ماذا لو كان 2011 عام ابل؟

تنوي شركة ابل (الشركة خلف حواسيب ابل و آيباد وهواتف آيفون ومشغلات آيبود) تدشين المتجر الإلكتروني الخاص ببيع التطبيقات المخصصة لحواسيبها ماك Apple Mac Store في مطلع شهر يناير 2011. هذا التدشين سيمنح كل وأي مبرمج تطبيقات ابل ماك فرصة بيع تطبيقه بسهولة أكثر، على غرار النجاح الطاغي الذي حققه من قبل متجر ابل لبيع تطبيقات آيفون و آيبود، ومن بعده أيباد.

هذا النجاح هو ما دفع الصف الثاني من الشركات إلى تقليده، مثل متجر أوفي من نوكيا، ومتجر مايكروسوفت لنظامها ويندوز موبايل. هذا التقليد دل بوضوح على نجاح النموذج الجديد للبيع والذي أرسته شركة ابل، ودل كذلك على أن الأرباح الكثيرة يمكن ربحها من خلاله (وليس من خلال تقليده على ما يبدو من تعثر المقلدين). هذا المتجر سيساعد شركة ابل على منافسة مايكروسوفت وأكثر من 640 ألف من محلات البيع في أمريكا وحدها لتوزيع منتجاتها وخدماتها بشكل أسهل، والأهم بشكل يحقق أرباحا أكثر.

من الجهة الأخرى، أظهرت نتائج استطلاع في شهر أكتوبر 2010 لشركة Enterprise Desktop Alliance والمهتمة بمراقبة أداء منتجات شركة ابل، أن حواسيب ماك تشهد أكبر نسبة نمو مبيعات سنوية، بلغت 5.2% زيادة سنوية في 2010، مرتفعة من 3.3% في عام 2009. ليس هذا وحسب، بل إن شركات كبرى مثل سانوفي-افانتس تفكر في تحويل بعض أو كل الحواسيب التي يستعملها جيش العاملين لديها من نوافذ ويندوز إلى رحاب ابل ماك.

لماذا ستفعل ذلك؟ لأن قرابة 2.500 من موظفيها البالغ إجماليهم 120 ألف موظف يستعملون هواتف آيفون و منصات آيباد في عملهم. مثل هذه القرارات تزيد من فرصة تحقق توقع زيادة مبيعات ابل الإجمالية من 7.5 مليار دولار لهذا العام، إلى 11.3 مليار دولار في عام 2011 المقبل.

الطريف في الأمر أن شركة ابل ليست بحاجة لبذل أي جهد تسويقي إضافي لجعل كل هذا يتحقق، فالناس يتسارعون لشراء منتجاتها، وهواتف آيفون و منصات آيباد لا تمكث كثيرا على رفوف المتاجر وتختفي بسرعة.

لماذا أحكي لك عن هذا الأمر؟ هل اتبعت مذهب ابل التقني؟ ليس بعد. ما أريد إلقاء الضوء عليه هو كيف أن فكرة صغيرة، بدأت مع مشغل موسيقى صغير، تطور ليكون ذا شاشة عاملة باللمس، ليكون هاتفا نقالا، ليكون حاسوبا لوحيا، ليكون في كل مكان: في الجيب وفي اليد وعلى الطاولة وفي غرفة الاجتماعات.

هذا الغزو من العتاد يحتاج لعنصر مساند، التطبيقات. بدلا من تعلم برمجة مواقع وحسب، جرب البرمجة لمنصات ابل. المستقبل قد يكون لها، الأرقام ترجح ذلك، ودائما أقولها لقارئ مدونتي، لتكن ثقتك دائما في الأرقام. ابن قراراتك على الأرقام، لا العواطف. الأرقام و الأرباح – وليس العاطفة أو الهوى.

45 thoughts on “ماذا لو كان 2011 عام ابل؟”

  1. الأخ الكريم/ رؤوف شبايك

    كعادة مقالات, أراها مفيدة وتدعوا للإنتاج و الإبتكار و التجديد , أعتقد أن 2011 ستنافس أبل فيه بشدة في السوق الأمريكية و العالمية على حد سواء , و لن تحتاج إلى جهد تسويقي كباقي الشركات و ذلك بسبب سمعتها الجيدة لدى مستخدمي اجهزة أبل.
    أضم صوتي إلى صوتك (تعلموا يا شباب التكنولوجيا الرابحة حتى تربحوا)

    جزاكم الله خيراً

    • طبعاً فأنت يا دكتور تحب أبل ومبرمج على الأي فون ومنحاز له بشدة .. ومين يشهد للعروسه 🙂

  2. أتمنى أن يكون المتجر متاحا لدينا في سورية ,لا أعرف إن القديم متاحا أم لا ,لكن متاجر غوغل أندرويد وovi نوكيا لا يمكننا الدخول إليها وهذه مشكلة.

