الخطة التسويقية ببساطة

73,514 قراءات
16 سبتمبر 2007

الخطة التسويقيةتسمع كل يوم من يشدد على ضرورة امتلاك كل فرد منا خطة تسويقية، فما هي هذه الخطة التسويقية ، وما السبيل لوضعها وكتابة بنودها. لست أستاذا أكاديميا، لذا سأصوغها لك بطريقة شديدة البساطة، تجعلك تنتهي من القراءة وأنت صاحب خطة تسويقية فعالة. هذه الخطوات مقتبسة بتصرف من مقالة كتبها ديفيد فري.

الخطوة الأولى في الخطة التسويقية – افهم سوقك ومنافسك

يغلب على بعضنا التقليد، فما أن تسمع أن محمد وفهد وبدر قد حققوا نجاحا في عملهم، حتى تجد شباب المدينة وقد تحولوا ليعملوا في ذات المجال والنشاط. هذه السياسة تذكرني بقطعان الأغنام، وهي لا تجدي في عالم الأعمال. عليك أن تنظر لبعيد، وأن تحاول فهم توجهات السوق الذي اخترت العمل فيه. كذلك، لا يكفي أن هواتف نوكيا مطلوبة من الجميع، لكي تقرر أن تفتح محلا لبيع الهواتف.

عليك معرفة ما الذي يريده السوق وليس فقط ما يحتاجه. قد تجد سوقا فقيرا، لكن كل من فيه يريدون شراء هواتف غالية الثمن – هم لا يحتاجونها فعلا، لكنهم مستعدون لشرائها، وهذه النقطة غاية في الأهمية – فالأسواق لا تتبع المنطق العقلاني في كثير من الأحيان.

الإجابة عن بعض الأمثلة التالية من الأسئلة ستساعدك أكثر على فهم السوق الذي ستعمل فيه:
– هل هناك قطاعات في السوق غير مخدومة بشكل كاف؟
– هل هناك فرصة كافية لتحقيق ربح كاف من بيع منتجك / خدمتك في السوق؟
– ما النصيب اللازم شغله من السوق حتى تعادل عوائدك مصاريفك؟
– هل هناك منافسة زائدة عن الحد في قطاعك من السوق؟
– ما هي نقاط ضعف منافسيك والتي يمكنك تحويلها إلى نقاط قوة لديك؟
– هل السوق يريد أو يقدّر عروضك الخاصة التي يمكنك تقديمها؟

الخطوة الثانية: افهم عميلك

مرة أخرى، لا تخلط ما بين الحاجات والرغبات، فحين يرغب السمين في وجبة دسمة، فهذه ليست حاجة، وحين يرغب صاحب سيارة فارهة في سيارة أكثر رفاهية، فهذه ليست حاجة بل رغبة. كم مرة سمعت عن صديق ذهب لشراء شيء محدد، فعاد وقد اشترى أشياء أخرى كثيرة، ربما دون أن يشتري ما ذهب لشرائه في البداية.

الناس لا يشترون دائما ما يحتاجونه، لكنهم سيشترون دائما ما يريدون ويرغبون فيه، حتى ولو لم يكن لديهم المال اللازم للشراء.

لتفهم عملائك، عليك أن تسأل نفسك:
– كيف يحصل العملاء المحتملون على المنتجات المشابهة لما تبيعه (من المتجر، انترنت، أصدقاء…)
– من هو المشتري الأول، ومن هو العنصر المؤثر في قرار الشراء (الزوجة، الابن، رجل المبيعات، المدير…)
– ما هي عادات العملاء المحتملين، ومن أين يحصلون على معلوماتهم (جريدة، مجلة، تليفزيون، انترنت..)
– ما هي دوافع ومحفزات العملاء للشراء (التفاخر، تجنب الألم، المظهر الخارجي…)

الخطوة الثالثة: اختر الطبقة الغنية Niche

إذا قلت أنك تستهدف الجميع ليكونوا عملائك، فما ستحصل عليه هو لا شيء. أصبح السوق الآن متخما بشتى أشكال المنافسة، وإن لم تتميز، فلن يميزك أحد. ابحث عن قطاع غني من السوق، واعمل على أن تكون ملِك هذا القطاع. بعدما تنجح تماما في هذه الخطوة، يمكنك تكرارها، والانتقال لتتحكم في قطاع غني آخر.

