انظر لنفسك على أنك الأفضل

اليوم نختم نصائح براين تريسي من أجل أن تحدد وتحقق أهدافك في المبيعات، ضمن سياق كتاب سادة المبيعات،

.10. الكلمات المناسبة في الأوقات المناسبة
عندما تشعر بالثقة في النفس، يبدأ عقلك اللاواعي يمدك بالكلمات المفتاحية، الكلمات المناسبة في الوقت الأنسب. يبدأ عقلك اللاواعي يستجيب للتلميحات الشكلية ومفاتيح الشخصيات التي تقابلها، فيبدأ يوحي لك بمواضيع لتتحدث عنها، لم تكن أبدا تفكر فيها من قبل، لكن يتضح لك فيما بعد أن هذه المواضيع هي التي كانت تشغل بال العميل، وأنت قد أجبت عليها وعليه، بشكل غير مباشر، أو سمها بشكل لا واعي.

فعلى سبيل المثال، قد تذكر أن شركتك ذات سمعة طيبة، وبشهادة شهود عدل، في مجال الاهتمام بالعميل بعد الشراء، وفي خدمات الصيانة والضمان، لتكتشف فيما بعد أن العميل إنما اشترى منك لأن هذه النقطة كانت أكثر ما يشغل باله، فأنت ألقيت على مسامعه ما كان يريده.

يؤكد براين تريسي على أن الشخص العادي لا يستخدم سوى 10% من إجمالي قدراته كلها، ولذا عبر برمجة/تعويد العقل اللاواعي على تحقيق أهداف واضحة ومحددة، فأنت تبدأ تستفيد من الـ 90% غير المستغلة من قدراتك، عبر تذكير نفسك كل يوم بأهدافك في الحياة، وعبر تجديد رغبتك الجامحة في تحقيق أحلامك وأهدافك.

.11. السبب الأول للنجاح
من خلال عمله عن كثب مع أكثر من نصف مليون بائع تدربوا على يديه، في أكثر من 25 بلد، وجد براين تريسي أن الالتزام بوضع أهداف والعمل على تحقيقها كان هو السبب الأول للنجاح للناجحين من الناس. كل سادة المبيعات، الذين يحصلون على أعلى الرواتب في مهنتهم، هم من الملتزمين بوضع أهداف واضحة ومحددة. إنهم يكتبون أهدافهم ويعيدون كتاباتها كل يوم، ويضيفون المزيد إليها. إنهم يتحكمون ويدربون عقلهم الواعي واللاواعي لتحقيق أهدافهم، ويجذبون إليهم أفرادا وظروفا تساعدهم على تحقيق أهدافهم.

.12. انظر لنفسك على أنك الأفضل
احرص دائما على تخيل نفسك الأفضل – عن حق – في مجال عملك. انظر إلى نفسك على أنك أكبر بائع يحقق الأرباح ويحصل على أعلى الرواتب والعمولات في عملك. احرص على تتبع خطى أفضل البائعين في مجالك، وقلدهم فيما تراه أوصلهم لهذه المرتبة العالية في المبيعات.

في المرة المقبلة التي ترى فيها أحدهم يرتدي الملابس الأنيقة، ويركب السيارة الفاخرة، قل في نفسك على الفور: هذا أنا، هذا لي، فأنت من يحدد أنك قادر على تحقيق من حققه غيرك، فأنت قادر على تحقيق مثل ما حققه ذاك، فلا حدود أمامك.

وهنا حيث تنتهي نصائح براين تريسي، ولي هنا بعض الكلمات، أحب أن أدلي بها، بحكم عملي عن قرب مع بائعين صغار، حيث كنت أنصحهم دائما بتحري الصدق مهما كلفهم ذلك، وعوضا عن الكذب، فليسكتوا، أو ألا يتطرقوا للموضع الذي يريدون “تزيينه”، وكان بعضهم من الأدب بحيث بدأ يجرب معي، ورغم أن الأمر لم ينجح سوى ربما مرة واحدة، مع عميل واحد، لكنه نجح، وأما سبب قلة من نجح معهم، فذلك لأن الغالبية تلجأ للحلول السريعة القصيرة، وتغض النظر عن مدى تطابق هذه الحلول مع الدين أو الأخلاق، ما جعل غالبية العملاء ينظرون دائما بعين الشك والريبة فيمن يريد أن يبيع لهم.

