قراءة في أرقام أغسطس

متعة كل صاحب موقع هي تصفح أرقام إحصائيات زوار موقعه، خاصة تلك التي يحصيها مزود الخدمة، وأشارككم هنا مكتشفاتي عن شهر أغسطس.

شهر أغسطس الماضي هو الأكثر نشاطًا منذ بداية المدونة وحتى الآن. كنت قد لاحظت من إحصائيات سكربت أنلاتيكس رحيل الكثير من زواري بعد طلبهم مشاهدة ما لدي من ملخصات كتب، بسبب قلة ما لدي في هذه الصفحة، وهذا سبب تركيزي في الفترة الأخيرة على زيادة محتويات هذا الباب. الآن أصبح لدي أكثر من مهرب زوار وعلي الاهتمام بذلك. شكرًا جووجل وأنلاتيكس.

تعلمون ترجمتي لكتاب فن الحرب وطرحه كاملاً لمن يريد تنزيله، وكانت الأمور تمضي على رتيبة تنزيل 400-600 مرة كل شهر، لكن بسبب خبر نشرته وكالة رويترز عن محاولة لفهم فوز حزب الله عنونته: كتاب لمفكر صيني من 2500 عام: حرب العصابات أنسب في صد الجيوش الضخمة، قفز عدد زيارات موقع فن الحرب وعدد مرات تنزيل الكتاب إلى الضعف. أجمل تعليق وصلني عن هذا الأمر أن الترجمة التي يشير إليها الخبر تسبب اللبس وأن ترجمتي أفضل منها (ولكنها ليست الأفضل 🙂 ليس بعد).

المؤسف في الأمر أني وضعت رابطاً لشراء الكتاب مطبوعًا في ذات الموقع، ولم يجدي هذا العدد الكبير من الزوار في أن أجد من يشتري ويشجع مسيرة الترجمة، وهنا أشرد بخيالي لأفكر أنني لو كنت ألفت كتاباً يشرح أدق تفاصيل حياة البنات السرية، أو أشرح كيف يمكنك إيقاع الفتيات في غرامك ولو كنت في دمامة أبرهة لكنت أرفل في المبيعات الآن… سرح خيالي أكثر ماذا لو كنت نشرت الكتاب باللغة الإنجليزية؟ وماذا عن العبرية؟ حتمًا كنت سأجد التشجيع – المعنوي والمالي. لكني مصمم على المضي في هذا الاتجاه، وأدعوكم لأن تحذوا حذوي وتملئوا الدنيا كتبًا من تأليفكم وإبداعكم وتنشروها بالمجان لإثراء المكتبة العربية.

لماذا أهتم بذلك؟ تخيلوا معي لو كانت مبيعات الكتاب بالآلاف، وقمت أنا بالكتابة عن ذلك، وانتشر الخبر مثل الريح، ومن ثم وجد بعض الشباب العربي أنه لا زال هناك أمل من تشجيع عملية التأليف والكتابة، فانكبوا على المجيء بالجديد في كتبهم، لوجدنا نهضة ثقافية قيد الانطلاق، ولشهدنا مولد مفكرين ومبدعين ومخترعين. لا تزال تداعبني تلك المعلومة القائلة بأن المترجمين في عصر النهضة الإسلامية كان يتم مكافأتهم بوزن ترجماتهم بالذهب

على أن رسالتي لكل من يقرأ لي هي لا لليأس، وترجمتي العملية لذلك هي إعلاني عن تدشين موقع ترجمتي للاستراتيجيات الصينية الستة وثلاثون والتي سأضعها بمشيئة الله في كتاب وأوفرها للتنزيل المجاني. كتابي الثالث سيكون مجمعًا لسير الناجحين والأثرياء العصاميين، وبعده أركز جهدي على كتاب التسويق للجميع… دعواتكم.

الشيء المحزن الذي تكشفة تلك الإحصائيات المواقع التي تسرق المقالات بدون أي ذرة حياء، خاصة بعض مواقع الجهاد، إذ تجد رسالة في المنتدى قام صاحبها بنقل محتويات الكتاب كله، وحذف منها اسمي فقط، ونسب الأمر لنفسه، مع استخدامه لصور تأتي من موقعي، ثم تجد دعوات الخير له… على أني احتطت لذلك من واقع خبرتي الطويلة مع هذه المواقف، فلم أطرح الفصل التاسع على الموقع، وإنما فقط في نسخة بي دي اف من الكتاب، فمن يريد نسب الأمر لنفسه، عليه أن يتعب قليلاً… على أن محاولات البعض البحث عن ملف الفصل التاسع على الموقع – ما حدا ببعضهم لمحاولة اختراق موقع المدونة – لتجعلني ابتسم، فكم ذكية هذه العقول العربية، لو استخدمها أصحابها في الخير! ونصيحتي لأولئك – لا تتعبوا أنفسكم، فالفصل التاسع غير موجود على الخادم.