اختيارك هذا لا يجدي ما لم تكن مهيئا للتعامل مع القطاع الغني الذي تستهدفه، فإن لم تكن ملك الأناقة، فلا تفكر في بيع منتجات برادا ودانهيل، لأنك لن تقنع هذا القطاع بأن يسمع منك.

لمزيد من الشرح عن الطبقة نيش أو نيتش، إقرأ تدوينتي الشريحة الغنية من السوق، نيش، نيتش – Niche

الخطوة الرابعة: طور رسالة تسويقية واضحة

يجب لكلمات معدودة أن تشرح بسهولة ما الذي تبيعه، وتقنع العميل المحتمل بالشراء. رسالة مشروب سفن أب (يا لذيذ يا رايق) تفيدك أن المشروب سيعطيك اللذة وسيعطيك البال الرائق، فقط عن طريق شرب (الكانة) أو الزجاجة. ابحث لنفسك عن رسالة مشابهة.

لا يقف الأمر هنا، إذ يجب أن يكون لديك رسالتين: الأولى سهلة بسيطة قصيرة. الثانية ستكون طويلة رزينة تشرح كل ما تفعله في تجارتك. تبدأ فتشرح المشاكل التي يحلها منتجك، ثم تؤكد أن منتجك فعلا يحل هذه المشاكل، ثم تشرح لماذا أنت بالذات من يستطيع حل المشكلة دون غيرك، ثم تضرب أمثلة من الواقع لعملاء سعداء راضين عن مستوى خدمتك، ثم تشرح شرائح أسعارك وشروط الدفع، ثم تشرح سياسة الضمان لديك.

لمزيد من الشرح عن تطوير رسالة الخطة التسويقية ، إقرأ تدوينتي اكتشف رسالتك التسويقية

الخطوة الخامسة: حدد وسائلك التسويقية

إذا كنت لا تزال تذكر الخطوة الثالثة، حين قلنا اختر الطبقة الغنية التي يمكنك الوصول إليها بسهولة، فعليك تحديد الوسائل المحتملة للوصول إلى هذه الطبقة المستهدفة.

وسيلتك للتسويق هي الغلاف الخارجي الذي يزين رسالتك التسويقية، وعليك بالطبع اختيار الوسيلة التي ستحقق لك أفضل العوائد، الوسيلة التي تصل لأكبر عدد محتمل من العملاء المحتملين، بأقل تكلفة ممكنة.

هذه الوسائل قد تكون:
إعلانات الجرائد / المجلات / القنوات التليفزيونية / محطات الراديو
الدعايات الورقية / إعلانات الشوارع / اليافطات
المسابقات / الإعلانات المبوبة / الحملات الخيرية
المعارض / الصفحات الصفراء /مقالات الجرائد والمجلات

الذكاء يقتضي أن تعرف أفضل وسيلة تروق للطبقة الغنية التي تستهدفها، فلا فائدة تعود عليك من استخدام وسيلة لا تصل إلى الفئة التي تستهدفها وتريدها.

لمزيد من الشرح عن وسائل تنفيذ الخطة التسويقية ، إقرأ تدوينتي التسويق بدون استحياء

الخطوة السادسة: حدد أهدافا واضحة محددة للمبيعات وللتسويق

عليك تحديد هدف تسعى إليه، واضح بشدة، للجميع، صغيرهم وكبيرهم، هذا الهدف مكتوب بلغة سهلة ومفهومة، يمكن الوصول إليه بسهولة شديدة. هذا الهدف يجب أن يكون قابلا للتحقق، قابلا للقياس، ومقرونا بزمن يجب تنفيذه خلاله.

على أهدافك أن تتضمن أرقاما مالية، مثل عوائد مبيعات سنوية، أو متوسط مبيعات لكل فرد في فريق المبيعات – بالإضافة إلى تضمن أرقام غير مالية، مثل عدد وحدات مباعة، عقود موقعة، عملاء جدد، مقالات منشورة…

ما أن تحدد أهدافك، عليك أن تضعها في صورة خطوات، وتعرضها على فريق العمل، وتشرح لكل عضو دوره في تحقيق هذا الهدف، وأن تنشر هذه الأهداف في أماكن العمل، حتى يعرفها جميع العاملين.

الخطوة السابعة: خصص ميزانية للتسويق

هنا حيث ستختلف معي، فالظن السائد أن التسويق قسم لا فائدة منه، وهو أول قسم تقطع رقبته عند الحاجة لضغط النفقات. الذكاء هو أن تحدد النسبة الأمثل من ميزانيتك العامة لتخصصها للتسويق، فالتجارة الناشئة عليها الدعاية لنفسها حتى يعرفها الناس، بينما التجارة التي مر عليها الوقت ورسخت أقدامها لن تنفق ذات النسبة. من سيطرح منتجا جديدا عليه أن ينشر هذا المنتج في كل مكان، وهكذا.

