبايك
    موضوع اكثر من رائع
    بارك الله في قلمك

    ودمتم سالمين

  5. صريح رد

    نموذج الطائرة يفسر الكثير وقديماً قال اذا خفت من شيء فعليك اقتحامه اقتحاماً وهذا من اقوى الاشياء الي تخلص الفرد من رهبة البداية وتجعله يتحرك بعد ذلك بهدوء وثبات اكثر

    رؤوف خذها مني رغم كثرة ماقرأت من مقالات جميلة لك فاعتبر هذه المفاتيح اجملها

    استمر وبالتوفيق

  6. أبوعمر رد

    مرحبا أخي رءوف
    مرحبا أخوتي الكرام …

    عندما تقرر فعل أي شيء فعليك أن تكرس جهدك وحواسك فيه..
    مثلا: من أراد تعلم التصميم عن طريق أي برنامج وليكن فوتوشوب ، فعليه الممارسة والتعلم بشكل كثيف ..
    مثلا:
    – يأخذ درس موجود على الويب ويطبقه
    – يسأل المصممين المحترفين ، حتى يحصل على خبرات ، وأنصح بأن يسألهم “كيف تعلموا” ..
    – يشاهد الأعمال الفنية ، وأي عمل تم تصميمه من قبل برنامج فوتوشوب
    – يتخيل كثيرا وينمي هذه القدرة

    وهكذا وفي فترة ليست بالطويلة سيجد نفسه حقق الكثير والكثير..

    ” المفتاح التاسع: تعامل مع كل من تقابل كما لو كان يساوي مليون دولار ”
    أنصح أيضا بالتعلم من خبرات الهنود في هذا الجانب .. فمنهم مبدع من وجهة رأيي..

    شكرا لكم
    تحياتي
    أبوعمر

  7. أبوعمر رد

    نسيت أن أذكر بأني قبل أن أشرع في قراءة المقال وددت لو أن بالمتصفح برنامج تحويل الصفحة إلى صيغة PDF

    وفي نهاية المقال تفاجأة بأنك وضعت رابط لملف PDF 🙂 !!!!

    ” افهم زبونك ”

    شكرا لك مجددا أخي رءوف وجميع الإخوة المبدعين

  8. لما رد

    احيانا تعمل بجهد كبير لكن لا احد من المسؤولين عنك يقدر، لا زيادة في الراتب ، لا ارتقاء في الوظيفة ، فيحس الواحد منا نفسه كالحمار الذي يلف حول نفس الساقية في دوائر لا نهاية لها..

    لا أريد ان اكون عامل احباط .. لكن اذا وجدت نفسك في هذه الحال ماذا تفعل؟؟!

  9. حمزه رد

    عجبني اوي التشبيه بتاع الطياره ده
    وانا في المدونة دي بحس اني ذو قيمة بجد

    جزاك الله خيرا واسكنك فسيح جناته ورضي عنك والباقي بظهر الغيب

  10. شبايك رد

    محمد عليبة
    روعة الكلمات – تنفيذها !

    لازم أتفائل
    حتما اختفت رسالتك في الزحام، سامحينا، ودعواتنا لك بالنجاح والتوفيق

    كاميكازي
    إنما هو التوفيق من الله يا طيب

    هادي
    إشارة الإقلاع تأخذها قبل الإسراع بالطائرة، لكن ما أن تسرع، وتبلغ سرعة الإقلاع (150 ك م) فعليك أن تترك الأرض!

    خاطرة بيضاء
    ننتظر منك وضع هذه الكلمات قيد التطبيق والأفعال

    د. محسن
    عدلناها كما طلبت!

    علوش
    هل أقلعت طائرتك أم لا زالت تجري على الممر؟

    صريح
    إنما هو التوفيق من الله يا طيب

    أبو عمر
    هو كما قلت يا طيب، وأرجو أن ينال الملف إعجابك!

