خطوات النشر الحر عبر لولو – ج 1

بعدما تناولت في المقال السابق الدوافع والأسباب التي قد تدفعك لكتابة ونشر كتابك، سواء نشرته عبر مطبعة أو عبر مواقع النشر على انترنت، ندلف اليوم إلى الاستعدادات اللازمة لتهيئة كتابك للنشر.

كيف يعمل النشر الحر عبر موقع لولو؟
باختصار شديد، كل ما عليك هو تخزين ملف نصوص كتابك على النسق بي دي اف، على تحديد عال، ثم ترفق معه صورة الغلاف الأمامي والخلفي للكتاب، وترفع كل شيء لموقع لولو، وانتهت القصة. بالطبع الأمر يحتوي على خفايا كثيرة وملاحظات عديدة، سأخبرك عنها في وقتها، لذا تحملني حتى النهاية.

أن أقرصن أو لا أقرصن – هذا هو السؤال
موقفي من هذا الأمر واضح: لا خير في استخدام برامج منسوخة/مقرصنة، خاصة بعد أن بطلت حجة غلاء البرامج مع ظهور البرامج المجانية، وكذلك حجة تدمير اقتصاد العدو، إذ فادت القرصنة “العدو” عبر انتشار برامجه وتعود الجميع عليها، ما جعل الشركات العربية تضطر إلى شرائها أصلية في نهاية المطاف، لوجود قطاع كبير من الموظفين المعتادين عليها. أنا لا أناقش مبررات القرصنة الفكرية، بل أناقش الآثار السلبية المترتبة على استحلال هذه البرامج، ما أدى لتحولنا إلى متلقين لا مبدعين، وشتان الفارق.

أي البرامج تختار
بحكم عملي كصحفي، أنعمت علينا مايكروسوفت بنسخ مجانية من ويندوز وأوفيس 2003، لكن خبرتي منذ عام ونيف مع أوبن أوفيس – والذي يسجل الملفات على النسق بي دي اف من داخله بدون ملحقات – لم تكن إيجابية، ذلك أن الملف النهائي عانى من مشاكل في عرض الخطوط العربية، لكني علمت أن هذه المشاكل اختفت في النسخ الحديثة من أوبن أوفيس وحتى على نظام التشغيل لينكس.

وأي الخطوط
قد لا يعلم الكثيرون هذا، لكن الترخيص الطويل المعقد الذي نوافق عليه جميعاً عند تثبيت أوفيس و/أو ويندوز، هذا الترخيص يسمح لنا باستخدام خطوط/فونتات ويندوز على الشاشة وفي الطباعة، لكنه لا يسمح لنا بتحميل هذه الخطوط إلى أجهزة أخرى. نعم، يقوم تطبيق مثل أدوبي أكروبات بتضمين الخطوط المستخدمة في سياق النص داخل ملف بي دي اف النهائي، لكن ذلك فقط من أجل العرض على الشاشة، وحتى هذا الأمر عليه بعض الغبار المتعلق بالحماية الفكرية (لنا عودة أخرى إلى هذه النقطة تزيدها وضوحًا).

والحل؟
عليك بالبحث عن خطوط مجانية يسمح مصمموها بتحميلها دون أي شروط، ولعل أفضل مكان تبحث فيه هو موقع العيون العربية آراب آيز، وكذلك موقع المصحف، وموقع الخطوط العربية المجانية. (بالطبع هناك حل لئيم آخر، وهو أن تقفل بتات أعلام ملف الخط فتجعله مفتوحًا لجميع الاستخدامات، عبر تطبيق ×××، والذي لن أخبرك عنه لأنه في ذلك مساءلة علي!)