الشيء المخجل هو تبرير أولئك لهذا النقل، إذ يختبئون وراء الحديث الشريف والذي أساؤوا فهمه، فقد روي عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم أنه قال: “الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها” رواه الترمذي عن أبي هريرة، ورغم أن البعض يري بضعف هذا الحديث ( الرابط) لكن ما علاقة نسخ الكتاب وحذف اسم كاتبه بهذا الحديث، وليضرب لي أحدهم مثلاً على عهد الرسول وعلى عهد الصحاية يؤيد فيه ما ذهبوا إليه.

كأني بزائر لي يرثى لحال المدونة من قلة التعليقات،
فعاجلته أني أسعد بالتعرف على أمثاله من خيرة الشباب ثقافة،
فما فائدة كثرة الحضور إن هم خرجوا كما دخلوا؟

20 thoughts on “قراءة في أرقام أغسطس”

  1. shabayek

    i think that u r from the kind of ppl that never gives-up.. u have a great style of writing and u believe in what u do..so just keep doin it 🙂 best luck in ur new books…and remember that once u print a book u know which is the first place to sell it in

    about advertising..i think the best way if u r doing any online bussiness is to do online ads. in famous sites.. i did it and my bussiness is growing up very good al7amdelah

  2. سأتحدث هنا عن نقطة النسخة المطبوعة من الكتاب التي لم يشتريها أحد. صراحة أجد هذه الطريقة غير مجدية لتحقيق بعض المدخول المالي لك عزيزي رؤوف. لسبب بسيط جدًا، هو أن الموقع الذي يقوم بطبع ذاك الكتاب يقع في أمريكا، وهو ما يعني أن تكلفة إرسال الكتاب إلى أي دولة عربية لن يقل عن العشر دولارات. ولو أن الكتاب سعره عشر دولارات، نخصم منها خمس دولارات تكلفة الطباعة والخدمة، فإن القارئ سيدفع عشرين دولارا في كتاب لن تحصل أنت منه سوى على خمس دولارات. وبما أن عدد صفحات الكتاب قليلة فإن أي شخص يمكنه طباعته بنفسه وتجليده بسعر أقل بكثير مما سيكلفه الشراء عبر ذاك الموقع.

    ما الحل إذن؟ الحل كما أرى هو بقاء توزيع الكتاب بشكل إلكتروني مجانا وفتح الباب أمام التبرعات. أدري أن ثقافة التبرع شبه منعدمة في وسطنا العربي، لكن التجربة هذه ستكون أسهل وأيسر من محاولة بيع كتاب مطبوع سيكلف الكثير. فلو أراد أحد مساعدة صاحب الموقع، فإنه لن يلجأ إلى شراء كتاب بسعر 20 دولار وهو يدرك أن صاحب الموقع لن يحصل من ذلك سوى على 5 دولارات، بل سيذهب مباشرة إلى صفحة التبرعات وسيتبرع بالمبلغ الذي يقدر عليه أو يراه مناسبًا نظير استفادته من الموقع.

  3. عبد العزيز:
    فكرة الدعاية حاضرة في ذهني، ما أن انتهي من الترجمة الحالية حتى أضمها لذات الكتاب وأبدأ الدعاية له على المواقع الأمريكية – لعل عرب الهجرة يدعمون الفكرة. وأما بخصوص كتابي المنشور، فأنت عنصر رئيس في الخطط المستقبلية 🙂 فقط فكر في تجربة نشر الكتب بنفسك والله معك.

    احجيوج:
    تراني أريد تأسيس فكرة جديدة، كما أن فكرة دعم المواقع ماديًا لم تفلح بالشكل المنشود مع المواقع غير العربية، وأكيد ستتفق معي أن البعض سينظر إلى هذه الفكرة على أنها استجداء وهو ما سيرفضه الكثير من الشباب… أنا أريد خلق فكرة جديدة، فكرة تؤدي لتشجيع الجميع على الإبداع والابتكار دون انتظار لدار نشر أو موزع… ولنسمهم جيل الكتاب العصاميين 🙂

    أشكركم على مشاركتكما، وأنوي تجربة أفكاركما عن قريب، والله المستعان.