    في أحد المواقع وجدت طلبا لبرمجة تطبيق آيفون ولكن ليس هنالك أي شخص قام بالرد ,بينما طلب لبرمجة موقع تجد العشرات يتسابقون عليه,أتمنى من المبرمجين أن يتنبهوا لذلك.

    أزداد إعجابا بك وبكلامك وتدويناتك في كل يوم
    بكل بساطة عندما تحصل على معلومة جديدة عن شيء سيكون له مستقبل جيد تخبرنا به ,أتمنى أن أرى بقية العرب يفعلون ذلك

  3. مقالة جميلة ..
    ولكن لماذا لا نحاول ان نتعمق اكثر فى التطبيقات المجانية التابعة للينوكس وتطويرها .. وربما انتجنا شركة مثل ريد هات وهى تبيع منتجات مفتوحة المصدر ..
    بمعنى انه يمكننى ان ابيع تطبيقات مفتوحة المصدر على عكس كل من مايكروسوفت او آبل وفى نفس الوقت اكون قد حققت ربح من بيعى لتلك التطبيقات ؟

    • هناك ربح سريع، تحصل عليه بعد استثمار عام، وهناك ربح بعيد، تحصل عليه بعد 5 أو 10 سنوات من الاستثمار، وهذا أظنه حال لينوكس…

  4. أنا منبهر جدا بشركة أبل و أفكارها و متحمس جدا لكي أتعلم كيفية برمجة تطبيقات لمنصات ابل و أراهن على أن عام 2011 سيكون عام ابل
    أشعر بالفخر و الحماس كون جذوري تلتقي مع جذور ستيف جوبز ، و لعل الجينات الوراثية تفعل فعلها كي أفعلها:)

  5. طالما أن آبل تفكر في متطلبات مستخدميها, فستجني الكثير من الأرباح…
    مراحل التطور للآيبود التي ذكرتها, هي أفضل دليل على أن آبل تفكر في تيسير الأمر على المستخدم…أي أنها تفكر أولا بما يخدم المستخدم…

  6. كانت برامج الios فعلا رائعة وجميلة .. ولكن مع دخول الكثير من الهواة التجار فيها الذين يفتقرون إلى المهارات والإبداعات اصبحت برامج الآي او اس تغص بالبرامج السخيفة والسيئة جداً .. واذا أصبح الوضع كذلك فسوف يكون الوضع سيء .
    ايضا لاتستصغروا جوجل بالأندرويد .. فله عالمه الرائع والجميل جداً والمنافس القوي لأبل .

  7. خطوة رائعة من أبل و لكن شبابك ألا تلاحظ “قليلا” اعجابك الشديد بأبل و نسيت باقي التطبيقات و الشركات بل حتةى و المواضيع
    فأنت هذه الأيام لا تتحدث تقريبا الا عن التكنولوجيا و الاتصالات .. نوع قليلا
    فإذا ما أكلت كل يوم كمثرى ستمل فيوم تفاح و اخر مشمش و ثالث دراق …..وهكذا..:)

    سؤال أخر : ما اسم القالب الذي تستعمله في هذه المدونة ؟

    • أبل تستحق الإعجاب ,
      التدوينة الماضية كانت عن الخياطة ,والتدوينات الخمسة السابقة عن الخبر الصحفي ,أين التكنلوجيا والاتصالات !!!
      القالب المستعمل في المدونة ليس مجانيا كما اعلم بل هو تصميم مدفوع

      • طيب ..طيب
        روقوا علي يا جماعة
        شبكم صرتوا دفاعيين انا سألت سؤال ولا السؤال حرم
        ما انتم بالعادة رايقين

        و بعدين طيب منيح عرفنا انوا قالبك مدفوع و معمول خصوصا كرمال مدونة شبابك .. تتهنى فيه
        أنا بس عجبني و سألتك عن أسموا متل ما أي إنسان بيسأل عن من وين جبت هل السترة او غرفة الجلوس او هل اللوحة الجميلة عم ابدي اعجابي و عم اسأل عنها ..فأين الغلط في الموضوع؟؟!!
        و بعدين شبابك ليش رديت “القالب من تصميم المعاصر خصيصا لمدونتي وهو غير مجاني”
        كأني حقرصن قالبك و حطوا عندي .. خليك مرن اكتر مش الكل لصوص يتربصونك بالظلام لسرقة محفظتك … أو ولاعتك المذهبة ..:p

