تقرير حالة المدونة

أظن أن قارئي قد تعود على شكوتي المتكررة، سواء من ضيق الوقت المتوفر لي، أو من ظروف العمل، أو من التعليقات السلبية، أو… ولكسر هذا التكرار، سأحكي لزائري عن أشياء جديدة أشكو منها في الوقت الحالي، أشياء تمنعني عن كتابة ما هو أكثر فائدة من هذا التفريغ السلمي للشحنات السلبية داخلي.

الأمر الأول ليس دعوة لاستضافة مدونتي عند أحد ما، لكن سيعلم من يستضيف مدونته على خادم (سيرفر) ما، أنه له في كل شهر حصة محددة من معدل تدفق البيانات (باندويدث) وبعدما كانت حصتي 5 ثم صارت 10 ثم أصبحت 15 جيجا بايت كل شهر، بدأ خادم موقعي منذ أيام يرسل لي رسائل تحذيرية بأن موقعي يستهلك الكثير من حصته حتى قارب على إنهاء حصته، وإذا حدث هذا فسيتوقف موقع المدونة.

رغم أن صديق لي يستضيف موقعي، لكن عبء إدارة هذا الموقع يقع على أنا، وعليه كان معني ظهور هذه الرسائل البحث والتنقيب في سجلات أخطاء الموقع، لأجد مثلا زائرا من المغرب يجرب بعض الحيل البدائية لاختراق الموقع، بينما زائر من الجزائر يجرب العثور على بعض الأبواب الخلفية غير المحمية، وأما الزائر من مصر فقد أفلح في إحداث حالة خطأ في معالج PHP لكنه لم يتمكن من إدخال النظام في حالة غير متوقعة (أوفرفلو) ليفرض سيطرته على الخادم.

كل هذه المحاولات الصبيانية كان جزاؤها إدخال رقم التعريف IP في قائمة الممنوعين من الاتصال بالموقع، وهذا أمر هين (إذا وجدت أن موقعي يرفض السماح لك بتصفحه يوما فأنت الآن تعرف السبب!)، لكني خبراتي التقنية والحياتية لا تؤهلني لكشف السر وراء تطبيق التحسس (كراولر) الذي استهلك وحده 6 جيجا بايت من حصة الموقع. ليس هذا فحسب، بل إن هذا الرقم آخذ في الزيادة.

هل أفكر في مقالة جديدة عن التسويق أو النجاح؟ لماذا والمدونة قد تتوقف عن العمل. هل أنهي كتابي الخامس عن التسويق؟ كيف لي ذلك وبالي مشغول بمن يحاول تخريب المدونة، أو على الأقل يختبر حمايتها لي. هل أكتب في المدونة عن هذا الأمر – بدون أن أجد دعوات كريمة لاستضافة مدونتي عندهم؟ أنا أحب حل مشاكلي بنفسي، وليس الهروب منها، كما أن الهجوم على المدونة لن يتوقف بسبب تغيير الخادم.

رغم أنها ليست بالهينة، لكنها مشكلة وجدت لها أخوات، فأخبار خسارة العديد من المقربين والعاملين معك لوظائفهم تجعل الواحد يتساءل متى سيحين دوره، ورغم رغبة النفس في التشفي لنفسها بالقول لقد سبق وحذرتكم حين اتهمتموني بالتشاؤم، لكن أخبار دخول المقترضين بسبب الأسهم أو شراء العقارات السجن تبعث على الأسى.

وفوق كل هذا، تأتي تعليقات المهرجين الباحثين عن طرق لإشهار مواقعهم، لتخفف من وطأة الحالة العامة، فلا يملك المرء سوى أن يقع على الأرض ضحكا من معلق سخيف لم يكلف نفسه عناء قراءة الموضوع، واكتفي بالعنوان، فترك تعليقا أن بيع الروائح الطيبة صناعة رائجة مربحة، فقط لأن مقالتي كان عنوانها من باع عبق التاريخ.

على الجهة الأخرى، بدأت التعليقات تعكس معاناة مجتمعاتنا، إذ بدأت قلة من المعلقين تصر على ذكر شهادتها العلمية قبل اسمها، فهذا دكتور وهذا مهندس وهذا صيدلي وهذا محامي، والغريب أن هذا التفاخر يأتي في مدونة صاحبها صعلوك من وجهة نظر الشهادات العلمية في عالمنا العربي الجميل. (نعم، أقوم بحذف هذه الألقاب حين أجد الوقت!)

وبما أنها مقالة صراحة، فلا بأس من ذكر فشلي في الشهور القليلة الماضي في الاتصال بأي مُعلن شهير لوضع دعايته في كتابي المقبل، إذ حاولت مثلا الاتصال عبر البريد الإلكتروني بكل البنوك السعودية التي لها مواقع على انترنت، وللآن لم يصلني منها ولو رسالة خطأ، وكذلك الحال مع الوكيل الإعلامي لشركة الاتصالات السعودية، ومع شركة أول نت، ومع بعض شركات استضافة المواقع العربية، حتى أني طلبت من معلق على المدونة يعمل في شركة كيوتل مساعدتي للوصول إلى من بيدهم الأمر في مسألة وضع دعايات هنا وهناك، وللآن لم أجد سوى الصمت الرهيب. أنا لا أريد إجبار أحد على شيء، فقط رسالة رفض تنهي المسألة خير من هذا التجاهل.

