كتاب مفاتيح النجاح العشرة – الجزء الثاني

90٬956 قراءات
19 يونيو 2006

مفاتيح النجاح – مفتاح النجاح السادس: التوقع هو الطريق إلى الواقع

نحن اليوم حيث أحضرتنا أفكارنا، وسنكون غدًا حيث تأخذنا. ما أنت عليه اليوم هو نتيجة كل أفكارك. كل ما تتوقعه بثقة تامة سيحدث في حياتك فعلاً. سافر الدكتور خارج البلاد ومعه عائلته، وفي خلفية عقله راودته فكرة سلبية أن بيته سيتم سرقته. وفعلاً حدث ما توقعه الدكتور. لقد أرسل عقله –دون إدراك منه – إشارة إيجابية للصوص بأن تفضلوا، وهكذا يفعل الكثيرون منا بقلقهم الزائد، فنحن غالبًا ما نحصل على ما نتوقعه. نحن نتسبب في تكوين وتراكم حاجز من التراب ثم بعدها نشكو من عدم قدرتنا على الرؤية بوضوح.

عندما تبرمج عقلك على التوقعات الإيجابية فستبدأ ساعتها في استخدام قدراتك لتحقيق أحلامك. عندما تضبط نفسك وهي تفكر بشكل سلبي — قم على الفور بلسع نفسك بشكل يسبب لك الألم البسيط بشكل يجعلك تنفر من التفكير السلبي، وليكن الحديث الشريف “تفاءلوا بالخير تجدوه” شعارك في الحياة.

المفتاح السابع: الالتزام

ابراهيم الفقي يفشل الناس في بعض الأحيان، ليس ذلك بسبب نقص في القدرات لديهم، بل لنقص في الالتزام. من يظن نفسه فاشلاً بسبب بضعة صعاب داعبته عليه أن ينظر إلى قصص نجاح الناجحين مثل توماس إديسون الذي حاول عشرة آلاف مرة قبل أن يخترع المصباح الكهربي، وهناك قصة الشاب الذي أرسل أكثر من ألفي رسالة طلب توظيف فلم تقبله شركة واحدة، ولم ييأس فأعاد الكرة في ألفي رسالة أخرىـ ولم يصله أي رد، حتى جاءه في يوم عرض توظيف من مصلحة البريد ذاتها، التي أعجبها التزامه وعدم يأسه.

الالتزام هو القوة الداخلية التي تدفعنا للاستمرار حتى بالرغم من أصعب الظروف وأشقها، والتي تجعلك تخرج جميع قدراتك الكامنة.

المفتاح الثامن: المرونة وقوة الليونة

كل ما سبق ذكره جميل، لكن لابد من تفكر وتدبر، فتكرار ذات المحاولات غير المجدية التي لا تؤدي إلى النجاح لن يغير من النتيجة مهما تعددت هذه المحاولات. لم تستطع الديناصورات التأقلم مع تغيرات البيئة التي طرأت من حولها فانقرضت، على عكس وحيد القرن (الخرتيت) الذي تأقلم فعاش لليوم.

إذا أصبحت فوجدت طريقك المعتاد للذهاب للعمل مسدودًا، فماذا ستفعل؟ هل ستلعن الزحام أم ستبحث عن طريق بديل؟

إن اليوم الذي تعثر فيه على فرصة عمل هو اليوم الذي تبدأ فيه البحث عن عمل آخر، فعليك أن تجعل الفرص دائماً متاحة أمامك. نعم التفاؤل والأفكار الإيجابية مطلوبان بشدة، لكن هذا لا ينفي إمكانية حدوث معوقات وتداعيات يجب الاستعداد لها مسبقاً، فالطريق ليس مفروشاً بالورود. اجعل لنفسك دائمًا خطة بديلة، بل أكثر من خطة واحدة.

المفتاح التاسع: الصبر

كثير من حالات الفشل في الحياة كانت لأشخاص لم يدركوا كم كانوا قريبين من النجاح عندما استسلموا. الإنسان الذي يمكنه إتقان الصبر يمكنه إتقان كل شيء. ويكفينا النظر في القرآن وتدبر مغزى عدد مرات ذكر الصبر والصابرين والصابرات لنعلم أن عدم الصبر هو أحد أسباب الفشل، لأنك قبل النجاح ستقابل عقبات وموانع وتحديات مؤقتة، لن يمكنك تخطيها ما لم تتسلح بالصبر.

للصبر قواعد هي العمل الشاق والالتزام، حتى يعمل الصبر لمصلحتك. لا تيأس، فعادة ما يكون آخر مفتاح في سلسلة المفاتيح هو الذي سيفتح الباب.

