مقابلتي مع برنامج حياة تك

منذ الشهرين تقريبا، ذهبت لتصوير لقاء مع برنامج حياة تك على قناة المجد، بخصوص النشر الحر عبر انترنت وتجربتي معه، وكان الاتفاق الأولي أن الإذاعة ستكون بعد أسبوعين من التصوير، ثم حدث العدوان على غزة فظهرت خطط جديدة عدلت القديمة، فتأجل موعد الإذاعة إلى أجل غير مسمى. ثم أخيرا أذيعت الحلقة في الأسبوع الماضي، وشاهدها المشاهدون قبلي، لكن مؤخرا توفرت نسخة مصورة قابلة للتنزيل من لقائي مع المذيع الرائع على العزازي، والذي هو من مواليد الإسكندرية مثلي، لكن قبل أن أعطيكم الرابط، لا بد من ذكر بعض خواطري عن تصوير الحلقة.

ألطف شيء في مكاتب قناة المجد في مدينة دبي للإعلام حين تدخلها، أن الكل حين يراك يلقي عليك السلام، سواء يعرفك أم لا، كما أننا معاشر العاملين المصريين نوشك على احتلال القناة، وبعد أن وصلت قبل الموعد، وانتهيت من صلاة العصر مع الجماعة، وشربت كوب شاي الترحيب، انتقلت إلى داخل الاستوديو، حيث كان على الانتظار ساعتين حتى حصل فريق الاتصال على فرصة إجراء مكالمة صوتية بدون أي مشاكل.

لأنه يجب على الاستوديوهات في مدينة دبي للإعلام استعمال خدمات الشبكة الثانية في الإمارات دو فقط، ودون الخوض في غمار المقارنات، لكن سوء جودة الاتصال يومها كاد يهدد بإلغاء التصوير، لأن الصوت كان يتأخر طويـــلا حتى يصل، وستلاحظ هبوط جودة الاتصال الصوتي قبل نهاية اللقاء. ولأن القمر الصناعي الذي نقل الإشارة المرئية فقط كان على موعد مع غيري، توجب التصوير عبر سماع السؤال، ثم الرد، ثم الانتظار، ثم وصول التعليق، وهكذا مرة أخرى، أي أن العشر دقائق تصوير التي ستراها احتاجت مني لفترة قدرها ساعتين تقريبا من الجلوس والاستماع والابتسام 🙂

إليكم رابط تنزيل الحلقة كاملة (على نسق رييل بلايير) من منتدى مجتمع حياة تك

إذا تعثر عليك التنزيل، إليك رابط تنزيل ملف الحلقة من على موقع مجد سوفت، وسأكون سعيدا إذا قررت زيارة موقع مجد سوفت على سبيل الشكر لاستضافته لهذا الملف الكبير (30 ميجا بايت)، (إذا واجهتك مشكلة في عرض هذا الملف، أعد تسمية الامتداد من rm إلى rmvb). كذلك إذا رفعت المقابلة على موقع يوتيوب، فسأكون سعيدا بوضع رابط لها هنا.

ستحتاج إلى مشغل رييل بلاير لعرض ملف الفيديو.

الآن، أنتظر آرائكم وتعليقاتكم على مادة الحلقة.

47 thoughts on “مقابلتي مع برنامج حياة تك”

  1. مبروك أخي شبايك علي الظهور .. و مبروك علي تشريفك لنا كمسلمين .. ثم لنا كمصريين .. ولا مجال هنا للعصبية القبلية أو القومية .. ومبروك علي تحقيق هدف أضاف لك في رصيد نجاحتك مدون و إن شاء الله كخبير في مجال التسوق والافكار البناءة .. مبروك لقناة المجد لأنها كما فادت الغير استفادت منك .. ربما يكون هذه المرة الصوت متأخر نتيجة القمر .. بس إن شاء الله نعمل قمر قريب للناجحين اللي زيك .. اخي شبايك أرجو منك أن تحدثنا عما أفادتك التجربة في رصيدك .. وكيف لنا ان نتسني أن نقتدي بمثل التجربة .. وكل ما استطيع قوله في النهاية ” مبروك عليك وعلينا ” و .. كلمات ليست مدح علي قدر ما هي صدق .. ووفقك الله لما يحبه ويرضاه