  4. أخى العزيز رؤوف..
    لى تعليق على نقطة السرقة فى المجتمع العربى الإقتراضى .. فللأسف أصبحت كل معظم الكتابات سواء فى المنتديات أو المدونات أو حتى المواقع إما مسروقة أو على أقل تقدير منقولة .. ولنا فى ذلك سؤال ..أين إبداعنا؟؟!! أعتقد أن علينا نشر هذه الثقافة ولو كان الإنتشار قليل جدا فيكفينا مجرد المحاولة فى البداية !!
    ولى سؤال قد يبدو غريبا أخى العزيز بالنسبة لعملية الترجمة .. كيف لى أن أعرف أن كتاب ما لم يترجم إلى العربية حتى الأن؟؟!! فمن الممكن أن يكون قد ترجم ولم أراه !! وبذلك سيضيع المجهود كله !!!
    ولك منى كل الشكر والتقدير .. وأدعو الله أن يسدد خطاك دائما 🙂

  5. كريم:
    النقل (أو بمعنى أدق السرقة) داء يبحث عن دواء… ودواؤه في رأي الخاص تشجيع الإبداع بكل الطرق حتى يصبح القراء ذواقة يعرفون الأصلي من المضروب…

    تخيل لو صرف شباب رسائل SMS واحد في المائة من نقودهم على شراء الكتب العربية؟؟

    الفكرة ليست هل تمت ترجمة الكتاب من قبل؟ لكن هل ترجمته متوفرة بالمجان؟ كذلك لا تنس حقوق الملكية الفكرية، فالواحد منا لا ينتقي كتاباً أعجبه ثم يقوم بترجمته، ولكن إذا كان الكتاب محمي الحقوق، فيمكنك دائمًا تلخيصه بأسلوبك الخاص…

    في انتظار إعادة افتتاحك لمدونتك!

  6. أخى العزيز رؤوف ..
    فى البداية أشكرك على تشجيعك ..
    بإذن الله قريبا سوف أعلن عن عدد من المشاريع فى المدونة وسأطلعك عليها قريبا بإذن الله قد تفيد فى بعض مشاكل الإبداع والقراءة وأشياء من هذا القبيل…
    بالنسبة لموضوع إذا كانت الكتب متاحة للترجمة أم لا فأعتقد ان فى ذلك مشكلة !! لأنه لو تم الإتصال بالكاتب أو دار النشر ذلك سيعنى الإرتباط بمسؤولية مالية كبيرة تتعارض مع الظروف الموجودة حاليا!!
    أظن أنه فى ظل ظرف مثل هذا نحتاج إلى مصدر تمويلى !!!

  7. وفقك الله أولا أخي رؤوف ..
    أنا شخصيا لم قرأت كتاب فن الحرب من خلال ترجمتك له ..
    و أحب أن أفيك علماً بأن بيع الكتب تجارة مربحة لمن يعمل بشكل مختلف ..
    لدي صديق مؤلف كتاب “إفعل شيئا مختلفا” و هو تكتاب عن تغيير الذات ..
    لكن ماشالله الإخراج كان قمه و تعب على إخراجه بهذا الشكل و أرباحه وصلت إلى الآلاف بحمدالله ..
    جمهورنا العربي مستعد يقرأ .. يبقى عليك كيف تجذبه لك

  8. السلام عليكم

    لا عليك يا أخي شبايك …. ولا تحزن فأنت تعلم ثقافة النقل أو السرقة بمعناها الأصح ، وحينما ابتدأت تكتب كنت تعلم أن السرقة حاصلة حاصلة …. المهم في الأمر ألا تتوقف وهذا أمر جيد فيك خاصة أنك ابتدأت ترجمة كتاب آخر …….

    ربما يكون في التبرع حل موفق ، أو ربما من الممكن أن يكون في المشي مع موضة الكتب الحالية ألا وهي كتب تطوير الذات والشخصية وإدارة الوقت.. إلخ (مع العلم أنه لا أحد تقريباً يطبقها للأسف) ..

    أطيب الأماني إليك

    أخي مساعد: المجتمع العربي لا يقرأ ، الكتاب الذي يبيع 3 آلاف نسخـة في العالم العربي هو الأفضل

  9. مساعد الطيب:
    هذا شيء يسعدني قراءته، أن كتابًا عربيًا أصاب النجاح… أتمنى أن أجده في الأسواق لدينا هنا، ويا حبذا لو تكتب لنا تلخيصاً له مع تصوير الغلاف وشكل الصفحات لتعم الفائدة – شوقتني له 🙂

    سلطان الخير:
    أشكر لك تشجيعك، مثل هذه الكلمات الطيبة منكم جميعًا هي بمثابة الوقود لي لأستمر… واسمح لي بأن اختلف معك في تعميم حكمك على المجتمع العربي الذي لا يقرأ… تراه حكمًا قاسيًا على أمة إقرأ…
    دعنا نخففه إلى مجتمع يصعب إرضاؤه، أو مشغول بمشاغل أخرى قد لا تكون أكثر أهمية… ودعني أسألك سؤالاً خبيثاً: ما أكثر مقطع أعجبك في كتاب فن الحرب، في الحقيقة هذا السؤال أتوجه به لكل من قرأ ترجمتي وتحمل أسلوبي حتى النهاية 🙂