        و يا استاذ خرسه ألست ملاحظ أسلوبك الهجومي تقريبا على كل تعليقاتي
        ما بكم يا جماعة هل تتناولون الكثيرر من الكافيين ام ماذا ؟؟؟… خليكم رايقين

        أم أنكم لم تستمعول لعدوية قائلا(( وبحب الناس الرايقة الي بتضحك على طول
        اما العالم المتضايقة فأنا لا ما ليش في دول ))…:)

        • لو تستعملين اللغة العربية الفصحي، فسنفهمك بشكل أفضل، ونفهم ماذا تقصدين من كل سؤال تطرحينه، لكن المشكلة بيننا الآن هي أننا لا نفهم اللهجة اللبنانية على وجهها الصحيح، بوالتالي لا نفهم مقصدك في كل جملة، الأمر الذي يضطرنا للافتراض، وهذا سبب كافي لحدوث مشاكل لا حاجة لنا بها.

        • أعتذر إن تم فهم كلامي على انه هجوم
          أنا لم أهاجم كل ما في الأمر أنني قلت وجهة نظري وجاوبت,هل جوابي خاطئ ؟
          عذرا مجددا .

  8. اتق معك يا استاذ رءوف في ان ابل حققت ارقام مذهلة فعلا فاقت كل التوقعات..
    وهذه نقطة تحتسب الي ادارة ابل وسياستها الجيدة بالاهتمام بالتطوير وابتكار اشياء جديدة لاول مرة وايضا اساليبها الجيدة في الترويج والتسويق .

    ولكن للأسف هذه الارقام لن تتكرر في عام 2011 واسمح لي ان اختلف معك ..
    فهذه الارقام لن تتكرر مرة اخري بل وربما ينخفضوا الي حد ما لوجود نقاط ضعف ساقوم بسردها :

    اولا الاسعار .. اسعار منتجات ابل تعتبر مرتفعة جداا مقارنة باي منتج اخر في حين ان المنتجات الاخري المنافسة يعتبر فارق السعر لصالحها تماما .. وللاسف ادارة ابل مصرة علي تجاهل هذه النقطة منذ فترة طويلة ..
    وهذا ما يحجم الكثيرين عن شراء منتجات ابل والتفكير في شراء البديل عنه ..
    الارقام الفلكية لمبيعاتها سببها اقبال فئة من المستهلكين الذين لديهم قدرات مالية علي الشراء ..
    ولكن بعد فترة سنجد حالة من الاشباع ولن يتكرر هذا الاقبال الملحوظ .. مما ينبأ بالتأكيد ان ابل لن تستطيع تحقيق نفس النسبة من المبيعات ..
    حتي لو فرضنا ان ابل ستقوم بعمل تطوير واصدار منتجات جديد .. نسبة الاحلال عند المستهلكين لن تزيد عن 30% فلا يعقل ان شخص اشتري ايفون 4 بحوالي 600 دولار سيشتري الاصدار الجديد بعد عام واحد فقط مهما كانت المميزات الجديدة ..

    ثانيا ظهور المنافس : نقطة التفوق لابل كانت في اصدار منتجات لاول مرة في العالم .. فالايباد مثلا يعتبر ثورة في عالم الحواسيب المحمولة .. الايفون ايضا يعد كذلك بشاشته متعددة اللمس ودقتها وسهولة استخدامها .. هذا ما دفع الكثيرون الي شراء منتجات ابل وانبهارهم بها ( منهم انا ) ..

    ولكن هل سيستمر الامر هكذا ؟
    بالتاكيد سيظهر لها منافسين من العيار الثقيل يقدموا ما قدمته وبشكل مختلف .. والدليل هو شركة سامسونج التي بدا هاتفها جالكسي في الظهور لينافس الايفون بقوة .. وكذلك جالكسي تابس ..
    اضف الي ذلك فشل مايكروسوفت كين ونيكسوس من جوجل .. طبعا هاتين الشركتين العملاقتين لن تترك الامر هكذا وبالتأكيد ستعد اشياء قوية في العام القادم ..

    ثالثا عيوب ابل .. فللأسف ابل مصرة علي بعض الامور رغم كونها عيبا خطيرا ومنها الانغلاق علي ابل فقط :
    1- ابل لا تتعامل مع اي اغلب التقنيات الحديثة ومنها مثلا: البلو راي .. البلو راي يعتبر صيحة في عالم الافلام ولا اعرف لماذا ابل مصرة علي تجاهلها ومصرة علي ان الافلام يمكن مشاهدتها عبر الانترنت!!
    هل كل المستخدمين لديهم خطوط فائقة السرعة ؟ وهل يعقل ان فيلم بحجم 8 جيجا يمكن مشاهته عبر الاستريم وبنفس الجودة ؟!!