إيوريكا – وجدتها، ماذا بعد؟
كقاعدة عامة، عليك استخدام خط مريح للعين في كتابة النص ذاته، ويمكنك أن تستخدم خطاً أو اثنين لكتابة العناوين، من النوع المبهج دون إفراط، في محاولة لكسر جمود أشكال وهيئات الكتب المطبوعة في سوقنا العربي، والتي توقف ناشروها عند السبعينات أو قل الثمانينات من القرن الماضي، فحرموا قراء العربية من أي إبداع في الإخراج، إلا فيما ندر بالطبع، وهذه من مزايا النشر الحر، فلا رقيب أو مخرج فني محدود الذكاء والقدرات، يخدعنا بالزعم بأن ما تطلبه لا يمكن تنفيذه بسبب قصور في البرامج أو الآلات، وحقيقة الأمر أن السبب الفعلي هو الكسل الفكري لا أكثر.

إرشادات واجتهادات
ما سأذكره فيما يلي هو اجتهادات فردية من جانبي، أريدك أن تسترشد بها لا أن تلزمها أو تقتصر عليها، فأنا مثلاً أحب أن أبدأ بفهرس أجمل فيه المحتويات، ثم أتبعه ببعض معاني الكلمات التي أجد أن كتابي يستخدمها بكثرة، ثم أبدأ بمقدمة أشرح فيها لماذا كتبت ما كتبته، لأعطي القارئ فكرة عامة عما ينتظره، وبعدها ندخل في صلب الموضوع، ثم ننهي الكتاب بخاتمة، أوضح فيها هدفي من الكتاب، بشكل واضح سهل الفهم. مرة أخرى هذه مجرد أفكار، يمكنك أن تزيد عليها وتنقص منها، فأنت سيد الموقف.

التنسيق نصف الرسالة
أسوأ شيء تفعله في كتاب، هو أن تسرف في الشرح فتنسى نفسك، ويتوه منك القارئ، لذا احرص على أن تكون فقراتك صغيرة قصيرة، وكلماتك سهلة بسيطة، وإن أردت خوض غمار فنون البلاغة، فاحرص على أن تستخدم مترادفات تحاور فيها القارئ العادي البسيط.

كذلك عليك أن تستخدم ترويسات/هيدر و فوتر (من قائمة View ثم تختار Header and Footer في برنامج وورد من حزمة أوفيس) تعنون بها كل صفحة، فالصفحة اليسرى على سبيل المثال تحمل اسم الكتاب، بينما اليمنى تحمل اسم الفصل الحالي، ولربما وضعت رقم الصفحة في ذيل الصفحة، مع عنوان موقعك أو مدونتك على انترنت.

يأتي ضمن التنسيق نظرية ألا تزيد عدد الخطوط/الفونتات المستخدمة عن اثنين، واحد للنصوص، والآخر للعناوين، وأنا أحب أن أزيدها إلى ثلاثة، فاستخدم خطًا إضافيًا لعنوان فرعي تحت العنوان الرئيس، وهذا خيار شخصي بالطبع. تذكر، معشر البشر لا يتذكرون من مختلف الأشياء إلا قرابة الثلاثة أو الخمسة أو السبعة، اعتمادًا على تعقيد الخيارات، لذا اجعل البساطة أسلوبك.

أحب كذلك أن أبدأ كل فصل جديد على صفحة فردية، فالصفحات اليسرى تحصل على اهتمام أكبر من القارئ، خاصة إذا جاء على يمينها صفحة فارغة. هذا الأمر يمكن تنفيذه عن طريق إضافة قاطع – صفحة فردية Insert Break – Odd Page – مرة أخرى، في برنامج وورد.

في ربيع 2008 انتهيت من كتاب كامل شرحت فيه بالتفصيل والصور خطوات النشر عبر موقع لولو ووفرته بالكامل على هذا الرابط على موقع سكريبد.

روابط ذات صلة:
*- آراء وفتاوى نسخ/قرصنة البرامج – ما بين الافتراض والواقع
*- هل في الإسلام توجد حقوق الطبع؟

40 thoughts on “خطوات النشر الحر عبر لولو – ج 1”

  1. أنا استفيد مما تقدمه حالياً في كتابة الابحاث في الجامعة شكرا جزيلاً

    بانتظار المزيد بعد الفاصل …..