ما أريد أن أقوله، لا تشكو من عدم فائدة هذه النصائح، وأنت تبيع بضاعة مزجاة، معيبة، وأنت تعمل في شركة تبيع العميل ولا تحترمه أو تستمع له بعدما وقع في فخها، هذه النصائح تعمل في بيئة قائمة على الاحترام وعلى الصدق، ومهما علا صوت الباطل، فهو باطل، مصيره الخسارة ولو بعد حين، فكل من عملت معهم من بائعين، انتهجوا سبيل المبالغة (الكذب) عند البيع، انتهى بهم الأمر بحثا عن وظائف أخرى بعد فترة من الزمن، طالت أم قصرت.

28 thoughts on “انظر لنفسك على أنك الأفضل”

  1. العزيز رءوف
    أنا لا أحب التعليق بعبارات الشكر إن لم أجد ما أضيفه.
    ولكني جد مستمتع ومستفيد بهذه النصائح.
    بارك الله فيك

  2. السلام عليكم
    اشكرك على هذه النصائح الجميلة
    فلعقل الانسان الباطن قدرات هائلة..
    و علينا ان نتدرب على كيفية استغلالها..
    تحياتي

  3. السلام عليكم
    نعم يجب على كل أنسان أن ينظر إلى نفسه على أنه الأفضل
    لكن عليه أن لاينسى وجود الأخرين

  4. شكرا من القلب استاذ شبابيك
    متى نستطيع تنزيله عبر ملف مضغوط
    لقد اعتدنا على كرمك……. فلا تبخل علينا

  5. 10. استخدام الكلمات المناسبة ” الكلمات المفتاحية ” موهبة فطرية .. وخصلة مكتسبة بالمجالسة والممارسة،
    وهناك نقطة سيئة تحصل مع الكثير دون شعور، تسمى لدى الغرب : good boy, bad bye
    لذا يفضل عدم الاستعجال على الوصول لأفضل الحالات .. ولكن لابد من الانطلاق ..

    11. أبدا لا تأتي الأمور فجأة، فليس هناك تفاحة نضرة، من دون بذرة، وحرث وغرس وسقيا ..
    ولايشعر بحقيقة حلاوتها إلا من اجتهد من أجلها، وفي كل مرة يكتشف طرقا أفضل وأكمل ..

    12. انظر لنفسك على أنك الأفضل.. ماذا إذا بدلنا قليلا في هذه العبارة، لتكون :
    شاهد نفسك في المكان الأفضل .. البعض قد لايجد اختلافا ..
    الأولى : فيها إرضاء للذات .. بأنها تستحق دائما الأفضل، لذا تعمل من أجله ..
    والثانية: فيها تهذيب لها.. بأن تبحث دوما عن سر الإحسان والإتقان اللذان يحبهما الله ..
    فتكسب النية الطيبة في العمل، والهمة العالية، والأهداف السامية .. والتجربة خير برهان ..

    شكرا أستاذي الكريم على المقال الجميل، دعائي لك بالتوفيق ..

  6. الأخ العزيز روؤف
    يأخي جعلتني ادمن على هذه المدونه ياخي صرت احب الكمبيوتر من قبل كنت اطفش من فتحه لكن ماقول الا
    جزاك الله كل خير على مجهوداتك الجبارة على نشر الخير

  7. الف شكر استاذ رءوف
    اتمنى ان تكون هناك تدوينة مفتوحة للاستشارات ان امكن و كان لديك الوقت الكافي للرد

    وفقك الله و جزاك خيرًا .

  8. أحببت أن أترك أثراً لتعلم أنني أقرأ مقالاتك بشغف شديد، وبصراحة لا بد لي من شكرك على تعبك واهتمامك البالغ في بث روح الايجابية بنا، فشكراً لك.

