قصة نجاح الحملة التسويقية الشهيرة ’ أنا أحب نيويورك ‘ أو كيف تجعل القبيح وجهة للسياح

أنا أحب نيويورك أو "I ♥ NY"

في فترة السبعينيات الماضية، عانت مدينة نيويورك من أزمة مالية طاحنة كادت تؤدي لإعلان إفلاسها لولا شنها حملة تسويقية شعارها أنا أحب نيويورك أو “I ♥ NY” والتي نجحت نجاحا طاغيا استمر أربعين سنة ونيف. هذا النجاح الكبير له قصة أكبر …

اقرأ المزيدقصة نجاح الحملة التسويقية الشهيرة ’ أنا أحب نيويورك ‘ أو كيف تجعل القبيح وجهة للسياح

إنه زمن القطار – كيف تجعل عميلك يدرك مشاكل منتجه ويوظفك لحلها

شعار السكك الحديدية البريطانية

في منتصف السبعينات من القرن الماضي تولى إدارة قطاع السكك الحديدية في إنجلترا مدير جديد بغرض تطوير هذا القطاع الخاسر ذي مستوى الخدمة السيئة وجعله منافسا فعليا في سوق النقل وتحسين مستوى خدماته. قرر هذا المدير التعامل مع وكالات التسويق والإعلانات لعمل حملة إعلانية للتسويق لرحلات القطارات – خاصة بعض الخطوط الجديدة. تقدم العديد من شركات الإعلانات بأفكارها واقتراحاتها للحملات الإعلانية المطلوبة.

اقرأ المزيدإنه زمن القطار – كيف تجعل عميلك يدرك مشاكل منتجه ويوظفك لحلها

التسويق الصادق – كيف تجعل التفاح المعطوب فاخرا دون كذب

جيمس ويب يانغ و التسويق الصادق

من يقرأ لي منذ زمن سيذكر قولي أن التسويق ليس دعوة للكذب، وأن التسويق الحق يقوم على الصدق (أو ما سأسميه هنا التسويق الصادق ) وعوضا عن الدخول في تفاصيل، دعني أقص عليك مثالا فعليا لرجل اختار الصدق في التسويق … …

اقرأ المزيدالتسويق الصادق – كيف تجعل التفاح المعطوب فاخرا دون كذب

سر النجاح أن تعرف ما هي المهارات ونقاط القوة لديك ثم تستغلها

اعرف ما المهارات التي تملكها لتتنجح

وأما اليوم فأنقل لك ملخص مقالة كتبها شخص يبلغ من العمر 37 ربيعا، وضع فيها خبرته في مجال التجارة وإدارة الأعمال و المهارات التي اكتسبها نتيجة 17 عاما بنى خلالها تجارته وأعماله الخاصة، بعدما عمل لدى ومع الآخرين لفترة طويلة، فترة مكنته من ملاحظة صفات وسمات ومهارات الناجحين من رجال الأعمال والعصاميين، والتي سيحكي لنا عنها في السطور التالية…

لكن قبلها، هل تريد معرفة إجابة سؤالك: ما الذي سأفعله في حياتي العملية؟ ببساطة هي:

لا تسأل ما التجارة التي يجب أن أبدأها…

بل اجعل سؤالك: ما هي المهارات ونقاط القوة التي أريد أن أنميها وأقويها وأبني عليها لبقية حياتي

اقرأ المزيدسر النجاح أن تعرف ما هي المهارات ونقاط القوة لديك ثم تستغلها

قصة نجاح شركة أطلسيان للبرمجيات

بدأت شركة أطلسيان Atlassian حياتها على يد شابين أستراليين، اجتمعا خلال دراستهما الجامعية في مدينة سيدني حيث تخصصا في مجالي الحواسيب والأعمال. الأول حمل اسم سكوط Scott Farquhar والذي يحكى كيف أنه وهو صغير السن بكى ليلة كاملة حين حصل صديقه على كمبيوتر وأراد أن يكون مثله، لكن ضيق الحال حال دون ذلك، لكن بعد كثرة طلب وإلحاح، وفر له والداه كمبيوتر مستعملا حتى أنه قضى عاما كاملا بحل مشاكل هذا الكمبيوتر التعيس ليجعله يعمل دون مشاكل.

اقرأ المزيدقصة نجاح شركة أطلسيان للبرمجيات

خمسون فائدة من الإعلانات – آخرها ربح المال

خمسون فائدة من الإعلانات - آخرها ربح المال

في كتابه “أفضل أنواع (غوريلا ماركتينج) التسويق الذكي قليل التكلفة” The Best of Guerrilla Marketing ذكر المؤلف جاي كونراد 50 فائدة للاستثمار في الإعلانات آخرها كان الربح وكسب المال. المقصود بالإعلانات هنا أي نشاط تسويقي نتيجته أن يعرف بك وبمنتجاتك وخدماتك عدد كبير من الناس.

من هذا المنطلق، يمكن توسيع المقصود من كلمة إعلانات في هذا العنوان ليشمل تحديثك لموقعك على انترنت وكتاباتك على الشبكات الاجتماعية ومشاركتك في المؤتمرات للحديث عن مشاكل نجحت شركتك / منتجك / خدمتك في حلها، وكل الأنشطة المماثلة.

اقرأ المزيدخمسون فائدة من الإعلانات – آخرها ربح المال

قصة نجاح الملابس الرياضية جيم شارك GymShark

بن فرانسيس مؤسس جيم شارك

جيم شارك GymShark علامة تجارية لملابس رياضية حققت مبيعات إجمالية تخطت 100 مليون دولار خلال 6 سنوات فقط من نشأتها. هنا سنحكي قصة مؤسسها وصانع نجاحها.

في مطلع شبابه، بدأ الشاب الإنجليزي بن فرانسيس Ben Francis (مواليد 1992) في تصميم مواقع انترنت، وكان أحد أول مواقعه الناجحة سوقا إلكترونية مخصصة لبيع وشراء الأرقام الفريدة للوحات السيارات (Number plates) مقابل نسبة من كل عملية بيع وشراء.

من عوائد الموقع اشترى بن أول هاتف آيفون له وانبهر به ولذا قرر تعلم برمجة هواتف آيفون بنفسه وصمم 4 تطبيقات تخصصت في كل ما له علاقة باللياقة البدنية من تدريبات وتمرينات وغيرها، بلغ اثنان منها قائمة التطبيقات الأكثر رواجا في بلده إنجلترا.

اقرأ المزيدقصة نجاح الملابس الرياضية جيم شارك GymShark

التسويق بالكذب – حملة آنجل ذات الرداء الأحمر

التسويق بالكذب - إلى آنجل ذات الرداء الأحمر

هل التسويق مرادف للكذب – أو – هل التسويق مبرر ومسوغ كاف للكذب؟ ماذا لو كان هذا الكذب سيحقق هدفك التسويقي ويزيد مبيعاتك؟ هل تلزم الصدق وتخسر أم تختبئ خلف عذر أو مزاعم وتستخدم ما أسميه التسويق بالكذب لتنجو اليوم عسى الغد أن تتوب وتلزم التسويق الصادق. هذا السؤال الأخلاقي صعب للغاية، اختبار يسقط فيه الكثيرون.

هنا سنعرض مثالا شهيرا على التسويق بالكذب وهي حملة الدعاية لبار (خمارة) أيرلندي في ضاحية بافلو في مدينة نيويورك الأمريكية. البداية كانت مع عامود إعلانات وحيد في مدينة نيويورك قريب من البار، يعرض إعلانا جديدا كل أسبوع، على مر 9 أسابيع هي مدة هذه الحملة، وكان أول إعلان كالتالي:

اقرأ المزيدالتسويق بالكذب – حملة آنجل ذات الرداء الأحمر