عليك أولا حساب تكلفة الحصول على عميل جديد، أو تكلفة بيع منتج واحد، عن طريق قسمة نفقات الدعاية والتسويق الإجمالية السنوية على عدد الوحدات المباعة. خذ هذا الرقم واضربه في الهدف المرجو الذي تريد تحقيقه (عدد الوحدات التي تريد بيعها، عدد العملاء الجدد) وستحصل من الناتج على رقم يفيدك في معرفة ما يجب عليك تخصيصه لقسم التسويق.

قبل أن تنطلق لتضع أول خطة تسويقية لك، تذكر أن ما قلناه هنا هو نذر يسير من كثير، وأن هناك طرق لا حصر لها لوضع الخطط التسويقية، لكن الأبسط هو الأفضل – دائما.

اجمالى التعليقات على ” الخطة التسويقية ببساطة 85

  1. ahmed saad رد

    مقالة قيمة جدا بالفعل
    وانا من راي انك تقوم بوضعها في ملف pdf
    والمقالات الاخري مثل كيف تنشر علي موقع لولو
    فتكون سهلة في الانتشار علي جميع المواقع
    وهذا ممكن ان يكون من وسائل تسويق مدونتك
    شكرا جزيلا شبايك

  2. الـــوافـــي رد

    مقالة جميلة ،، أوافق الأخ ahmed saad أحمد سعد في ما طرحه ، أتمنى لو توفر أخي شبايك “كيف تنشر على لولو ” بصيغة pdf .

  3. هادي رد

    سلامات
    اهنئك من كل قلبي على وضع هذا المسار المبسط لوضع الخطة التسويقية
    فكم كانت الخطط التسويقية مقعدة الى درجة كثير الى درجة ان كرهت كوتلر من وراء الخطط التسويقية
    على الهامش مرت خلال مقالتك تعبير “Niche” لطالما مر معي هذا التعبير وقد بحثت عن المعنى الدقيق له ولم اجد ضالتي لذى هل يمكن ان تفيدنا في هذا المجال وشكراً.

  4. هيفاء رد

    رائع، عزّ الطلب بحثت عما هو مذكور عالية فلم اجد ما يرضيني كم تفضلت وشاركتنا به

    كل الشكر واطيب الامنيات

  5. Pingback: سردال » من هنا وهناك

  6. محمد رد

    عرض ممتاز ومبسط .. للمبتدئين .. شكرا لك .. اتمنى لك التوفيق دائما ، اتحافنا بالمزيد

  7. متوكل علي رد

    التحيات الطيبات ,,,, أهنئك على الأسلوب الراقي والسلس في طريقة عرضك والتي هي أشبه ماتكون بالسندوتشات السريعه سهلة الهضم ,,, أتمنى أن يمتد عطاؤك بكل ماهو مفيد وأتمنى مدي بكل ماهو جديد في مجال عالم التسويق عبر ايميلي ,,,,

  8. كوكو رد

    جزاك الله خيراً ……
    أكون شاكراً إذ أمكنك نشر موضوع يتعلق بسياسات تسويق الدواء بالمملكه العربيه السعوديه و ما هي آليات هذا السوق.

    و الله الموفق ،،،

  9. عصام القاسم رد

    كلام جميل كغالب الكلام المنمق والمعسول والسلس والرائع
    انما تطبيقه في دولنا العربية غالبا والخليجية خاصة لا أقول الا انه حبر على ورق
    او كما يقولون قديما كلام جرايد
    او كما يقولون حاليا كلام دورات تدريبية ( مضيعة وقت)

  10. mashrooat رد

    مشكور وما قصرت علي هالإستعراض الممتاز الذي ينم علي فهم وبلاغة في توصيل المعلومة .

    مشكور مرة ثانية ويعطيك العافية .

  11. momen رد

    اشكرك على كتابة هذة الخطوات السلسه لإعداد خطة تسويقيه تخلو من الحشو الأكاديمى الذى قد لا يكون جدوى له عند المهنيين العمليين الا تضئيل من شأن علم التسويق على انه حبر على ورق لا جدوى له اخى العزيز اشكرك على التبسيط داعيا الله التوفيق والنجاح

  12. عمرو أدهم رد

    بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    المقالة بالفعل شيقة جدا وبسيطة جدا جدا بالإضافة أنها تحمل إفادة كبيرة
    ونحن فى إنتظار المزيد
    والله ولى التوفيق .

  13. ياسر عبدالعزيز رد

    بصراحة يا استاذ كلما قرأت موضوع جديد أزداد تعلقاً بمدونتك

  14. ashraf رد

    مقالة مميزة و شكرا . ,اتمنى يكون فى نماذج وقوائم مختصرة تساعد المقالة على السطوع والأشراق فى وجة القارىء

  15. محمد القباطي رد

    شكراً يا أستاذ لأنك تنقذ البعض عند الحاجة الملحة , وهذا المقالة تستحق الشكر

  16. ابو مشعل رد

    كل الشكر والتقدير أخي الكريم ..
    خطوات رائعه وميسره وبسيطه .. اختصرت علي الكثير
    ووصلت الفكره بوضوح ولله الحمد .. اشكرك مرة اخرى ..

  17. معتز اسحاق رد

    موضوع حلووو فكرة سهلة وبسيطة ليست معقدة ونرجو تزويدنا على الاايميل افكار جديدة باستمرار اعمل في تسويق المنتجات ودائما نرغب بالمزيد من المعلومات 0

    مع الشكر الجزيل وتقبلو فائق الااحترامات مني

  18. نبيهةعبدالحفيظ رد

    المقال حلو كتير وأفكاره منظمة .بعتبره نواة إلي،لأن مجالي دعاية واعلان وبيهمني أعرف أكتر(إن أمكن عالإيميل ) عن أساليب أحدث وأفضل لوضع خطط تسويقية ..جزاك الله خيراوالله ييسر أمرك .. بتصور سهلت بأسلوبك السلس على الكتير من المهتمين .

  19. د ايهاب رد

    انشاء الخطة جدا ممتاز وعواملها الانشائية رائعة لكنها تحتاج الى صيغة من العملية المتمثلة في اعداد الجداول والبيانات وطرق تحديد وتنفيذ الاهداف.شكرا

  20. توكل الغزاوي رد

    جيد جداً أخي واتمنى لك مزيد من التوفيق وهو كلام علمى على القارئ أن يقوم بالدراسة العملية والتطبيقية حتي يثري أكثر ولك خالص شكري

  21. هيثم رد

    لاشك ان هذه الخطة هي خطة شاملة وواضحة ومبسطة يمكن الجميع فهمها سواء اكان متخصصا في مجال الادارة والتسويق ام لا واشكر كل العاملين على هذا الموقع

  22. محمد غريب رد

    الموضوع جميل بس عايزين ده على العمل الخدمى او الخيرى كمان بطلب فكرة لخطة دعاية تطوعى طبعاً

  23. شيماء رد

    أريد أن أبدى اعجابى بهذه المدونه خاصة الموضوع وأرجو المساعده من حضرتك بخصوص المدونات و ادى سؤال هام جدا وضرورى لحضرتك بالنسبه للمدونات حيث أنشأ ت مدونه ونسيت كلمة السر وأريد أن أعرف هل لو تركتها مده طويله بدون فتح سوف تغلق تلقائيا وأستطيع انشاء أخرى بنفس الاسم أم لا أرجو الرد وشكرا

  24. احمد رد

    اخي الكريم صدقني انك مقالة رائعة وفائدة كبيرة وفعلا كما قلت وسوف ازيد على كلامك
    بمقولة ( بساطة الشيء تظهر عظمته ) اشكرك من قلبي اخي الكريم

  25. عبدالله رد

    كلام حلو يعطيك العافية بس بصراحة أشوف المسوق لازم يغير من شخصيته كثير كثير كثير

  26. ناديه رد

    موقع جدا ممتاز بس اريد خطة تسويق للمؤتمرات والمعارض اكتر وضوحا

  27. Bakheit Masaad رد

    لا فضى فاك
    وسلم عقلك وسلمت يداك
    إيه إيه من هاذى الدرر العلمية
    شكراً جميلاً

  28. رهييب رد

    اشكرك على طرحك بالاسلوب الراقي والمبسط والسلس ومساهمتك في نجاح الكثير من المبتدئين وانا واحد منهم
    اسال الله ان تكتب في ميزان حسناتك

  29. ZAHRAN AL-NBHAN رد

    يعطيك العافيه
    استاذ رؤوف المقالة اكثر من رائعه.
    وانا اخي أؤيدك على ماكتبت ولاكن ماتلاحظ اننا في زمن الدعايه الشفهيه وان العميل يسوق لمنتجك اكثر من اي اعلان وخاصة نحن بدانا نواكب التسويق متعدد المستويات والمعروف علمياً ان الشخص يسوق في اليوم اكثر من 4000 مرة تقريبا.

