العدد الأول من مجلة للعصاميين الصغار

أهلا بكم في العدد الأول من المجلة المصورة: للعصاميين الصغار، والتي ربما كانت أفضل ما كتبت على صفحات هذه المدونة والكتب. ذات يوم سألني الصديق معمر عامر: ما نصيب الأطفال والصغار العرب من كتاباتي؟ فتوصلنا معا بالتفكير إلى تصميم قصص مصورة ومبسطة، تحكي قصص العصاميين والناجحين، لتكون أسهل وأهون على نفوس الصغار، ورب قارئ تلهمه مثل هذه القصص فيعقد العزم مبكرا ليكون من التجار الناجحين، ومن مؤسسي العديد من الشركات الكبرى والناجحة. انشغل معمر عامر ببعض أعماله، وخوفا مني من ألا ننفذ هذه الفكرة، بحثت طويلا وكثيرا عن مصممين ورسامين آخرين يساعدونني على تنفيذ أول عدد من مجلة: للعصاميين الصغار.



ما وجدته هو أن رسم صفحة واحدة من صفحات كوميكس / القصص المصورة يكلف من 50 إلى 500 دولار، وفق مدى شهرة الرسام، ومدى عبقريته في ترجمة الكلمات إلى صور. ربما سيقول قائل أن مستوى جودة هذه القصة الأولى ليس بالدرجة المنشودة، لكن ثق تماما أن الجودة لا تأتي دون ثمن. كذلك الأعداد الأولى هى دائما من التجارب بغرض الوصول لشكل متقن وأفضل.

بصراحة شديدة، هذه المجلة تعتمد على التبرعات المالية من القراء، وبدونها لن تستمر في الصدور، وهي مجهود فردي يحتاج لدعم جمهور القراء. إذا أردت التبرع المالي عبر بطاقة الفيزا أو حساب باي بال، يمكنك النقر على الرابط التالي والمستضاف على موقع باي بال الأمريكي الشهير: https://www.paypal.com/cgi-bin/webscr?cmd=_s-xclick&hosted_button_id=7W6GRX5KAZHWC (فقط للتوضيح، خدمة تلقي المال مستضافة على موقع باي بال، لكن هذا لا يعني أن التبرع يتطلب حسابا في باي بال، أي بطاقة فيزا أو ماستر ستؤدي الغرض).

هذا العدد / الملف للتوزيع المجاني بدون مقابل، وأشكر كل من عمل على نشره وتوصيله إلى كل مستفيد. إذا لم تتمكن من التبرع يمكنك الحديث عن الفكرة (سواء سلبا أو إيجابا) في مدونتك أو منتداك المفضل، أو يمكنك إرسال نسخة من المجلة (أو طبعها وتوزيعها) إلى قريب صغير لإبداء الرأي. حجم الملف مضغوطا 6 ميجا بايت، ولذا أرجو ممن لديهم سعة في باندويدث مواقعهم استضافة الملف على مواقعهم وإرسال روابط التنزيل إلي لعرضها هنا في هذا الموضوع.

الملف مضغوط على نسق Zip ويبلغ حجمه 6.2 ميجا بايت، ويمكن تنزيله من هذا الرابط.

80 thoughts on “العدد الأول من مجلة للعصاميين الصغار”

  1. رائع جدا لكن لم لا تقوم بتحويل الفكرة الى مشروع تجاري مثل مجلة ماجد مثلا ؟

    • أؤيد .. ورأس المال تستطيع الوصول له عن طريق مستثمر ، والذي سيطلب بالتأكيد جدوى اقتصادية للمشروع ..

      شخصياً أستطيع أن أوصلك بإذن الله لممول إذا كانت دراسة الجدوى جاهزة والصورة مكتملة لديك أخي رؤوف

      وفقك الله لكل خير

  2. كل يوم تدهشني بعقليتك الفذة أدامك الله ذخرا للدين والأوطان
    هل يمكنني مراسلتك أو الاتصال بك رقم موبايلك ارسله لي اذا تكرمت ع ايميلي هذا
    وشكرا لك

  3. فكرة جميلة
    من الاشياء التي لاحظتها انه بالنسبة للسن المستهدف فهناك بعض المفاهيم التي قد تكون مبهمة وتستوجب توضيحا كسبيل المثال ماهي لغة البرمجة سي؟
    حيث يمكن توضيحها داخل بالون بشكل مناسب
    نقطة اخرى هي بساطة وتركيز المعلومات بحيث يكون من السهل على الطفل او الصغير استيعاب المكتوب بالتزامن مع النقطة السابقة .
    وسنكون بإذن الله داعمين لهذا المشروع كل منا حسب استطاعته
    اتمنى لك التوفيق أستاذي

  4. رائع جدًا… أنا من المهتمات جدًا بنشاطات الأطفال بشكل عام.. وقد تحمست جدًا للإطلاع على هذه المجلة المميزة.. أدب الأطفال بشكل عام في المجتمعات العربية يفتقر تماما للمجلات المتخصصة.. وهذه خطوة مميزة جدا وأرجو لها التقدم والتطور
    ولكن للأسف لم يفتح معي الملف!! هل يمكن إعادة تحميل الملف؟

  5. واو.. هذه فكرة عبقرية بحق.. ستسد فراغا كبيرا لدى اطفالنا الذين لا يجدون سوى تفاهات او مجلات اعتيادية لا تبني او تصقل شخصيات تتناسب مع هذا الزمن المتسارع..
    اشكرك اخي شبايك.. بوركت جهودك.. وسأعمل على نشر هذا المشروع لمن اعرف بقدر الامكان

  6. فكرة مبهرة ومبدعة .. هل سبقك إليها يا أخي أحد من الأوروبيين و الأمريكان و غيرهم من أهل الغرب ؟ فإن كنت أنت الأول على مستوى العالم المطلق لهذه الفكرة ! فإني أرى أشياء كبرى مميزة ستستفيدها من هذا السبق.

    قرأت المجلة كاملة , و انتقد منها لغة القصة , فهي بعيدة بعض الشيء عن فهم الصغار و أسلوبها جاف مباشر , بعيد عن الجو المرح الطفولي ! هكذا بدت لي اللغة في المجلة و قد أكون مخطئا ..

    إلى الأمام يا أستاذ رؤوف .. دمت موفقا مسددا

      • أشكرك على تجاوبك يا أستاذ رؤوف .. و في الحقيقة لم أمارس الكتابة أبدا سواءا كانت قصة أو مقالا أو كتابا , إلا خربشة المنتديات التي لا تنفع في هذا المجال .. و إني أجلُّك يا رؤوف أن أبعث إليك بمحاولتي الأولى في الكتابة! التي ستكون في هذا السيناريو , فهي أقرب للعبث من أي شيء آخر!
        و رأيي السابق في لغة القصة استقيته من طفولتي التي قرأت فيها العشرات من مجلات الأطفال , و لم يكن عن خبرة في الكتابة للأظفال ..

        فلعل أحد الإخوة هنا ممن له باع في التعامل مع الأطفال و لديه موهبة الكتابة , يحاول أن يصيغ سيناريو القصة من جديد ..

        أشكرك مرة اخر يا أخي

      • فكرة رائعة يا استاذ رؤوف
        اتفق مع بعض المعلقين فى انه هناك بعض الالفاظ اكبر من فكر الاطفال

        خصوصا اسم المجله واقترح ان تكون باسم مجلة عصام الدين

        اري ايضا انها اقرب لكونها قصة عن كونها مجلة

        بالنسبه للصياغة فهناك محاولة متواضعة منى لصياغة القصة باسلوب اراه يناسب الاطفال ارسلتها لك عالميل بعنوان ( مجلة عصام الدين )

    • أوافقك الرأي
      لغة القصة موجهة للكبار أكثر منها للصغار

      لكن تشكر على هذا المجهود (ليس من المنطقي أن نطالبك بمنتوج ذو جودة عالية من أول محاولة)

      بارك الله فيك

  7. ما رأيك مثلا بابتكار شخصية فتية اسمها “عصام” وهو يسرد القصص والنجاحات لشخصيات عربية وأجنبية وحبذا لو ركزتم على شخصيات عربية معاصرة وقصص نجاحهم أو البدء بالاقرب للأطفال مثلا مبتكر جوجل ويندوز الاشياء التي يتعامل معها الطفل ويلمسها في بيئته

  8. اقتراح اخر ما رأيك بعمل نسخة لمجلة فلاشية ( هتكون الأولى من نوعها) أي فيها حركة ولو بسيطة و صناديق الحوار تظهر بعد ضهور الصورة بثانية أو ثانيتين.
    أو ما رأيك بتصميم شخصية رءوف الفتى الذكي! ليسرد القصة أو كما قلت سابقا ابتكار شخصية فتية اسمها “عصام”؟

  9. ماشاء الله تبارك الله .. خطوة رائعة تشكر عليها
    ورغبة في معونتك أحببت أن ألمحك إلى ملحظين :
    – هل تعتقد أن الطفل يعرف ماهي التجارة الالكترونية ؟ ، أو يعرف ماهي لغة البيسك (الشهيرة) ؟ ، وهل هناك فائدة من ذكر طراز الشاشة المعقد للطفل التي كان يعمل عليها بيير ؟ ، وهل تعتقد أن الطفل يعرف معنى العصامية والعصاميين ؟
    نحتاج في الحقيقة إما لتحرير المصطلحات للطفل أو أن نبتعد عن كل مالا يدركه عقله الصغير
    – اسم الرجل لم يذكر إلا مرة واحدة .. وكان الأجدر بك أن تكرر اسمه قليلا في أحداث القصة حتى يرسخ في الذهن
    – الاسلوب جاف قليلا -وأعتقد- أنه غير مناسب للأطفال

    لكن صدقني ماكتبت هذا الرد إلا إعجابا بالعمل ورغبة في تطويره
    تحياتي

    • قد أوفقك أخي في أن الأسلوب جاف بعض الشي و لكن ماقلته:
      “نبتعد عن كل مالا يدركه عقله الصغير”
      عزيزي أعتقد أن الهدف أيضاً هو تعزيز مدارك و ثقافة الأطفال
      و خصوصاً الأطفال فعندما يتعلمون أشياء مثل هذه في الصغر تدوم معهم أبد الدهر
      و كلامي هذا عن ملاحظة و تجربة فلي صديق تعلم لفة الفيجول بيسك و هو في الصف السادس الإبتدائي.
      و قد أصبح الآن شخص لا يشق له غبار في هذا المجال .

  10. مجهود واضح .. في الواقع هذا العمل فاجأني .. لقد أبليت حسنا صديقي..

    إخواني القراء:
    – بالتأكيد من غير المنطقي أن نقارن هذه القصة مع مجلات الأطفال الحالية مثل مجلة ماجد، فسنين الخبرة تصنع الفارق لصالح مجلة ماجد
    – لكن هذه البداية مبشرة بشكل كبير، وقابلة للتطوير والتحسين
    – شيء جميل بدلا من أن نقترح لشبايك فعل كذا وكذا، أن نفكر ونسأل أنفسنا أيضا: لماذا لا نصح نحن ذلك؟ لماذا ننتظر من الآخرين فعله؟
    – ساهم بالتبرع للمجلة ولو بدولار واحد.