    2- لا يمكنك تركيب شيئا في جهازك الا عبر الايتونز .. لا يمكنك تركيب برنامج الا من ابل ستور .. الخ ..
    كلها قيود غريبة لا يجب ان تكون موجودة في عصر الانفتاح وانسياب التكنولوجيا والتقنيات ..

    3- ايضا اغلاق بعض الخواص الهامة التي لم تتاح الا بعد عمل جيل بريك له .. والصراحة اقولها انه لولا الجيل بريك ما استطاعت ابل ان تحقق كل هذا الكم من المبيعات ..

    خلاصة الكلام ..
    ربما المؤشرات تشير الي نجاح كبير ابل في عام 2010 .. ولكن في ظل المعطيات سابقة الذكر ربما لا تستطيع المحافظة علي هذا النجاح الساحق لفترة قادمة ..
    وعلي حال لاحد منا قادر علي التكهن بما يخفيه عام 2011 ..
    فربما تفاجئنا ابل الجميع باشياء غير متوقعة وربما يكون لمنافسيها راي اخر .. وربما يشهد عام 2011 ظهور شيء جديد يسحب البساط من تحت الجميع ..

    ولكم خالص تقديري ومودتي ,,

    • لا يعلم الغيب سوى الله عز و جل، ونحن معاشر البشر لا نملك سوى أن نجتهد ونفترض وفق ما توفر لنا من معلومات .. هذه أقصى قدراتنا. لكن طبعا ختام تعليقك هو ما نتفق جميعا عليه، دعنا ننتظر ونرى، حتى ذلك الوقت، قد يربح من يبرمج أولا!

    • ردك مقنع جداً أ. ابراهيم
      وأنا شخصياً قرأت تحليلاً لحصة أندرويد (من جوجل) من السوق الأمريكى وتراها فى صعود مضطرد!

      لكن سوقنا هنا فى الشرق الأوسط مختلف ، أظن نوكيا ستظل محتلة المرتبة الأولى مع صعود سامسونج النسبى على حساب جزء من حصتها(نوكيا).
      بالحديث عن نظم التشغيل العاملة على هذه الأجهزة :
      أتوقع ومازال الحديث عن منطقة الشرق الأوسط أن سيمبيان سيظل مكتسح السوق (نوكيا وسامسونج) ثم مايكروسوفت ويندوز (للموبايل) ثم أيفون و أندرويد.

      أرجو التعليق لمن له رأى آخر للأهمية.

    • السلام عليكم والرحمه

      انا من متابعين المدونه الصامتين من 2013و عرفت مدونتك من خلال ايميل واحده من زميلات العمل لكن لم اكتب تعليق على احد المواضيع من قبل.

      اليوم عندما قرات موضوعك عن ابل ورؤيتك عنها من قبل 7 سنوات احب اقولك ان عندك نظره مستقبليه خطيره ومخيفه ومتازه وفي محلها.

      حبيت ارد على صديقنا ابراهيم (احس وكانني قادمه من المستقبل للحاضر عند الرد على هذه التدوينه القديمه)
      يبدو ان شركة ابل اصبحت الرائده ولم يظهر لها منافسين ومنافسين السابق البعض منهم اختفوا والبعض اصبحت له توجهات اخرى ليترك الساحه لابل لتتفرد في الاكتساح.
      على الرغم من ان ابل اصبحت في اخر سنتين تاخذ مميزات وتقنيات موجوده في السامسونق وتضعها في اجهزتها الجديده الا انها تستمر في الصعود والتحليق والجميع ينبهر بهذه التقنيه وكانهم اول مره يرونها. وهذا يرجع للتسويق الخيالي لها ويرجع ايضا لعملاء ابل الاوفياء.

      والان الناس تشتري كل سنه الجهاز الجديد حتى وان كان مايحمله جديد ولا يعيبه شي.
      والطريف ايضا ان من يشتري الايفون هم جميع فئات المستهلكين من لديه القدره ومن ليس لديه يقوم بالشراء.

      • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، هذا مجرد التوفيق من الله لا أكثر، وكم من مرات توقعت أشياء لم تحدث مثل قارئ كيندل والكتاب الإلكتروني… وإنما هو الاجتهاد منا ويبقى التوفيق من الله عز وجل، لكني أتطلع لقراءة المزيد من تعليقاتك…

  9. موضوع جميل، وأعتقد أن من يبدأ في تعلم البرمجة على منصة أبل سيحقق ربح كبير، ولكن هذا الطلب يبدو صعبا خاصة وأن المحتوى العربي قليل ولا توجد دروس كثيرة حول هذا الموضوع على حد علمي فأتمنى على كل من يعرف مواقع تهتم في هذا الموضوع أن يطرحها لكي نستفيد

    وشكرا

  10. الله يعطيك العافية عزيزي رؤوف بصراحة التفاحة نخلص بفوائد عظيمة تساعدي كل ريادي
    ربما إن صحت العبارة من شركة في ما قبل القاع ! إلى شركة منافسة بشرررراسة لجميع الشركات !