    الخلاصه:
    اذا اظهرت اخلاصك وجودة منتجك وخدمه رائعه للعميل فانت بذلك ظمنت اكثر من 20 عميل سوف ياتوك من خلال العميل الاول.

    تقبل مروري وشكري لموقعك الرائع

    وهذا جزء من بعوضة عن معلومة من التسويق

  30. shoklet رد

    اعجبتني ولكن هده المقاله موجه الي ى فئه محدوده من الناس لان هناك بعضهم غير متعلمين

  31. طلال رد

    مقاله ثريه حقا نعجز عن شكرك – لى طلب منك هو ان ترشدنى لانجح الطرق والوسائل لتسويق جريده اعلانيه جديده بصدد اشهارها بالسوق فىى ظل وجود جرائد اخرى بالسوق لها اسمها وقوتها حيث ارغب بجعل الاسم معروفا لدى الطبقه المستهدفه وموثوقا به – او اى افكار اخرى قد تراها تخدمنى بالانتشار وخدمه العملاء بشكل جديد ومميز مع مراعاه ان لاتكون مكلفه كثيرا – شكرا على سعه صدرك لاخذنا من وقتك وشكرا لمقالاتك – ارجو الرد عالاميل لو تكرمت مع كل التقدير ط

  32. التين والزيتون رد

    مقال راااائعة جدا والاروع هي مدونتك منذ فترة وانا ابحث عن مواضيع في التسويق .

    عزيزي .. انا اود ان اعلن لك عن انظمامي الى نادي الغير سعيدين في وظائفهم. وبدات الان البحث عن مصارد لزيادة دخلي .

    قررت ان اعمل في التسويق الى صالح جريدة جديده في بلدي.. والشرط الوحيد هو ان لا توجد شروط تقيدك فعن كل اشتراك سنوي بقيمة 350 ريال سيكون لي 50 ريال .

    فكرت وانا التي تعمل في شركة استثمارية عقارية اقناع مدير المبيعات بان يسوق للمشروع عن طريق توفير اشتراكات مجانيةفي الجريده لكل مشتري الوحدات السكنية وبذلك يضمن انه قدم خدمة مجانيةللزبائن
    اتصال يومي من خلال الجريدة يتذكرالزبون من خلالها بطريقةغير مباشرة دفع الدفعات المالية المستحقة عن الوحده السكنية
    ارسال مع الجريده النشرة الشهرية عن تطور المشروع

    ما رايك في الفكرة ..وودت لو ان تضيف وتنقحها.
    وما هي افضل الاليات لتسويق الاشتراكات في الجريده

    المشكلة ان المستثمر الاكبر في المشروع هو مستثمر في نفس الجريده

    اود ان تستطيع مساعدتي بخبرتك

  33. شبايك رد

    التين
    الفكرة جميلة بدون شك، لكن إن لم تفلح فكرة أو مشروع، تحولي إلى آخر… هذا جانب، بالعودة إلى فكرتك، أنت بحاجة لوضع حافز قوي يجعل من يرى هذا العرض يقبل دفع هذا المبلغ للحصول على هذا الحافز.. وهذه تحتاج منك لعبض الخيال والتفكير خارج الصندوق… أنت من يملك الإجابة…

  34. زائر كريم رد

    جميل جدا ماكتبتة اخي رؤوف كعادتك جميل بكتابتك.
    بالحقيقه بالخطوة الثانية تحديداً فكرت بتقديم مايرغبه الزبون مع عدم اهمال مايحتاجه الزبون.
    وفقك الله يا استاذنا

  35. عادل محمود رد

    اتمنى ان يتم تزويد قسم التسويق والمبيعات بالخطوات العملية التى من شانها رفع مستوى التوزيع لمنتجات الشركة بحيث لاتزيد المصاريف بصورة تؤثر على معدل الربح السنوى