وفوق كل ذلك، تجد رسالة تصلك من قارئ، يدعو لك بجزيل الخير، ويشهدك أنه يحبك في الله، ثم يمضي ليطلب أن تساعده بما لديك من خبرات في التسويق لمشروعه، فتخبره أنك عانيت من آخرين نصحتهم وأشرت عليهم فلم يعجبهم ما أقوله ورحلوا بدون رسالة وداع، أو حتى كلفوا أنفسهم عناء الرد على سؤالي عنهم فيما بعد، لكن يأتيك الرد سريعا: لن يحدث هذا، ثق في… ثم تكون النتيجة أن عدد من فقدوا عنوانك البريدي فجأة قد زادوا واحدا!!

وعليه فإن سألتني متى سينتهي كتابك، أقول لك متى انتهت مشاكلي، ومتى ستكتب مقالة جديدة مفيدة، أحيلك إلى ردي السابق، وبين هذا وذاك، لا أجد نفسي بغنى عن طلب الدعاء لي ببركة الوقت وصرف مخربي المواقع عني.

عنوان هذه المقالة مستوحى من تقرير حالة الاتحاد الذي يتلوه سنويا حاكم الولايات المتحدة الأمريكية، وإذا كان الاتحاد الفيدرالي بحاجة لبيان حالته، فمدونتي عندي من الأهمية بحيث يجب علي توضيح حالتها هي الأخرى 🙂

36 thoughts on “تقرير حالة المدونة”

  1. عزيزي شبايك
    تحيه طيبه
    وكان الله في عونك من المفسدين في الارض
    وقد لفت نضري ما ذكرت بخصوص مراسلتك للعديد من البنوك والشركات وانا في نضري الشخصي انهم بالطبع لن يوافقو او يردو عليك
    اعتقد ان شهرة الكتاب والكاتب هي اللتي تجلب المعلنيين
    اذا كان الكتاب مطبوعا فان دار النشر هي من تتولى موضوع المعلنيين

  2. مرحبا اخونا رؤوف،

    لم اعلق من قبل على اي تدويتة من تدويناتك، لكن هذه المرة اجد نفسي مضطرا لذلك. وذلك للاعتذر بالنيابة عن كل جزائري من هذا العمل الذي قام به هذا الذي ذكرته في موضوعك والذي حاول ان يخترق مدونتك والذي قلت انه من الجزائر…

    آسف بالنيابة عن هذه الاعمال الهمجية…

  3. أرجو منك يا أخ شبايك ألا تأخذ نظرة سيئة عن المغاربة بسبب ذلك المخرب الذي حاول اختراق مدونتك ، فالمغاربة ككل شعوب الأرض فيهم الصالح والطالح ، والجيد والرديء.
    و في الأخير ندعو لك بالبركة كما طلبت ، وندعو لأولئك المخربين بالهداية..

  4. على سبيل التفاخر (أو المشاكسة) أضيف لقب مدون قبل إسمي، بما أني لن أحمل يوما لقب دكتور 🙂

    أخي رؤوف،
    لا داعي للخوف من فقدان الوظيفة، فلو فقدتها فتلك فرصة طيبة لك لتبدع مشروعك الخاص. من الجيد أنك لم تكون عائلة بعد، فلست ملزما بالخوف على مستقبل غيرك. الوظيفة عبودية، وأنت لديك من المؤهلات ما يسمح لك ببدء مشروع ناجح، سواء في الإمارات أو مصر أو أي مكان آخر. أنت نفسك قلتها يوما، حتى الأزمات يمكن الإستفادة منها.

    إسمح لي أن أتطفل، إن لم تفعلها الآن وتستفيد من خبراتك في التسويق والإدارة، متى ستفعلها؟

    أما بخصوص موضوع محاولات التخريب فهذا طبيعي ولا حل لإيقافه. فقط إحتفظ دوما بأكثر من نسخة إحتياطية لكل شيء.

    أتمنى لك التوفيق

  5. يحضرني قول الشاعر
    في وصف اللغه العربيه
    انا البحر في احشائه الدر كامن
    مدونك بحر وفيها ما فيها من بدائع
    فلم لا نفتش فيها عن الصدف لاخراج المفيد
    وعادي يا اخ رءوف
    هونها بتهون
    وربك جل في علاه بيرزق كل حيّ
    ولا ينسى عباده
    ودمتم سالمين

  6. المخربون كثر
    ولا هم لهم سوى افساد اعمال الاخرين ومجهوداتهم
    اعانك الله استاذ شبايك
    ونصرك عليهم لأنك إنسان
    صالح تفيد العديد من الشباب المسلمين
    شكرا

  7. لا حول ولا قوه الابالله اعداء النجاح الله يهديهم بس .