    كريم
    هو في الأصل موجه للمبتدئين في عالم الأعمال

    لما
    رضا الغير غاية يصعب – بل يندر تحققها، لكن ما نتكلم عنه هو رضا الشخص عن نفسه، وإذا لم نجد التقدير في مكان ما، وجب الانتقال لآخر نجد فيه التقدير، أو الأفضل، نبدأ نشاطنا التجاري الخاص، فنتخلص من عبودية الوظيفة!

    حمزة
    قيمة الانسان تحددها أفعاله وأفكاره، فأنت كما ترى نفسك!

  11. إيهاب رد

    أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل“، رواه أبو داود والترمذيّ، بسندٍ حسن.

    كنت عاوز اعرف بس هل برلين تريسى هو القائل لهذا القول ام انه اضافه منك

  12. عبد الله الشامي رد

    عبد الله الشامي – سوريا -حماه

    أنا أوافق الرأي على مثال الطائرة ولكن أكثر رجال المبيعات لايدركون هذه الحقيقة

    واتمنى أن تذكر أمثلة عن الرسول 0 (ص )في التجارة لأن أكثر رجال المبيعات تعتقد ان الكذب
    والتمثيل شطارة في البيع وللأسف اصبحت التجارة اليوم لها مفهوم خا طأ.
    ومعنى كلمة تاجر هي الألف أمين والجيم جريء والراء رحيم أرجو . المراسلة على الأميل المذكور omr200x@hotmail.com

  13. محمد علي عابدين رد

    لوكان معظم الموظفين في قطاع العمل يتبعون الطرق أعلاه لرأيت الشركات تأكل بعضها في التنافس

  14. محمد محمود رد

    السلام عليكم قرأت ما كتبتوه وبكل امانه ازددت ثقه بنفسي وبقدراتي والحمد لله
    ولكن اود ان اسالكم ان كانت لكم اي فكره في كيفيه التخلص من الاستفزاز الذي اواجهه من الزبائن
    واكون شاكرا لكم

  15. فادى احمد رد

    بكل صراحة الكلام دة اكثر من جميل وزلك لانة عن جد من اروع النصائح للتميز وبصفتى مندوب مبيعات انا استفدت من هذا الكلام الاكثر من رائع واضفت الى نفسى معلومات عند التفكير فيها يتضح لنا بالفعل انها ثروة من المعلومات الهادفةوهى نتائج من خبرة كبيرة فى مجال المبيعات و التسويق وبالنسبة الى صديقى محمد محمود بجد انتا عن جد لابد من ان تضحك فى وجة العميل وتحاول معاملتة على ما هو يحب بمعنى من واقع تجربتى توجد انواع من الزبائن فى غاية الاستفزاز ولاكنة لا يشترى الا ممن يستطيع ترويضة وبشكل ومعاملة حسنة… اخوك فادى مهنا من مصر

  16. مصطفى الخطيب رد

    اشكرك على هذه المعلومات المفيدة والنانفعة
    جزاك الله خيرا

  17. عبد ربة رد

    كل من لة حب فى هذا الموقع وانا فعلا وحفا مستفاد من ذلك واللة الموفق واقدم اليكم افكار جيدة لكى تعملون وترزقون باذن اللة- وهى ان تذهب لاكبر شركة بالجوار تكون اساس اعمالها على المبيعات مثل توشيبا وينوفرسال يبعون فى دول مختلفة خارجية وليس محلية .ومن خلال خبرتى فى جمعية المستثمرين وجد ان من يجاهد فى معرفة معلومات عن كيفية البيع(فن واحترام وجدية) فى فترة وجيزة جدا يكون صاحب مؤسسة كبيرة وصف موظفين وذلك بفضل اللة اولا وحبة للموظفين اكثر من نفسة بمعنى مراعاة الحالة النفسية للموظفين والعمل بالانتاج يلزم تدريب فعلى بنتائج حتى يكون قادرا لوحدة والله الموفق
    والف مليون سلامه لقائد غرفة عمليات الموقع وجزاك الله كل خير مع ماتفعلوا

  18. روميو رد

    اولا السلام عليكم يااستاذ رءوف احب اهنيك علي مدونتك الاكثر من رائعة فانت تبث داخلنا الامل اشكرك من اعماق قلبي ايها المدون العبقري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *