7 سنوات من التدوين

راسلني عبد الله من الجزائر يطلب مني كتابة تدوينة بمناسبة مرور 7 سنوات من عمر هذه المدونة، لكني دائما أتحرج من مثل هذه المواضيع، ذلك أن الخط الفاصل بين الحقيقة والغرور في مثل هذه المواضيع رفيع جدا، يصعب ألا يتجاوزه أي خبير، ولذا طلبت من عبد الله أن يكتب هو هذه التدوينة، على أن يختار من كل سنة أفضل تدوينة كتبتها ولماذا، وهو ما فعله عبد الله في تدوينته هنا. الآن عزيزي القارئ، أريد معرفة أكثر تدويناتي تأثيرا في حياتك ولماذا، فاليوم أترك القلم لكم لتسطروا به ما تريدون.

(رابط الصورة)

45 thoughts on “7 سنوات من التدوين”

  1. بالنسبة لي ليست تدوينة محددة ولكن قصص النجاح والعبارات التحفيزية اكثر ماشدني لهذه المدونة ولاننسى اسلوبك في الكتابة
    وجزاك الله خيرا عن كل ماقدمته لنا

  2. أعتقد أن من أكثرها تأثيرا هو الموضوع المتعلق بقرصنة البرامج , أمر اعتدنا عليه ولم نعرف كم هو قبيح وأنه سرقة , وشيء غريب أن هناك يدافعون بكل قوة عن السرقة الإلكترونية بل يسمونها جهادا

  3. لقد فكرت كثيرا في الامر وتدكرت بعض التدوينات
    لمادا الكتابة
    الدين لم يياسوا
    وتدكرت ايضا تدوينة تحدثت فيها عن صانع بيتزا
    وكل نا استقر في دهني هو ما قراته في كتبك وفي هدا ايضا اجابة عن سوال لمادا الكتابة او بالاحرى لمادا التاليف
    ليست التدوبنات التي دكرتها الافضل لكنها ما تدكرت فقط
    مزيد من التوفيق سوبر مدون

  4. السلام عليكم،
    أعترف هنا و أنا بكل قواي العقلية أني هذه المدونة علمتني الكثير ولازالت تغير حياتي بشكل دائم و سأكتب عن هذا قريبا، شرفني أخي رؤوف بالكتابة عن قصتي المتواضعة ذات يوم هنا: http://www.shabayek.com/blog/?s=%D8%A8%D8%AF%D8%B1%D9%8A
    لكن ما لا يعلمه أن كثيرا في حياتي تغير ولا يزال ومنه أني طالب تسويق اليوم وأحتفظ بوظيفتي مع مخطط مسبق بهجرها، كما أني بدأت أدوّن منذ أشهر تعد على أصابع اليد.
    رؤوف شبايك ومحمد بدوي، كانا منذ سنوات مصدري الوحيد للمعلومة التي أحتاجها بالضبط وللتفاؤل.. وهو مما يصعب في أيامنا، لذلك أشكر الأخ عبدالله على طرح الفكرة و أشكر رؤوف شبايك أمام كل العالم و أعده أن أبقى متابعا له متعلما ومطبقا و أوافيه بنتيجة ذلك متى ما شاء..

  5. المدونة كلها رووعة , أكثر من رااائعة بالفعل …….. ولكن ينقصها أن تكون نموذج ربحى قوى بما فيه الكفاية Business Model

  6. ما رأيك أنو توفر نسخة قابلة للتنزيل من المدونة أو أن تقوم بعمل فهرس لمواضيع المدونة مرتبة حسب التصنيف.

  7. كل تدويناتك اخ شبايك بلا مجاملة
    كل تدويناتك يشع منها الاخلاص والتفاني والاحترافية
    سيجزيك الله بفضله خيراً كثيرا
    إن شاء الله

  8. ” ملتقى العصاميين والناجحين ”

    هذا العنوان القصير الجامع هو اختصار للرسالة المتميزة لأخى أ/ رؤوف شبايك التى حرص عليها من خلال مدونته المتفردة فى عالم التدوين.

    وقد تعرفت إليك أخى رؤوف من خلال كتبك التى قمت بنشرها وأبدعت فيها أيما إبداع , وهو ما جعلنى حريصاً على متابعة مدونتك قدر الإمكان وعلى قراءة تدويناتك المحفزة نحو النجاح والتميز.