  2. أستاذ شبايك .. عندي سؤال

    أولا : ما العلاقة بين استعمال نسخة ّأصلية ّ من أوفيس وبين نشر الكتاب ؟

    ثانيا: هل لو استعملت الخطوط العادية في برنامج ” وورد ” هل هناك مشكلة مثلا (Tahoma )

    وشكرا .. وأتابعك بشغف

  3. شكرا شبايك علي الشرح الوافي
    ولكن لي سؤال
    الم تفكر يوما في اعادة صياغة كتاب فن الحرب
    بوضع استخداماتة في الحياة التجارية مع وضع امثلة للشركات التي استخدمت تكتيكاتة
    ومنتظر باقي الموضوع
    =================
    الابمراطورية المفقودة
    عالم مختلف
    http://www.lost-empire.blogspot.com

  4. ايوه كده هى دى النصايح اللى كنت محتاجاها
    خلاص هستعملها وهقولك نجحت معايا ولا لا
    شكرا رؤوف

  5. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    حسنا أخ شبابيك موضوعك رائع ويثر شغفى ولكن لى سؤال
    كيف يتسنى لى الاعلان عن كتابى
    هل انشر منه نسخه غير كامله تحتوى على بعض المواضيع لا كلها عبر شبكه الانترنت بحيث يستطيع من لا يشترى الكتاب ان يطلع عليها الكترونيا ؟
    أم انشر منه نسخه (كامله) يستطيع ان ايطلع عليها القارىء الكترونيا من خلال الانترنت وبهذا تكون الماده العلميه للكتاب متاحا مجانا لكن بشكل الكترونى ؟
    ايهما افضل وما السبيل لفعل الاثنين

  6. تحياتي أخ رءوف،

    أنا سعيد لأني وصلت إلى موقعك مصادفة، وسأكون من الزائرين الدائمين لهذه المدونة الرائعة، إن شاء الله.

    وعذراً إن كان تعليقي خارج عن إطار الموضوع.

    حسين التميمي

  7. ريد مان
    لربما فكرت يوماً في نشر أبحاثك الجامعية على مدونتك، لا تدري، لعلها تفيد غيرك يوماً

    محمد كمال:
    سؤال جميل وفي محله، باختصار، أؤمن بشدة بوجود إله تتحقق عنده العدالة المطلقة، ولم تسترح نفسي يومًا عندما استعملت برامج منسوخة، ففي داخل عقلي، كان هناك جزء يرفض سرقة مجهودات الغير، كما أؤمن بأن هذا الإله العادل سيعاقب كل من يخل بمبادئ العدالة، بشكل أو بآخر، في يوم ما، مهما تأخر هذا اليوم. تخيل مجموعة من الناس، تعمل وتجتهد وتنفق الأموال والأوقات لتخرج برنامج ما، ثم نأتي وننسخه بكل سهولة دون دفع المقابل الذي طلبوه في هذا البرنامج، فهل هذا عدل؟
    كذلك على مر الأيام والأشخاص الذين قابلتهم في حياتي، لم أجد خيرًا تحقق لمن نسخ وقرصن، ولا أدعي النقاء، لكن استخدامي لبرامج مقرصنة لا يغير من الحقيقة شيء، ولذا طلبت في بداية المقالة ضرورة استخدام برامج شرعية، حتى يرزقنا الله عز وجل التوفيق في العمل.

    إجابة سؤالك الثاني هي نعم، خط تاهوما محمي، وإذا صبرت معي سأبرهن لك على ذلك.

    أحمد سعد
    طبعًا فكرت ولا زلت، لكن هذا الأمر يحتاج مني لمزيد القراءة والمتابعة، ولعلي أفعلها يوما ما

    حسين
    يا هلا ويا مرحبا

  8. متميز كالعادة في مواضيعك

    جزاك الله خيرا على ما تبذله من جهد طيب في نشر العلم والثقافة العربية

    شخصيا استفد الكثير من موضوعك و ما زلت في انتظار المزيد …

    و لي الكثير من الملاحظات والتعليقات ولكن اتركها حتى النهاية

    تحياتي لك يا رؤوف

  9. أ.شبايك ..

    فعلا معك حق فيما قلت
    مافهمته هو ( الراحة النفسية والروحية )
    لإننا حينما ننشر كتابا فإننا لا ننشر بضع ورقات .. وإنما ننشر الفضيلة والخُلق
    أصارحك القول .. لم ألتفت إلى هذا المعى من قبل .

  10. أستاذي الكريم ..

    أهنئك على رقي مدونتك التي صارت اليوم مرجع للشغوفين بأفكار التجارة و الإنتاج , أود أن أسألك حول:

    1- كيف يتم طباعة كل كتاب على حده في لولو! ذكرت إنها آلات خاصة لكن هل ترى بأن الأمر مجدي تطبيقه عربيا من خلال شراء نفس الآلات و الطباعة عليها؟

    2- ألا تتردد من نشر كتابك كاملاً على الإنترنت و بالتالي يعزف معظم الناس عن شرائه الفعلي ؟

  11. بالله عليكم ممكن تقولوا أى أسباب لعدم استخدام البرامج المقرصنة إلا موضوع حرام ده علشان عندى حساسية منه وبيحرق دمى جدا. يعنى أولا فى الإسلام العلم لا يباع ولا يشترى وكتم العلم حرام ومن يكتم علما يلجمه الله لجاما من نار يوم القيامة.
    وثانيا الأجانب اللى صعبانين عليكم يضيع مجهودهم دول سرقو مننا كل حاجه وبيستولوا كل يوم على البترول بتاعنا وعلى الأرض بتاعتنا وحتى على عقولنا وأرواحنا وعاملين موضوع الملكية الفكرية ده علشان يمنعوا عننا العلم اللى هما فى الأصل سارقين أصوله من عندنا وبعد كده سيطروا علينا بكل الوسائل علشان يمنعونا نلحق بهم ومتهيألى ده مش محتاج شرح و الرسول عليه الصلاة والسلام ذهب للسطو على قافلة قريش لأنهم استولوا على أموالهم وطردوهم من بيوتهم فكان استرجاع حقهم أمر طبيعى .
    ثالثا الكل عارف ان احنا (لا مؤاخذة) كل اللى بيوصلنا منهم زبالتهم وحتى دى هما مستخسرينها فينا لأنهم عايزينا على قمة هرم التخلف ويمكن بعضكم عارف ان فيه حاجات كتير ممنوع أساسا أن تباع للشرق الأوسط.وبعدين خلاص سيبنا كل حاجحة ومسكتنا الشهامة والشرف وخايفيين على حق اليهود والمشركين فى الملكية الفكرية ومش عايزيين نضيع مجهودهم فلا حول ولا قوة إلا بالله.

    ربيع الطحان
    ماجيستير ادارة أعمال

  12. مشكور أخي على الموضوع المهم.
    وأظن أن هذه المعلومات ستفيدني لأنني أأريد أن أبدأ في كتابة القصص، وربما سوف أطبعها يوما ما فيالمستقبل.
    شكرا جزيلا لك أخي شبايك.

  13. محمد كمال
    أراك تخطو بخطى واثقة نحو مراتب الحكمة، استمر أرجوك

    مساعد:
    – يا طيب، ما هي إلا اجتهادات مني، أصاب بعضها الصواب، وغفر الله لنا بعضها الآخر

    – حسب فهمي من قراءاتي، طريقة الطبع في لولو تتم رزم ورقية وراء الأخرى، يتم تجميعها آليًا وتجميعها مع الغلاف بعد طبعه، وهي عملية ليست بالسهلة أو المجدية في الأعداد الصغيرة… وصراحة الواقع العربي مليء بالمشاكل الكفيلة بقتل مشروع مثل هذا إذا طبقته عربيًا… من وجهة نظري، يجب أولاً أن تبدأ أولاً بتعريف وتدريب الناس على استخدام مثل هذه التقنية الحديثة، لتبني قاعدة سوقية، يمكنك أن تعتمد عليها في در الأرباح – هذه وجهة نظري الشخصية، والتي تقبل أن تكون خاطئة…

    – بخصوص نشر كتابي على انترنت، يا عزيزي غالبية من اشتروا الكتاب (10 حتى الآن) أكاد أجزم أنهم اشتروه لأنهم قرأوه أولاً – وهو مبدأ أريد أن أحمل شرف الترويج له، من قرأ الكتاب فأعجبه، فطلبي منه الشراء إن استطاع، وإن لم يشتريه فهو عمل صالح ينتظرني، كما أني حتى ولو لم أبع أية كتب، فأعمالي تنتشر بينما تقرأ هذه الكلمات، وهو ما يدفع غيري فيه الكثير من المال ليتحقق، وبالتالي فهي معادلة ناجحة ناجحة، في الدنيا والآخرة (بفضل من الله) 🙂

    ربيع الطحان
    أشكرك على هذا التعليق، الذي يعبر عن شريحة كبيرة من الشباب اليوم، لكني أطلب منك قراءة مقالتي:: “” آراء وفتاوى نسخ/قرصنة البرامج – ما بين الافتراض والواقع “” أرشيف المدونة – مارس 2006 والتعليق عليها…

    د.سفيان:
    أظن في قصة انتوني برجيز دلالات كثيرة لك، إن أنت أردت احتراف التأليف

  14. أعتذر لأن ردى عليك قد يخرج الموضوع من سياق الردود الموجودة وينقلنا إلى موضوع آخر ولكن يجب المتابعة على ردك
    لقد قرأت بالفعل موضوعك فى مارس 1996 أنت بالفعل محق ولكنك تتحدث من زاوية واحدة ولذلك فأنت محق ولكنك لم تنظر إلى بقية الزوايا ولذلك أريدك أن تقرأ عن اتفاقية حقوق الملكية الفكرية التى وضعها الشرفاء الغربيون وأضرارها وآراء علمائهم فيها وعلى كل حال هلى تعتقد أنهم على استعداد لدفع قيمة العلوم والكتب التى استولوا عليها من عندنا وبنوا عليها علمهم الآن؟ إن كان الأمر كذلك فمن الممكن أن ندفع لهم بعدها ثمن علومهم الآن.
    أما الحديث عن استخدام البرامج لأغراض تجارية فأنا متفق معك فيه وهذه زاوية أخرى أما الحديث عن الإستخدام المنزلى فلا أتفق لأنك تعلم أنه لأحد يستطيع دفع ثمن ما نستخدمه أذن أنت تحرم علينا استخدام الكومبيوتر اطلاقا وهذه زاوية أخرى

    هل رأيت الأمر لا يحتمل التعميم اطلاقا
    ربيع الطحان

  15. ربيع
    ولا يهمك، نحن هنا لتبادل الخبرات والآراء، وكما قلت أنت، لا يمكن التعميم أبداً، هذا صحيح 100%، لكني أرى أن القرصنة التجارية إنما تبدأ من المنزل، لكن دعني أنتقل معك إلى زاوية أخرى، لماذا لا نأخذ البرامج الحرة بديلاً عن القرصنة، تخيل كم المنافع التي ستعود علينا جميعاً من جيل المبرمجين الذي سيخرج إلى الساحة وقتها؟ أنا لا أناقش هل القرصنة حلال أم حرام فلا خبرة لي بهذا البحر العميق، أنا أناقش آثار القرصنة السيئة علينا من واقع تجاربي في الحياة، والتي أرى أنك توافقني فيها… في بعضها على الأقل 🙂

  16. العزيز شبايك

    أريد أن أشكرك بشكل شخصي على مدونتك كلها ثم على موضوع النشر الحر تحديدا
    أنا و مجموعة من الزملاء نقوم بتجربة بسيطة عن النشر الإلكتروني الحر للأعمال الادبية
    هنا : http://darsawsan.blogspot.com/