  11. بسم الله

    لست عدائيا لابل بالعكس احب تميزها ولكن هذه تجربتي :
    ابل لا تساعد الناشئين ومحدودي القدرات المالية على الدخول في عالمها
    وكأن تطبيقاتها ختم عليها لأصحاب البدلات الراقية لسبب بسيط
    اردت ان ادخل في عالم تطبيقاتها فماذا وجدت
    اولا عليك شراء نظام ماك وحاسوب بمواصفات خاصة اذ ان ويندوز لايصلح وهذا من حقها كمنافسة لويندوز
    ثانيا حجم البرنامج الذي تستطيع من خلاله بناء التطبيق لايفون جدا كبير وصعب تحميلة من النت
    هذا دفع بالكثير الى قرصنة وعمل برنامج غير شرعي لبناء التطبيقات على ويندوز من خلاله
    بالاضافة الى ان المتجر يطلب 99 دولار ليضع التطبيق حسب علمي
    بالاضافة الى سعر ايفون “عندنا” سعر خيالي 800 دولار تقريبا يعني لو انا صنعت تطبيق اين سأجربه؟!!
    بالاضافة
    “الزبدة” ان اردت ان تصبح مبرمج ايفون يلزمك 5000 دولار تقريبا لتخرج بتطبيق ينافس الاخرين
    ومن سيقتنع بتسليفك 5000 دولار!!! هذا في الاحلام,
    على الجانب ايفون لايدعم لغة الجافا في تطبيقاته.
    بالاضافة الى انه لاتوجد مصادر تعليمية “مجانية” لتعلم لغة البرمجة الخاصة بالايفون اذ كل مافي النت كورسات بمبالغ ليست بالهينه.
    صحيح ان المستقبل لايفون وابل انا معك 100% ولكن من يحل هذه المعضلات؟!!

    بالمقابل نوكيا كل هذا متوفر فيها بسهولة واستطعت من لاشيء او قدرات محدوده جدا جدا ان
    ابرمج مايزيد عن 10 تطبيقات جافا اسلامية تنافس حتى شركات اجنبية.
    متجر ovi يطلب 1 يورو فقط لوضع تطبيقك فيه
    ولاني لا املك بطاقة ائتمانية لم استطع وضع برامجي فيه.

    والحمد لله رب العالمين.

    • وفق بحثي المتواضع، يمكن شراء جهاز ماك ميني Mac Mini بسعر 700 دولار جديد، وشراء الشاشة ولوحة المفاتيح من أي محل. تنزيل باقة التطوير لآيفون من ابل تشغل قرابة 3 جيجا وقد نزلتها بنفسي. هذه الباقة تتضمن برنامج محاكي لآيفون وكأنك نزلت البرنامج الذي تبرمجه على آيفون. الاشتراك في شبكة مطوري ابل تتطلب 99 دولار كل سنة، وهي لازمة لترفع برامجك على متجر ابل. فقط لا غير!

      طبعا يمكنك شراء ماك ميني مستعمل، وهذه ستقلل الكلفة أكثر… ما رأيك فيما قلته ؟

      • رد مشجع والله رفعت معنوياتي
        ان شاء الله أسأل عن سعر الجهاز في بغداد او كردستان
        وسأحاول تحميل ال 3 جيجا الله يقدرني
        1000 دولار تقريبا سهلة.
        اشكرك اخي شبايك الله يفتح الخير بوجهك.

  12. أخالفك الرأي تماما فيما يتعلق بدعوتك إلى تجربة البرمجة لمنصات ابل.
    فكما يعلم الجميع فإن التجارة الإلكترونية في البلدان العربية غير مزدهرة و يصعب تحقيق الربح منها حاليا, و حتى يتمكن المبرمج من بيع تطبيقاته فإن سيكون مجبر على إستهداف أسواق المجتمعات التي تزدهر فيها التجارة الإلكترونية.
    و بما أنه من شروط نجاح أي تطبيق لا بد أن يكون مفيدا أو يساعد على إيجاد حلول أو يكون مشروع قائم بذاته..
    فبدعوتك سيتحول المبرمج إلى خادم لحاجات المجتمعات الأخرى بأسعار تناسبهم كثيرا, و سينصب تركيزه على التعرف على ثقافاتهم و سيتكلف البحث عن حلول تساعدهم في الإزدهار إقتصاديا و إجتماعيا.
    في نهاية المطاف سيكون المبرمج مفيدا للغرب أكثر من أن يكون مفيدا لبلاده.
    فلذلك ينبغي أن يكون مجهود المبرمج المسلم مساهما في تنمية بلاده و الكثير الأن من المبرمجين يحاولون أن يجدوا طريقا لذلك.
    و الله الموفق.