المفتاح العاشر: الانضباط وهو أساس التحكم في النفس

جميعنا منضبطون، فنحن نشاهد المفسديون يومياً بانتظام، لكننا نستخدم هذا الانضباط في تكوين عادات سلبية مثل التدخين والأكل بشراهة… بينما الناجحون يستعملون هذا الانضباط في تحسين حياتهم والارتقاء بمستوى صحتهم ودخلهم ولياقتهم. العادات السيئة تعطيك اللذة والمتعة على المدى القصير، وهي هي التي تسبب لك الألم والمرض والمعاناة على المدى البعيد. إذا لم تكن منضبطاً فتداوم على الرغبة في النجاح وتتسلح بالإيجابية بشكل يومي وبحماس قوي فحتماً ستفشل.

الانضباط الذاتي هو التحكم في الذات، وهو الصفة الوحيدة التي تجعل الإنسان يقوم بعمل أشياء فوق العادة، وهو القوة التي تصل بك إلى حياة أفضل، فالمثابرة تقضي على أي مقاومة، وهي من أهم مفاتيح النجاح.

ختم الدكتور إبراهيم الفقي كل مفتاح من مفاتيح النجاح بهذه المقولة:

عش كل لحظة كأنها الأخيرة، عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالحب، عش بالكفاح، وقدر قيمة الحياة. -إبراهيم الفقي

رغم ضخامة تلخيصي، لكني أدعوكم بشدة لشراء هذا الكتاب فهو يحوي المزيد، وللمداومة على قراءته، وأتمنى لو تطبعون هذه المقالة مرات ومرات، وتوزعوها على الأصدقاء والأصحاب، فنحن اليوم في أشد الحاجة للتفكير الإيجابي ولشحن بطاريات الأمل لدينا، وأختم بما ختم به الدكتور:

لن أتمنى لك حظًا سعيدًا، فأنت من سيصنع نصيبه. -إبراهيم الفقي

إقرأ أيضا: كتاب المفاتيح العشرة للنجاح
الكتاب الثاني في سلسلة النجاح للدكتور ابراهيم الفقي: قوة التحكم في الذات

اجمالى التعليقات على ” كتاب مفاتيح النجاح العشرة – الجزء الثاني 29

  1. بهجت

    أستاذ شبايك ، لقد قمت بطبع معظم مقالات مدونتك
    و أهديتها لأخي الذي بدوره سيقوم بتجليدها فنياً ( وضع غلاف سميك )
    بسبب أعجابه بكتاباتك، أرجو لك التوفيق و الأستمرار

  2. عبدالعزيز العنزي

    مفتاح الخوف هو أقوى وأهم معركة.. فمن فاز به فقد فاز فوزاً مبيناً

    وأتمنى من الكل ان يقدر جملتين في آخر المقال الأكثر من رائع وهما:

    1. قدر قيمة الحياة.

    2. أنت من سيصنع نصيبه

    رأوف: لنرى هذه المدونة تصبح كتاب .. فتذكرني مقالاتك بكتاب “كيف أصبحوا عظماء” للدكتور سعد الكريباني .. وهو من الكتب المفضلة عندي

  3. شبايك

    أحبائي – هذا مجرد تلخيص لكلام الدكتور في كتابه وليته كان كلامي أنا !!

    بهجت: أشكرك على هذا التطبيق وأدعو الله أن يكون عملي ذا فائدة ملموسة، على أنك بالطبع ستبحث عن هذا الكتاب وإن عثرت عليه ستفكر جديًا في شرائه، حتى لا أكون قد خربت الأمور على الدكتور ابراهيم، خاصة وأني أطارده من أجل مقابلة عبر البريد 🙂

    عبد العزيز: هذا مديح نقف عنده أم عرض لنشر مقالاتي في كتاب 🙂 تراني مستعد للثاني أكثر، وارجو من إعجابك بتلخيص الكتاب تضمه لقائمة الكتب المباعة في موقع كتابي وتستطيع تلخيص تلخيصي إذا أردت !

  4. فهد السلمان

    قرأت معظم المقالات الموجودة هنا و هذا التلخيص لهذا الكتاب الرائع من أحمل ما قرأت …. شكرا لك على إعطائي رغبة كبيرة في إقتناء نسخة من الكتاب…

    للمعلومية تم طباعة المقالة وهي في سبيل توزيعها على الأصحاب …

    ألف ألف شكر لك أستاذ شبايك

  5. نواف

    كتاب شهير من كاتب قدير .. وتلخيص متميز من كاتب مميز

    نتمنى منك المزيد مما تتحفنا به ..

    شكراً

  6. عبد الرحمن

    لقد أعجبني كثيرا استخدام كلمة “مفسديون” والتي أظنك تعني بها ” التلفزيون” وأنا في الحقيقة أعتبره (أي التلفزيون) أحد ألد أعدائي وأحد أهم الموانع في طريق تطوير خبرتي المهنية. وأعمل جاهدا للتخلص من أثره السلبي الناجم عن كثرة متابعته.

    كما أود الإشادة بهمتك وعزيمتك أنت شخصيا سيد شبايك, وأعتقد أن سيرتك الذاتية تدل على مواجهة الكثير من عوامل الفشل دونما رضوخ لها بل مع عزيمة أكبر والبدء ولو من نقطة الصفر.