  36. وسام رد

    اول شي مشكورين كتير على المواضيع .. بس انا يا شباب مسؤول مبيعات … بسوق لاعلانات بجريدة خاصة … وماني زيادة منيح … يعني ما بعرف كيف الخطة الي اوقع فيها الخصم تبعي .. وخلي يضع اعلان غصب عنه .. ههههه بس طبعا باسلوب …ارجوا اذا حدا يعرف موقع او اي شي عن المبتدئين بهاي الشغلة او هو ايش ينصحني هي ايميلي ارجوا انو نتراسل وبكون له من الشكاكرين …oo_wissam_oo@hotmail.com
    بس الله يخليكن لاتنسزني … وموفقين

  37. منير رد

    السلام عليكم
    أشكرك على المقال
    شخصيا قبل ٌطلاقي لموقعي الخاص بأخبار التكنولوجيا
    اتبعت خطتك التسويقية وأتمنى أن تنجح معي إن شاء الله
    شكرا أخ رؤوف

  38. حمادة بك فرح رد

    انا مبتدء فى التسويق وامل المساعدة فى الحصول على معلومات -كيف اكون مسوق ناجح البريد الالكترونى موجود ارجوا ارسال اى معلومات كيف تكون مسوق ناجح جزاكم الله كل خير

  39. مازن يوسف رد

    مشكور على هذا المقال — وعندي بعض الملاحظات —- في الخطه التسويقية يجب أن تكون من فقراتها —
    كيف تكسب العميل —- وهذه أهم فقرة — لماذا ؟ مثال ( نفرض أن العميل أ — يتعامل مع شركة ض منذ —
    10 سنوات — كيف تقنعه أن يتعامل معك ؟ وأنت جديد على الساحه ) — مع العلم أن علماء النفس قسموا
    العميل الى 10 أصناف وقسم الى 8 أصناف والقسم الأخر الى4 — وشكرا مرة ثانية الى صاحب المقال–

  40. oshy رد

    جميل هذا المقال ومشكوره لاني استفدت منه فعلا نظريا بدعي ربنا انه يحققه عمليا ان شاء الله

  41. احمد العثماني رد

    اخي العزيز مدونتك متميزة وفيها اشتغال كبير على المحتوى الجيد و المشوق والهادف بعيدا عن كثرة الكلام و النسخ واللصق
    احييك جدا و ادعو لك بكل التوفيق لكن وانا اتابع المقال اعلاه استوقفني انك نسيت الانترنت وانت تتعاطى مع هذا المعطى الاعلاني الهام جدا:
    هذه الوسائل قد تكون:
    إعلانات الجرائد / المجلات / القنوات التليفزيونية / محطات الراديو
    الدعايات الورقية / إعلانات الشوارع / اليافطات
    المسابقات / الإعلانات المبوبة / الحملات الخيرية
    المعارض / الصفحات الصفراء /مقالات الجرائد والمجلات

  42. محمد زين الدين رد

    الموضوع شيق ومفيد – بارك الله فيك وشكرا لك أخى الفاضل

  43. ahmed رد

    السلام عليكم

    اخي اولا شكـــــــــــرا لك على هدا الموقع الرائع و اتمنى لك التوفيق و الازدهار اكثر في المستقبل اخي انا لدي الان شركة خاصة باستضافة المواقع و اريد ان استفيد ادا كان من الممكن ان تعطيني بعض النصائح و شكــــــــــــــرا لك مسبقا الموقع هو

    http://www.innohsot.ma

    وفقك الله

  44. صالح رد

    ZAHRAN AL-NBHAN قال:
    2 أبريل 2009 عند 8:18 م
    يعطيك العافيه
    استاذ رؤوف المقالة اكثر من رائعه.
    وانا اخي أؤيدك على ماكتبت ولاكن ماتلاحظ اننا في زمن الدعايه الشفهيه وان العميل يسوق لمنتجك اكثر من اي اعلان وخاصة نحن بدانا نواكب التسويق متعدد المستويات والمعروف علمياً ان الشخص يسوق في اليوم اكثر من 4000 مرة تقريبا.

    الخلاصه:
    اذا اظهرت اخلاصك وجودة منتجك وخدمه رائعه للعميل فانت بذلك ظمنت اكثر من 20 عميل سوف ياتوك من خلال العميل الاول.