    • مع احترامي لوجهة نظرك، لكن هذا الكلام ينفع أكثر في نشرة أخبار السادسة أو برنامج انتخابي لسياسي حالم … لكن في الواقع العملي، المبرمج المسلم يحتاج لأن يربح المال أولا لكي يتمكن من إخراجه في الصدقات، ومنها المساهمة في تنمية بلاده. ربح المال بالحلال ليس مقصورا على التجارة في بلاد المسلمين وحسب، وإلا لما انتشر الاسلام في بلاد كثيرة فقط من خلال التجارة، ولمكث المسلمون الأوائل في مدينة رسول الله ولما انتشر الاسلام خارج مكة. أنت وضعت افتراضا، وأنا وضعت افتراضا آخر، ولن نعرف أيهما أصح ما لم نجربهما، وأرى افتراضك بجمال الوضع الحالي قد تحقق، وتبقى تجربة افتراضي أنا.

      كذلك، لو لاحظت من كلامك، والذي أرجو ألا يكون شيئا كتبته في عجالة، أنا أدعو لتغيير وضع، في حين أنت تدعو لبقاء الوضع الحالي على ما هو عليه، والقرار للقارئ، إن كان الوضع الحالي ينال رضاه، فلا حاجة به لكلامي أو كلامك، لكن إذا اختلف الأمر، سيختلف رد الفعل.

      • أتفق معك أخ شبايك فى كل ما قلته فى هذا الرد.
        لاحظ أن التقوقع يأتى دائما مع فترات الضعف و أمتنا الآن للأسف تأخذ إتجاه أكثر تقوقعا على ذاتها وعلى ماضيها ، ربما لأن الكثيرين لا يرون النور فى نهاية النفق.

        وفقك الله و بارك فى مدونتك التى أراها تنير شمعة لتدل على طريق الخروج من نفق العزلة إلى المشاركة الحضارية وصولاً للريادة التى تستحقها بإذن الله وعونه.

  13. مقالة رائعة ، طبعاً رايي في الموضوع العكس ولا أدري لماذا هذا رأيي 🙂 .. لكن المعلق الكريم (إبراهيم) ذكر كثيراً من الأسباب التي تؤازر هذا الرأي.

    عشت تجربة مع صديق لي كان مهووساً بجلب معلومات كثيرة عن ايفون ، ثم كان أن عرض عليه أحد الباعة جوال يعمل بنظام اندرويد وشرح له كل المميزات .. الآن هو صرف النظر كلية عن ايفون ، لغلاء سعره مقارنة بغيره وللاحتكار الممارس فيه لبعض الخدمات ..

    رأيي ان عام 2011 سيكون لابل نصيب كبير من السوق لكن بدون زيادة .. في 2012 سيبدأ مؤشر ابل بالنزول .. والله أعلم ..

    وحتى لا يهاجمني متعصبوا آبل .. ليعلموا أني أعمل على أجهزة ماك منذ زمن ليس بالقصير وأحد المعجبين بها.

  14. هذه أول مشاركة لي مع أني دائما ما أقرأ مقالتك واستمتع بها ،ولكنك اليوم تخوض بأمر يكاد يكون في غاية الأهمية وهو حث المبرمجين المسلمين على الانطلاق للاستفادة من الثورة التقنية الجديدة (الاجهزة اللوحية Smart Phones & Tablet)
    أنا معك بأن المستقبل لهذه الأجهزة لأن أغلب الناس سوف تستخدم وتحتك في حياتها مع هذه الانظمة أنا هنا أتكلم عن أنظمة التشغيل الخاصة بهذه الأجهزة لأنها سوف تدخل في العديد من الأجهزة (الجوال – الجهاز اللوحي – التلفاز – البراد – الميكرويف – …)
    ولكن الأنظمة مفتوحة المصدر (Android) تحديدا وليس الأنظمة المغلقة (IOS)

    تعلم البرمجة على أندرويد لا يكلف شيئا تستطيع تحميل كل شيء بشكل مجاني والانطلاق لبناء التطبيقات
    Eclipse + Android SDK

    • يا طيب، البرمجة باستخدام ايوس أو اندرويد، لا يهم، المهم فعل أي شيء يجعلنا نقلل الفجوة الرقمية بيننا وبينهم!