    هكذا تكون الرسالة ..

    وهكذا ينبغى أن نحرص – كمدونين – على أن تكون لنا مثل هذه الرسالة المتميزة , والتى يجب أن نتحلى بالحرص على أدائها من خلال التدوين .. إذا ما أردنا الجمع بين خيرى الدنيا والآخرة.

    أخى رؤوف ..

    رزقك الله الإخلاص فى عملك , وجعله فى ميزان حسناتك.

  9. أعتقد بالنسبة لى أن تأثرى بالمدونة لم يكن بسبب تدوينة واحدة فقط بل بمجموع التدوينات…من تدوينة عن النجاح الى تدوينة عن اتقان العمل الى تدوينة اخرى عن فلفسة التسويق…اشبه ما تكون بعملية بناء طريقة تفكيرى ورؤيتى لامور كثيرة …من أهمها موضوع قرصنة البرامج على سبيل المثال…
    الحقيقة رؤوف مدونتك بالفعل عمل تستحق عليه كل تقدير وثناء …وأرجو من الله ان يكافئك عن عملك هذا خير المكافأة فى الدنيا والأخرة….أنا بدأت ادل مجموعة من معارفى على مدونتك لعل وعسى تفيد غيرى كما أفادتنى…
    بالتوفيق رؤوف

  10. شكرا اخي شبايك على كل ماتقدمه للقراء فهو بحق دفقة امل عندما يتخلى النجاح عنا!!
    من افضل ماقرات قصة النجاح في المغرب لانها من صميم واقعنا العربي وهي الرد على تعليق القراء على معظم مدوناتك: (( ولكن هذا لايمكن تطبيقة في العالم العربي)).
    قصة الرجل الذي باع عبق التاريخ – جسر بروكلين وستائر البيت الابيض – ايضا من فكرة بسيطة وجريئة اغنت الرجل وشهرته.

    اخي شبايك ممكن ان تحدثنا عن طفولتك وعلاقاتك بالاسرة والاقارب والمدرسة ومن ثم مشاريعك وابرز المحطات في حياتك

    • كلما كان الموضوع لع علاقة بإحدى الذكريات، سردتها فورا، ويمكنك أن تبحث في المدونة عن قصتي مع تربية العصافير 🙂

      كذلك تجد في صفحة عني ما وجدته ذا أهمية للقارئ، عدا ذلك لن تجد الكثير يا طيب في رحلتي مع الحياة ^_^

  11. طبعا هي ليست افضل تدوينة وليس هي الوحيدة التي استفدت منها فمدونتك تزخر بالذرر

    ولكن كثيرا مااستفدت من تدوينة لا تبع رخيصا
    http://www.shabayek.com/blog/2006/03/17/%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%A8%D8%B9-%D8%B1%D8%AE%D9%8A%D8%B5%D8%A7%D9%8B/

    وكنت دائما اكررها عند كل خدمة ابيعها او تفاوض على الاسعار بيني وبين العملاء
    وكثيرا مااراجع التدوينة وخصوصا عبارة (( لا وجود لمنتصر في أي حرب أسعار، فالكل يخرج منها خاسراً. )) ولذلك كنت ابحث عن قيمة اضافية في كل عرض اقدمة ولا الجأ لتخفيض الاسعار كأغراء لكي يتعامل معي الزباين ولكن اقدم سعر عادل واقدم معه مايغرى العميل على الشراء مني

    شكرا شبايك
    قدمت لي الكثير
    جزاك الله الجنة

  12. انا شايف ان المدونه تستحق كل الشكر بما فيها من مواضيع ( وليس موضوع )مميزه تستحق القرأه
    مزيد من نجاح الى نجاح
    بس عندى سؤال
    هل وصل عقليه الشاب العربى الى الاهتمام بمثل هذه التدوينات …………. ؟

    • ليس الأمر عقلية شباب أو موضوع سخيف، على كل من يقدم خدمة معرفة رأي عملائه فيما يقدمه، وهذا هو الغرض الأساس من هذه التدوينة. أريد معرفة أكثر تدويناتي تأثيرا في عقول القراء لكتابة المزيد منها. اعتبرها على أنها من وسائل أبحاث السوق، وهي من الخطوات الأولى في عملية التسويق.

      • هو ما قلته أنت يا أستاذ رؤوف. بالفعل كيف لي أنا القارئ المتابع لمدونتك أن أقول لك بأن إحدى تدويناتك أعجبتني وأني أرغب بأن تكتب أكثر في هذا المجال إن لم تكن هناك تدوينة مثل هذه كل فترة.
        وأظن هذا خير تطبيق لدروس التسويق التي نتعلمها هنا.إذا .هلا شاركنا نحن المتابعون بهذه الدراسة التسويقية 🙂

  13. تحية طيبة اليك اخي الكريم شبايك
    لمدونتك فضل كبير في تشجيعي على افتتاح مدونتي.. فمدونتك هي اول نموذج اراه في عالم التدوين واتابعها بانتظام. ربما يغلب عليها طابع النجاح الذكوري وقصص الناجحين من الرجال، الا انها ساعدتني كثيرا في تحفيزي وتشجيعي على اتخاذ الخطوات الاولى.
    من اكثر التدوينات التي الهمتني كانت خطبة ستيف جوبز. وكتابك: انشر كتابك بنفسك.
    الكثير من التدوينات الرائعة هنا غيرت في نفسي بشكل مباشر او غير مباشر.. وانا لدي قناعة ان كلمة او فائدة واحدة من كل تدوينة تكفيني!!
    كل الشكر والتقدير لجهودك.

    • أخت خلود، أنت كنت بمثابة الجوهرة التي وقعت على الأرض، وكانت تنتظر فقط من يلتقطها ويزيح عنها التراب ويضعها في مكانها الذي تستحقه. كتاباتك جميلة وتحمل وجهة نظري لم نعتد عليها ونحتاجها لتكمل لنا الصورة، يعني نحن من فزنا بافتتاح مدونتك.

      نصيحتي لك بأن تستمري في الكتابة فهي تكمل شيئا ناقصا في الكتابة العربية بشكل عام.

  14. السلام عليكم أخي رؤوف

    بما أنك أعطيتنا الفرصة للحديث عن مدونتك وإبداء آرائنا وإنتقاداتنا لمالا…
    أولا أفضل البدء ببعض الملاحظات التي لاترقى إلي مستوى الإنتقادات إذ أنني لا أجرأ على ذلك لعلمي بالمجهود الكبير والمتواصل الذي تبذله للتوفيق بين العمل وإلتزامات البيت وتربية الأولاد إلى جانب هاته المدونة الفريدة التي لاننكر أنها أصلحت فاسدا وأيقضت راقدا وحفزت خاملا وحركت مبدعا ساكنا وأنطقت كاتبا ساكتا وأخرست مثبطا ومستهزءا…و…و…
    مـ1-تغير الأسلوب في الكتابةو طرح المواضيع وتطورهما بوتيرة إيجابية-حسب رأيي- خلال جميع السنوات .
    – بساطة الأسلوب وغياب الأخطاء الفادحة في الكتابة خاصة بعد تقبل نصائح القراء والعمل بها بكل تواضع.
    – تنوع المواضيع المطروحة ومسايرتها لطموحات وواقع الشباب العربي الذي لايكاد يحلم أن أحلامه يمكن أن تتحقق حتى أن الزائر لمدونتك سيصبح متتبعا لها – إلا من أبى- لأنه سيجد على الأقل من يحدثه عن نفسه فأنا أتحدى أغلبية قراء مدونتك – ليس الكل لأنه كل حسب نيته- أن أحدا لم يخاطب نفسه بهذا الحديث ” وكأنه يكلمني أنا … وكأنه يقرأ أفكاري … هذه أمنيتي… إذن يمكن تحقيقها… هذا ليس مستحيلا إذن… فالأجرب لما لا … الفشل ليس هو النهاية …والله لقد أصبت… بارك الله فيك…” وكلمات كثيرة لايتسع المقام لذكرها.

    مـ2- تراجع تفاعلك أخي رؤوف مع المعلقين على تدويناتك وهذا بمقارنة نسبة التعليقات إلى نسبة ردك عليها وتفاعلك معها خلال 7 سنوات الماضية وهذا يعود طبعا إلى أسباب أنت تعرفها ونحن نتفهمها ونحسن الضن بك في كل الأحوال ,ومايهمنا هنا ليس أسباب عدم التعقيب على الردود بل كيف يمكن التواصل مع الجادين من القراء ليس من أجل إقتراح مشاريع مشتركة – والتي أصبحت بندا من بنود عدم مراسلتك- أو شراء خدماتك الإستشارية التي لايستهان بها و التي روجت لها عن طريق موقع خمسات هاته الخدمات التي قد تتوفر في مواقع أخرى وببلاش وهذا دون الإنتقاص من خبرتك وفطنتك أخي رؤوف فلمذا لاتجد مخرجا لهذه الحاجة …فأنا-وكثير من هم مثلي- يرفضون أن يصنفو في خانة الغير جادين أو الفضوليين … فحتى إن كنا عابري سبيل فلنا حق عليك وهذا بنص القرآن ورحمة البيان وبعرف الأزمان …”أنزلوا الناس منازلهم”
    فقد ذكرو أن رجلا رأى صقرا يطير بجانب غراب !! فعجب .. كيف يطير ملك الطيور الجارح مع غراب !!
    فجزم أن بينهما شيئاً مشتركاً جعلهما يتوافقان ..فجعل يتبعهما ببصره .. حتى تعبا من الطيران فحطا على الأرض فإذا كلاهما أعرج… فرب فكرة يهديها لك قارئ لمدونتك مغمور تكون فاتحة لك ولأمثالك.
    قد تسأل -إذا أقتنعت بفكرتي طبعا- وما الحل ياطيب …
    إنشاء ركن جديد في مدونتك يكون على شكل منتدى تفاعلي بين القراء الجادين من أجل التواصل معك ومع من هم مهتمون بمواضيعك المفيدة من أجل الإرتقاء بالإنسان العربي عامة والتفاعل من أجل لم الشمل.

    مـ3- لم أكن مرتاحا أبدا لمشاركتك في موقع خمسات- ليس كشريك- بل كمقدم إستشارات مقابل دولارات معدودة – هذا رأيي وليس تدخلا في شؤونك الخاصة- فالوقت لازال مبكرابالنسبة لك أخي رؤوف – حسب رأيي دائما- لدخول غمار الإستشارات مقابل المال لأنك لاتبيع الدواء بل الأفكار وماصلح معك لايمكن أن يصلح مع غيرك بالضرورة لأنك لاتتعامل مع إنسان فقط بل مع إنسان عربي ومن كل أقطار الوطن العربي الشاسع بالنظر إلى طبيعة السائل وبلده ومحيطه وإمكانياته إلى غير ذلك من العوامل التي تحول دون الوصول إلى المرجو ….فصاحب الإستشارات الفردية بمقام المفتي في الدين بل هو مؤتمن على كلية من الكليات الخمس وهو مال السائل ولو كان دولارات معدودة فأرجو أن نفرق هنا بين النصح والذي لا يكون بمقابل إلا الأجر أما مايسمى إستشارة فله شروط خاصة لايتم إلا بها. فكثرة الطلب على الإستشارة- بمفهومها العامي- لإنجاح مشروع مالي لا تبيح لنا حق جر السائل إلى موقع آخر ليدفع مقابل معلومات عديدة وبسيطة – لأنه لايمكن دراسة جدوى إنجاح مشروع بـ5 دولار طبعا- لا يعلم لقلة إطلاعه أنها موجودة مجانا في مواقع أخرى لايشترط أن تكون تكون عربية طبعا.

    لا أخفي عليك أني توقعت مشاركتك في إنشاء مركز إستشارات للتحفيز ودراسة مخططات نجاح الشركات الحديثة والمؤسسات الصغيرة في مصر ولمالا في الوطن العربي وخارجه ليس على الأنترنت بل على الواقع لتكون له فعالية أكبر ونتائج أضمن ولابأس أن يكون للمركز موقع للتفاعل والإتصال.

    أخيرا أقول لك أخي رؤوف ولكل الطيبين أمثالك…ألم يحن الأوان لنجمع شتاتنا ونوحد جهودنا ونفكر في أمتنا دون أن ننسى أنفسنا طبعا… فأخشى أن تكون الأنترنت شاهدا علينا لا شاهدا لنا …كمن يستثمر أموال الشعوب لتحسين وضعه ويعطيهم فضائل ماله وأوقاته.

    آسف على الإطالة أخي رؤوف فأنا أحبك في الله ولايمكنني لجم لوحة مفاتيحي – قلمي في القديم- لأني أرى أن لك علي حق النصح لك فأرجو أن تسامحني إن أسأت ياطيب.

    بارك الله فيك .

    • لا ادري هل من حقي التعقيب على تعليق احد هنا ام لا لكن على اي حال التعليق اعجبني جدا في ترتيبة ومصداقيته وشفافيته واسلوبه
      هذا التعليق لا يخرج الا من محب لك اخ شبايك
      شكرا لصاحب التعليق هذا واكثر الله من امثاله

    • أول شيء أبدأ به هو طلبي منك بأن تفكر جديا في إطلاق مدونة لك يا طيب، هذا الأسلوب الجزيل حرام أن تحرم القارئ العربي منه.

      يا طيب، لا تنس أن تراجع تفاعلي له أسباب كثيرة، فأنا أرد قبلها على رسائل البريد وهي كثيرة، كذلك لا تنس أن 7 سنوات لها أثرها على صحة أي انسان وعلى مقدار نشاطه وحيويته وسرعة تفاعله.

      أما عدم تفاعلي مع الراغبين في استشارة، ففي المثال الذي ذكرته، كانا طائرين اثنين فقط، لا ثلاثة أو أربعة، وأنا لدي مشاريع بدأتها مع الغير، هذه المشاريع تتطلب مني اقتطاع وقت لها لأراعيها وأعطيها حقها من الاهتمام، ولذا لا يمكنني أن ادخل في مشاريع ولا أقوم بحقها، ولذا توقفت، وحين تثمر هذه المشاريع، سأفتح الباب لمشاركة من يريد، والانسان له حدود لا يستطيع تخطيها

      بخصوص إنشاء منتدى، بحثت في هذا الأمر كثيرا وطويلا وناقشت الكثيرين، وتوصلنا لنتيجة أن المنتدى يحتاج وقتا طويلا في رعايته، وهو ما يعني قلة اهتمامي بهذه المدونة، وكان من أفضل ما قيل لي، انظر لعدد المنتديات العربية، وانظر لعدد المدونات مثل مدونتك، وخذ قرارك… وهو ما فعلته.

      بخصوص مركز استشارات، يا طيب، لو فعلت فستدفع هذه المدونة الثمن، فمركز مثل هذا يحتاج لتركيز طويل ووقت كثير، وهو ما يعني التضحية بالمدونة هذه، وهو ما لا أريده.

      أما توحيد الجهود، فنحن نفعلها هنا 🙂

  15. معظم تدويناتك رائعة وفيها من الفائدة والحماس الكثير ولقد استفدت منها شخصيا كثيرا
    فجزاك الله خيرا عنا
    أكثر تدوينة تأثرت بها كانت (( التحدي: تأسيس موقع خدمات في 7 أيام وبأقل من 500 دولار ))
    كانت تدوينة رائعة الحماس
    http://bit.ly/ylUv4C

  16. بعد مرور سبع سنوات
    ألست نادما على التدوين وأنه لم ينتج لك المال
    تحياتي
    ملاحظة انا استفدت كثير من تدويناتك واتمنى ان تواصل ولكن سؤالي على المستوى الشخصي لك

    • لا أتوقع أن مثل الأخ رؤوف ( يندم ) .. على مازرعه
      بل أني عندما أتخيل المستقبل ، أشك في أن أخي رؤوف سيقبل بعرض مالي ( ولو كان مغري ) أو مشروع تجاري إذا كان سيوقفه عن مواصلة ما بدأه ويشغله عن التدوين ونقل الخبرات ..

      أرأيت أخي فهد كيف حب المال لدى التجار أمر فطري !!
      كذلك نشر الخير عند أولئك النخبة ( وأستاذنا رؤوف بالتأكيد واحد منهم ) هو أمر فطري بل ومن مستلزمات حيياتهم التي لايمكن أن يعشوا بدونها .. لقد لمست هذا حقا خلال نقاشاتي معه في أكثر من مشروع يخصه أو يخصني ..

