8 سبتمبر 2018
قصة نجاح كريس باول مدرب اللياقة وخبير التخسيس من الديون للشهرة

ذات يوم طلبت من موقع يوتيوب أن يعرض لي تمرينات لياقة بدنية خفيفة، فاختار لي 3 أفلام صورها كريس باول ولما أخذت بنصيحة يوتيوب وجدتني معجبا بشخصية الشاب الأمريكي الرشيق كريس باول وبدأت أتابع برامجه التليفزيونية حيث يختار شخصيات عشوائية من المشاهدين، ثم يتابعهم بشكل شخصي على مر عام أو يزيد، يدربهم على تمرينات رياضية من شأنها خفض وزنهم ورفع لياقتهم، كما يعرفهم على خبراء تغذية من أجل مساعدتهم على إتباع حمية غذائية صحية لا تكسب الجسم شحوما أو أوزانا إضافية.

كل حلقة تعرض قصة نجاح كل راغب في تخسيس وزنه، وتختصر عاما من عمره قضاه مع المدرب الشهير كريس باول الأمر الذي جعلني متشوقا لمعرفة المزيد عن قصة هذا الرجل الهادئ الذي ربما لم ينل شهرة في عالمنا العربي… بعد!

اقرأ المزيد
30 مايو 2018
جوردن بثون – قصة نجاح في عالم إدارة الأعمال لتحويل شركة خاسرة لناجحة

اليوم سأحكي لكم عن Gordon Bethune جوردن بثون – المدير التنفيذي (CEO) الذي وافق على أن يتولى إدارة شركة فاشلة…

إلا أن صفة ’فاشلة‘ هذه لا تفي حق وصف حال شركة الطيران الأمريكية كونتيننتال Continental في حقبة الثمانينات من القرن الماضي التي حصلت على لقب أسوأ شركة طيران في الولايات المتحدة، حيث أعلنت إفلاسها وفق القانون الأميركي مرتين…

خلال 18 شهرا نجح جوردن بثون في تحويل كونتيننتال من أسوأ إلى أول شركة طيران في أمريكا (From worst to first) (وهي الجملة التي كررها جوردن كثيرا) واختارتها مجلة فورتشن الأمريكية ضمن أفضل 100 شركة أمريكية للعمل فيها…

في أول يوم عمل له في الشركة، كان سعر سهم شركة طيران كونتيننتال في البورصة الأمريكية أقل من 2 دولار. حين تقاعد وتركها، كان سعر السهم 50 دولار.

اقرأ المزيد
16 مايو 2018
قصة جوني معبئ الأكياس خبير خدمة العملاء كما ترويها باربرا جلانز

طلبت سلسلة متاجر سوبرماركت كبير من خبيرة خدمة العملاء باربرا جلانز Barbra Glanz إلقاء خطبة على العاملين في السلسلة لتحفيزهم ورفع معنوياتهم ومساعدتهم على تقديم مستوى أفضل من خدمة العملاء .

وقفت باربرا جلانز تخطب في أكثر من ثلاثة آلاف عامل وموظف، تحثهم على الإحسان في خدمة العملاء ومعاملتهم بأفضل شكل ممكن، شكل شخصي، فريد من نوعه، وأن يكون لكل منهم لمسته الخاصة به في سياق أدائه لمهام وظيفته.

لتقريب الفكرة إلى الأذهان، ضربت لهم باربرا جلانز الأمثلة التالية على ما تطلبه منهم:

اقرأ المزيد
24 أبريل 2018
الرسالة المسربة من إيلون ماسك لفريق عمله في شركة تسلا

أرسل إيلون ماسك  Elon Musk – العصامي الذي اشتهر سابقا باشتراكه في الفريق المؤسس لموقع باي بال  PayPal والتي سبق وحكينا قصة نجاحه هنا– رسالة إلى جميع العاملين في شركته تسلا لصناعة السيارات الكهربائية – تلك الشركة التي تستشرف المستقبل وتعمل على جلب منتجاته لنا. هذه الرسالة تسربت ونشرت ترجمتها مدونة شبايك.

اقرأ المزيد
11 مارس 2018
ساندويتش المئة دولار – قصة نجاح في التسويق للمطاعم

هوارد وين Howard Wein (الصورة) خبير في صناعة المأكولات والمشروبات والضيافة يقترن اسمه بقصة ساندويتش المئة دولار والتي بدأت أحداثها في مارس 2004 حين طلبوا من هوارد المساعدة في تدشين وافتتاح مطعم فاخر صغير، متخصص في طهي اللحوم المشوية في فيلادلفيا، الولايات المتحدة الأمريكية.

حمل المطعم الجديد اسم باركلاي برايم Barclay Prime .

اقرأ المزيد
1 يناير 2018
قصة مجدي عبد العظيم، مؤسس شركة مجدسوفت

مجدسوفت شركة مصرية أسسها أحد قراء المدونة القدامى – مجدي عبد العظيم، والذي يحكي لنا قصته من البداية في السطور التالية.

بدأت رحلتي فعليا في عام ١٩٩٦ حين كان عمري ١١ عاما، حين بدأت العمل خلال فترة الإجازة الصيفية مع خالي في محل بقالة / سوبر ماركت حيث كنت أوصل طلبات الزبائن وأنظف المحل وما شابه. بعدها بسنة أخرى عملت مع خال آخر لي في مجال المقاولات (من سباكة وأعمال كهرباء وغيرها).

استمر حالي كذلك حتى سنة ١٩٩٩ حين وجدت طلبا ملحوظا على تطبيقات الحاسب الآلي / الكمبيوتر، وتصادف أن عرض على خالي العمل في مكتب هندسي للعمل كساعي براتب شهري ١٢٠ جنيه مع راتب إضافي حوالي ٩٠ جنيه ووافقت على ذلك.

اقرأ المزيد
8 ديسمبر 2017
ماذا تفعل عندما تواجهك مشكلة كبيرة

ماذا تفعل عندما تواجهك مشكلة كبيرة جدا، القاصمة التي تنحني أمامها الهامات؟

تدوينة اليوم تحاول أن تساعدك على إجابة هذا السؤال.

قصتنا هنا تحولت إلى كتاب ثم فيلم سينمائي بعنوان: Touching the Void (الرابط)، جاء من أجل توثيق رحلة البطلين ’سيمون يتس‘ و ’جو سيمسون‘ لتسلق قمة جبل سيولا جراند المتجمدة على ارتفاع 6344 مترا، في دولة بيرو في أمريكا الجنوبية.

خلال أيام ثلاثة، بلغ البطلان القمة من مسار جديد وبدآ بعدها رحلة الهبوط.

اقرأ المزيد
21 أكتوبر 2017
بن كومان يعدو رغم علمه أنه سيكون آخر السباق

اجتمع المتسابقون على خط البداية، وانتظروا إشارة البدء، بعدها انطلقوا بسرعة في سباق اختراق الضاحية، وبعد قرابة ثلث الساعة، بدأ العدائون يعبرون خط النهاية، إلا بن كومان – عداء وحيد، منذ البداية وهو متأخر عن الجميع، وحين يحتاج أسرع العدائين إلى 20 دقيقة أو أقل كي يكمل سباق الضاحية، يحتاج هو إلى ضعف هذا الزمن ليكمل هذا السباق.

حين عبر العدائون خط النهاية، وجدناهم يرجعون في مسار السباق ليجروا مرة أخرى خلف هذا العداء، وتجد منهم من يسنده حتى لا يقع، وتجد البقية تجري خلفه لتشجعه وتؤازره وهو يقوم بعد كل عثرة وسقطة.

اقرأ المزيد