صور من هونج كونج – العشر الأولى

كما وعدتكم، أفرد لكم اليوم عشرا من أفضل ما صورت يوم قدمت على جزيرة هونج كونج، وضعت تحت كل صورة منها التعليق والتوضيح، وبمشيئة الله أضع المزيد من الصور، ولكن قبلها…

أعود إلى مشاهداتي وملاحظاتي على شعب هونج كونج، فلم أجد أي شخص سمين في هذه البلد، بل كلهم في قمة الرشاقة والحيوية، ويبدو أن اعتماد نظامهم الغذائي على السمك ومشتقاته، ومنتجات البحر ومخرجاته، جعلتهم لا يعانون البدانة الزائدة مثل بعضنا.

لاحظت كذلك ارتفاع نسبة المسنين وكبار السن، بشكل لافت، وبرغم الفقر الشديد للبعض، تجد البعض الآخر يرفل في الثراء، ويركبون سيارات فارهة لم أرى مثلها من قبل، وتجد أناسا يهيمون على وجوههم بلا مأوى، يجمعون ذا القيمة من القمامة.

جميع الأسماء الصينية تنطق بسرعة، في كسر خارق لجميع قواعد مد الحروف في اللغة العربية، إذ يجب عليك أن تأكل الحروف نطقا بسرعة.

ما أن عبرت إلى البر الثاني، أو جزيرة كاو-لوون، حتى بدأ الهنود والماليزيون والفيليبينيون والباتان والبشتون في الظهور، وبدأت أجد جماعات من صغار شباب الهنود يسيرون معا، تعلو أصواتهم بلغتهم التي لا يمكنك ألا تعرفها، لكن ما لاحظته عليهم أنهم لا يهزون رؤوسهم!

تجد في هونج كونج كلها أربعة مساجد، ثلاثة على الجزيرة وواحد في كولون، وللأسف، مواقيت الصلاة التي تجدها على المواقع الإسلامية لا تتفق مع مواقيت الصلاة التي يحددها المركز الإسلامي، ولذا يجب على المسلم أن يجتهد حتى يصل إلى هذا المركز ويعرف منه المواقيت كما اتفق عليها أهل البلد.

يكفي هذا القدر، والآن إلى الصور!

تقاطع شارع فلمنج مع شارع جونستون، ويقع الفندق حيث نزلت في بداية شارع فلمنج!

 مشاهد من الدور الثاني في عربة الترام لمبان في شارع جونستون.

 مبنى يزيد ارتفاعه عن خمسين طابقا، في كينيدي تاون على البحر.

 من لم يعايش الهنود والباكستان، ويتعرف على البان، فلن يفهم سر مثل هذه العلامات التحذيرية!

 النظام النظام النظام، فالوقوف في نهاية الطابور لا يقلل من شأن أي شخص!!!
في انتظار الحافلة/ الأوتوبيس – دون عراك أو خفة دم أو جدل عقيم سقيم.

 برج بنك الصين، وأظنه يبلغ المائة طابق أو يزيد، وهو مبني بجوار البرج القديم للبنك.

 أشكال دولارات هونج كونج، ويعادل الدولار الواحد نصف درهم – نصف ريال – جنيه مصري ونصف!

 أشكال وألوان الترام الكهربي، وهو مشهد يسر الناظر، لكن ركوب الترام يكشف عن استخفاف السائقين بالمنحنيات!

 لشدة الزحام بسبب ضيق المكان، تطلب الأمر الارتفاع قدر الإمكان، حتى الطابق الخامس فما فوقه!

ليل حي الأعمال في هونج كونج مزدحم حتى العاشرة، وفارغ في عطلة نهاية الأسبوع (خاصة ليلة الأحد!).

29 thoughts on “صور من هونج كونج – العشر الأولى”

  1. شكرا أخي الكريم على مجهدات التي تقوم بها في سبيل نشر فكر بناء يسعدنا في حياتنا العملية بركة أخي الفاضل

  2. بالنسبه لملاحظتك عن الأسماء تذكرت مايلي
    عندما يرزق الصيني بولد أو بنت يقف الأب في أعلى درج المنزل ويرمي بطبق من حديد من أعلى الدرج, و الصوت الناتج عن هذا الإرتطام , يكون اسم للمولود الجديد 🙂

    طبعا المصدر غير موثوق ابدا

  3. حلوة اوي هونج كونج
    المكان اللي في اول صورة شبة التايمز سكوير في نيو يورك
    ربنا يوفقك شبايك وتكون رحلة سعيدة

  4. والله صور قمة في الروعة خصوصا صورة الاشخاص وهم ينتظرون الحافلة
    بصراحة قمة في الرقي والتحضر .. لم ار صورة مثل هذه في حياتي كلها ..