  9. استاذى العزيز جزاك الله خيرا على المقال الذى هو كعادتك اكثر من رائع
    الثقه بالنفس من اهم مفاتيح النجاح واهم مفاتيح السعاده وهى للاسف شئ صعب المنال
    اعترف اننى اعانى كثيرا من تحقيق هذا المفتاح ولكن عندما احققه تستقر كل الامور ويصبح تحقيق النجاح عملية ممتعته الصنع
    اما عن قول الاخ محمد السقاف فى الجمله الثانيه التى يتحدث فيها عن تهذيب النفس فانا اوافقك الرائ ولكن نحتاج لاستبدال الجمله الاولى بالثانيه اذا شعرنا ببدء الافراض فى الثقه بالنفس ولكن اذا كنا نسعى ونامل للثقه فالجمله الاولى هى الاهم ولا يمكن استبدالها بالثانيه حتى نحقق استقرار بداخلنا باننا نرى انفسنا الافضل

  10. أخي شبايك شكرا لما تكتبه لكن أريد نصيحتك بدأت في مشروع وفشلت فيه وأعرف أسباب فشلي وهي كثيرة مثل أهمالي للمشروع وغير ذلك المهم أريد أن أبدأ مشروعا جديدا ولكن محتار جدا حيث أمامي مشاريع كثيرة يصعب علي تمييز الأفضل والمشكلة الأكبر إلحاح من حولي من زوجه وغيرهم بالإتجاه للوظائف وترك التجارة للحاجة المادية شبه الصعبة مع أني أحس أن لدي مواهب قوية في مجال التسويق خاصة التسويق الأعلاني ومستعد أن أبتكر مئات الأفكار الإبداعية الجديدة لكن لاأدري كيف أدلف إلى هذا المجال هل أبدأ في العمل في وكالات الدعاية والإعلان مع أنه عرض علي شراكة في وكالة دعايه وإعلان أتمنى أن تعطيني جوابا شافيا أو تحيلني لمختص يفيدني أكثر جعل الله ماتكتبه في ميزان حسناتك ووفقت لكل خير

  11. نسيت أن أسألك في تعليقي السابق لدي مشروع تصميم مواقع وإستضافة كيف أنجح فيه مع كثرة المنافسين وصعوبة فتح مكتب مع أرتفاع الإيجارات وإحتمال تدبير مبلغ الايجار من المبيعات وأفكر جديا في التركيز على التسويق العقاري كمسوق عقاري نظرا لعلاقاتي الكثيره وللعائد المجزي من السمسرة رغم صعوبة الحصول عليه وطول المده فقد لاتحقق ربحا لفتره طويله أرجونصيحتي أوالعودة للمجال السابق في تجارة الحاسب الذي فشلت فيه.

  12. أخي رؤوف أشكرك على اتمام موضوع براين تريسي

    ولي تعليق على كلماتك الأخيره وهو اثباتا لها

    أخي الكريم أنا أعمل في مجال المبيعات منذ
    اثنى عشر سنه بدأتها كمندوب مبيعات في مجالات مختلفه ثم مشرف مبيعات وقائد فريق حتى
    ما أنا عليه الآن كمدير للمبيعات و التسويق بعد تعمقي بالتسويق أيضا بمفهومه الصحيح
    فخلال فترة عملي كان لي زملاء لا يعرفون أن يبيعو أي منتج دون أن يكذبو وكنت أنا ضد ذلك وكنت أتناقش معهم ومع مدرائنا بأن نلتزم بالصدق والوضوح والمواعيد المحدده ولكن كنت ألاقي الاعتراضات على كلامي
    ليس من المندوبين زملائي فحسب حتى من مدرائي أيضا والذين تقتصر رأيتهم على تحقيق الهدف الشهري ثم السنوي بأي طريقة كانت وسبحان الله حتى بعد أن افترقنا كانت بيننا اتصالات فزملائي المندوبين الذين يتبعون هذا النهج لا زالو ( مكانك سر ) بنفس المزايا والرواتب حتى في شركات أخرى ومدرائنا يأتي بعضهم الي ليقدم سيرته الذاتيه لأبحث له عن عمل هذا الكلام ليس شماتة فيهم أعوذ بالله أن أشمت في أحد ولكن ما هم عليه الآن هو نتاج معتقداتهم … الحمد لله بعض عملائي القداما حتى الآن يتصل بي وأتصل به بعيدا عن العمل و يزورني البعض منهم في منزلي و أزورهم ..