    شكرا للمبدع.. شكرا للمبدعين

    • هل تصدق أخي … الكفة ليست لمصلحة مجلة ماجد فتوجه ماجد توجه خاطئ تماما لو نظرت للاهداف الكبرى لهذه الامة، مجلة شبايك هذه تلغي ماجد بكل ملايينها من الاساس، اقول هذا بعد أن تعاملت سنينا مع ماجد، التوجه الاجمل أجده في العربي الصغير، فهي جادة و لها أهداف أما ماجد فتوجهها تهريجي اكثر منه تربوي أو علمي.
      ثم من الخطأ مقارنة “للعصاميين الصغار” باي مجلة، ببساطة لأنها كتاب وليست مجلة حتى ولو اسميناها مجلة. لو تطورت قليلا فسوف تصنف ضمن أجود المجلات العربية الموجهة للطفل.
      كلامي هذا اضعه من خلال تجربة مع أغلب المجلات العربية الموجهة للطفل العربي، شكرا لكم

  11. بصراحة من اروع الافكار التي قد خرجت بها اخ شبايك
    احييك على الفكرة الرائعة ولتنشر العلم والفائدة من الممكن ان تتواصل مع مجلات الصغار لتنشرها في مجلاتهم
    وتحصل على العائد ولا تعتمد على التبرعات.

  12. السلام عليكم استاذ/ رؤوف شبايك
    اولا : الف مليار مبروك على هذه الفكرة وفعلا جميلة جدا واعجبت بها وهى قصص للصغار من سن 10 سنوات فأكثر والكبار ايضا وردا على تعليق احد محبينك اقول عندى ابنتى تعرف التجارة ونصحتنى بمشروع تجميع الألعاب المهملة والملابس ونفتح لها محل بيع للخردة وتريد شراء تاكسى (سيارة اجرة ) فخمة ونزينها بأجمل الديكورات والتجهيزات الحديثة ونستخدم الوان جذابة لتكون جاذبة للركاب وتكون الأجرة بسعر غالى قيمة للخدمة التمميزة وحاليا تقوم بتأليف قصص للأطفال والمفاجاة ماشاء الله ابنتى هذه عمرها 6 سنوات واسمها (ياسمين) وأختها عندها 14 قرات قصتك واعجبت بها وللعلم هى تجيد الرسم و ابدت استعدادها للمساهمة بالرسم مجانا وهى بجوارى وبتقولى يابابا مجانا بصفة مؤقته سامحنى ياستاذ رؤوف ( العيال غاوية مكسب ) وهى هتكتب رأيها مع تحياتى خالد الوليد
    -اشكرك على هذه القصه ومستعد ه للمشاركة بالرسم للقصص بمجلتكم الجميلة العصاميين الصغار حقا اخذت منها قدوه و هدف لتحقيقه باذن الله وساقوم بتصميم موقع لعرض رسوماتي وبعض الاشياء المفيده وبعد الانتهاء من تصميمه ساقوم بكتابه اسم الموقع لكم وشكرا ع القصه:بنت الوليد

    • أتعرف … كم أسعدني ردك يا رجل يا طيب هنا، و لكن عوض أن تساعد ابنتك – حفظها الله – في مجلة شبايك، اقترح أن تبدع مع ابنتك مجلة خاصة بها ولو بصفحة واحدة، انشر لها موقعا خاصا وشجعها لتبدأ فسوف تسير العجلة وتتحرك العربة، و اعلمنا بالرابط حالما يتوفر أرجوك…
      ربي يوفقكم ويسدد خطاكم

      • السلام عليكم
        بنت الوليد:اشكر حضرتك على هذا التشجيع وان شاء الله ساقوم بارسال الرابط بعد تصميمه والانتهاء منه وجزاك الله كل خير

    • يبدو أن لي منافسين خطيرين، ما شاء الله، دعواتي للصغيرة بكل النجاح والتوفيق، هذه القصة موجهة لها ولأقرانها، ولو نالت إعجابها، ولو جعلتها فعلا تنطلق لتصمم مجلتها الخاصة بها، فهذه قمة النجاح قد بلغتها…

      أبلغ ابنتك الكريمة مني الشكر العميق، ويسعدني تلقي رسوماتها، ولديها في المدونة العديد من قصص النجاح، لتنتقي منها ما تشاء وترسمه وترسله إلينا لنسعد بمشاهدته 🙂

      • السلام عليكم استاذ رؤوف انا لم اصل بعد الي ان اكون منافسه لك ولكن هذا يشرفني حقا واشكرك على هذا التشجيع ويسعدني انا ايضا المشاركه معكم برسوماتي ورأي وساقوم برسم رسومات لاحد قصص النجاح من المدونه وجعلها قصص للاطفال وشكرا لك

  13. الفكرة قمة في الروعة اهنئك يا استاذ رؤوف عليها :
    ملاحظاتي في الآتي :
    1- اؤيد ما ذكره الأخوة قبل حول تبسيط اللغة اكثر والتقليل من المصطلحات التخصصية .
    2- لغة الجسد في الرسومات غير حيوية في التعبير عن مضمون الموقف .
    3- اعادة النظر في في الألوان والخطوط المستخدمة لتكون اكثر جاذبية والتقليل أو الابتعاد عن كتابة التعليقات والسيناريو ضم المربعات وافضل حل لهذا ما اقترحة بعض الأخوة قبلي وجود شخصية للراوي واعجبني اقتراح اسم للمجلة (عصام) او خليها (عمو رؤوف) ايا ما تراه مناسب .
    دمت موفقا