    تقبل مروري وشكري لموقعك الرائع

    وهذا جزء من بعوضة عن معلومة من التسويق

    رد
    اذكر الأخ زهران بل اؤكد كلامه بان شركة مايكروسفت بإدارة اغنى رجل في العالم ( بيل جيتس ) تعتمد على الـطريقتين معاً التسويق التقليدي الذي يؤيده الاستاذ رؤوف والتسويق المباشر او متعدد المستويات الذي اشار اليه الأخ زهران وانا من مؤيدي الأسلوب الجديد والذي هو انفع واوفر للمستهلك ولكنه لا يخدم آراء الكثير من منظري التسويق التقليدي الذي يكون المستهلك هو من يدفع تكاليف الميزانيات الترويجية …
    معذرة استاذ رؤوف ان اختلفت معك وكما يقول المثل ( اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية)

  45. متواصل رد

    للدعاية اساليب كثبرة وانا ممن يعجبون ويتاثرون باسلوب الدعاية وهاانذا اقتطف لكم الجذء الخاص بالدعاية المشوقة والمبتكرة التي كتبت عنها في موضوع سابق في مدونتي واحة مسافر
    وقد لفت نظري، ورقة دعاية توزع علي المساكن مكتوب فيها دعاية فيها نوع من الأبداع بهذه الورقة صورة خروف شكله جميل والوانة جزابة ،ومدون بجانب الصورة كلمات جميلة تخرج من فم الخروف وكأن هذة الكلمات علي لسان حال الخروف نفسه حيث يقول (أحبائي الأعزاء ….كل عام وانتم بخير ..أعرفكم بنفسي ….أنا بيسموني خروف العيد …شكلي جميل وبستحمة دائما وبتغذي كويس حتي أصحابي في المزارع الثانية دايما بيحسدوني علي العيشة اللي أنا عايشها وانا مستعد أضحي بنفسي علشانكم ومستعد اجيلكم برجليه لحدي عندكم بس انتو اتصلو بيا علي الرقم ………………).

  46. هيثم رد

    أحسنت إستاذ شبايك
    وجزاك الله خيرا
    بصراحة إستفدت من مدونتك كثيرا

    تحياتي لابداعاتك المتواصلة

  47. أبو الخطاب رد

    شكرا استاذي الفاضل……..
    وجزاك الله خيرا وغفر لك ولوالديك وجميع المسلمين

  48. محمد حسين رد

    السلام عليكم اخى اشكرك على هذه المعلومات الدقيقة والوافية.اود يا اخى ان اتنصحنى فمطلوب منى ان اقدم خطة تسويق لشركة adslمع العلم بانه توجد منتجات اخرى بالشركة مثل شاشات البلازما وجهاز البصمة وكاميرات المراقبة فارشدنى يا اخى انت والاخوة الاعزاء
    sehes_20202001@yahoo.com

  49. فارس رد

    كنت احب من حضراتكم التكلم بقليل من التفصيل عن تشريح السوق و انتخاب كل شريحة على حدا