    أكرر شكري لك أخي شبايك وآسف على الاطاله

  13. حمود
    أشكرك يا غالي، ودعواتي لك بالتوفيق والنجاح في الاختبارات، والنجاة من “لا روز” وأمثالها، وأن يعود لك اسمك سالما غانما، من الياء ناقصا 🙂

    محمد
    مرحبا بعودتك للتدوين، وأهلا بك وبتعليقاتك …

    ابن الشمال
    كلامك صحيح تماما…

    أبو طارق
    بمشيئة الله حين أنتهي من كل النصائح، أضمها معا في ملف واحد للتنزيل، فنحن لا نريد أن نوفر ملفا دون المستوى… وأشكرك على اهتمامك ومتابعتك…

    محمد السقاف
    نظرا لأن هذه ليست نصائحي، فأنا ملزم أدبيا بنقلها دون تغيير كبير، لكنك تستطيع التغيير فيها كما تشاء، المهم أن تخرج من كل ما أكتبه بما ترى فيه الفائدة …

    رائد
    إنما الفضل من الله، وإلى الله، من قبل ومن بعد، وما هي إلا جهود قليلة، لكن الله أكرم… ولكن… سؤالي لك كيف ساعدتك هذه المقولات في حياتك لكي تتحسن وتتقدم وتنجح؟

    عالية
    يبدو أن لديك سؤالا أو أسئلة، أرسليها لي، وسأبحثها على كامل أوجهها، وأرد عليك في تدوينة كاملة، متى سمح لي جدول أعمالي ذو الوقت القليل…

    فريق السمو
    النصائح الجميلة فعلا، هي التي تترك الأثر الجميل على من يعمل بها 🙂

    علوش
    وأنا بدوري أشكرك على اهتمامك بالتعليق …

    أبو يوسف
    سؤالك ليس بالهين، دعني أفكر فيه، وربما رددت على الخاص أو في مدونة قائمة بذاتها…

    وجيه
    الحمد لله أن وفقك لترك تعليقك هذا، فأنت تحكي خلاص ة12 عاما، وهذه لا يستهان بها أو بقيمتها، فيجب علينا أن نتوقف عن تكرار أخطاء الغير، وأن نتعلم ممن سبقونا… أشكرك يا طيب، وأطلب منك ألا تحرمني خبراتك وتعليقاتك على جميع مواضيعي، الماضية والمقبلة، بمشيئة الله، هيا يا طيب، لا تبخل علينا بخبرتك، فنحن في أمس الحاجة لها…

    أشكر جميع من تركوا تعليقاتهم، وأشد على أيديهم واحدا واحدا

  14. أخي شبايك

    أشكرك جزيل الشكر على التلخيص

    و ألا ترى معي هذه النقطة ؟؟

    إن النصائح مكررة و لكن بإسلوب مختلف كل مرة ؟

    الملخص العام هو التفكير بإيجابية و الإلتزام بخطوات العمل

    أشعر بان هذا الكتاب ما هو إلا إعادة صياغة التفكير الإيجابي للبائعين فقط

    أتمنى أن أكون مخطأ ً

  15. الراتب ام العمل الحر واين انا من نصائح الاخ شبايك

    ارى تعليقات الاخوة يطلبون النصيحه من رؤوف
    وهو بدوره لا يبخل على احد
    وقد يرد برد دبلوماسي احيانا لصعوبه البنت في السؤال
    فنصائح قد يعتمد عليها مستقبل انسان لا يؤخذ اعتباطا