  14. قديما ، في مسرح الطفل كان استاذ اللغة العربية يأخذ نخبة من التلاميذ مختلفة الاعمار ، و يجعلهم يشاهدون التدرايب ، ويستوقفهم بين لحظة وأخرى ويسألهم : ماذا فهمتم ؟ ماهي الكلمات الغامضة ؟ ،،، فيغير في القصة حتى يتأكد من فهم النخبة للاحداث والرصيد اللغوي المستعمل

      • لعلك فهمت مقصدي ، و المدونة تجدي كثيرا إذا استطعت أن تحصل على التغذية الراجعة ممن لديه إخوة أو أبناء من الشريحة المقصودة

      • فكرة جد رائعة أستاذ رءوف ،

        بلى ، فأنت بالنسبة لنا أستاذ و نحن تلاميذك ، مدونتك ليست ليست مجرد بل هي مدرسة تفاؤل ونجاح
        بالتوفيق

  15. مبروك أستاذ شبايك

    مجهود رائع من أول عدد ، أخواني الذين يقولون أن لغة العرض جامدة وصعبة على الأطفال أسألهم ما هي وظيفة الأباء والأمهات إذن ؟

    ولماذا دائماً نظن في أبناءنا الغباء ، إذا صادفهم مصطلح لا يعرفونه فهناك طرق كثيرة لمعرفة معنى المصطلح ، من الكبار أو من الإنترنت ، أو من الأصدقاء …الخ

    والمصطلحات يجب أن يتعلمها الطفل ويعرف معناها ، فكيف يعرف معناها إذا لم يصادفها ولم يفهمها في البداية ، ثم يسأل عنها ، وهذا هو المراد من رب العباد أن يبدأ الصغار بالسؤال.

    وقديماً قالوا السؤال نصف المعرفة .

    التعليم اليوم هو مجهود فردي للتلميذ ، هذا ما يحاول مطوري التعليم أن يقنعوا به الطلاب وأولياء أمورهم .

    مبروك العدد الأول .. وإن شاء الله قراءة التعليقات ستعطيك أفق أوسع لكيفية الخطوة التالية إن شاء الله.

  16. فكرة طيبة .. ايجابياتها كثيرة ، لذا لن أتحدث عنها ..
    ولكن لمحت صورة شخص يدخن وفوقه عبارة (أنت حبيبي) .. ألا تعتقد أنها غير لائقة ؟؟!
    فيها تؤثر سلباً في أي قارئ يقرؤها ، ولو استبدلت بصورة طبيعية أو أي صورة أخرى لكان ذلك افضل
    شكراً أخي رؤوف ..

    • رجل يدخن؟؟؟ هذا ستيف جوبز وهو شاب صغير حين ظهر في أشهر إعلان له يحمل في يده تفاحة ليعرض فكرة كمبيوتر ابل… وأنا اخترتها للدلالة على أن فترة شباب بيير كانت الغلبة فيها لحواسيب التفاح! وكلمة أنت حبيبي للدلالة على أنه منبهر به لنجاحه الشديد في تقدم حواسيب للصفوة.. وهذا كان المقصد!

      عموما كونك لاحظتها وتركت تعليقك هنا، فهذا معناه أن الرسالة وصلت وحققت أثرها 🙂

        • عدم استعمال جملة ( انت قدوتي ) لا يعني عدم كتابتها

          فأنا استغربت من وجود جملة انت حبيبي فقد يكون لها وقع غير جميل لدى الطفل خصوصا ان هذا الزمن اصبحت مشاهد الحب منتشرة كانتشار النار في الهشيم

          لذلك اتمنى ان تستبدل باي جمله اخرى تدل على المعنى الذي تريده انت

  17. وأخيرًا استطعت تحميل المجلة…
    أسلوب القصة يشبه كثيرًا أسلوب كتاب (اينشتاين للمبتدئين) حيث يحكي قصة أينشتاين بالصور بطريقة مرحة وجميلة جدًا.. حتى أنا لا أكاد أكف عن قراءة هذا الكتاب..

    المهم.. البداية ممتازة..

    أقترح أن يكون أسلوب القصة ينتقل من السرد إلى حوار بين بيير والشخصيات الأخرى وكأننا نسمعه يفكر أو يتحدث مع الآخرين عن فكرته.. أو ربما الآخرين يتحدثون عنه..

    القصة تحتاج إلى المزيد من الجانب الفكاهي.. والمزيد من التفاصيل الأخرى.. مثلا أرى أنه من المهم ذكر كيف كان وضع الحاسب الآلي في أيامه.. تفاصيل أكثر عن البرنامج الذي برمجه في الثانوية.. لم أفهم نوع الشركة التي قام بها مع أصدقائه الثلاثة!!.. كيف كان بيير وهو صغير.. فالصغار يحبون أن يعرفوا عن الآخرين عندما كانوا صغارًا مثلهم..

    المصطلحات مثل (البورصة) (باي بال) يمكن أن توضع داخل مستطيلات في زاوية القصة ويذكر معناها باختصار..

    الصورة الأخيرة لبيير مختلفة عن القصة نفسها!!! كدت أن لا أعرفه 🙂

    ولكن البداية ممتازة كما قلت.. وأرجو لكم التطوير والتقدم.. وأنا لا يقف هذا المشروع، وأن نرى في الأعداد القادمة أبواب أخرى للمجلة.. ولربما نشر الإعلانات تساهم في تمويل المجلة بطريقة أو بأخرى…

  18. أولاً لا بد أن أؤكد أن الخطوة جميلة و ممتازة و غير مسبوقة و لن أطيل في المديح و التصفيق فتعليقات الإخوة كافية و سأركز على إيضاح آرائي و إقتراحاتي:

    1. ما الذي يجعل الأطفال ينجذبون إلى قراءة المجلات؟ .. إنها المتعة ثم المتعة ثم المتعة، هذا كل ما يحبه و يركز فيه الأطفال، الطفل لا يحب مشاهدة فيلم وثائقي و لكنه مستعد للجلوس بالساعات أمام فيلم كارتون !! .. لذا أقترح إضفاء المزيد من المتعة و التشويق على القصص، لا بد من وجود حوار و فكرة و حركة أكثر في القصة المصورة حتى تجذب الطفل و تمتعه، عندما قرأت القصة شعرت انها تدوينة مجزأة على الرسومات و ليس فيها أي عامل جذب للأطفال.