    انا متعجب والله

  5. (((((((( من لم يعايش الهنود والباكستان، ويتعرف على البان، فلن يفهم سر مثل هذه العلامات التحذيرية!
    ))))))))))))))))

    انا اعرف لم وضعت اللافته
    البان بتفخيم الباء
    هو تسلية الهنود المفضله
    وطبعا للشرح هو عباره عن مجموعه اعشاب مفيده للجسم
    يخلطها الهنود بالصبغة الحمراء ومن هنا ياتي القرف منها
    وان اضيف اليها الكلس
    وجوز الطيب
    اصبحت لا تطاق
    تلف في ورقه خضراء خاصة تمنح الجسم كميه لا باس بها من الحديد
    وهي ايضا ملينه للبطن

    لكن
    كل شيء زاد عن حدو قلب الى ضده
    وهذا هو حال البان (بتفخيم الباء طبعا)
    لا تستغرب اخ شبايك فعندما يتمدن الهندي ينسى هزّ الراس
    لكن الطبع غلاب
    ان عاد لبلده عادت تلك العاده

    ارجو لك اقامه طيبه في بلد يقّدرون فيه العلم ويقدسون فيه الوقت

    ودمتم سالمين

  6. أول مرة أعلق على مدونتك ، رغم اني اتابع كتاباتك منذ فترة ليست بقصيرة
    اعجبتني هونج كونج و يعجبني تواضع أهل شرق آسيا ، لا اعرف اللغة الصينية لكن استطيع تمييزها عن لغات الشرق الأخرى.
    هل يعقل أن شوارع تكون فارغة خلال عطلة الأسبوع؟!

  7. أشكرك يا عادل، ولا أعرف مدى صحة ما ذكرته يا عمار، وحين أزوره سأخبرك يا أحمد، وهذا الأمر قاصر على انتظار الأوتوبيس فقط يا نعيم، وأما قيادة السيارات، فصراع مرير…

    د. محسن
    أجدت وأفضت، ولم أكن أبدا لأشرح هذا الأحمر القاني كما فعلته أنت، هل تعلم أنه ممنوع في الإمارات، ومجرم استيراده، ومع هذا تجده في كل محل هندي وباكستاني، وبأسعار زهيدة، ودمتم لنا أنتم سالمين 🙂

    نور
    لماذا كل هذا التأخر في التعليق؟؟ أهل هونج كونج أكثر تواضعا وحرصا على عقد الصفقات التجارية من الصينين، الذي أجد فيهم حدة في الطباع في بعض الأحيان… اليوم اكتشفت أن الكوريين وأهل هونج كونج يتكلمون لغة واحدة، أو على الأقل يفهمون بعضهم البعض!! سبب خلاء البلد في عطلة نهاية الأسبوع لا أعرفه… أرجو أن أجد من يفسره لي!

    محمد
    المسلمون قلة، 80 ألف من بين 6 مليون!!!وأغلبهم الفقراء المطحنون، تابع الصور التي سأضعها من داخل المسجد في كولون.

  8. الطابور عند موقف الباصات شكله حلو بس بيخوف

    اذا طابور حتى عند الاتوبيس معناه الزحمة في البلد قوية

  9. مرحبا شبايك

    أ‘تقد أني كنت من المقصرين .. اتصفح مدونتك منذ زمن .. ولكن حقا تستحق أن يكتب لك ألف تعليق..

    هونج كونج مدينة رائعة حقا..
    يوجد بها 500.000 مسيحي بينما يوجد ولله الحمد 50.000 مسلم تقريبا..وبالطبع توجد بها ديانات أخرى..
    تعتبر هونج كونج من ركائز النظام الرأسمالي العالمي ، وشهدت نمزا اقتصاديا سريعا وهي الآن من أقطاب الصناعة المال والتجارة في العالم..