    حكايه صديق
    اعرفه منذ مدة طويله
    كمسوق لا يشق له غبار
    مندوب مبيعات عالي الهمكنت كلما فتح الموضوع اقول له الشغل الحر لك هو الغايه
    وهو براتبه قنوع
    حتى جائت الاحداث في الضفه والضائقه الاقتصاديه
    رب العمل تخلى عنه ونزل راتبه
    وهو خطأ يحسب عليه لجهله بالكنز الذي بين يديه
    لكن الخيره فيما اختاره الله له
    ترك العمل مديون
    وبدأ من الصفر ينحت الصخر
    وخلال عامين اسس شركه
    تعمل بجد ونشاط
    وهو كما هو ناجح بكل المقاييس
    صاحب العمل الاصلي عرض عليه العوده بثلاثه اضعاف الراتب
    وتامين
    وتقاعد
    لكنه رفض
    فمن باع بالرخيص لا يشتري بالغالي

    الملخص
    انني وصديقي نتابع مدونتك
    ونتناقش فاجد ان للنجاح طريق واحده قد يكتب عنها اناس بالكلمات والكثير يتفذها بطريقه عمليه

    وهنا بيت القصيد

    التنفيذ مهم لاكمال التعلم

    وقريبا سوف نرى موقع لي للتسويق داخل فلسطين
    استفدت من رؤوف بشكل مباشر
    ومن قراء المدونه بشكل غير مباشر
    في اختمار الفكره
    ومن ثم تنفيذها
    موعدنا 15-3-2008
    انتظرونا

    ودمتم سالمين

  16. الأخت الكريمة Muslima .. المسألة حساسة قليلا أو لنقل خفية ..
    لأنها تتعلق بالقلب والنية، أوافقك جزئيا في حاجتنا للثقة بأنفسنا ..
    وأذكر بأن الثقة بالله تغذي الثقة بالنفس وليس العكس .. وبالله التوفيق ..

    الأستاذ رؤوف .. لانختلف بأن الأمانة العلمية، تقتضي تمام النقل وذكر المصدر ..
    ولكن ذا لايمنع أن يضع الكاتب وجهة نظره أو تعليقه أو تجاربه الشخصية ..
    شكرا مجددا لإتاحة الفرصة، ولهذه التدوينة الجميلة .. والفائدة حاصلة إن شاء الله ..

  17. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوع رووووووووووعه احب من هذا …..
    بصراحه عندي حاله نفسيه …من كرة القدم ….
    اتعب لما اسمع اني منتخب الوطني يلعب ……

  18. انا بشتكى من ضعف الشخصيه وبحاول اغير نفسى انا مكنتش كدهلما اجوزت واقعدت فى البيت وتخنت وجوزى سافر بقيت غير واثقه فى نفسى علشان كده لجاءت للقراه فى هزا المجال وفعلا اصبحت افضل واتجهت لعمل رجيم على انى الافضل ولازم اكون افضل وانا عندى المقدره لزلك والفضل ليك بارك الله فيك شكرا

  19. “كل سادة المبيعات، الذين يحصلون على أعلى الرواتب في مهنتهم”،

    النجاح بالنسبة لي ان ادفع راتبي لنفسي و مادمت اتقاضي راتب فانا ….عبد… ان صح التعبير ولو ل8 ساعات

    شكرا علي كل المدونة والذي مبذول فيها جهد كبير

    لدي بعض التحفضات علي المدونة ساذكرها فيما بعد ان شاء الله مع انني لا احب ان ابدي رائي اخاف ان يؤثر سلبا اكثر منه ايجابا
    ولكن عندما قرات رايك في النقد تشجعت

  20. صحيح حياتنا من صنع افكارنا والكلمات لها الاثر العجيب في نفوسنا ….. انا الافضل ….انا الافضل… انا الافضل
    مشكور استاذنا وجزك الله الف خير

  21. مرحبا
    جميع ماتقدم جميل ولكن من السهل الوصول للقمه بس من الصعب المحافظه عليها . يجب على كل فرد المحافظه على القمه لكى يطور من نفسه وشكرا.

شارك بتعليق