    2. ليس بالضروري أن تكون القصص المصوّرة داخل المجلة هي قصص نجاح أفراد بعينهم، يمكن أن تكون قصة عادية تحكي عن نجاح و مشوار شخص تخيلي، على أن توضع قصص النجاح الحقيقية على شكل مقالي في صفحات مستقلة في المجلة، هذا سيرفع الإفادة من القصة المصوّرة في بث روح العصامية و النجاح في الطفل و في ذات الوقت سيكون للقصص الواقعية وقع أفضل عندما تعرض منفصلة، يمكن مراجعة مثال مثل مجلة ماجد للفائدة، القصص الواقعية و التي تحكي قصص قديمة أو قصص صحابة و أنبياء تكتب على شكل مقالي في صفحات جذابة و ليس على شكل قصة مصوّرة.

    3. لا داعي لإستخدام المصطلحات و أسماء البرامج المعقدة بالنسبة للأطفال، مثلاً هناك مشهد كتب تحته (و بعد تخرجه، إلتحق بشركة اسمها كلاريس و عمل ضمن فريق برمجة برنامج ماك درو الشهير وقتها) هذه الجمله معقدة جداً بالنسبة لطفل، كان يمكن الإستغناء عن إسم البرنامج بقول أنه عمل ضمن فريق لبرمجة برنامج أو تطبيق شهير جداً، فإسم البرنامج لن يفيد الطفل في شيء.

    4. أضف صفحة للمسابقات تدعم من تواصل الأطفال مع المجلة، يمكنك أن تطرح فيها أسئلة للبحث، تسأل عن قصص نجاح أو أسماء أو شركات و تخبرهم أن عليهم إستخراج الإجابة من مدونة شبايك مثلاً، و ليس شرطاً أن تقدم جوائز على المسابقة يمكن الإكتفاء بذكر أسماء الأطفال الفائزين في العدد التالي.

    5. حدد الشريحة العمرية التي تريد إستهدافها فذلك سيساعدك أكثر في إخراج المجلة.

    أخيراً، آسف على الإطالة و آرائي و إقتراحاتي الكثيرة و التي أتمنى أن تقبلها بصدر رحب، و أتمنى أن يساعد الإخوة في دعم هذه الفكرة عن طريق التبرع و المشاركة بآراءهم و إقتراحاتهم و جهودهم لإنجاح هذه الفكرة النيّرة، و تقبل فائق إحترامي.

  19. فكرة جميلة بارك الله فيك أخ شبايك

    ليش يا أخى ما تفتح لك حساب فى موقع moneybooker.com مثله مثل paypal و لكنه أيسر فى الاستخدام منه كما أنه يراعى العرب بعكس paypal الذى يمنع مثلا المصريين من الاشتراك به

    وفقك الله إلى كل خير

    .

    • موقع باي بال في حالة التبرع يعمل بمثابة بوابة دفع إلكتروني موثوق فيها ،فهو يقبل الدفع عبر بطاقات فيزا و ماستر وغيرها… حتى من مصر.

      أما سبب عدم دعم موقع باي بال لبلد مثل مصر فهو – كما قرأت من قبل – بسبب ارتفاع معدلات تزوير بطاقات الائتمان في مصر، وحين ينخفض هذا المعدل سيدعم باي بال مصر. الأمر ليس تعاليا أو احتقارا، الأمر كله تجارة وتبادل منافع.

      • أخى طبعا انا أعرف أنه ليس تعاليا من paypal و لكن على فكرة هو لا يقبل أى فيزا كارد من مصر أو من أى دولة غير مسموح لمواطنيها بالاشتراك فىيه لقد حاولت اليوم و قبل ذلك و نفس الرسالة تظهر لى

        The credit card number you have entered cannot be verified. Only credit cards from approved countries may be used on PayPal

        وجزاكم الله خيرا

        • بداية أشكرك جزيل الشكر على اهتمامك بالتبرع، جزاك الله خيرا، وأشكرك كذلك على مشاركتنا بهذه المعلومة التي لم أكن أعرفها، وأقصد بها أن باي بال برفض بطاقات الائتمان الصادرة من مصر… معلومة محزنة حقا.
          نظرت على مصاريف سحب المال من موني بوكرز، تكلف من 10 إلى 20 درهم في المرة، وأغلب التبرعات التي تردني على باي بال من فئة دولار إلى خمسة، يعني مصاريف السحب فيه ستعادل قيمة التبرعات، فما رأيك؟

        • تباً للتجارة الإلكترونية مع العرب فكثيراً ما تسقط أحلام قبل حتى غسيل الوجوه بسبب أكبر عائق للتجارة الإلكترونية العربية من وسيلة الدفع والتبرع والأمان فى هذا وذاك.
          صحيح ظهرت بعض الشركات العربية فى هذا المجال ولكن كيف نوجه العملاء لمثل هذه الشركات؟
          أمامى كذا فكرة لمواقع خدمات ولا أعرف مصيرها كونها لا تصلح إلا للعرب فقط وبالتالى علىّ ألا أحلم بالربح منها حتى يتحقق الحلم الأكبر.
          أخيراّ أتمنى لك التوفيق فى كل مشاريعك
          وأضحى مبارك عليك وعلى الأسرة والأهل والأقارب والأحباب إن شاء الله

  20. أقف احتراما لطموحك أستاذنا الكريم ..