    أرجو أن تقبلني صديقا لك في المدونة

    مع بالغ الاحترام والتقدير

  7. رامي

    you let me thinking as i just start my business
    i’m really happy to read your 10 keys .
    i need to read more from you .
    thanks and best regards .
    Ramy
    G. M of atek china

  8. Omania

    أشكرك على هذا التلخيص الرائع الذي أتى في وقته فأنا بصدد أقتناء بعض مؤلفات الدكتور ابراهيم حيث اني قررت التمرد على الفشل و السلبية و الرضا بالنصيب.
    و للعلم فهذه المره الأولى الذي أزور فيها موقعكم، و لكني انبهرت بأسلوبكم و أسلوب الزوار في التعليق، بمعنى اخر اعجبتني جدية الأسلوب الذي نفتقده في كثير من المواقع.
    على العموم فان للدكتور ابراهيم برنامج اسبوعي على قناة سمارت واي يعرض فيه خلاصة علمه.

  9. do3a

    جزاك الله خير يا دكتور فعلا أنت بتحفز الامل جوانا وتدعو للنجاحوالتخلص من الأفكار السلبيه

  10. محمد مملوك

    أرجو أن تسمح لي بنسخ بعض مدوناتك وعرضها على مواقع أخرى مع الاشارة للمصدر, لن أقوم بالنسخ قبل موافقتك سواء بتعليق أو ايميل على عنواني المذكور,

    مع شكري الجزيل لك, وتقديري لجهدك.

  11. سيد

    السلام عليكم ورحمه الله

    افادكم الله كما استفدنا منكم ولعلها تكون بدايه لهذه المعلومات القيمه واريد منكم

    ان ترشدونا بحكم خبرتكم وعلمكم الواسع الكبير اكثر واكثر وايضا كيفيه التطبيق عمليا

    لهذه المعلومات 000 ولكم جزيل الشكر

  12. عايسي منير

    سلام على الجميع و لك خصوصا من الجزائر ….. حفضك الله و الهمك الصبر و قبله راحة النفوس …. فصاحب كل نعمة محسود و فينا ماشاء الله من ان لم يستطع العلو عاب من في الاعالي
    منير

  13. pink_cat

    بصراحة موضوع جيد جدا وفعلا بيدفعنا الى الامام خصوصا في وقت الامتحانات وجزاك الله الف خير واتمنى ان لو في اكثر عن دكتور ابراهيم الفقي

  14. سماح

    ابراهيم الفقي انت ممتاز ورائع بفضلك شحنت الأمل حتى النخاع وياريت بتردوا علي.

  15. احمد محمود

    ممكن اتكلم فى موضوع تانى وتهتموا بى انا ياجماعا نفسى كلنا نتغير ويبقى اتجاهنا ايجابى فى كل شى علشان لو احنا اتغيرنا المجتمع بأكملة هيتغير ونعمل اللى احنا نفسنا فية ودة هيساعد عالنجاح وبرجاء اللى يعرف الدكتور ابراهيم الفقى يسلملى علية ويبلغة انة كل واحد فى امنية فى حياتى كبيرة اوى ونفسة يحققها وانا ليا امانى ونفسى احققها ومن ضمن الامانى اللى نفسى فيها هىا انى اشوف الدكتور ابراهيم الفقى واتكلم معاها وانشاء اللة حد يبلغة الاكلام دة

  16. yosef

    انا اريد ان اقول ان تلك الكلما ت عجبتنى ولكن انا اريد انا اصل الى النجاح سريعا وهذا ضد احدى مبادئك وهو الصبر

  17. عباس الموسوي

    دكتور ابراهيم لو كنت اعرفك من قبل لكنت الان افضل بكثير لااعرف كيف اعبر لك عن شكري وامتنانى واعجابي اللامحدود بأسلوبك وطريقه ايصال المعلومه لنا بأسلوب سهل وممتع ارجو ان تكتب لنا المزيد .. اما انت ايها الاخ الذي نتقلت هذا الموضوع تاكد انك فعلت شي رائع جدآ فشكرآ لك

  18. زهرة البنفسج

    كتاب رائع للدكتور ابراهيم الفقي لقد قرأته أكثر من مرة إنه فعلا يمدنا بالتفاؤل ونشعر بقيمة الحياة
    جزاك الله كل خير على هذا التلخيص الرائع يا أستاذ شبايك

  19. سمية

    جزاك الله خيرا استادنا الفاضل شكرا شكرا شكرا منحتمونا ارادة عظيمة بعد ياس و خيبة امل عظيمة على اثر فشل على مرتين من المحاولة شكرا

  20. معتز

    لانني في بلاد لا تبيع الكتب العربية بحثت عن الكتاب من النت لكنني وجدت تلخيصك الاكثر من ممتاز…

    جزاك الله اخي خير الجزاء وبارك فيك وكتب لك ما لخصت في ميزان حسناتك يوم القيامة …

  21. Pingback: ياسر السويدان » ارشيف المدونة » الصرف … على أي نحو

التعليقات مغلقة.