    حاولت أن أعرف من موقع lulu كيفية النشر و شروطه و قوانين التعامل فلم أصل لشئ
    ربما لأن القراءة بالإنجليزية مرهقة إلى حد ما بالإضافة إلى التوهان في دهاليز الموقع
    أرجو أن توضح اكثر شروط النشر و قوانين التعامل مع الكاتب , متى يتم الطباعة و متى يتم إرساله للمشترين و كيف يتم تحديد السعر و الترويج لكتب

    محبتي
    وأشكرك

  17. تحية طيبة،

    لقد استطعت تضمين خطي الآريل والتايمز العربيين الموجودين في ويندوز في ملف ال بي دي اف، لكن تأكيدك على أنه لايمكن تضمين خطوط العربي في الويندوز جعلني أتسائل هل يمكن أن يكون هناك مشاكل لاحقة. ما رأيك؟

    ثانيا، كيف أستطيع وضع البار كود في الغلاف الخلفي (الأمامي عند لولو) حيث أنه سيوضع أوتوماتيكيا على الغلاف الأمامي للكتاب (الخلفي عند لولو)

    مع جزيل الشكر

  18. رامي
    لقد تحسن الوضع حاليا عن زمن كتابة هذا المقال، لكني لا زلت أبتعد عن خطوط ويندوز تماما، وأجد خط مدير مريح في القراءة، على الشاشة وفي الطباعة

  19. كل يوم استفد جديد لم اجد مدونه مثل مدونتك و لا اعرف كيف لم يتثنى لي معرفتها من قبل يجب نشر المدونه
    وعن نفسي ساقوم بنشرها على اصدقائي
    لعلي افوز ببعض الخير الذي تناله

  20. السلام عليكم.
    أشكرك من كل قلبي فأنا من محبي الكتابة و أطمح الى نشر مؤلفاتي و الأن حان الوقت.
    لكن كيف لم أفهم أين أنشره.
    أرجو الاجابة على سؤالي.

  21. لم أكن أعلم أن محتوى كتابك ( انشر كتابك بنفسك) بداته كتدوينات!!
    وصلت إلى هذه التدوينة حين كنت أبحث عن موقع لولو

  22. السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
    جميلة جدا هذه الصدفة التي صادفتها بعد قراءة كتابك الرائع حقا ” كيف تنشر كتابك بنفسك”
    والذي طار بي على أجنحة حلم طالما انتظرته
    حلقت بعيدا جدا
    فلك الشكر الجزيل على هذا الطرح المتميز
    وسؤالي هو على شقين: هل هناك حقوق حفظ تضمن حقوق المؤلف، وكم المبلغ الذي يدفعه الكاتب لشراء كتابه لأول مرة إذ اعتبرنا أنه كتاب من 100 صفحة قريبا؟
    شكرا لسعة صدرك
    وزادك الله من فضله
    ليلى المباركي

    • هناك ردان: يمكنك تسجيل حقوقك، لكن حمايتها سيكون أمرا مكلفا، مصاريف محاماة وتقاضي، وحين ستحصلين على حكم قضائي، ربما وجدت السارق يدعي الفقر المدقع وبالتالي لا تجدين ما يعوض نفقات التقاضي!

      الرد الآخر، مع مقدم انترنت، أصبح من السهل فضح كل سارق، ولأن البشر مجبولين على حب التفاخر أمام الناس، فهذا هو سلاحك المؤثر…

      كتاب من مقاس كواترو وعدد 100 صفحة سيكلف مؤلفه 8 دولار للطابعة (متوسط) ومثلها للشحن، يعني 16 – 20 دولار حتى يصل إلى صندوق بريدك!

  23. السلام عليكم

    اخي شبايك كتابي الاول بأذن الله سوف يكون عن الخير و الشر تحت عنوان ( درب الخير و الشر ) و هو اول كتاب في العالم العربي يتحدث عن الخير و الشر عدد الصفحات 32 مقاس (ِA5) اقوم الان بالتدقيق هل لديك نصائح لي قبل انزاله في موقع لولو

    و عندي سؤال آخر انا من مدينة العين في الامارات كيف استطيع ان اسجل بياناتي لكي تصلني الكتاب

    لان يوجد في البيانات اول شيء الشركة ولا ادري ماذا اضع فيه وشكرا جزيلا لك

    • أول شيء – تأكد من أن المقاس الذي اخترته يقبل 32 صفحة كأقل عدد، على حد علمي المقاسات الصغيرة أقل شيء 40 صفحة لكني لست متأكد
      2 – القارئ لا يرضى عن الكتيب الصغير ولا يدفع فيه مالا، أنصحك تزيد عدد الصفحات أكثر من ذلك.
      3 – هل قرأت كتابي: انشر كتابك بنفسك؟ لقد أجبت هناك عن هذين السؤالين.

  24. شكرا لك على الرد

    في المقاس ( A5 ) يقبل على الاقل 32

    و اود انا اضع كتابي بسرعة لكي اطمائن ان الكتاب لن يواجه مشكلة الى ان ياتي

    الامر الاخر لقد قرات كتابك و اعجبني

    لكن اريد توضح اكثر في ملاء المعلومات حول عنواني ليصلني كتابي

    • وكأني بك تسأل كيف تكتب عنوانك في الإمارات على الموقع حين تشتري أول نسخة من كتابك، فهل ظني هذا صحيح؟

      • اجل اريد انا اعرف كيف اضع عنواني

        و هل سوف ياتي لي على البريد

        اذا كان سياتي على البريد اي اضع بريدي

        و شكرا جزيلا لك

        • نعم سيصلك على عنوانك وفي صندوق البريد العادي،
          في حالتك أدخل اسمك ثم رقم صندوق البريد ثم اسم الامارة ثم اسم الدولة بشكل عادي جدا، كأنك تنتظر رسالة بريدية تقليدية…

  25. أرجوكم الأمر مهم جداً جداً بالنسبة لي ..ساعدوني
    هناك مواقع عديدة تمنح خطوط عربية مجانية مثل التي ذكرتها في موضوعك لكني لم أعلم كيف أستخدم المواقع
    كيف سأحملها و كيف سأكتب بها في برنامج الوورد
    شكراً جزيلاً لمن سيكلف نفسك لكي يرد علي ^^

  26. الاستاذ رؤوف
    شعرت بالغبطه والسرور عندما قرات تعليماتك وتوجيهاتك واصبحت بعد هذا العمر ان انشر كتبي لكني لست من الشطار في الكومبيوتر بل انني استطيع ان اكتب الكتاب في خازنه ولكن ارجو منك ان تقودني بخطوات ابتدائيه الى الكيفيه التي ارسها اليك هذا الكتاب اشكرك جزيل الشكر والسلام عليكم

  27. السلام عليكم الأستاذ رؤوف ، من الناحية الروحية لقد زدتني اطمئنانا لكن من الناحية النفسية مازلت غير مرتاح لأني وددت لو وجدت طريقا أسهل لأضع كتابي بين يدي أهل العلم والآيمان، لوجه الله تعالى، انطلاقا من قول النبي صلى الله عليه وسلم:[بلغوا عني ولو آية] فهلا ساعدتني أكثر من هذا..؟ الله يجازيك أحسن الجزاء

  28. أخي العزيز .. انا طالب صيدلي اريد ان انتفع من معلوماتي في تأليف كتيبات صغيرة تخلو من الرتابة والملل في مستوي فهم العقول المتوسطة و البسيطة .. هل تظن انه سيكون عليها اقبال ؟؟
    مثلا كتاب عن المادة الخام للدواء و كيف يصنع الدواء و مراحل تجهيزه و هكذا … و كتاب اخر عن العوامل المؤثرة في نمو النبات و انتاجه …
    و شكرا

شارك بتعليق