    القصة أروع من رائعة .. والفكرة أعجبتني وكتبت استعدادي لتوصيلك إلى ممول إذا أردت .. بالشرط الموضح في أول تعليق ..

    وأما عن نفسي فقدمت أقل القليل وهو إعادة رفع الملف على مساحتي ..والباندويث بفضل الله جيد تفضل الرابط تستطيع إضافته بجانب الروابط في التدوينة الرئيسية

    http://www.comma.com.sa/file/For-Young-Entrepreneurs-Pierre-Omidyar-eBay.zip

  21. اخي شبايك.. ماذا عن نشر اعداد المجلة على شكل تطبيقات للايفون والايباد والايبود؟
    ويكون سعر العدد الواحد ٩٩ سنتا او ١,٩٩ سنتا..
    اعتقد ان اجهزة ماك اللوحية بدأت بالانتشار.. ولا اجد مجلات مصورة باللغة العربية ضمن التطبيقات المعروضة.. ولا حتى مجلة ماجد!!
    اليس من الرائع ان تكون مجلة العصاميين من اوائل هذه المجلات؟؟؟
    ربما على شكل كتاب في الايبوكس؟؟؟
    المهم ان يكون سعره في متناول الجميع ويتم تحميله عبر هذه الاجهزة لانها بدأت بالانتشار فعلا.. واعتقد انها المستقبل حقيقة!
    قمت بتحميل المجلة.. وسيقرؤها ابنائي عبر الايباد ان شاء الله..
    سأوافيك بتعليقاتهم لاحقا 🙂

    • سأرد عليك بكل صراحة. تطبيق مثل هذا سيتطلب دفع المزيد من المال ولن يقدمه أحدهم لي مجانا ويكون ملتزما معي ويقدم عملا احترافيا – الكل يبذل الوعود، لكنها ذات مدى زمني قصير، ينتهي بنهاية كتابة الوعد! الآن أنا لا أقدر على الاستثمار أكثر مما سبق وقدمت. وهذه هي آخر أفكاري ومشاريعي حاليا، حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا.

      على سبيل المثال، تطبيق مقولات النجاح على آيفون، مرات التنزيل قاربت تتخطى 40 ألف مرة، فكم كان عدد من تبرعوا لي دعما للتطبيق؟؟؟ واحد فقط ودفع 10 دولار!!! هذا التطبيق كلفني قرابة 500- 400 دولار… والمبرمج اختفى ولم يفي بوعده بعلاج عيوب التطبيق… يعني مشاكل من كل جهة… لذا أفضل أن أسير في دروب أخرى…

      • ههههه
        ردك هذا ذكرني بشيء واحببت عرض التجربة هنا

        قضيت عدة شهور في برمجة برنامج مسابقة تعليمية للصغار وقمت بعرض النسخة الاولى من البرنامج في احد المنتديات ( النسخة الاولى تحتوي على المرحلة الاولى أما المرحلة الثانية فكانت بمقابل جراء جهدي وتعبي ) وصل عدد التحميل اكثر ما كنت اتوقع وتلقيت من الردود أقل ما كنت اتوقع ولم استقبل اي طلب للشراء !!!
        تعلمت حينها اني اسير في الطريق الخاطئ واني لا اميز ما بين النافع والضار

  22. أخي رؤوف ما عهدناك الا متألقا مبدعا ومبادرا ، وتستحق كل تشجيع كنت بصدد الاعداد لكتابة تدوينة عن مشروع خمسات ، و سوف انظر فيما يمكنني المساعدة بالنسبة لمشروعك الجديد ، بالتوفيق ان شاء الله وننتظر منك المزيد.

  23. ماشاء الله .. عمل ممتاز ..
    ولكن كما قال الإخوة .. النص جامدنوعا ما قليلا ..! في الحقيقة تمنيت لو أني أجيد كتابة السيناريو .. ولكن يبدو أن هذه المرة ستكون أول محاولة و ربما تنجح 🙂

  24. لعل الطفل في قلب الاخ رءوف قد كبر
    او طفلنا نحن ما زال صغيرا جدا
    لذلك وجدنا النص جافا عصيا على ادراكنا الطفولي
    قديما
    استاذي اخبرني يوما لكي انجح في مخاطبة الاطفال
    فيجب ان اتلكم مثلهم بافكاري
    بمعنى اختيار الالفاظ السهلة البسيطه لكي تدخل المعاني الكبيره الصعبه
    وتبرمجها في عقل الطفل الغض
    يا ويح قلبي ومن يتقن هذا الامر الا قلة من البشر
    لنبحث عنهم ونجدهم ودعونا من لعنة الظلام
    هل اعاد احدنا كتابة السيناريو وارسله للاخ رءوف ليقوم بدوره اما باعتماده او بتعديل ما هو قائم
    ؟؟؟؟!!!!!
    ودمتم سالمين

  25. السلام عليكم
    انا وسام الحناوى من مصر من الاسكندرية اولا الكتاب رخيص او غالى ليست هى المشكلة لقد قمت بشراء كل كتبك المشكلة اننا كعرب تعودنا على سياسة بدون مقابل او مجانى لا نرغب بدفع مال لنستفيد كم شركة عربية تجد بها مركز تطوير وابجاث لماذا الغرب اصبح افضل منا ؟ انا اعمل فى الاستيراد والتصدير وهذا هو مشروعى رقم 3 ارغب فى النواصل معاك اكتر هل من الممكن ؟ كل كنبك جيدة لم بعجينى كيف تنشر كتابك على النت اعتقد انه كان من الافضل ان يكون كيف تنشاء مدونتك لا كيف تنشر كتابك يخاطي فئة محدودة وفى النهاية لولا اختلأف الاذواق لبارت السلع وانت مطالب فى الحياة بالسعى على قدر طاقتك وليس بقدر حاجتك

  26. أنـا في سن الـ 16 ، وأتـأثر كثيرا بكتاباتك الراقية و المتفائلة.. وهذه المجلة تستحق الثناء !