    لكن لا اجد انا اقوال لك غير هذا البيت الشعر .
    أصبر على كيد الحسود فإن صبرك قاتله . .فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله

  8. أهلا أخي رؤوف ، هموم الاستضافة والاختراقات ثقيلة على الناشر الالكتروني، ولكن هذا شر لا بد منه.
    من وجهة نظري أن 15 جيجا تعتبر كمية قليلة جدا ،و أن الكثير من شركات الاستضافة الأجنبية تقدم خيارات واسعة جدا وبأسعار مناسبة.
    لي الكثير من التجارب مع شركات الاستضافة وأنا أملك تنويعة من الخطط ، حيث أستضيف بعض المواقع على خوادم خاصة أديرها بنفسي وذلك لبعض المتطلبات الخاصة ببرنامج إدراة المحتوى مثل التحكم في الذاكرة المستهلكة.
    والبعض الآخر أستخدم خطط من شركات استضافة أجنبية لأنها توفر لي سعات هائلة وبأسعار زهيدة.
    لذى نصيحة مني ، إذا موقعك لا يتطلب متطلبات خاصة فأنصح أن تنتقل إلى شركة أجنبية شهيرة و تريح دماغك.

    بالنسبة للدعايا فأظنك تتصور أن الشركات سترد على بريدك ، يا أخي أنت في الوطن العربي ، وحكاية أني أرسل بريد إلكتروني أنساها أبدا.
    أنزل إلى السوق و سوق لمنتجك وجها لوجه، أعطهم من طيب الكلام حلوة ، و ستجدهم يتهافتون عليك.

    وفقك الله

  9. السلام عليكم .. أخي رؤوف وزوارك الكرام ..
    أراها تدوينة تشاؤمية .. وقد تكون رؤيتي غير صحيحة وهذا ما أرجوه .
    قضية الاختراقات قضية مؤرقة بالفعل وكان الله في عونك، بضاعتي مزجاة في هذا الجانب لذا لن تجد مني سوى الدعاء لك.
    الاستضافة وهمومها، أنصحك بالاستضافة لدى شركات غير عربية، هناك خيارات كثيرة جداً تمنحك مساحات غير محددة، ونقل بيانات غير محدد، ولديهم من الأدوات الأمنية التي تحافظ بها إن شاء الله على موقعك من أغلب الاختراقات، ومع احترامي للاستضافات العربية إلا أن أسعارهم مرتفعة مقارنة بالاستضافات الأجنبية، إضافة إلى الدعم الفني الضعيف .. لا أعمم لكن الأكثرية .
    مراسلة البنوك وأغلب الشركات العربية عن طريق البريد الإلكتروني لن تجدي نفعاً ، هذا هو حال الشركات والبنوك العربية مع التواصل عبر البريد الإلكتروني، تخيل يا رجل أنني أراسل أحد البنوك العربية التي لدي حساب فيها عبر البريد الإلكتروني مستفسراً عن بعض العمليات البنكية التي تمت على حسابي ولا يردون !! صراحة شيء مصيب بالملل والخجل من هذا الواقع المرير .
    أسأل الله لك التوفيق وثق بأن لك متابعين كثر غير المعلقين ، هناك متابعين صامتين، ومستمتعين بما تكتب، وينتظرون بشغف صدور كتابك القادم.
    أعتذر عن الإطالة .. للجميع تقديري.

  10. يهون علي منظر الجندي يموت .. لكني لا أتحمل رؤية القائد يمرض !!

    لم أكتب هنا لأزيد همك هماً أخي رؤوف ..
    ولكني بالفعل مقهور من قراءة كلمات لا يجب أن يكتبها شخص ( كان السبب – جزاه الله خير – في دفعي للتفكير بجدية في الاستقلال بعمل حر )
    وهذا الشخص ( صاحب المدونة التي – وبكل فخر – لا أستطيع أن أتجاهل زيارتها يوماً واحداً)
    وهو ذات الشخص ( الذي سمعت كلمة – بايخة من أحد المقربين – بسبب كثرة استشهادي بمدونته وأسلوبه )
    وهو طبعا من كان النموذج المثالي لنظرية ( ابدأ صغيراً وداوم ) التي كنت ” أتفلسف على أخي “قبل أمس .

    هذا الشخص ( الثورة ) ماشالله عليه ، لايجب أن أقرأ يوماً من الأيام كلمة غير مصطلحات ( الثورة ) من كتاباته .. إذا لا يمكن لكتاب يملي علينا الدين والكفر معاً .

    أخي رؤوف ..
    لا يفيدني أن أطريك أو أبين من يكون شبايك بالنسبة لثقافتي المتواضعة
    ولكني بالفعل أهديك قوله تعالى ( فإن مع العسر يسرا ، إن مع اليسر يسرا )
    وأهديك قوله تعالى ( وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها )

    فأنت ذكرت مشكلتين ( التخريب والضغوط ) وعلاجها الإهداء الأول .
    وطرقت موضوع ( الإقالة من العمل وخسارة الوظيفة ) وعلاجها الناجع الكامل في الإهداء الثاني

    وبين قوسين لا أرى أن التعبير بكلمة ( خسارة ) يقترن بالوظيفة ، إذ لا ندم على وجع

    قبل أن أختم ..
    أود ذكر مفارقتين صغيرة 🙂
    الأولى :
    أني أتكلم عن الوظيفة باستهجان كامل وكأني صاحب 235 شركة خخخخ
    <<< تراني مازلت موظف لكن بإذن الله سأكون يوماً ما صاحب شركات ..

    الثانية :
    أن تحكي عن الجزع من فقدان الوظيفة ، وأنا كنت أحكي لأحد الأصدقاء لديه شركة دعاية جديدة ويبحث عن مسوق ناجح ، فأشرت إليه أن يحاول التواصل معك ثم قلت له ( هذا إذا طل فيك رؤوف إمكن مايقبل إلا يكون شريك )

    أبسط ياعم الناس رافعتك فوق هه

    أتمنى لك التوفيق بصدق بصدق ..

    أخوك المحب

  11. الأمل… التفائل…النجاح…التسويق

    وش رايك تغير اسم المدونة بعد

    اتمنى منك حذف المقال فهو لا يعكس الروح التفائلية التي تتمتع بها

    على كل حال لو نظرت الى مصيبت غيرك لهانت عليك مصيبتك

    حقيقة كانت لي تجربة مع الفشل وتكللت في النهاية بالنجاح

    قصتي انني اخترعت جهاز الكتروني له القدرة على حل معضلة كبيرة لدى اصحاب المشاريع الزراعية التي تعتمد على الري المحوري وهو يعتبر الاول من نوعه في العالم وحصلت على براءة اختراع له
    وكانت بوادر الفشل منذ البداية
    حيث ان المقربين مني بدوا بتجاهلي
    ثم السخرية مني
    ثم بمحاربتي
    ثم انتصرت عليهم
    بعد ان بعت براءة الاختراع لشركة بمليووون ريال

    وللعلم فإن الارباح المتوقعة من المشروع تفوق العشرين مليون في اول ثلاث سنوات
    ودمتم

  12. بالنسبة لمعاناتك مع الموقع, ما رأيك لو تجرب بفتح مدونة مجانية أخرى من قوقل مثلاً ؟! لا عناء بالتحديثات او الحذر من وجود اي مخترق فتلك الامور ليست لك الآن بل عليك فقط بالتركيز فيما تكتب. وإن كانت لديك القدرة في برمجة صفحات الموقع فستسطيع تعديل واجهة مدونتك بحسب ما تريد.. تقريباً!

    أعانك الله أخي شبايك

  13. اخـي رؤوف

    اشم رائحة احباط في تدوينتك وهذا منافي تماما لمدونتك وشعارتك..يحتاج كل واحد منا الي التنفيس بين فترة واخرى واعتقد ان ماتقوم به هو “تنفيس” وليس احباط. اتمنى لك التوفيق.

  14. من المحزن فعلاً قراءة حالة مدونتك اخي رءوف فعلا شيء لا يطاق..
    ولكن كلي يقين ان بعد هذا الضيق فرج كما علمتنا انت وقصص النجاح التي ترويها لنا بل وتدرسها لنا…
    ((ضاقت ولما اشتدت حلقاتها … فرجت وكن اظنها لا تفرجُ))…

    أعلم بأن الحال صعب والحمل ثقيل وان اكثرنا نحن زوار وتلاميذ مدونتك لا نملك سوى الثرثرة والدعاء لك لا غير ولكن معرفتنا بك تطمئنا على انك ستستمر وستنجح وسيأتي يوم ستتذكر هذه الايام وتعلو وجهك ابتسامه…

    صدقني الدنيا تحتاج لأحد شيئين: “إما صبر وإما قبر” فأختار منهما ماتريد! وأنا اعلم بأنك ستختار أولاهما بالطبع…

    بالنسبة عن الدعايات وعدم وصولك ردا من اي شركه قمت بمراسلتها ووو لدي إقتراح بسيط وهو ان تعيد مراسلت تلك الشركات وتخبرهم بأنك ستصدر كتابك عن قريب وتحب ان تضع لهم اعلانات “مجانية” نعم مجانيه! (في كل الحالات انت لن تكسب شيء أصلاً فلا أحد يريد الاشتراك بفلوس حتى اكبر واشهر الشركات)وصدقني سيردون عليك بسرعة البرق وقبل حتى ان تنقر على زر ارسال في بريدك الالكتروني.. وتخبرهم بأنك تقدم خدمة الاعلانات في موقعك بمقابل مادي فربما حينها يشترون اعلان في موقعك لانك اعطيتهم هديه مجانيه…

    وبالنسبة عن المخربين فلا حول ولا قوة الا بالله تم هناك اقتراح وهو ان تنقل مدونتك الى موقع الوردبرس الرسمي حيث انهم يقدمون مساحة مجانيه للمشتركين وتعمل انت في موقعك هذا توجيه الى ذلك الرابط بحيث يتكفلون هم بالصيانه والحماية وتتفرغ انت لحياتك…

    وفي الاخير اخي اكثر من قول هذا الدعاء بحضور قلب:
    ((اللهم كما صنت وجوهنا عن السجود الا لك فصنا عن الحاجة الا اليك))…

    ودعواتي لك بكل خير في الدنيا والاخرة…

  15. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اخي الاستاذ رءوف .. بالنسبة لمحاولات الاختراق فهذا دليل آخر على نجاحك و نجاح مدونتك حتى يتصور هؤلاء الصبية ان اختراقها عمل بطولي يضاف لتاريخهم وسام
    طبعًا لن يضروك بحفظ الله ثم لانه يوجد نسخة احتياطية لدى المستضيف لكل موقع و الله يعوضك في بعض الباندويدث المهدور .. لا تقلق .