    لي سؤال إن أمكن:
    كم تكلف تقريبا رحلة سياحية لمدة اسبوع؟

  10. الصور تدل على حياة مادية .. ولكن شعبها يملكون روحا تعاونيها ..

    كم هي الحياة حلوة حينما تتسم بروح التحدي

    شكرا لك شبايك

  11. بلد بلا سُمنة ، شيء جميل ، ومستحيل حدوثة في عالمنا العربي ، قريباً سنتجاوز برطانيا بنسبة السمنة …

    أما بخصوص كبار السن فهذا ما يميز المسلمين عن غيرهم ، فمذ عهد الرسول وحتى الآن والمجتمع الإسلامي فتيّ ، فلطالما رغّب الإسلام بالزواج وحث على الإنجاب ، وعند تطبيق هذا ستحصل على مجتمع غالبه الشباب وهم عماده ، ولك أن تتخيل الفرق بين انتاجية مجتمع من كبار السن وآخر من الشباب ، طبعاً ان تمت تربية الشباب حسب المطلوب ، ولكن للأسف شعوبنا هي الأقل انتاجاً ، لأسباب كثيرة على رأسها مناهج التعليم !!..

    حسبما قرأت أن اللغة الصينية هي الأصعب تعلماً ، واللغة العربية هي ثاني اللغات من حيث الصعوبة ، ولكنها الأصعب من حيث الإتقان ، فلا أعتقد أنك ستجد شخص على وجه الأرض في هذا الزمان يتقن العربية دون لحن ، ولكنك لن تجد صينياً لا يتقن كل الصينية ، ولكن لا أستطيع فهمه كيف كان للفرس والروم وبمجرد اندماجهم مع المجتمعات العربية أن يتقنوا العربية ويخرجوا الشعراء والأدباء والقرآء والمحدثين !

    أما بخصوص أوقات الصلاة فلا أعرف لماذا تختلف ، لكن الأفضل لك أن تقدر الوقت أنت حذراً من الوقوع في خطأ .

    صور جميلة ، وأجمل ما فيها العملات خصوصاً أن الدولار الواحد يساوي نصف درهم ونصف 🙂

  12. السلام عليكم
    الصور غاية في الروعة أخ شبايك شكرا لك ،الصين دولة عظيمة .. بل قل شبه قارة!!
    تمتد بين ضمن مساحة تشمل جميع انواع المناخات تقريبا ، وهونك كونك مدينة تضم العديد من الجنسيات والطبقات الاقتصادية ، ولكنها لاتمثل الصين كما يجب ، فلو أنك زرت مدينة كوانجو ( مدينة الكهرباء) أو تشينزن ( التي يقام بها معرض الكانتون ) لوجدت فرقا رهيبا في طريقة الحياة والمعيشة … لديك مثلا الرفاهية التي تقدم لك حديقة بكل مافيها من أنهار وسواقي وأشجار مثمرة ومرتفعة وملاعب أطفال في الطابق السادس مثلا!!! .. وقد أصبت مشكلة كبرى في الصين أخ شبايك عندما ذكرت كبار السن لأن القانون الصيني يمنع العائلة من انجاب أكثر من طفل واحد .. وبالتالي فقد ظهر جيل شاب اليوم ليس له لاأخوال ولا خالات .. ولا عموم ولاعمات .. أضافة الى الأخوة طبعا ، وستدهش أكثر عندما تعلم بأن من ينجب أكثر من طفل هناك يحرم منه أو يرسل الى الشمال حيث لازالت المناطق هناك أكثر بدائية و تخلف!. والأكثر غرابة من هذا وذاك تعلق الصينيين بالكلاب الى حد التبني فلا تكاد تجد شقة خالية من الكلاب أو رائحتها  وعندما تكبر هذه الكلاب تجدهم يقتلونها ويقدموها كنوع أساسي من أنواع اللحم على مائدة الطعام.
    المهم أخ شبايك رحلة موفقة باذن الله وأتمنى أن تحقق هدفك من هذه الرحلة ، فالصين قريبا مرشحة لغزو العالم
    ويبدو أن القانون لصيني الجديد يتحدى العالم بطريقة بناء تجارة وصناعة محليه باتجاه العالم …
    تحياتي.