  27. عمل جميل بصراحة:) عجبتني التعليقات التي تعطي اقتراحات لتعديل السيناريو ليناسب الاطفال اكثر .. انا قرأت الكتاب و اعجبني و كانت نظرتي له نظرة غير طفولية .. صحيح انه يحتاج تفاصيل اكثر و لكن كل صفحة تكلف على الاقل ٥٠ دولار فأكيد الواحد سيفكر ملياً قبل التهور و الدخول في قصة من ٥٠ صفحة بدون مردود واضح

    منذ فترة اشتريت كتابين (قصتين) كوميك احدها للملياردير وارن بوفت و الاخرى لسوروس و قد التهمت كل كتاب في يوم واحد ! لم تكن القصة موجهة للاطفال و عدد الصفحات كان تقريباً ١٨٠ صفحة و لكن سلاسة العرض و التفاصيل هي التي تجعل القارئ يندمج ولا يرغب فيترك الكتاب .. فتفهم كل التفاصيل من الصور و الاحاديث بدل من قراءة صفحات طويلة.

    كانت هناك خطوة عربية في هذا المجال و هي للكاتب الاماراتي قيس صدقي في كتابه “سوار الذهب” http://www.goldring.ae/main.html

    الموضوع لم يكن سهلاً ابداً و قد اخذ من وقته و جهده و ماله الكثير حسب ما اعرفه و لكن الكتاب ظهر بشكل رائع و نشاطاته في تسويقه ايضاً واضحة فهو يذهب شخصياً الى الجامعات و الكليات و المعارض و غيرها في سبيل التسويق و بيع الكتاب.

    بالمناسبة، اليس تطوير برنامج أيفون او أيباد بسيط للغاية يعرض صفحات قصة اطول نسبياً و عرضه للبيع بمبلغ بسيطة امراً سهلاً نسبياً؟:) يعني البرنامج يكون عبارة عن كتاب به بعض الخصائص فقط .. اليست قراءة كتاب او مواقع عن تطوير برامج الايفون كفيلة بتطوير برنامج بسيط مثل هذا بدون تكاليف؟

    موفق ان شاء الله يا رؤوف:)

  28. بداية اهنئك استاذي الغالي ع هذا العدد الاول

    كنت قد بدات احد المجلات الشبابية باسم عيشها صح ولكنـ باءت الفكرة بالفشل مرتين

    اولها لعدم وجود دعم كافي و مبدعين مثلك ياستاذي حتي نستيطع البدء ف ذلك

    ولكن حاولت مرة اخري ف ذلك وبدانا اول خطواتنا وبدءنا بالفعل ف تقسم وعمل اقسام المجلة الشبابية

    التي كان من نصيبها ان تكون اول مجلة شبابية عربية ع الانترنت خاصة بالشاب العربي وحياتة واهتماتة

    ولكن ع النهج الاسلامي فبعد تكوين فريق عمل ككتاب ولكن لم اجد معي الدعم الكافي للتصميم المجلة

    ولا اخفي عليك انا كشاب عربي مصري مسلم

    اول مايبهرني الشكل وقليل منا من يقرا فان اقوم بعمل يجذب الشاب ويجعلة يقراء شي وهو ع الانترنت

    حقا شي صعب جدا !!

    اتمني يوم ان احقق امنيتي

    وكل التوفيق استاذي العزيز ف مهتك ولك كل الدعم باذن الله

    شخصيا انا ماديا ف بداية حياتي فلا استطيع تلبية طلبك ولكنـ لو هناك طريقة اخري لمساعدة فان شاء الله

    لن اتاخر ف ذلك

    وشكرا لسعة صدرك ويارب تلقي كلماتي اذهانك

    • بالتوفيق يا طيب، والمساهمة معي ليست بالمال وحسب، فهذه القصة لا نفع لها ما لم تجد من ينشرها بين الشباب الصغير، ولذا فأنا في حاجة لمساعدة الجميع لتحقيق هذا الهدف.

  29. السلام عليكم أخ رؤوف .. كيف حالك ياطيب
    الفكرة رائعة ولدي بعض الاقتراحات البسيطة

    1- أرى أن اللغة ليست بالجافة ولكن بعض التحوير الصغير سوف تكون ممتعة.
    2- استخدام شاب قريب من سن الأطفال في إدارة الحوار مع طفل سوف يثري المجلة أكثر ولا أحب الحوار الكثير حتى لا يضيع صلب الموضوع وإنما مجرد مقاطعات مثل ( وماذا فعل بعد ذلك ، لماذا باع الموقع ، …. )
    3- لا تستغن تلخيص القصة (( تجميع كل الكلمات الموجودة حالياً في عمود مثلاً ))
    4- عمل قاموس للمجلة فيه الكلمات الجديدة ( باي بال ) ، ( التجارة الالكترونية ) وشرحها ، ويمكن تميزها باللون الأحمر خلال الحوال ، وكذلك الشخصيات الجديدة التي تذكر ..
    5- التحدث في أمور النجاح عموماً مثل الإدخار ، الهدف ، ….
    6- الرسم جميل ولكن لا حظت أن كل الرسومات في كل الصفحات تتجه من اليسار إلى اليمين فتر الشخصية يمشي إلى اليسار ، يقدم استقالته إلى اليسار ، الكمبيوتر ينجه إلى اليسار ، يرمز بإصبعة إلى اليسار ، يجلس على الشاطئ إلى اليسار … فالتنوع مطلوب كما أنه عندما تصبح مجلة ورقية لها ترتيب يمين ويسار أعتقد أنه من اللازم مراعاة ذلك

    شكرا الله لك صنيعك

    • ملاحظتك السادسة سديدة وتنم عن عين دقيقة، حفظها الله، وسبب ذلك أن الفنان الذي رسم غير عربي، رغم أني طلبت منه مراعاة أن القصة ستكون عربية و انجليزية… لكنها على أي حال التجربة الأولى، وستجد في العدد الثاني علاج لكثير من العيوب… بمشيئة الله.

  30. عندما تكتب ياااأستااذ رؤوف مااذاا عساااي أن اقول ………

    لك كل الشكر أستاذ رؤوف وبأذن الله سوف نسااعدك على نشر واستمرار هذه المجله

    وبالنسبه للرسوم ابنت اخي جدا ممتاازه في مثل هذه الرسووم فسوف اشرح لهاا رأيك وابعث لك اميل

  31. اقترح عمل موقع اسمه للعصامين الصغار ، وفيه صفحة عرض للقصة عن طريق الفلاش او pdf….
    بدل عملية التنزيل ..

    وتنزل القصة في المدونة هنا للمناقشة والاقتراحات ….

    وشكرا

  32. تحياتي لك أخي شبايك
    في الحقيقة فكرة رهيبة وجميلة جدا ً ولا شك انها خطوة لاثراء الثقافة العصامية العربية خاصة لدى فئة الأطفال ،لقد قرأت القصة ، وانا مع اعجابي الشديد بها و بما تحويه الرسوم لكن لغتها بحاجة الى اعادة الصياغة بمفهوم الاطفال ، كما آمل أن لا يفوتك ان تحدد الفئة العمرية للأطفال التي تريد استهدافها .

    كما اطرح عليك اذا احببت ان تطلق موقعا ً خاصا ً لهذه السلاسل بحيث يتم نشر السلسة فيها ، وان تضع تصورا ً مستقبليا ً لها ، وانا متأكد وكلي ثقة بأنه عندما ستفتح باب المشاركة سيأتيك مواهب و عصاميين جدد سيقومون بمد يد العون لك وتثبيت ودعم وتطوير هذه الفكرة ، لاسيما واننا نعيش في عالم يسهل به التواصل الالكتروني يوما ً بعد يوم .

    وبالتوفيق لك وبارك الله فيك .

  33. شكراً لك أخي العزيز ،
    لقد نقلت الموضوع على مدونتي و على الرغم من أن رواد مدونتي قلائل فأنا في طور الإنطلاق إلا أنني أعول كثيراً على إبقاء الرابط لفترات طويلة كي يصل إليه المتبحرون في الشبكة . و إليك رابط التدوينة
    http://editorpicksoftheday.blogspot.com/2010/11/blog-post_5920.html
    و لك مني أطيب التحية و التبريكات بالعيد السعيد

  34. عندى اقتراح صغير اعرف انى متأخر فى طرحه ولا أعرف هل طرحه احد المعلقين أم لا : لماذا لا تتعلم الرسم فى وقت فراغك ؟

    • الرسم موهبة أولا ثم علم ثانيا، وبدون الأولى لن تأتي الثانية… كذلك أنا موهبتي في الكتابة، ومما قرأت حتى الآن، قلما تجد انسانا له موهبتان 🙂

  35. فكرة رائعة سعدت بها واستمتعت بقراءة القصة التي أجد بأنها تصلح للكبار أيضا (: ولك مثل في سرد تلك القصص والمفاهيم السيد وارن بوفيت حيث لديه برنامج تلفزيوني خاص بالأطفال به بعض الشخصيات الكرتونيه يشرح مفاهيم وأفكار التوفير وغيرها يمكن الاطلاع عليه والاستفادة منه .
    كما عجبتني فكرة رسم شخصك أحد الرسوم الكرتونية كأحد أبطال المجلة. كما ذكرتني طريقة ومستوى الرسومات بتختخ ولوزا (:

    موفقين

  36. تحية طيبة أخي رؤوف وأشكرك على كل ماتقدمه في تدوينتك المميزة.

    يبدو أني متأخر عن الركب مسافة أكثر من عام كامل …وقد سعدت حقا بطرحك لهذا الموضوع واهتمامك بفئة الأطفال التي أرى فيها الأمل في النهوض بهاته الأمة.

    فرغم أني أتيت متأخرا إلا أنه لي بشرى لك بأني مستعد لإنشاء فريق عمل متكامل من أجل إنجاح الأعداد القادمة للمجلة وذلك بالإتفاق على خطة عمل محكمة لتطوير المجلة وتوزيعها كما أقترح أن تكون هناك نسخة للأطفال المبتدئين كمجلة تلوين .

    كماأني مستعد مع مجموعة من الأصدقاء للتعاون من أجل المساهمة في إنتاج رسوم الكارتون الهادفة وأفلام الكرتون القصيرة والومضات الإشهارية الكرتونية وغير الكارتونية وذلك بتوفير الأصوات والتأثيرات الصوتية المناسبة لعمل يرقى لما لا إلى الإحترافية.

    أخوك الوفي لمدونتك: نعيم
    تحياتي إلى من غير حياتي

Leave a Comment