    اما الاعلانات للشركات الكبرى فللاسف امره محسوم مسبقًا كمثال اذكر قناة تلفزيونية كانت جديدة لا يشاهدها 5 اشخاص على بعض و تعرض دعايات لماكدونالدز ! عرفت بعدها ان الامر نفعني و انفعك فصرت كلما شاهدت دعايات شركات و ماركات كبرى في قنوات مغمورة اعرف انها من باب نفعني و انفعك …
    تحتاج ان تتعرف معرفة شخصية بالمسؤول عن الدعاية و الاعلان في احدى هذه الشركات لتحصل على اعلان على حجم هذه المعرفة و قوتها
    كثير من الامور تكون محسوبة سلفًا و ليست متروكة لشخص بسيط يتقدم بطلب في أي وقت .. اغلب هذه الخدمات تكون محسوبة قبل حساب الميزانية 🙂
    و في النهاية نترك مجال لحسن الظن انهم ربما وجدوا ان فكرة الدعاية في كتاب لا تناسبهم .

    لا تزعل ابدًا ولا تتوقف الا لالتقاط انفاسك

    وفقك الله .

  16. أخي العزيز شبايك /
    بصراحة أنا أول ما قرأت التدوينة لم أصدق أنها تدوينتك وانتابتني الحيرة لدرجة أنني ظننت أني دخلت علي مدونة خطأ ؛ ثم أغلقت المتصفح وفتحت مرة أخري وجدتها هي هي من رءوف شبايك ؛؛
    انت فعلا صدمتني …

  17. عل مدى سوداوية الموضوع ولاكن سعيد بما أقرا, منذ مدة طويلة ونحن نتابع رؤووف الكاتب و المسوق الماهر وكنت أفتقد رؤووف المدون

    الانساسن يمر بمراحل نجاح و ركود ومدونتك تمتلا بالقصص الايجابية ولا بأس من بعض السوداوية فهو أمر صحي لكل مدونة

    ولاكن أخشى عليك من فقدان زبائنك
    مودتي

  18. اردت فقط ان اقول بدون ان اطيل الكلام عليك
    لماذا لا تضع فى المدونة كما فعل وكيبيديا…
    اى التبرع لاجل المدونة

  19. سأعلق على نقطة واحدة فقط ..
    هل بلغت عدد مبيعات كتبك 10 مليون نسخة ؟؟!!
    هل تخبرنا على اي اساس تعلن شركات الاتصال لديك؟
    اخي شبايك .. ارجو أن تبقى على ترجمة المقالات والكتب ..
    وكل جزيل الشكر والتقدير..

  20. ايه ياعم كل ده احنا بنحبك يا استاذ شبايك
    ولو اعرف ان كلمة دكتور عملت فيك كده كنت شيلتها من زمان
    الحياة كفاح واتعلمنا منك كتيير
    بس لازم نعمل حاجه كفانا كلام لازم يكون لقراء المدونة دور ولا احنا العرب هنفضل نسمع ونقول خسارة
    لازم احنا نعمل حاجة قولنا نعمل ايه
    معاك للنهايه

  21. بسم الله الرحمان الرحيم
    أخي شبايك….
    بعد أن أعدت قراءة الموضوع من جديد
    وبعد ان تمعنت في ردود الاعضاء
    قررت وضع تعليقي الثاني على مقالتك في ملاحظات وخواطر أحسست بها عند القرائتين ،
    بعدما كان تعليقي الاول مزدوج الغاية مواساة لك وترويجا لمدونتي الحديثة.
    ملاحظة قمت بحذف رابط مدونتي الى ان ترقى الى مستوى يليق بزوارمدونة شبايك.

    أخي شبايك
    -التدوينة كما قال الكثير من الاخوة ليست من المالوف الذي عهدناه منك وان كان فيها شيء من الواقعية (قراصنة أقزام يتطاولون ،وحساد ينقم الواحد منهم عليك نجاحك، وانتهازيون-مثلي- لا هم لهم سوى وضع جملة من قبيل شكرا حتى ينعم بزيارة الى موقعه الخالي من كل نفع ) وانتهت المشكلة…
    ماذا يظرالمبصر ان ادعى الاعمى مغيب الشمس
    كأنها من كتابة احد غيرك…

    – عند قرائتي للردود انتابني احساسان:
    الاول لك ان تفخر أن لك هذا الكم الهائل من المحبين
    الثاني لك أن تفخر لان الردود كانت تحاول دفع شعاع/ظلمة التشاؤم الذي عرف الطريق الى قلبك .
    لقد رأيت في الردود تلامذة يعلمون استاذهم كيف يتفاءل،،،،،
    أليس هذا أجمل ما في الأمر كله؟؟؟

