ا.ب.تلوين

حين كتبت أول ما كتبت عن خطوات النشر الحر عبر موقع لولو، تفاعل معي القليلون، أبرزهم كان الفنان معمر عامر، ذلك أنه اجتهد ليعثر على ما فاتني من خطوات، وحلول لمشاكل نادرة لم تمر علي.

أول ما نشره معمر على موقع لولو، كان كتاب A.B.Coloring ووفره معمر كذلك للتنزيل بالكامل بالمجان، وهو كتاب موجه للأطفال الصغار، عبارة عن رسومات لحيوانات يرمز كل واحد منها للحرف الهجائي وللطفل أن يلونه كيفما يشاء.

حين علقت على إعلان معمر عن كتابه الأول، سألته وماذا عن اللغة العربية، فلم يردني معمر خائبا، إذ بعدها بأيام أعلن عن النسخة العربية من كتابه، وأسماه ا.ب. تلوين، ثم كان أن اشتريته بالطبع لكن مع بعض الكتب الأخرى، نسخ محسنة من كتبي (لنا حديث عنها عما قليل).


الطريف في الأمر أن ابنتي ذات السنوات الخمسة ونيف أقبلت على الكتاب – بنسختيه العربية والانجليزية – وأخذت تلون فيه، بل إنها بدأت تلاحظ تشابها بين الحيوانات المستعملة في العربية والانجليزية. كنت سأسارع بالتعليق لماذا تكرار الحيوانات، أليس هناك ما يكفي لاستعمال قائمة مختلفة تماما في كل كتاب، لكن ابنتي علمتني درسا جميلا، فهي ربطت بين اسم نملة بالعربية وبين Ant بالانجليزية، فوجدت أن هذا التكرار مطلوب ومحمود، ليعرف الطفل اسم الحيوان بأكثر من لغة.

على أن صغيرتي كذلك لاحظت شيئا فات على معمر، فهو اختار موز ليرمز إلى حرف الميم، لكنه رسم موزة واحدة، في حين الاسم يرمز إلى صيغة الجمع، ولذا عليك يا معمر أن تحل هذه القضية، إما تحولها من موز إلى موزة، أو ترسم أكثر من موزة، فهؤلاء الصغار يلاحظون أشياء غريبة حقا!

الملاحظة الأخيرة كانت أن حرف العين في نهاية كلمة ضفدع جاء على قطع الصفحة من أسفل، وأرى أن رفعه قليلا لأعلى أفضل.

لا أملك في النهاية سوى الدعاء للفنان معمر بكل النجاح والتوفيق، وإن كان لي أن اقترح لقلت لماذا لا تمزج يا معمر الكتب كلها معا، العربية والانجليزية والفرنسية، أو العربية مع الانجليزية، فهذا أفضل ثنائي مرغوب فيه في وقتنا الحالي، وبذلك يتعلم الطفل أشكال الحروف، وأسماء تلك الحيوانات بالعربية وبلغات ثانية.

في النهاية أتمنى أن تكون مقالتي هذه سببا في رسم ابتسامة على وجه معمر، يوم أن يقرأ هنا مراجعتي لكتابه، ويوم أن يجد غيري وقد اشترى من كتبه!

هذا مثال آخر على فكرة تأليف الكتب ونشرها، حتى ولو انتهى بك الأمر عزيزي القارئ بتأليف كتاب وشراء نسخ منه فقط لنفسك ولأصدقائك، ولربما أريته لدار نشر أو مستثمر أو صديق، فقرر نشر كتابك بعدما اقتنع بما فيه، لا تدري، جرب فماذا ستخسر، لديك الخطوات، ولديك تجارب سابقة، ولديك صيف طويل، ولا يمنعك سوى أن تريد وترغب!

21 thoughts on “ا.ب.تلوين”

  1. السلام عليك يا طيب
    نجحت مقالتك في رسم ابتسامة عريضة على وجه معمر 🙂
    أشكرك عليها كثيييرا وعلى متابعتك واهتمامك بخطواتي الأولى وأنا ممتن لملاحظاتك البناءة التي جاءت نتيجة مراجعة دقيقة بمساعدة طفلتك الحاذقة التي تستحق بدورها شكرا خاصا لما لفتت نظرنا إليه، فما أجمل ملاحظات القراء الصغار 🙂
    بدوري سأعمل على تغيير ما ينبغي تغييره و هذا سيكون سهلا نظرا لخاصية التعديل التي يوفرها النشر الحر كما تعلم يا طيب.
    تقبل تحياتي

  2. السلام عليكم

    بالنسبه للكتاب فهو ممتاز للأطفال وهناك كتب كثيره على شاكلته ولكن اقتراحك بدمج اللغات الثلاث فهي فكره ممتازه ولا توجد في الاسواق سيكون الكتاب الاول من نوعه في هذا المجال فأضم صوتي لصوتك اخي شبايك.

    وفقنا الله واياكم

  3. الاطفال … زينة الحياة الدنيا وهم رأس المال وعماد المستقبل
    شكــرا علــى التلخيص

  4. السلام عليكم و رحمة الله
    إنه من اللافت للإنتباه أن فكرة الكناب جميلة وجذابة، و هذا لا يخفى على كل من يشتغل مع الطفل تربية وتوجيها أو نشرا و توزيعا، و السر فيه حقا هو القدرة على صياغة موضوع تعليمي في غاية الأهمية ” تعليم حروف باللغات الثلاث، العربية والفرنسية و الإنجليزية” وتبيسطها للأطفال بوضع رسمة وتحتها كلمة دالة عليها، يكون الحرف الاول فيها هو الحرف موضع التعلم، وهذا النوع من الآليات يمكن الطفل من تطوير رصيده اللغوي والمعرفي وحتى نموه الحسي الحركي من خلال الفسحة المتاحة له في ملامسة الحرف وتلوينه، ليحرز في النهاية صاحب الكتاب هدفا تربويا ومعرفيا و فنيا بفعالية …
    في الأخير شكرا لصديقي الفنان على كتابه هذا.. شكرا لصاحب المدونة على اضاءاته و طروحاته .. فكرة النشر الحر حفزتني كثيرا على نشر مؤلفاتي و أفكاري، فانتظروني معكم..
    مع كامل الاحترام و التقدير..بلال نكديل

  5. الاحظ حبك الشديد للصور , فكل تدوينه من تدويناتك تحوي صورة تعبر عما بداخلها, فرب صورة تغني عن الف كلمة, كذلك هي الحال بالنسبة للاطفال , فالطفل يتمتع بقدرة هائلة على ربط الصور ببعضها البعض و بما تعبر عنه , لذلك فان استخدام الصور يعد افضل طرق تعليم الطفل على الاطلاق, واخيرا انا من اشد المؤيدين لطريقة تعليم الطفل وهو يلون او يلعب , فلذلك عظيم الاثر على قدرة الطفل و استعداده لاستيعاب ما تقدمه له من معلومات

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    مبروك على صاحبك إتمام طبع الكتاب، من الجميل أن نرى إصداراً باللغة العربية من إنتاج المتحدثين بها. ولدي اقتراح بسيط اتمنى أن يصله من خلالك أو من خلال مدونتك. وهو عن توفير موقع باللغة العربية موجه للأطفال يعلمهم اللغة العربية من خلال الرسم والتلوين ويكون بسيطاً. لا أدري إن كان هناك موقع عربي يدعم هذه الفكرة، ولكنها فكرة جميلة وأعتقد أنها ناجحة.

    تحياتي لك وللرسام
    وتمتم بود

  7. أقتبس كلامك يا رؤوف “هذا مثال آخر على فكرة تأليف الكتب ونشرها، حتى ولو انتهى بك الأمر عزيزي القارئ بتأليف كتاب وشراء نسخ منه فقط لنفسك ولأصدقائك، ولربما أريته لدار نشر أو مستثمر أو صديق، فقرر نشر كتابك بعدما اقتنع بما فيه، لا تدري، جرب فماذا ستخسر، لديك الخطوات، ولديك تجارب سابقة، ولديك صيف طويل، ولا يمنعك سوى أن تريد وترغب!”
    وأوجهه لنفسي ولكل من لدية حلم بأن يكتب كتاب .

  8. شكرا جزيلا أخي على الإشارة إلى هذه الكتب، أدعوك للاطلاع على هذا الكتاب، وأقترح أن تعلمنا طريقة التصميم فقد بدا كتابي على لولو بغير ما أردته، خاصة في مقاسات الغلاف، ربما هناك شيئا ما لم أفهمه، مع أنني حاولت جاهدا أن أخرج الكتاب في أفضل صورة. ولك مني الشكر الجزيل.
    الرابط: http://www.bac2univ.com/?p=236

  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشكرك كثيرا أستاذي الكريم

    فقد استفدت منه كثيرا

    وتم حفظ كتاب التلوين لاستخدامها بداية العام القادم
    وسازور مدونتك مرارا للاستفادة منها بإذن الله

  10. جزاكم الله خيراً علي هذه الانجازات الرائعه وفقكم الله لما تحبون وترضون يارب العالمين

  11. كتاب قيّم
    جميل أن يكون ناقدوا الأعمال الموجهة للأطفال هم الأطفال أنفسهم
    بارك الله لك في ابنتك أخي رءوف شبايك

  12. والأجمل أن يجد الأطفال من يشجعهم على إبداء رأيهم وغرس الثقة في أنفسهم
    بارك الله في مسعاكم

  13. مبروك اخي معمر المولود الجديد
    إن شاء الله تكون بداية لانشاء مكتبة الاطفال, خاصة اننا في العالم العربي نفتقد للكتب العربية الموجهة للاطفال.

    اعانك الله اخي الكريم

    رشيد
    كندا

  14. السلام عليكم
    ها قد كبرت الطفلة وصار عمرها ١٦ عاماً
    الله يكتب لنا ولها ولوالديها السعادة والهناء أينما توجهنا.

شارك بتعليق