      كنت فيما مضى أعتقد اعتقادك الذي كتبته ..
      لكني فوجئت كثيرا عندما تعرفت على أولئك الرواد ..

      تقديري واحترامي للأستاذنا المبدع رؤوف

    • فهد الطيب، لا تستقيم الدنيا لو كان الناس كلهم شيئا واحدا، فهناك قائد المعركة، وهناك الجندي، وهناك المفكر وهناك العالم. وهناك من يطهو الطعام لكل هؤلاء وهناك من يسقيهم، ولكل واحد منا دوره في هذه الحياة، الذي يجيده… عموما تعليقك يحتاج إلى تدوينة قائمة بذاتها…

    • الأخ فهد ذكر نقطة مهمة، أتمنى من الأستاذ رؤوف أن يعقب عليها.

      لأنه في الحقيقة يوجد مدونات دخلها الشهري يتعدى 700.000$ -صدق أولا تصدق-، و ترى مدونة -مكتبة- مثل هذه محرومة لو من القليل…

      و الأستاذ رؤوف ليس نادم بطبيعة الحال، لأنه لو كان نادم و ليس راضي على حاله للافتح مدونة بالإنجليزية و ريح باله.

      جزاك الله خيرا يا أستاذ النجاح و صناعة الناجحين.

  17. انا ولاول مره اكتب تعليق في هذه المدونه العظيمه رغم اني متابعه منز حوالي سنه تقريبا
    ان اكثر تدوينه اعجبتني هنا هي هذه التدوينه

    ابحث عما تملكه، واستفد منه – قصة نجاح سائق تاكسي

    وتلك الجمله ابحث عما تملكه ثما احسن استغلاله اعجبتني كثيرا وكانت هي الثبب الرايسي في متابعتي للمدونه

    • أظن مشاركتك بتدوينة مما إستفاده المعلقون كانت من أفضل المشاركات من قارئ متابع للمدونة.فهي بينت للأستاذ رؤوف كيف يستفيد القراء بشكل تطبيقي عملي من ما يكتبه. http://goo.gl/lwOUo
      شكرا لك يا دكتور فتعليقاتك ذات فائدة عظيمة بالنسبة لي.
      ودمتم سالمين 🙂

  18. الله يسامحك شبايك – اصبحت مدمن لمدونتك الرائعة الدسمة من المعلومات والخبرات التي افادت شركتي كثيرا ولكن اوقعتني في حيرة ( الان املك اكثر من فكرة ومشروع يمكنني تنفيذهما ولكن محتار في الاختيار ) والسبب مدونتك جعلت عقلي يملك الكثير من الافكار المربحة والمفيدة والمثمرة .
    شكرا لك ولمدونتك الداهية التي تجعل من افكارنا وعقولنا شئ نافع لانفسنا وللجميع
    دايما ادعو لك بالنجاح والتقدم والاستمرار 🙂

  19. منذ عرفت هذه المدونة لم افوت اي مقال كتبته.
    اكثر ما اثر في و استفدت منه هو مقال “التسويق من الألف إلى الياء

    يا الله، كم كنت بحاجة لذلك المقال.

    تحياتي و بارك الله في عملك و جزاك عليه خيرا في الدنيا والآخره
    محمد

  20. كل سنه وانت طيب رؤوف
    اتمنى لك مزيد من النجاح والتوفيق
    كل تدوينات قصص النجاح بحبها جدا
    بس اكتر قصه عجبتني كينكوز وبول اورفيلا
    مش لازم تبقى عبقري عشان تنجح الموضوع بس محتاج اصرار والرغبه والسعي وربنا يكون معاك

    شكرا ليك

  21. بارك الله فيك يا أستاذنا الطيب رِؤوف

    و في الحقيقة أنا لم أكن من المتابعين لمدونتك الغنية بكل الفيتامينات التي يحتاجها الإنسان فيه حياته اليومية، و لكن من شدة ما سمعت عنها من المدح و الثناء خاصة من الأخ الطيب محمد بدوي و بعض الأصدقاء قلت لنفسي هيا لنزورها -بنية أدخل ثم أخرج- و لكن لم أصدق ما رأيته، مكتبة بكل ما تعنيه الكلمة لدرجة أني أذكر لما زرتها أول مرة فتح… لا أدري كم من نافدة و جلست…لا أدري كم من الوقت، و الآن أنا من المتابعين اليومين لك و لمدونتك.

    بالنسبة للمقال الذي أثر في تأثير عميق و أدعوا كل الزوار و المتابعين للإطلاع عليه هو:
    قصة النجاح في مغرب http://www.shabayek.com/blog/2010/07/25/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8-%D8%AC1/

    و السبب:
    – إنه عربي، من المغرب، من منطقة نائية في المغرب، بدأ من الصفر -لا يفقه شئ في البرمجة و لا مال معه- و عمره 27 و مع كل هذه المعوقات نجح -الله أكبر-.

    في الأخير أدعوا الله أن يرزقك العلم النافع و الرزق الواسع و أن يجعلنا و إياكم من الذين ينصرون دينه و نبيه.
    آمـــــــــــــــــــــــــيـن

  22. السلام عليكم
    انت يااستاذي مبدع فوق العاده ومدونتك بالنسبة لي شي اساس لابد من ادخله كل يوم واعترف ان قصص النجاح التى تنشرها هي من يعطيني الامل بالنجاح بعد كل فشل لي
    اشكرك جدا جدا واتمني ان اراك من اكبر رموز التدوين في العالم وانا افتخر واعتز بك جدا

  23. منذ مدة طويلة (تقارب ال10 شهور) وأنا أتابعك صامتا 🙁
    اليوم نويت ألا أترك موضوعا إلا وأعلق عليه, كذا نويت أن أطلبك طلبا, قصص النجاح العربية نريدها, الغير عربية لا بأس بها على ألا تكون هي الغالبة, أو على الأقل تنشر منها ما يتناسب وحالنا كعرب 🙂
    شكرا, ولا تفي ^-^

  24. أكثر القصص أو المقالات تأثيرا علي كانت مقالة الأستاذ المغربي , لقد أبدعتما في صياغتها …. أظنها تجمع كل ماكتبت في مكان واحد و بكلمات بسيطه وواضحه … شكرا على مجهوداتك و مبروك على مرور الـ7 سنوات و عقبال المئه 🙂 إن شاء الله

  25. ألف مبرووك إن شاء الله
    7 سنوات إنجاز رائع ليس فقط بالمدة ولكن أيضا بنوعية المقالات المنشورة والاستمرارية رغم كل التحديات
    وفقك الله لما تحب وترضاه
    ” طبعا القضية مش قضية أكثر مقالة تأثيراً ما شاء الله شي محير تختار بالنسبة إلي المواضيع اللي عم تساعد ككل في تشكيل صورة محببة عن التسويق آمل لك التوفيق “

  26. كما قال الأخوة كل مواضيع المدونة رائعة

    ولكن أكثر ما كنت استمتع به وأستفيد منه هو تلخيص الكتب الأجنبية
    وهو أمر افتقدناه في الآونة الأخيرة

    نسأل الله بأسمائه العليا وصفاته الحسنى أن يبارك في عملك

  27. أهنئك على هذه الجهود الرائعه والمحفذة التي تقدمها على مدونتك الراقيه , وأهنئك بحصولك على سنين النجاح التي مررت بها , صراحه انا من المدونين القدامى , ولكن كان أكبر خطأي في عالم التدوين هو البحث عن الربح عن طريق المدونه والذي لم يتحقق بسبب عدم كفاءة مدونتي , ولكن الفائدة الكبرى التي خرجت بها من هذا الخطأ هو أنني يجب علي أن أقوم ببناء مدونتي أولا وفتره من الزمن ووضع التفكير المادي خااااارج حساباتي , إلى أن تتغير الاحوال في المستقبل ,,

  28. جزاك الله خيرا يا استاذ شبايكـ ، اتابع مدونتك من السنوات الاولى لانطلاقتها ولمست حرصك على نشر العلم المفيد وحب الخيرللجميع ، اتوقع لك النجاح الكبير فى قابل الايام وانت تستحق ذلك حفظك الله

شارك بتعليق