    -ليس غريبا وانت في حالتك هاته ان تخطئ- مكرها- فاوحت اليك نفسك المقهورة ساعتها ان كل تعليق مقتظب هو دعاية خفية، وان كل لقب مظاف هو تعبير عن نفس –مريضة متفاخرة- ،أعذرك لكن اليس في هذا اساءة ظن ،وما يظرك ان كان غيرك مهندسا ولم تكن ،ثم ألا تجد مثلي أن في هذا قيمة مظافة- كبيرة- لمدونتك (خصوصا في التعامل مع المعلنين الذين لا يؤمنون إلا بمثل هذه القيم).
    في هذا أخطأت اخي و عتابي لك عتاب المحب، وان كان قاسيا لكني أربو بك ان يتمكن منك اليأس …

    فأين انت يا شبااااااااااااايك
    أين اختفى ذلك الرجل الطموح المتفائل ،،،
    قم وانفض عنك ما تجد واعلم انه من الشيطان،،،
    ولا تعد الى مثل هاته مقالات،،،
    من جديد

    في أمان الله

  22. اخي رءوف

    لايهم اي عذر تعطيه او اي مبرر تبديه!

    لكل مشكله حل ولكل سؤال جواب!

    المهم انك ربحت تجربه حياتيه فعليه تضيف كثيرا من خبراتك
    وواثق الخطوه يمشي ملكا

    هذا ما استفدته من مدونتك

    واهدي لك هذه الكلمات حتى ترفع من معنوياتك

    أياذا القلب لاتحزن فذاك الحب

    Infection

    فلن تجدي عقاقير ولن تشفيك

    Injection

    فكم من عاقل فطن مضى بالحب

    Direction

    ستنكره وتنساه ولن يبقى له

    Mention

    فلا تنظم له شعراً ولا تكتب له

    Section

    ولا يحزنك من باعك فقد أخطأت

    Selection

    ولا تبدي له أسفاً ولا تبدي له

    action

    فإن الحب منزلةٌ لبعض الناس

    exception

    فبعض الناس إن هجروا فلا حزنٌ ولا

    tension

    وبعض الناس إن هجروا يظل ويبقى

    connection

    فوصل الروح له فعل وما أحلاه

    reaction

    بدعوات بقلب دجى لها أثر و

    affection

    فان لم يبق لي شيء فلا حب و لا

    Passion

    فلا أسف على دنيا لك وعليك

    conversion

    مع تحياتي أبوبكر بافضل

  23. أخي رؤوف , لا يرمى بالحصى إلا الشجر المثمر , و ما أن أتتك الركلات من الجبناء في الخلف فأعلم أنك في المقدمة

    فموضوع صرف الباندويث قد يكون سببه إناس تقوم بسحب كامل الموقع عن طريق برامج مثل (Web Copier) و ذلك للاحتفاظ بنسخة من الموقع لعلهم يجدوا الوقت لاحقا لكي يقراؤها 🙂 ولكن هيهات

    الحل الامثل أخي رؤوف هو الانتقال لشركة استضافة لا تترك الباندويس مفتوح و هناك شركات بأسعار جيدة

    أو ان لا تعتمد فقط على المدونة و الاعتماد على طرق اخرى لنشر موقعك مثلا عبر الشبكات الاجتماعية و ذلك بفتح مجموعة على FaceBook مثلا

    بالتوفيق

  24. لست وحدي.
    بداية أعتذر عن انقطاع تعليقاتى منذ فترة . فقد حرمتنى اشغالى من ثمار مدونتك الجميلة.

    عزيزي شبايك لك أن تعرف أنى خسرت ما يزيد عن 4000 جنيها فى شهري فبراير ومارس بسبب إختراق الإيميل الخاص بشركتى . هذا فضلا عن الصفقات التى لم تتم بسبب ذلك .

    تعلمنا على يديك عدم الشكوي ولكن ..
    قف وانظر الى مشكلتك من بعيد .. حللها .. ضع اسبابها وحلول مقترحة .. اختر أفيد وأنسب الحلول .. توكل على الله وابدأ العمل .

    استاذنا : تدوينتك هذه تشفى غليل الحاقدين وتزيدهم شماتة فيك وفى نجاحاتك .
    تدوينتك هذه شماعة يعلق عليها أعداء النجاح أسباب فشلهم .
    ستجد من يقول( لا داعى للنجاح إذا كان سيجلب لى أعداء )

    يبدوا لى أنك تختبر زوارك الكرام فهذه ليست مقالتك !

  25. فك الله كبرك أخي شبايك
    ولا تيأس من الصبر فطلما شجعتنا عليه
    ولابد لكل صادق من ابتلاءات على الطريق

    —–
    حذفت حرف الميم(م/) (مهندس) فلم اكن اعلم ذلك يحزنك )ولكني لأ أرى بها شيء- والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية 🙂
    ————–

  26. عبد الرحمن
    صدقت يا طيب، ويبدو أني سأمضي في هذا الاتجاه

    محمد، جواد
    لا داعي للإعتذار يا شباب، كلي ثقة أنهم فقط يختبرون متانة المدونة من أجلي 🙂

    المدون الكبير م س ا
    الفكرة تغازلني، ومن يدري، سبحان الله، قد اضطر إليها اضطرارا 🙂

    OMLX
    الموقع والخادم في إنجلترا، ويديره صديقي من مصر، اي أني فعليا مستضاف لدى شركة ذات سجل طيب في مجال حماية مواقعها… عموما، زادت حصتي الآن إلى 25 جيجا، أدعو الله ألا اضطر لزيادتها مرة أخرى 🙂

    الصقر
    ليست تشاؤمية بقدر ما هي تعبير عن الحال العام لا أكثر… حتى لا يظن القارئ أن من يكتب هنا يعيش في كوكب آخر لا مشاكل فيه، أو أني بعيد عن التحديات اليومية المعتادة…

    أبو فارس
    من عيوب القراءة في كتب التفاؤل، أن العقل يندفع لوضع صفات غير متحققة في الكاتب، فيظنه رجلا فوق المعتاد، وشيئا فشيئا يبدأ العقل يصنع حاجزا افتراضيا، ينتهي به للتفكير أن هذا الكلام يقدر عليه فقط طبقة خاصة من الناس، وهو ما يحطم ما قامت عليه هذه المدونة، هذه التدوينة كانت لازمة، أولا لبث بعض الحياة في المدونة، وثانيا لكي يجد زوارها معلومات عن بقية القراء والمعلقين مثلهم.. أنا لست بأفضل من أي قارئ أو زائر، أنا لدي مشاكل مثل بقية بني آدم، وهذا ما يجعل ما أقوله وأكتبه في الدونة قابلا للتطبيق من كل الناس… وكما قلت في التدوينة التالية، خذ مني ما تراه يتوافق مع العقل، وأترك ما عداه …

    عالية
    بدون أن أجرب بنفسي، لا يحق لي أن اقول أن صناعة الإعلانات العربية تعيش مأساة، ولا تشجع الأعمال الصغيرة، لا بد لي من التجربة بنفسي، ولذا حين يشكك في كلامي أحد في المستقبل، يمكنني أن أحيله إلى هذه المقالة، لكننا هنا لنغير الوضع، ولنفعل ذلك علينا أن نتفهم الموقف الحالي جيدا، ومن ثم ننطلق للأفضل…

    حماية
    هذا أنا يا طيب، واحد من عموم البشر، يصيبني الخير، وكذلك مقابله …

    محمود الخطيب
    أشكرك يا طيب، لكن يبدو أني أحدثت جلبة كبيرة جدا 🙂

    محمد
    التبرع هو الملاذ الأخير، سألجأ إليه عندما تفشل كل الأفكار الأخرى…

    محمد 2
    لا أدري ولكن تعليقك يبدو أنه يحمل بعض المعاني السلبية، لكن وسط هذا الجو الجميل من التعليقات الأخرى الجميلة، سأقوم إغراء حذف تعليقك 🙂

    عبد الفتاح
    لا تنظر فقط الآن، انظر للمستقبل، لو بدأ كل معلق يضع لقبه، لتحول الأمر تنابز بالألقاب… خاصة وأننا جميعا في محراب العلم مجرد أطفال نحبو..

    أبجرد
    بالطبع، أشعر بالفخر والسعادة الطاغية لهذا الكم من الاهتمام، ولا تنس كذلك جيوش المتابعين في صمت، وأما بخصوص التعليقات التي قصدتها، هذه أحذفها أول بأول حتى لا تكون بمثابة الضوضاء التي تطغي على الحديث الأصلي…

    أبو بكر
    وجدت تعليقك قرابة المرات العشرة، حتى ظنه سكريبت المدونة سخاميا، ولذا المرة المقبلة حين تضع تعليقا، أنصحك تجبر المتصفح عندك على تحديث محتويات الصفحة لترى تعليقك (كنترول + F5)

    محمد بدوي
    استقر الرأي على أن هذا ما حدث، وأرجو أن يتوقف هذا الاستهلاك، عموما زدنا حصة الباندويدث، وراسلني من كان ينسخ الموقع وطلبت منه ألا ينسخه كله دفعة واحدة، ولكن على فترات متباعدة، وأشكرك على اهتمامك ومرحبا بعودتك سالما…

    وليد الباشا
    بل هي من عندي، وكما قلتها في رد على تعليق سابق، هذا أنا وما أمر به، أنا مثلي مثل عامة الناس، ترميني الدنيا بمصائبها وبأفراحها، وبعضها يدوم أطول من غيرها، لكني أعود مرة أخرى… فلا وجود لسوبر مان يا وليد، كما تعرف بالطبع 🙂

  27. لماذا لا تبني موقعين . . .

    ان وجود موقعين على الانترنت يعطي حماية اكبر لموقعك ففي حال تم عطب احد الموقعين فبأمكانك توجيه زبائنك الى الموقع الثاني .

  28. الله يكون في عونك بس عايز اقولك لو فرد او اثنين عايزين ضرر ليك او للمدونة فيوجد عدد كبير محتاج كل كلمة انت بتكلتبها فالله يكون في العون

  29. رؤوف أخي الكريم
    يبدو أن الزمان دار دورته ..وجاء يوم أرد لك مواساتك لي بمثلها
    ووالله لقد بعثت في روحا لكي أمضي نحو هدفي الذي تعلمه

    فأستمسك بكتاب الله واقرأ سورة يوسف فقد جاء في الأثر الصحيح عن ابن مسعود انه لا يقرأها محزون إلا وسري الله عنه ما يكره

    والله لا يخزيك الله أبدا
    فلكم ساعدتني بروحك الوثابة نحو المعالي
    وكم أغدقت علي من المعلومات والنصائح التي ما كان لي أن أجدها بدونك

    والله لا يخزيك الله أبدا

    أكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله
    وحسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم

    فكرة الفيس بوك..أظنها فعالة وتعطيك أنتشارا
    وبالنسبة لقصة الموقع فسوف أسعي إن شاء الله لتوفير مساحة جيدة
    زر الموقع التالي
    http://www.egycomhosting.com
    ربما تجد سعات أفضل
    والله هو الولي النصير لكل كبير وصغير

  30. بداية يا رءوف أريد أن اعتذر عن إنقطاعي الفترة السابقة في كتابة التعليقات والردود وكان هذا لعدة أسباب منها العمل بشكل متواصل وأيضا المدونة والكتابة والتعديلات التي لا أنفك اقوم بها بين الحين والآخر .
    يبدو ان هذه الفترة غريبة علينا جميعا 😀 فلقد تركت عملي منذ أيام والآن انا بدون عمل وفي مستوى أقل من ان تطلق عليه صعولك شهادات جامعية فأنا لا زلت طالب بالمرحلة الجامعية .
    لست أنا من سيحاول ان يخفف عنك هذه المعاناة فأنا نوعا ما أشعر بها وإن كنت تشكو من حجم كمية نقل البيانات لأنه 15 جيجا فأنا أشكو من الحجم 3 جيجا الآن ، وأريد أن أخبرك بأني قريبا سأشتري حصة خاصة ربما تسعنا معا 😉

    أخيرا يا رءوف اعطي لمشكلة الاستضافة الاولوية الفترة القادمة لتنتهي منها تماما وتتفرغ للتفكير في الباقي وانا اريد أن اعلن عن كتابك في المدونة لدي أخبرني فقط متى تريد الحملة ان تبدأ وسنبدأ وسيبك من البنوك 😀

    تحياتي وربنا معاك ويوفقك

  31. مؤلم هو تتحدث به

    لا اجد بداية لتعليقي .. كما اني لم استطع ان اقراء كل التعليقات .. فربما قد ذكر احد ما ساقوله لك

    اخي العزيز اليك حلول جذرية تستطيع ان تعيد نفسك ولو بعد حين

    لا اعرف مدى معرفتك بالتقنية وابعادها

    اليك الحلول

    الاخترق :: النسخ الاحتياطي المستمر
    الباندويث :: الاستضافة الاجنبية والاستشارة يوجد عرب ممتازين لكن قد تكون اسعارهم مرتفعة
    مثل عرب سيرف – توب لاين – ترايدنت
    التسويق الالكتروني والشركات الكبرى :: استمر في الدعوة ولا تستغرب التطنيش يكيفك فخرا انك فكرة لم تذكر جرير ولا العبيكان ربما يقبلون بك
    ابحث عن من هم دونهم قليلا قد تجد استجابة لا تجعل سعرك مرتفع ليس بضرورة الاتصالات السعودية لتكن وكالة هواتف وليس بضرورة بنك لكن يمكن ان مؤسسة صرافة ذات سمعه طيبة وقوية معاهد اكاديمية ابحث عنها فموقعك خصب لهم
    لو كنت مكانك سوف اهداء وابحث عن نقله نوعية لي ولمدونتي
    وابحث عن مشاكل مشابه لمدونات ومواقع سابقة
    اذكر انه قرات عن مدون اجنبي للسيارات مدونته مشهورة جدا جداومع ذلك لم يشكوا مما تشكو لانه وضع الحلول قبل ان تظهر المشكلة ولان مجتمعة سهل وبسيط
    وهناك مدونة تقنية اغلقت لاسباب تقريبا نفس اسبابك فقد بدات مدونتة تحجب الشمس عن غيرها من المواقع

    سؤال هل فعلا يجب ان تتمسك بمدونتك هذه … .؟

    ام انها مرحلة

    ليس رؤف من تأرقة مشكلة مدونة …

    اين مشروعك التجاري المرافق لهذه المدونة

    اخيرا :: استعن بالله ولا تعجز ….

  32. مقالة فعلاً مؤثرة ..

    لماذا لا تتجه إلى blogspot كي تتخلص من كل هذا التعب فهذا سيفور عليك جهد و مشقة متابعة الصبية الذين يسعون لخرق المدونة.

  33. كان أحد زملائي يستغرب من الهالة الإعلامية التي يأخذها موقع رءوف شبايك في الشبكة العنكبوتية

    والحمد لله من الله عليه بأن جلس بجانبي بينما كنت اقرأ هذه التدوينة.

    عرف السر وراء الاهتمام الاعلامي بعد أن كان يظنه هالة إعلامية

    ولله الحمد هو الآن متجه إلى جهازه ليتصفح هذا الموقع العجيب

  34. لا حول ولا قوة إلا بالله ..

    أقول فقط لجهابذتنا من المخترقين .. هناك ما لا يحصى من المواقع التي تهاجمكم في عقيدتكم ، وطنكم ، بل وأعراضكم .. ولم تجدوا غير مدونة الأخ شبايك ..

    وللأخ شبايك .. أنا في الخدمة كمطور مواقع انترنت وبالمجان .. فهذا أقل مانرد لك به الجميل

شارك بتعليق