  13.  ياسر
    هذا طابور صغير صورته قبل حلول المساء، حيث الزحمة على وجهها الأكمل، لكن الحافلات كثيرة، تسير خلف بعضها البعض، ومنها ذا الدورين، كما لا تنس وجود مترو الأنفاق، الذي يتقاطر بمعدل 8 دقائق تقريبا… النظام يا عزيزي فوق وتحت الأرض…

    أبو عمر
    يكفي أنك في النهاية فعلتها وعلقت، ولا تغيب عنا مرة أخرى 🙂 موقع المركز الإسلامي يقول 80 ألف مسلم لا خمسين، وربما زادوا بزيادة العمالة الوافدة، لكن هونج كونج نهضت من احتلال ياباني عاد بها إلى الوراء ردح من الزمن، وهي قصة نجاح تتحدى أعتى الصعاب، وتنم عن عزائم رجال عقدوا النية على النهضة ببلادهم، بالعمل لا الشكوى والكلام الكثير… إن وجودك وسط رجال الأعمال هنا وتحدثك معهم يجعلك تشعر بفورة نشاط وتحس أنك تريد نقل الجبال من أماكنها … وأما عن أسعار الرحلات السياحية، فالأفضل لك أن ترتب مجيئك مع معرض له علاقة بعملك، ثم تختار فندقا في حي كاو-لوون (وهو سيكون أقل تكلفة من جزيرة هونج كونج ذاتها) واحرص على جلب عجائن معك، إذ أن الطعام الحلال صعب العثور عليه، والفاكهة غالية بعض الشيء هنا – لكنها ستبقى تجربة رائعة، خاصة إذا تمكنت من الاحتكاك برجال الأعمال …أفضل حل هو أن ترتب رحلة تبع مكتب سياحة، وتحصل على أكثر من عرض من أكثر من جهة، ويمكنك أن تسأل طيران هونج كونج ذاته: كاثي باسيفيك.

    حسن عبيد
    تخيل أمة الإسلام تعاني من السمنة، وأراه مؤشر على بعدنا عن الإسلام (وأنا أدخل في زمرتهم حتى لا أبرئ نفسي) وأما عن مواقيت الصلاة فأنا مع السير حسب إجماع أهل البلد الذي ينزل فيه المسلم، فإن قالوا شيئا فبها، فيكفينا فرقة واختلاف، وأرى الخير في الاجتماع ولو على الخطأ غير المقصود، من أن يسير كل وهواه، والله أعلم… وأما النصف الثاني فكان للجنيه المصري 🙂 فالدرهم/الريال يساوي دولارين …

    وفاء
    هونج كونج مختلفة عن الصين، فيمكنك القول أنها الصورة الإيجابية أو قولي شديدة الإيجابية من الصين، فحسب ما سمعت من كل ما قابلتهم، شتان الفرق ما بين هونج كونج والصين، فالأخيرة لا تهتم بالنظافة، ونظامها مختلف ومتشدد، ورجالها عصبيون مرتفع صوتهم خشنة طباعهم، فنعم الصين تتطور بقوة، لكنها بحاجة لأمثال هونج كونج لتسويق بضاعتها التي تنتجها، وهذا الشق الذي لا نقرأه في صحافتنا، فمن يكتب عن الصين ونهضتنا يجعلني أشعر أن المشكلة تكمن في التصنيع وحسب، لكن الشق الثاني من المعضلة هو التسويق، ولهذا أحاول التركيز عليه، فالبلاد العربية يمكنها نقل المصنع من هونج كونج، ونقل عماله، لكنها ستجد صعوبة في تسويق منتجات هذا المصنع، وهذا ما نحن بحاجة لتعلمه: التسويق – البيع – خلق الأسواق 🙂 لكن هذا لا يقلل من شأن المارد الصيني – الذي بدأ يواجه مشاكل لم يكن يتوقع حدوثها مبكرا، مثل فروق الميزان التجاري الضخمة لصالحه، والنهم الشديد للطاقة والذي سيبلغ حدا لن يملك تلبيته، والحاجة للتوقف عن النسخ من الآخريين والإبداع والمجيء بأفكار جديدة … إن الصين بصدد كتابة ملحمة جديدة في تاريخها الحاشد …

    ابقوا معي لمزيد من الصور بمشيئة الله!

  14. أخي العزيز
    هل ما زلت في هونج كونج ؟

    اريد ان اعرف الحياة الاجتماعية هناك، وهل يعاملون الاخرين باحترام

    وشكرا لك

  15. ابن عمى العزيز رؤوف ربنا يوفقك ويزيدك وترجع لنا بالف سلامه 00000 انا كنت بعت ليك رساله بس للا سف لم استطيع قراءه ردك لفقدان الكمبيوتر المحمول الخاص بى اتمنى ردك واتطلع للقائك فانت من خير من مثل عائله شبايك ابن عمك

    م- علاء شبايك

  16. موفق اخوي وترجع بالسلامه ,, ومشكور على الصور التي سمحت لنا بالاطلاع على ثقافاتهم .

  17. نريد أن نكتسب – نحن المسلمون – الحسن ونترك السيئ من هذا المجتمع
    فكما جاء في الأثر : الحكمة ضالة المؤمن فإينما وجدها فهو أحق بها”.

  18. أعجبني طرحك ولكن هل من السهولة الزواج من الصين أو هونج كونج

    ارجوا الافادة لاأنني مغرم بزواج من الصين خاصة

  19. عبد الرحمن
    أنا مجرد زرت البلد، ولم أعايش أهله أو أعاملهم في المال والتجارة، ما يجعلني غير مؤهل للإجابة على سؤالك الصعب هذا…

  20. شكراً لهذه المعلومات والصور الممتعه وياريت مرة
    ثانيه تعمل تقرير خاص عن الحافلات شوقتني لاركبها
    تحياتي زيزي

  21. ياه !
    والله ذكرتني بأيامي الحلوة في هونغ كونغ ..
    فقد مكثت في هونغ كونغ لمدة شهرين عام 2002 ، واذكر هذه المناطق جيداً .. وبالذات Shatin و Cowlon Tong ..

  22. اهلين شكرا على الصور

    لكن بسأل ,, \ عادي نروح لها بحجاب او غطاء على الوجهـ ولا لاء ممكن ينفرون ويهربون او ممكن يسببون لاي ملسلمه متغطيه يعني واضعه غطاء على وجهها ,,

    ارجو الرد بأن قريبا ابغى اسافر لها لكن خايفه من سالفة الغطاااء والحجاب ,,

    تحياتي ,,

  23. أخت ريما
    أهل هونج كونج – ولا نزكي على الله أحد – متفتحون ولا يعادون العرب ولا المسلمين، وهم مدركون للحجاب والنقاب، ولذا توكلي على الله واذهبي كما تعودتي ولا تغيري من عاداتك شيئا، وعلى بركة الله، ولا تنسي أن هناك بعض المسلمين وبعض المساجد في هونج كونج.

  24. بسم الله الرحمن الرحيم كما قال تعالي (وقل ااعملوا فسيرا الله عملكم) اواكد ان الشعب الصيني شعب معروف منذ القدم من سيعة الاف سنة تقريبا حين بنوا سور الصين العظيم.وذلك شهد في التاريخ القديم وعظمة الصين وتعايشهم مع الطبيعة سبحان الله قادر علي كل شئ –فهم قوة عملية مستمرة متقدمة في جميع المجالات كما يقدسون ديانتهم الخاصة ويحترمون الديانات الاخري هم مخلصون في العبادة والعمل والرياضة هي من اهم المجالات المتقدمون فيها والفوز دائما الي اعلي المراكز الاولمبية والدولية وكأس العالم فهم شعب ناجحون لا يأ سمع الحياة والطب في تطور مستمر عندهم واستخدام احدث الاجهزة وابتكار احدث التقنيات المتتطورة إن الصين بصدد كتابة ملحمة جديدة في تاريخها الحاشد

  25. السلام عليكم انا مقيم بهونج كونج اختي لايوجد اي مضايقات تجاه المسلمين، وسط هونج كونج في عاصمة السياحه شمشاسو تلاقي مسجد كبير ولكن انا احب كي لاتكون المسلمه ملفته الي النضر الحجاب افضل من ان تغطي الوجه لان واجهت كثير من العوائل السعوديه اذا كان الحريم متغطين على الكرنيش تلاقي الناس كلها تطالع فيهم يعني الحجاب الاسلامي يكون افضل والله الموفق

Leave a Comment