  2. اقوم بالتنزيل و الشوق يزداد لرؤياك تتكلم 🙂

    سأعود بعد المشاهدة للتعليق

    ألف مبروك و من نجاح الى اخر

  3. السلام عليكم أ/ شبايك

    اسئل الله العظيم أن يجزيك عنا كل خير

    وأرجو حضرتك أن تقول لي أين أجد كتاب التسويق اللاصق ويكون مترجم أو هو تابع إلى أي دار من دور النشر وخصوصا أن هذه الأيام يوجد معرض الكتاب فأرجو من حضرتك الرد سريعا. وأريد أن أخبرك بأني قرأت كتابك25قصه نجاح وإنه رائع.

    وجزاك الله خيرا

  4. شاهدت هذه الفقره إحدى أوقات الإعاده
    اللقاء ممتع وبسيط ويعجب شرائح متعددة فلا هو المغرق في التخصص ولم يصل الى البساطة الزائده
    مما يجعل فرصة الاستفاده منه ومن الموضوع المطروح عموماً مفيد للعامه
    بارك الله فيك

  5. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..
    فرصة رائعة أن نتشرف برؤيتك أخي الكريم رؤوف..
    استمتعت حقا بمشاهدة الحوار الشيق، وقد رفعت الفيديو على حساب موقعي باليوتوب لكنهم يخبرونني أنهم حذفوه أنه مخالف اشروطالاستعمال!
    عموما سأعيد الكرة علني أنجح، وإذا نجحت فسأسعد بنشر الرابط هنا إن شاء الله..
    شكرا لك على كل شيء..
    مني لك أرق تحية..

  6. مقابلة شيقة
    لم اكن اتوقع ان بث عشر دقائق قد يستغرق ساعتين، كان الله في عونك لكن عناء الساعتين اثمر مقابلة قيمة
    تابعت اللقاء وقت العرض الثلاثاء الماضي على ما اعتقد ، وفعلا لاحظت رداءة الصوت في الجزء الاخير

    عن نفسي معظم ما قلته في المقابلة كنت قد قرأته واستفدت منه سابقا عن طريق مدونتك هنا ، لكن كان معي عدة اشخاص وقت اللقاء انبهروا خصوصا فيما يتعلق بطريقة نشر كتابك بنفسك ولم يصدقوا ذلك !!!

    مبروك اخ رؤوف و جزالك الله خير على ماتبذله من مجهود

  7. مجددا..
    يبدو أنني لم أنتبه إلى كون مدة الفيديو تتجاوز المدة المسموح بها في اليوتيوب..
    إن وجدت بديلا فسأوافيك بالجديد..
    تحياتي أخي..

  8. شكرا والف شكر لقناة المجد التي عرفتنا على شخصيه ناجحه ومرحه مثلك..بعد المقابله دخلت النت ابحث عن مدونتك ..ومن عرض الحلقه الى الان وانا احب اقرأ في مدونتك واستفدت منها كثيرررا..
    اتمنى لك النجاااح الدائم في حياتك العمليه والعلميه..

  9. زميل التدوين الناجح المبدع شبايك
    كانت مقابلتك في برنامج “حياة تك ” جدا مفيدة ومحفزة للغاية .
    لقد شاهدتها بالصدفة ، وأنا أقلب في القنوات . وعرفتك من موضوع ” النشر الحر ” ، لأنني لم أسمعها وأقرأهاإلا في مدونتك الرائعة .

    شكرا ً لك مليون مرة .. بل ملايييييييين على توضيحك للنشر الحر .
    وتمنيت لو كانت المقابلة عشر ساعات .