      ودعني أبدأ بك، ماذا برمجت أنت على اندرويد، وهل تقبل طلبات برمجة التطبيقات..

      • بصراحة أنا لم أكتب أي تطبيق بعد مع أني جهزت بيئة التطوير وحلت الأدوات وبدأت قرأت ملفات المساعدة (أندرويد تحديدا)
        والسبب أنت تعرفه وسبق أن تكلمت عنه عدم التفرغ للعمل الشخصي وهو سر النجاح حتى تستطيع النجاح في مشروعك الشخصي عليك التفرغ له وترك العمل أنا ملتزم مع شركتين
        والسبب الاخر لا توجد لدي فكرة تطبيق (أنا لا أجيد برمجة الألعاب)

        فهل لديك فكرة معينة في رأسك راسلني على الخاص

  15. اشتقت كثيراً لتطبيق بعض من تطبيقات أبل رغم صعوبة توافرها في بلد مثل مصر .. وأسعى إلى اقتناء أي منها أو حتى تجربته تجربة سطحية لتعلم المزيد عن هذه المنتجات الرائعة ..
    ذات مرة كنت أتجول في منطقة المهندسين بالجيزة في مصر وسألت أحد المحال التجارية الفخمة التي تبيع التليفونات المحمولة عن هاتف آبل (آى فون) فأخبرني أنه موجود، فسألته على سعره فقال لي: 680 جنيه.
    فشعرت بالدهشة ..
    توقعت أن يكون سعره ليس أقل من 4000 جنيه ولكن الفتى وضح لي الأمر أن الهاتف الموجود صيني وليس أصلي .. ومدح كثيراً في الصين قائلاً: عظماء هؤلاء الصينيون، جعلوا التكنولوجيا في يد الجميع بسبب حرصهم الشديد على التقليد الشديد.

    لا أدري هل هاتف آي فون الصيني مثل الأصلي أم لا .. أنا أتمنى اقتناء آى فون وتجربه عالم آبل الرقمي ولكن مع أجهزة أقل نوع منهم ثمنه يبدأ من 4800 جنيه سأحتاج إلى تفكير طويل قبل شراءه.
    ولكن مع جهاز ثمنه حوالى 700 جنيه ومن باب تجربة المنتج .. أعتقد أنها تجربه لا بأس بها..

    ما رايك أنت رؤوف؟ هل تعتقد أن اشتري مثل هذا المنتج الصيني؟ وهل المنتج الصيني مثل المنتج الأصلي في التطبيقات والتقنية؟ (اعلم بالطبع أنه مستحيل أن يكون بنفس الكيفية في المكونات)
    أنصحني ..

    • الصين تستطيع تقلد كل شيء، إلا أنظمة التشغيل، على الأقل ليس في الوقت الحالي. ما تراه من الخارج يبدو وكأنه آيفون، لكن ماذا عن الداخل – التطبيقات – التوافقية؟ بالطبع لا أنصحك بشرائه – لا هو و لا آيفون. كما قلت في رد سابق، من تمكن من شراء ماك ميني ليبرمج عليه، سيجد تطبيقا يحاكي تشغيل برامجه على هاتف آيفون…

      حين تبيع تطبيقاتك وتجلب لك دخلا مريحا، ساعتها سارع واقتنِ آيفون … لكن ليس قبلها.

      • شكراً يا طيب .. لقد كنت أشعر بانجذاب كبير ناحية تجربة المنتج الصيني بسبب انخفاض السعر، ولكن الآن الأمر حُسم تماماً بالنسبة لي.
        أعيد الشكر:)

  16. أتوقع أن أبل نجحت لأنها جعلت ربح الآخرين من ربحها ..!
    أعني أن المبرمج حين يطرح تطبيقاته على متجر أبل, فإن الشركة ستربح عن طريق هذا الشخص الذي لا تدفع له آبل مرتب شهري 🙂

  17. موضوع ممتاز أخي شبايك

    ولكني أعتقد أن معظم التعليقات تحولت عن الهدف الرئيسي من المقالة , وأن مايهمنا هو سايسة شركة ابل وكيف تتعامل مع برمجياتها , نعم ” لا يعلم الغيب إلا الله ” فلننتظر ونترقب ماسيحدث في 2011 , ثم بعدها نقول أن معدلات الأرباح لدي ابل انخفضت بسبب كذا وكذا , أو العكس .
    وأعتقد أيضاً أن شركة ابل ليست بالهينة في دراسة أحوال السوق , وما يترقبه المتعطشون لكل ما هو جديد في عالم البرمجة , وإن كانت مخطئة في بعض من قرارات تسعيرها كما يقول البعض , فمن المؤكد أن لديها وجهة نظر أخري تراها هي صحيحة , ومن يدري ؟؟ !!