  10. أكثر ما يعجبني بصراحـة الفصل الثالث عشر الخاص بالجواسيس … ما أحلى الخداع والمكر والدهاء بالفعل ، وخاصة إذا استطاع الشخص هزيمـة العدو ليس بالآلة العسكرية الجبارة بل بخيانة أحد قواده أكان بالرشوة أو أن يكون القائد نفسه جاسوساً مزروعاً

    قرأت ما ترجمته من كتاب “الإستراتيجيات الستة والثلاثون” وأكثر ما يعجبني فيه هو امتلاءه بحكم الخديعـة والدهاء .. وأنتظر الترجمة الكاملة بفارغ الصبر

  11. ” وكانت الأمور تمضي على رتيبة تنزيل 400-600 مرة كل شهر، لكن بسبب خبر نشرته وكالة رويترز عن محاولة لفهم فوز حزب الله عنونته: كتاب لمفكر صيني من 2500 عام: حرب العصابات أنسب في صد الجيوش الضخمة، قفز عدد زيارات موقع فن الحرب وعدد مرات تنزيل الكتاب إلى الضعف ”

    بصراحة الأرقام حلوة كثير ،، رائع يعني خلال أشهر سيصل تنزيل كتابك اكثر من 5000 ،،

    رقم رائع جدا ،،

    بالتوفيق

  12. الاخ رؤوف
    لم انشر كتابك فن الحرب في موقعي الا بعد اخذ اذنك
    وقد وضعنا فيه الروابط لموقعكم
    فليس كل اصابعك واحد
    وليس عيب ان اقول انني استفدت من موقعكم الكثير
    على الاقل مبيعاتي الان افضل من ذي قبل حين اتبعنا بعض الافكار
    التي استخدمها غيرنا
    اخي اجرك عند الله عظيم
    ويا رب تصير مشهور في يوم من الايام
    حتى نقول كنا نعرفه من مدونته
    ودمتم سالمين

  13. سلطان:
    كلامك أثلج صدري فعلاً – لا تتخيل حيت أجد من يقرأ ما أكتبه فعلاً

    فهد:
    وما فائدة مثل هذا الرقم الكبير إن كان لا يضمن عدد القراء الفعليين 🙁 لكني واثق أن عدد مرات التنزيل تخطى ذلك بكثير، فهناك مواقع أخرى توفر الكتاب للتنزيل مثلي…

    د.محسن:
    يا ليت كل الناس مثلك يا طيب، فأنت لم تنسبه لنفسك، ولم تحذف كل ما له علاقة بي من السياق …وأعتقد لهذا بارك الله لك… فكثيرة هي النصائح، وقليلة هي المرات التي تجدها تعود بالنفع… عندي طلب منك: لو ترسل لي كيف استفدت مما قرأته هنا وانعكاس ذلك على سير النشاط كي أستعين به في مادة كتابي المقبل… ودمتم سالمين !

  14. قرأت مقالاتك في الصفحه الاولى وهاانا استمر لاصل للصفحه الثانيه ….
    مقالاتك قوبه ولاتفيد فقط دارسين التسويق امثالي ولكنها مفيده لعامه من يريدالنجاح….
    وصلت لمدونتك عن طريق صاحب مدونه(م)
    حيث دلني على شخصكم الذي يمكن ان يساعدني في حل واجباتي الجامعيه التي لاتنتهي…..

    شكرا لك فمدونتك مفيده جدا لي

  15. أشكر لكم حسن الإخراج للأعمال ، وأريد ترجمة أو نطق الأرقام الصينية وبعض المصطلحات الهامة باللغة الصينية

  16. فعلا مسألة عدم شراء الكتب المطبوعة من الانترنت بالنسبة لي هي التكلفة العالية و اذا كان الكتاب يتم نشره في مصر فسأشتريه فورا
    أما عن الذين يسرقون مجهود غيرهم فهم لصوص بكل معاني الكلمة ويجب أن نعاملهم على هذا الأساس و نقطع علاقاتنا بهم قدر المستطاع
    أخي شبايك هل يمكنك وضع الكتاب على Google Books ومن ثم يمكنك عمل embedding داخل هذا الموقع وأي شخص يقوم بعمل نفس الشئ في موقعه أعتقد إذا أمكن ذلك ربما يزيد مبيعات الكتاب أيضا

شارك بتعليق