  10. حلوة المقابلة .. انا حسيت ان في تركيب في اللقطات لان عندما تكون الكمرا موجهة للتلفزيون الي عليه صورتك تكون تقاسيم وجهك غير عن الصورة لي تظهر لما تبدأ بالرد على الاسئلة 🙂

    اعتقد ان على القنوات الاكثار من مثل هذه المقابلات معك بالتحديد:) و خصوصاً مع موضوع النشر الحر .. فهو يحتاج الى توعية اكثر .. على اقل تقدير توعية من مستوى التعريف بالخدمة و انها موجودة ليبدأ الناس بمعرفتها .. عندما اخبر من اعرفه عن هذه الخدمة يتوقع انني اكتشفت سر القنبلة النووية .. الفكرة رائعة جداً و لكنها غير معروفة في اوساطنا و تحتاج الى نشر من مختلف وسائل الاعلام

  11. كنت حين عرض الحلقة أغط في نوم عميق بسبب وعكة صحية مع الأجواء المتقلبة في الرياض، لكن وجدت رسالة على جوالي مفيدة بمقابلتك على القناة..
    للأسف لم أتمكن من رؤية الحلقة .. وكنت عازماً على مراسلتك لطلب رابط تحميل الحلقة .. وها أنت تلبي ربما طلب الكثير من أصدقائك بنشر الروابط هنا.
    جاري حالياً تحميل الحلقة … وفقك الله أخي رؤوف.

  12. بيضت الوجه يا شبايك..
    رغم أنني واجهت مشكلة في عرض الملف الذي حملته من مجد سوفت.. وبالتحديد في الدقيقة (2:13).. لكني أقوم الآن بتحميله من موقع حياة تك لأراه مجدداً..

    وفقك الله إلى كل خير

  13. سلامات اخي رؤوف
    مبروك والى المزيد من النجاح
    للأسف لقد قمت بتحميل الجزء من الحلقة الذي يحوي مقابلتك ولكن للأسف لا يوجد صوت من الدقيقة 2.13 حتى الدقيقة 8.00 تقريباً نرجو ان تدلنا عى النسخة الأفضل لكي نحملها.

  14. الرئيس المقبل
    خبرة نتيجة اللقاء؟ لا أدري، لكن الأمر تطلب صبرا وجلدا وابتساما، هذا ما أستطيع أن أقوله لك 🙂

    ريدمان
    سعيد بمتابعتك لما أدونه 🙂

    محمد فؤاد
    لا أعتقد أن كتاب التسويق بالشريط اللاصق متوفر في نسخة مترجمة، ولذا عليك بأمازن، أشكرك.

    د. محسن
    الأمر بحاجة لعدة برامج أخرى لتحويله من نسق لآخر، يبدو لا بد من هذا الأمر..

    شكرا عبد الهادي، أرجو أن توفق قريبا

    تميم
    أدعو الله أن يكون أصدقائك اقتنعوا بفكرة النشر الحر وتشجعوا على دخول هذا المعترك

    مشكورة أم عبد الله

    الزميل المدون اللغة اليابانية
    بل الشكر لك يا عزيزي على كم المعلومات التي تقدمها، وأتمنى أن يكون لي يد في إقناعك بتأليف كتاب عن اللغة اليابانية

    مرشد
    وأنت الخبير بالتسويق بكلمات المديح، أظنه السبيل الوحيد، فلو حدث وربح مؤلف أموالا طائلة، فستجد جيوشا على اثره 🙂

    المبدع العربي
    اللوم يقع على اتصالات في هذا الأمر، فرغم أني مشترك عبر DSL لكن الاتصال بنقطع كل 9 دقائق، ولهذا اضطررت لرفع الملف في ربع الساعة وعبر استكمال رفع الملف… عموما سأحاول أن أقلل حجمه!

    مشكور حسين

    هادي
    أشكرك على إخباري بهذا، سأحاول معالجة هذا العيب الليلة أو في الغد.

  15. واخيرا شبايك..
    مبارك عليك ظهورك علي شاشة المجد الرائعة ..من قال انك لا تصلح لأعمال التلفزة ..قريبا أعتقد انك ستصبح نجما تليفزيونيا
    الله يبارك اعمالك

  16. لم أجد أي كان من الكلمات لتعبر عن إعجابي بمقالاتك .. وبروعة قلمك .. سوى إني من متابعين حضرتك و أني وضعتك في رأسي للوصول الى ما أنت عليه .,, بعض الغيرة منك ربما أنتج .. قلمك رائع ,, مبدع بالعزف والتلاعب على الكلمات ..من مبتدأة في عالم التحليق في الكتابة .. أختك في الله جمانه من سوريا … وفقك الله والسلام

  17. ماشاء الله وجه تلفزيوني مميز
    ربما تكون فاتحة خير وتصبح مقدم برامج في احدى
    القنوات الفضائية
    شبايك تك ، حياتك مع شبايك، تنمية شبايك ،
    تك شبايك تو تنمية
    شباب شبايك
    تنمية كليك ، خمسة تقنية مع شبايك

    هههه عناوين مقترحة لبرامج تلفزيونية ربما احدى المحطات تاخذها ولي طبعا نسبة من ارباحك في حال حقق هذا البرنامج النجاح 🙂 يعنى النص بالنص
    🙂
    برنامج موفق و تتويج لمسيرة مميزة بارك الله فيك

    • والله فكرت بنفس الفكرة بعدما شاهدت المقابلة
      أتمنى أن يكون لشبايك برنامج دائم في أحد القنوات يحكي في كل مرة قصة نجاح أحدهم

  18. ،

    لللأسف ملف الفيديو يعمل بالبداية ومن ثم يتوقف!!

    لذا نحن بإنتظار الرابط الجديد لـ متابعة الحلقة ومن ثم التعليق عليها وإبداء الرأي بما جاء فيها!!

    ارجو ان لاتطيل علينا!!

    شكرا ً لك ~

    ،

  19. لم استطيع تحميل الحلقات
    ارجو الرفع على رابيد شير وتخفيف وضغط الملفات
    وشكرا يا استاذنا الكبير شبايك نحن فى شوق كبير لرؤياك

  20. Here i would like to greet you for your patients and your positive attitude .
    It is very rare to find a person who is keen to give such efforts for others without any personal benefit.
    Thank you very much and wish you all the best

  21. معك من جديد أخي الكريم رؤوف..
    تمكنت ولله الحمد من رفع الفيديو على حسابي بفيديو جوجل، بعدما حولته إلى الصغة avi حتى قبلها..
    ها هو الرابط:
    http://video.google.com/videoplay?docid=-2294257784611116766
    ربما سيكون من المفيد أن تضيف الفيديو للمشاهدة المباشرة من هذه التدوينة للإخوة الذين لم يتمكنوا من التحميل..
    بالتوفيق أخي ومني لك أرق تحية..

  22. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ألف مبروك أخي رؤوف على هذه المقابلة و أتمنى تكرارها في أكثر من محطة و مناسبة ……..و إن شاء الله من نجاح الى نجاح أعلى 🙂

  23. ،

    كل الشكر للأخ عبدالهادي ع رفع الملف ~

    صحيح بأن اللقاء كان قصيرا ً إذ اعتقد انه لو كان وجها ً لوجه سيجود الأخ الفاضل شبايك بأكثر مما قاله..

    ومع ذلك كانت المقابلة رائعة ومحفزة وتشجع الشخص على عمل مايريد من دون تردد..

    جزاك الله خيراً..

    وكل الوفيق أتمناه لك أخي الفاضل ~

    ،

  24. جميل حضورك على الشاشة.
    و صبرك الله على اللقاءات القادمة بإذن الله.

    تمنيت أنك أسهبت في الحديث قليلا .. و لكت تعط المذيع “أجوبة على قدر السؤال”. لأني أحسست أن عندك كلام أكثر مما قلت و لكنك لم تقله.

    و مع هذا كان خروجك على شاشة المجد شيء ممتاز و موفق.
    إلى الأمام أخي رؤوف.

  25. بداية أعتذر إليك أخي رءوف عن الانقطاع عن التعليق في مدونتك منذ مدة لظروف تجيئ إلي وتروح. كما أني أرجو ألا يكون تعليقي هذا فائت عن آوانه بعد!.
    ثم أني أهنئك أخي الكريم على هذه المقابلة، وأتمنى لك حظأ أجمل في مقابلاتك القادمة في المستقبل. وإن كنت شخصياً لست راضياً بشكل عام عن المستوى المقدم من قبل القناة في مقابلتهم معك لأسباب – وقد كنت قد توقعت أن تكون المقابلة معك لها لون آخر، وذات طعم مختف. ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن -. وسأختصر هذه الأسباب فيما يلي:
    1- أن القناة لم تستوعب الفكرة لا عن الكتاب ولا عن المدونة بالأساس!. ولا حتى أنها استوعبت محتوى كلاً منهما (ومن لا يعاني لا يلمس عمق المعاني!). فهي لم تتطرق بشكل من الأشكال عن محتويات الكتاب بالشكل “الفني والإحترافي” المطلوب، ولا حتى عن محتويات المدونة.
    2- أن الأسئلة التي طرح بعضها معلق القناة، ظهرت وكأنها تقول: هل أنت يا فلان صادق فيما تدعوا إليه؟! هل فكرة التدوين والتأليف والكتابة والنشر الحر ناجحة في هذا القرن العشرين؟ أم أنها مجرد أفكار، وأفكار مضى عليها الزمن، وكأنها لا تمت للحاضر والمستقبل بصلة؟! أو أنها مجرد أساطير وطلاسم ليس لها معني؟!. فلماذا يا فلان تنشر معرفة حرة؟ وهل لك حق بذلك!؟ ولماذا أنت حر؟ ولماذا تظل حراً؟ وهل للحرية أية قيمة في هذا الزمان؟ ولماذا الانترنت؟ ولماذا أنت بالذات؟ ولماذا لا يكون أحداً غيرك من الأجانب؟ وكأن لسان الحال يقول: (لا نظن أن غير الأجانب يستحق النجاح! النجاح محتكر على الأجانب فقط، أما غيرهم فلا! فنحن ينبغي أن نظل في القاع على الدوام!).
    “ولذا أتساءل: أين الخلل يا .. إن كنتم تعون ما أقول؟!”.
    3- ظهرت القناة في المقابلة وكأنها تدعو لنفسها، ولمذيعها. مع أن الأصل أن تكون المقابلة تدعو (إلى نجاح) صاحب موقع “شبايك” في دعوته الحرة، وفكرته الرائدة في مجاله. وهذا اعتراف ينبغي أن يقر به الداني والقاصي، ويعترف به الجميع بلا استثناء، وبدون مجاملة!.
    4- أن القناة خصصت واقتطعت جزءاً من وقتها (وهي تُشكر على ذلك)، ولكن هل هذا الوقت المقتطع كافٍ لطرح مثل هذا الموضوع في هذه الدقائق (الاثنتي عشر)؟!. وهل يستحق الأمر أن يأخذ من وقت المدون النفيس، أو أن يتلاعب بأعاصبه من أجل مقابلة عشرة دقائق!، لتبرز فيها (للجمهور الغافل!) قصة نجاح “حقيقية”، وكأنها و حي من سراب (ثم تظهر وكأنها لا تمت للموضوع بصلة!).
    فهل تظن يا هذا أن نجاح الموقع بحاجة إلى مقابلة تلفازية باردة (في مستوى هذه المقابلة). فأما أن تكون المقابلة حارة، وتقدر صاحب الشأن قدره، أو أن تلتزم جانب الطريق، أشرف لها ولصاحب الشأن.
    6- هذه الملاحظات لا تقلل من شأن المقابلة، ولا من شأن صاحب المقابلة، ولا من شأن القناة؛ وإنما هي تنبه إلى الجوانب المجهولة، والتي لم تكتشف بعد في هذا المنجم الذهبي (مدونة شبايك!)، والتي من المفترض أن يتم الإلتفات إليها، وإبرازها، والاعتزاز بها أمام الأمم وخصوصاً في هذا العصر الحديث!.
    7- هذه الملاحظات أخي الكريم تتطرق للمقابلة، وهناك ملاحظات أخرى، سأحاول مراسلتك بها، والتواصل بها معك على البريد لاحقاً إن شاء الله. ولكل حادثة حديث.
    وتقبل مني أجمل تحية.
    أخوك: المبدع الصغير…

  26. مليون مبروك
    مليون مبروك
    مليون مبروك

    ليك يا أستاذي رؤوف شبايك علي طلتك وطلعتك البهية في شاشة التليفزيون ووالتي اسررنا بها وعن ذاتي سعت بك كثييييرا جدا جدا

    كنت اتمني احاكيك كلماتي ولكن لساني عاجز عن الكلام في حقك .

    ولكني

    اتمني رؤيتك في كل منافز التلفاز وبالاخص في الحقيقة .

    تلميذك / واحد من الناس

  27. بدون أن اشاهد الحوار احب ان اهنيك استاذ رؤوف انت انسان رائع اتابع مدونتك بين الحين و الاخر و استغرب من كم المعلومات الهائل الذى لديك انت مثال للأنسان المثقف اسعد دائما بتدويناتك اطال الله عمرك

  28. جميييييييييييييييل جدا ..
    ولكن يا أستاذي الفاضل :
    كانت هناك نقطة في غاية الاهمية ، في نهاية الحوار تكلمت وقلت بان بدال التدوين .الافضل التفكير في جمع المقالات ونشرها في صورة كتاب …ولم تكمل حديثك ولم توضح لماذا ؟!!

  29. أكرر شكري للجميع

    نوما
    ملاحظتك في محلها، وسبب ذلك الحذف سوء حالة الاتصال الهاتفي، أما لماذا، فلأن التدوين يفتح باب تفاعل الكاتب مع القارئ، وهذه تؤدي إلى كتابات مفهومة أكثر، تنقل الفكرة التي يريدها الكاتب، بشكل يفهمه القارئ، كما أرد الكاتب… هل تهت مني ؟

  30. شكرا لك دئما انت رائع
    وان كانت المقابلة قصيرة وانت تستحق ولديك ما كنا نتمنا لو كانت اطول.. لكنها اضفت للبرنامج روعة
    واكسبت كثيرا من المشاهدين معلومات غائبة
    دمت بحفظ الله ورعايته

  31. لا اله الا الله محمد رسول الله
    حقيقتا ابهرتني الحلقه واحسست انني اشاهد احد المحاضرين في فن المبيعات،
    ثقتك بنفسك كانت واضحة على الشاشه وكل ما اعجبني حقا هو خاتمة كتابك (انشر كتابك بنفسك) وخصوصا عندما قلت:(انا فقط ساساعدك على تحويل كتابك من ملف وورد الى كتاب منشورفقط)وايضا (خاصة وانا البعض يعتبر ان كل كتاب يؤلفه هو بمثابة الابن النجيب، الذي من صلبك والذي تفتخر به بشده بين الناس.)
    انت فيلسوف يارجل” فيلسوووووووووووووووف”
    وان شاء الله توفق في كل اعمالك وتكون في موازين حسناتك ان شاء الله.
    شكرا لك على كل ما قدمت يا استاذ رؤوف.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

Leave a Comment