  50. محمد للل رد

    مرحبا انا بشكرك كتير اخ شبايك انا طالب تسويق وافادني كتير كلامك شكرا

  51. مصراوى رد

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وكل عام وانتم بخير
    سعدت بتعرفى على هذا الموقع الجميل المتقد حيويه و معلومات مفيده , ولوتعلم قدر سعادتى به التى لا استطيع ان اصفها الا انها اعادت الثقه فى نفسى حيث اننى اعمل فى مجال التسويق و ايضا المبيعات لمده تصل الى 22 عام ولكن الظروف الاقتصاديه الاخيره جعلت اصحاب الشركات والمصانع التى تعمل فى السوق المصرى فى غايه البخل مما يجعل المسوق فى حاله من التوتر الشديد وذلك لعلمكم ان العمليه التسويقيه هى من النوع الواجب الصرف فيه وعليه حتى يعود مردوده على المنتج و العائد الربحى بما يتناسب مع المنتج و السوق والمنافسيين ولكن اليوم وبما الت اليه الحاله الاقتصاديه تجد صاحب العمل يريد من فريق التسويق ان يقوم بالعمليه التسويقيه من جيبهم ان امكن وكأن المنتج و الشركه ملك لهم وليست ملكه , على الرغم من الشرح والتدقيق فى اهميه العمليه التسويقيه المباشره و غير المباشره – العينيه و غير العينيه الا ان المالك للمصنع او الشركه لايريد ان يسمع انه من اجل ان نقوم بعملنا كمسوقيين فلابد ان تكون الميزانيه متوفره فى حدود نسبه معينه من موازنه الشركه العامه ولكن لمجرد رؤيته للرقم وايضا اوجهه الانفاق الا وتاخذه نوبه من التراجع و الهلع فى بعض الاحيان عن توفير ماطلب منه لتحقيق الغرض من الخطه التسويقيه ,هذه مشكله كبيره قد يكون رد البعض عليها ان الحل ان نقوم بعمل تقليل وضغط فى النفقات وقد قمنا به عده مرات بالفعل ولكن كان التاثير شبه سلبى على اسم الشركه و ايضا على المنتج لان المقارنه دائما مساويه لصوره الشركه فى السوق المحدد لها و مركزها فى الترتيب العام للمنافسين فى هذا السوق حيث ان المسوق فى اثناء تسويقه للمنتج هو بالتالى و بالتبعيه يسوق لصوره و قوه الشركه او الموئسسه التى يعمل بها , وفى الاونه الاخيره حدث لدى نوع من عدم الثقه فيما تعلمته من الدراسات التسويقيه و ايضا من خبرات السوق المكتسبه .حتى وجدت هذا الموقع بما فيه من مدونات عن التسويق و طرقه واسليبه وخططه ووجدت ماتعلمته ومارسته مكتوب فيها , تاكدت اننى على حق و علم بما اقوم به من اعمال وان الموضوع اننى قد تواجدت فى الشركه الخطء فى الزمن الصعب , ولكن يكفينى انه كما يقال فى مصر الشاطره تغزل بقدم حمار قد قمت على الرغم من ضعف ميزانيت التسويق فى الشركات التى اعمل بها و أخرها شركه لطلمبات المياه و الرى و الصرف الصحى ان رفعت حجم المبيعات من نصف مليون جنيه شهريا الى مليون جنيه فى الشهر , ولكن اشعر باننى محشور فى صندوق صغير يحد من امكانياتى فارجو من الله ان يعطينى الفرصه مع شركه استطيع ان اقدم كل ما املكه من قدرات و مقومات دون اى مقاومه من صاحب رئس المال البخيل و الطماع ( وهو العادى كما نعلم جميعا عن صاحب رئس المال ) ولكن هناك من يفهم ومن لايفهم
    وفقنا الله جميعا الى ما يحب و ما يرضى . و السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  52. دعاء أكرم رد

    روعة المقالات التي تنشرها في أنها لا تظهر كم أنت متمكن من مجالك فحسب، بل انها تساعد الآخرين على فهمها وأخذها معهم لتطبيقها في حياتهم قدر جهدهم، مما يجعل عملهم رائعا.

    أود التعليق على ترجمة كلمة Niche والتي قد تعني طبقة غنية، ولكني أفهمها بمعنى “نوع محدد من العملاء”، قد يكون غنيا او لا. مثلا، يركز موقع شبايك على niche\ او فئة مستهدفة هم الأشخاص المعنيون بتعلم استراتيجيات النجاح ووسائله مثل تعلم التسويق وتكتيكاته مثل التحفيز، وتقديم خبرات الناجحين واستعراض وسائلهم. قد لا يثير هذا الموقع اهتمام الطباخين من حيث عدم توفير تقنيات طبخ جديدة لهم، ولكن سيكون مصدرا هاما لطباخ يبحث عن أفكار تساعده في تحقيق النجاح في مجال تأسيس مطعمه الخاص والذي يقدم وجبات السوشي للأشخاص الذين يتمتعون بتناول السمك النيء وهؤلاء هم niche بالنسبة للطباخ.

    عموما فهم نوعية العملاء الذين نستهدفهم من خلال الخدمة\ المنتج بين أيدينا يساعدنا على تحديد استراتيجيات النجاح وأحد وسائل اتخاذ القرار حول طريقة التسويق اللازمة.

    تحية

  53. آلاء ابراهيم رد

    ما شاء الله ربي يكرمك والله استفدت جدا ، كيف بقدر أتواصل معك عندي استفسارات وشكرا

  54. lonlywoman450 رد

    السلام عليكم
    ارجوا معرفة كيف اقوم بعمل خطه تسويقيه لمركز طبي
    وهذا مهم جدا بالنسبه لي
    ارجوا الرد
    وانا لسه جديده في هذا الموقع
    ارجوا الاستفاده
    شكرا

  55. اشرف حسين رد

    استاذ رؤوف شكرا لك ..

    انا نسخت المقاله عندي للرجوع إليها في وقت لاحق ..

    مقالة ممتازه اعتقد انها قدمت معلومات بسيطة وغنية بالنسبة لفئة المسوقين وما يندرج تحتهم ..

    شكرا لك ..

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title="" rel=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *