خمس أفكار تسويقية واقتصادية لمحبي ايباد يمكن تنفيذها

ينوي عصام حضور مؤتمر عرب نت المقبل، ليعرض مشروعه الحالي، ويبحث عن شركاء لمشروعه التالي، وهو يريد أن يترك انطباعا طيبا، ويسوق لمشروعه، لكنه كعادة العصاميين، لا يملك بئر بترول صغير لينفق منه على مشروعه، ولذا أرسل يسألني هل عندي من أفكار تسويقية غير مكلفة. بحثت قليلا ثم وجدت له 5 أفكار، لا واحدة، أعرضها عليكم مع روابط المواقع التي تشرح تنفيذها خطوة بخطوة، وأرجو القراءة حتى النهاية لأعرض لكم بعض الطرق الممكن استغلال بها هذه الأفكار.

1 – كرسي خشبي لآيباد

الكل في عالم الأعمال أصبح يحمل حاسوب لوحي ابل، ايباد، وبالتالي يجب أن تكون أفكار التسويق مرتبطة بهذا الجديد الذي يفرض نفسه ليكون العنصر المشترك بين رجال الأعمال. وهل من رجال الأعمال من لا يملك كرسي مماثل؟ بالطبع لا، ولكن من لا يريد كرسي للمكتب وللعمل وللسيارة وغيرها؟ هذا الموقع يشرح طريقة تصميم كرسي من الخشب الأبيض، بسيط ورخيص وأنيق، ويمكن طلاؤه ودهانه بشكل مقبول.
رابط الشراءرابط طريقة التصنيع.


2 – غلاف جلدي خارجي

آه نعم، من المحزن أن زيادة الطلب على ايباد جعله محط أنظار اللصوص الذي ينتظرون تلك اللحظة التي تسهو فيها عن جهازك ليصبح في خبر كان. من ضمن الوسائل الممكنة لحماية ايباد من هذه العيون الشريرة، استخدام كراسة أو حافظة أوراق جلدية كبيرة توفر إمكانية غلقها بإحكام، والتنقل بها هنا وهناك، لكن طبعا مع أخذ الحيطة والحذر عند إخراج هذا الثمين.
الرابط.

3 – كرسي كرتوني بسيط

حين تشتري الكرسي الأنيق لايباد، ستضعه في البيت أو المكتب حيث الأمان، لكن ماذا ستفعل حين تذهب لتزور الأصحاب، أو تنتظر في المقهى، أو تلقي محاضرة ما؟ هل ستستشري كرسيا آخر أم ستستخدم هذا الحل الورقي البسيط والعملي؟
الرابط.

4 – غلاف ورقي محيط

لعل هذه الفكرة تناسب الطلاب والدارسين بالأكثر، فهي تقوم على اختيار كراسة طويلة وكبيرة، ثم حفر / تجويف مكان يسمح باحتواء جهاز ايباد بداخلها، ثم لصق حواف الورق معا، وتثبيت شريط دائري للحفاظ على الغلاف مغلقا.
الرابط.

5 – هيكل ايباد ورقي

وأخيرا، ماذا يفعل من لا يملك ايباد بعد؟ لعله يجد في هذا الهيكل الورقي المماثل لايباد بعض السلوى تعينه على الصبر. في الرابط تتوفر ملفات يمكن طباعتها على ورق كرتوني مقوى وقصها ولصقها، لتحصل على هيكل طبق الأصل!
الرابط.

لكن لماذا هذا الموضوع؟ كل هذه الأفكار تصلح لأن يبدأ عصاميون مشوارهم التجاري بتصنيعها، فهي أفكار بسيطة يمكن إدخال الكثير من الإضافات لها والتعديلات عليها. أهم استخدام لفكرة مثل هذه ستكون الدعاية والإعلان والتسويق، فكل هذه الأفكار يمكن طباعة شعار الشركة وعنوان موقعها ورقم هاتفها عليها، وتوزيعها بالمجان في الجامعة أو المقهى أو ساحة الانتظار – أو في معرض تجاري.

هل تذكرون تدوينة 10 آلاف كرة مضيئة – حين استخدمت شركة حضرت معرضا تجاريا كرات مطاطية حملت شعارها ووزعتها بالمجان في المعرض، فصار الحضور يبحثون عن مكان الشركة ليحصلوا على الكرة، وفي الوقت ذاته يتحدثون مع مندوبي المبيعات، فعلم أغلب من حضر المعرض عن هذه الشركة، بكلفة تسويقية بسيطة نسبيا؟ هذه الأفكار مثلها.

أرجو أن أجد قراء المدونة يطبقون هذه الأفكار ويخبرونا عن تجربتهم مع بعض الصور، ومدى نجاح ذلك معهم.

10 thoughts on “خمس أفكار تسويقية واقتصادية لمحبي ايباد يمكن تنفيذها”

  1. ياليت لو كتبت اخر التدوينه “بماذا فكرت ؟ وهل يوجد لديك طرق واساليب اخرى ؟” لكي نجمع افكار كثيره ونستفيد منها

    شكرا لك

  2. جميل وااااااااو كم احب الافكار فهي غذاء روحي جميل لذيذ وشهي يمييي

    نعم هذه الافكار هي ماخطرت ببالي بعد قراءت المقال حول موقع kickstarter حتى اصبحت مدمن على النظر الى الافكار الجديدة بالوقع وجميعها قابل للتطبيق ببساطة وفي اي مجال كذلك
    وهذه الافكار التي طرحتها هي تكملة لمقالة الموقع السابق ذكره من حيث الابداع في استخلاص الطرق المجانية للاعلان عن منتجك
    كما انصح الاخ صاحب الرسالة بالتوجه الى هذا الموقع واشكر الاستاذ شبايك على المقالة الرائعة والاكثر من رائعة
    وارجو ان يخصص الجزء الاكبر للافكار الجديدة و استثمار (6) و المبيعات (44) والله لا يكلف نفسا الى وسعها حسب قدرتك وبالتوفيق استاذ

  3. السلام عليكم اخي الغالي الافكار جدا جميلة بل ورائعة وهي قابلة للتطبيق ولكن تحتاج الى همة وجدية للتحرك والتطبيق

  4. الأفكار تتأخر حتى تنجح تحتاج فقط لشخص يؤمن بها أيمان راسخ يهد جبال اليأس
    أيمان وإقدام وشجاعة كفيلة بأن يحول هذه الأفكار البسيطة إلى أفكار تستحق أن تجلب الملايين

    ::على الجانب
    البارحة كان أخر يوم لمعرض الكتاب بحثت كثيرا عن كتبك فلم أجد لها أثر إلا كتاب واحد وجده في دار اليقين وسألتهم هل هناك غيره قالوا لاو طباعته رديئة ولون غلافة أصفر بعيض (هذا رأيي) علما أني لما بحثت بالجهاز عن أسمك وجدت مؤلفاتك في جناح مكتبة بلاك هاوس ولما أتيت لهم لم يعرفوا أصلا من تكوون أنت أنا استثرت غضبا لأني بالحقيقة أتيت مرتين لمعرض الكتاب للبحث عن كتبك ومن الطريف لما كنت أسأل الموظف عن كتابك كان خلفي أحدهم يسأل أيضا عن كتابك ..:)

Leave a Comment