  18. الأخ صاحب كتاب الأب الغني والأب الفقير يتكلم عن إن إحدى المهارات الرئيسية القدرة على القيام بالعمليات الحسابية الأساسية في مجمل شؤون الحياة وهذاما لا يقوم به الكثير من الناس

    يتكلمون عندنا عن أحد الشباب، بأنه يمشي وفي جيب ثوبه آلة حاسبة، والرجل لا يتردد في إخراجها وإجراء العمليات الحسابية خلال الكثير من أحاديثه مع الناس

  19. نقاش جميل ولكن ابل لا خلاف علية سواء شكلا او مضمونا

    ولكن المشكلة فعلا ف الاسعار فمنتجات ابل ليست لطبقات المتوسطة او العادية ولست انا القائل

    فمقولة جوبز الشهيرة we don’t ship a junk

    سعر جهاز الماك بوك برو يصل الي ضغف ثمنة مرة او اتنين في اي ريسيلر بمصر وللاسف الشديد نادرا اذا وجدت احد المحلات الخاصة بالكمبيوتر وخلافة تبيع فلا يوجد علية ضمان ويكون بنظام التوصية

    ولذلك فنلجا الي انظمة الهاكنتوش !!
    اعرف مدي وقع الكلمة ولكن لا مفر من هذة الاسعار الا اللجوء الي هذة الانظمة المقرصنة لنري مايتضمنة ابل ومحتوياتة

    اتمني يوما ان استطيع شراء جميع منتجات ابل باكملها

    وفي الختام السلام ع المسلمين فاللهم اغفر لنا ولكم ولجميع المسلمين اجمعين

  20. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    موضوع رائع ومحمس أخي شبايك , أنا منذ فترة ليست بالقليلة وانا اتابع مدونتك وقد أصبحت الأولى في شريط المفضلة لدي ,ولكن هذا أول رد لي, اوافقك الرأي 100 % بأن سنة 2011ستكون لشركة Apple , أنا أفكر بالموضوع منذ تدوينة ” درس في التسعير من متجر آبل ” وتحديداً (أرجو من خبراء برمجة تطبيقات آيفون، من العرب طبعا، الراغبون في التعاون معي من أجل بعض التطبيقات على متجر ابل، الاتصال بي)
    لكن لي بعض الأسئلة , فلو تفضلت بالرد عليها .
    1- هل تحتاج البرمجة ل”iphone” وقتاً طويلاً لتعلمها . “وإذا أمكنك ان تتحدث بتدوينتك التالية عن الموضوع بشكل مفصل أكثر ”  
    2- ما رأيك بوضع نظام التشغيل Windows لشركة ميكروسوفت أمام نظام Apple Mac فأنا ألاحظ انا الكثير من الناس تنتقل إلى استخدامه الآن ” انا لم أجربه فعلياً بعد ”
    ويوجد بعض الأسئلة الأُخرى لكن لا أريد أن أطيل عليك أكثر من ذلك (^_^) وشكراً
    ما نوع هاتفك أخ شبايك ؟ ؛< أنا أملك هاتف sciPhone 4G وهو أفضل تقليد حالياً لهاتف الآيفون !

    • وعليكم السلام ورحمة الله
      البرمجة نتركها لأهل البرمجة، لكنها بشكل بسيط تحوير للغة البرمجي سي++، ومقارنة نظام تشغيل بآخر تماثل مقارنة سيارة مرسيدس بأخري بي ام دبليو، لا ينتهي نقاش المقارنة بينهم ولن نصل لنتيجة وبالتالي فهي مجرد إضاعة لوقت يمكن استثماره في أشياء أخرى أفيد، وأما هاتفي فهو آيفون 3 جي له معي أكثر من سنة، لكن سؤالي أنا، ماذا استفدت من إجابتي لأسئلتك؟

      • شكراً لك , السؤال الأول : لأنني بدأت بتعلم لغة البرمجة C++ منذ فترة وقد سمعت من أحد الأصدقاء أن برامج الآي فون تكتب بلغة البرمجة “c” فأردت أنا اتحقق .
        السؤال الثاني : استعمل نظام الماكنتوش الآن وأراه أفضل من الويندوز في العديد من الأمور
        السؤال الثالث : مجرد فضول ” أنا فضولي جداً وأجدها صفة جيدة في بعض الأحيان “

Leave a Comment